الرئيسية / عمليات التجميل / العلاج بالمشيمة

العلاج بالمشيمة

العلاج بالمشيمة، يعتبر العلاج بالمشيمة من أفضل انواع العلاجات المستحدثه في عالم الطب التجميلي، وفيما يلي سنتحدث بإستفاضة عن تفاصيل العلاج بالمشيمة وذلك في المقال المقدم لكم من مركز صحتنا للعلاج في الأردن.

سيظل الطب بشكل عام قادراً علي احداث الطفرات المستمرة وخاصة مجال الطب التجميلي الذي يعمل دائماً علي الإحتفاظ بالأجسام والوجة في الشباب المستمر.

العلاج بالمشمية ليس من العلاجات المستحدثة ولكن لديه اصول تاريخية من قيدم الزمان، ففي القدم كان هناك اعتقادات أن المشيمة لها العديد من الفوائد والمفول السريع السحري علي صحة الإنسان وجسده، مما أدي إلي انتشارها في مختلف الحضارات من أجل القضاء علي العديد من الأمراض قديماً وذلك عن طريق أكلها أو وضعها علي البشرة والوجه.

مما لا شك فيه أن السبب وراء تلك الإعتقادات أن المشيمة هي الجزء الرابط بين الأم والجنين والمسؤول عن توفير كل مايحتاجة الطفل منذ لحظة تكوينة إلي لحظة ولادتة، مما أدي قديماً إلي إعتقاد الناس أن ذلك في حد ذاته عمل سحري ودور فعال للمشيمة، وفي عضرنا الحالي يتم إستخدام المشيمة في علاج العديد من شؤون البشرة، كما سنوضح فيما يلي.

ما هو العلاج بالمشيمة:

المشيمة من صنع الله سبحانة وتعالي وتنشاً الرحم في بداية الحمل في رحم الأم وكل الثدييات الأنثوية وتتصل بالجنين من خلال الحبل السري، تُعد المشيمة هي حلقة الوصل بين الجنين وأمه حيث تعمل علي نقل المغذيات والمواد من دم الأم إلي الجنين من خلالها ليتمكن من النمو.

عمليات النقل الغذائية تساعد المشمية علي جعلها من أكثر الأنسجة الحيوية الغنية بعوامل النمو والمغذيات مثل البروتينات والمعادن والفيتامينات المختلفة التي تساعد الجسم الخلايا علي القيام بالتجدد دائماً والإنقسام والنمو بصورة سريعة.

بالإضافة إلي إحتواء المشيمة علي العديد من الخلايا الجزعية القادرة علي التجديد والإنقسام سريعاً لعدد لا نهائي من الخلايا كما تساعد عدد كبير من الخلايا المحيطة بها علي التجديد، مكما يساعد علي جعل المشمة الأفضل لعلاج البشرة نظراً لمفعولها الملحوظ ضد علامات تقدم السن والشيخوخة مثل التجاعيد في البشرة وفقد الجلد للمرونة.

يتم أخذ المشيمة بعد الولادة وغالباً تتم تلك العملية في الولادة القيصرية وذلك لضمان نظافة المشيمة وعدم تعرضها للتلوث بأي نوع، ثم تبداً عملية تصميع مستخلص المشمية في حال ولادة الطفل سليم ومعافي من أي تشوهات أو أمراض.

استخدامات المشيمة للبشرة والعلاج:

يمكن استخدام العلاج بالمشيمة لأي نوع من أنواع البشرة ولأي سن عُمري مع وجود بعض الإستثناءات التي قد تكون معدومة، وذلك نظراً لأنها علاج طبيعي لا يسبب أي ضرر بعيداً عن الطريقة التي سيتم إستخدامها، وفيما يلي عرض لبعض المشاكل التي تتمكن المشيمة من علاجها :

  • علاج علامات تقدم السن على البشرة حيث يعمل علي تأخير ظهور التجاعيد.
  • تحفيز الخلايا على التجدد ويساعد الوجة علي إستعادة حيويته ونضارته.
  • العمل علي زيادة مناعة الخلايا وحمايتها.
  • تساعد الجلد علي إستعادة سمكه ومرونته ونضارته مرة أخرى.
  • تساعد على التخلص من البقع والأماكن الداكنة في الجلد وتوحيد لون البشرة.
  • تساعد على بناء ودعم الأوعية الدموية مما بؤدي إلي زيادة معدل وصول الدورة الدموية ومغذياتها إلى البشرة وبقية الخلايا.
  • يقوم بعلاج ندوب الوجه.
  • تساعد الجلد على التخلص من أي حروق أو جروح بشكل سريع وصحي وبدون وجود ندوب أو ترك آثار مزعجة.
  • تقوم بعلاج تساقط الشعر واعطاء نتايج مذهلة في علاج الصلع.
  • حقن المشيمة يستخدام في القضاء على آلام والتهابات المفاصل وبعض أمراض المناعة.

قبل الإقبال على العلاج بالمشيمة:

يتم تحديد نوع العلاج حسب الحالة التي سيتم علاجها وحالتها الصيحة والحاجة من العلاج، وفيما يلي سنعرض خطوات الإستعداد للعملية،

عليك أولاً التوجة لطبيب متخصص والبُعد عن الهواة الذي يسعون للمال فقك بدون خبرة او إهتمام، سيقوم الطبيب بمعرفة الغرض الذي تريدة والمشكلة التي تريد حلها، وذلك بعد التأكد من أنك مُعافي لا تعاني من أي عدوى أو التهابات وأمراض جلدية تتعارض مع العلاج أو تتسبب في انتشار العدوى وتعطي نتيجة غير مُرضية.

تكمُن نتائج العلاج بالمشيمة على مجموعة نقاط أساسية منها مايلي:

شد الوجة والتخلص من التجاعيد وإستعادة سُمك الجلد في الأماكن التي رق فيها مما سبب الترهل والتجاعيد، بالإضافة إلي القضاء علي مشكلة حب الشباب والبقع التي يتركها في البشرة من أثاره والتخلص من الندوب في الوجة، كما يساعد علي التخلص من البقع الداكنة والملونة ايضاً الموجودة علي الجلد والعمل علي تقوية الأوعية الدموية مما يزيد من التيار الدموي للبشرة ويقوم بتغذيتها بشكل أحسن.

كما يوجد عدد كبير من الأنواع المتاحة للعلاج المشيمي منها حقن المشيمة أو العلاج بإستخدام المستحضرات مثل الكريمات والمرطبات واللوشنات، كما يتوفر أيضاً قناع المشيمة للوجة وهو سهل الإستخدام لا يحتاج إلي طبيب، كما يمكن إستخلاص المشيمة ومزجها مع مادة الكولاجين، أو مزجها مع مرطبات وكريمات للشد أو مزجها مع السوائل المغذية، كما يمكن مزجها مع التقشير الكيميائي.

اشكال العلاج بالمشيمة

كيف تُستخدم المشيمة للوجه:

يتم تنظيف الوجة جيداً وذلك عن طريق ازالة جميع ما في الوجة من بواقي مستحضرات تجميل وغيرها وغسل الوجة جيداً بالماء وبالغسول الطبي المتناسب مع نوع البشرة، ذلك للقضاء علي أي شوائب عالقة بالبشرة.

يقوم الطبيب بإستخدام أنبوب صغير لشفط وإزالة الرواسب والأوساخ المتعلقة في المسام بعد الغشل والتنظيف.

يتم استخدام المخدر الموضعي قبل جلسة حقن المشيمة بنصف ساعة وذلك لتجنب الإحساس بأي خوف أو ألم أو وخزات في الجلد. كما أن الجلسة تستغرق مايقرب من نصف ساعة إلي ساعة وذلك حسب نوع الحالة.

في بعض الأحيات يتم حقن المشيمة المستخلصة تحت الجلد في الأماكن المراد علاجها وفي اماكن متباينة من الوجة، وفي أحيان أخري يتم وضع المستخلص علي البشرة بصورة مباشرة فهو سهل الإمتصاص بالإضافة إلي أن الطبيب يقوم بوخز الجلد علي اعماق مختلفة بإبرة دقيقة حتي يتوغل المستخلص داخل الجلد ويتمكن من الوصل إلي الخلايا بشكل أسرع.

أثناء حقن مستخلص المشيمة في البشرة علي نطاق واسع تكون النتيجة أفضل متن حقنها في نطاق محدود لأن الحقن في نطاق واسع يعمل علي تحفيز خلايا الوجه كله علي التجديد والحيوية مما يؤدي إلي الوصول لنتيجة أفضل في النهاية.

النتائج بعد حقن المشيمة :

النتائج العلاجية لمستخلص المشيمة ليست مُبهرة ولا تظهر سريعاً ولكن تحتاج لفترة من الوقت لظهور النتيجة المطلوية، حيث أن تأثير العلاج بالمشيمة يظهر عادة بعد عدة اسابيع قليلة، ولكن النتيجة المفضلة النهائية تظهر بعد حوالي 6 أشهر من وقت الجلسة الأولي، وذلك حتي يتمكن المستخلص المشيمي من التأثير علي الخلايا وتنشيطها ويتمكن من مساعدتها علي الإنقسام والتجديد مما يؤودي إلي القدرة علي تغيير البشرة المرهقة والمجعدة والشاحبة إلي بشرة جديدة أكثر نضارة وحيوية.

العلاج بالمشيمة لا يلزم جلسة واحدة فقط للحصول علي النتيجة ولكن يتطب إجراء العديد من الجلسات التي تختلف عددها حسب كل بشرة وحالتها، وغالباً يتم عمل جلستين اسبوعياً علي مدار ما يقرب من شهر إلي ثلاثة أشهر، ثم بعد ذلك جلسة واحدة فقط في الشهر للحفاظ علي ما تم فعلة وللحفاظ علي النتائج التي تم الوصول إليها.

 

 

شاهد أيضاً

تقنية الفيزر فى الاردن

تقنية الفيزر في الاردن

تقنية الفيزر في الاردن ، احتلت عمليات شفط الدهون الترتيب الاعلى فى عمليات التجميل نظراً …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

احصل على الاستشارة المجانيةاتصل الان!
+