الرئيسية / طب عام / الم الركبة

الم الركبة

الم الركبة ، يعتبر الم الركبة من الشكاوي التي تواجه الأشخاص في مختلف الأعمار، حيث يحدث ألم الركبة نتيجة أسباب متعددة لا تقتصر فقط علي العمر فقد تحدث نتيجة إصابة أو تمزق أحد الأربطة أو تمزق في الغضروف، أو الأمراض الأخري مثل المعاناة من التهاب في المفاصل أو الإصابة بالنقرس أو الالتهابات الشديدة في العظام، وسنقوم فيما يلي بالشرح المفصل لتلك الأسباب التي تؤدي إلي الإصابة بالم الركبة مع عرض كيفية علاجها والتخص من هذا الألم وذلك في المقال المقدم لكم من مركز صحتنا للعلاج في الاردن.

أسباب الم الركبة :

من الممكن أن يكون سبب الم الركبة هو حدوث إصابة بها أو إصابتها بمشاكل ميكانيكية أو إصابتها بالتهاب المفاصل، وغيرها من المشكلات منها ما يلي:

الإصابات:

الإصابة في منطقة الركبة قد تؤثر سلباً علي الأربطة أو الأوتار والأكياس التي تحتوي علي السائل “الأجربة” المحيطة بمفصل الركبة والعظام والغضاريف والأربطة التي تقوم بتشكيل المفصل، ومن أشهر الإصابات شيوعاً ما يلي :

  • إصابة الرباط الصليبي الأمامي:

إصابة الرباط الصليبي الأمامي ينتج عنه تمزق رباط anterior cruciate ligament (ACL ، والذي يعتبر أحد أهم الأربطة الأربعة التي تقوم بربط عظام الساق بعظام الفخذ، وتعتبر إصابة هذا الرباط الصليبي الأمامي من حالات الإصابة الشائعة لدي الرياضيين مثل لاعبي كرة السلة وكرة القدم وغيرها من الألعاب التي تتطلب تحركات مفاجئة وتغيرات سريعة في حركة الجسم.

  • تمزق الغضروف الهلالي “Torn meniscus”:

الغضروف الهلالي هو غضروف متين ومطاطي يظهر علي شكل حرف “C” ، يقوم بامتصاص الصدمات بين عظم الفخذ وعظم الساق، وقد يتعرض هذا الغضروف للتمزق في حالة الثني المفاجئ للركبة أو تحميل وزن كبير عليها.

  • التهاب الكيس الزلالي لمفصل الركبة:

تنتج عن الصدمات المستمرة بالركبة التهابات في “الأجربة”، والأجربة هي أكياس صغيرة تحتوي علي سائل يعمل علي تبطين الجزء الخارجي من مفصل الركبة بالتالي يساعد علي انزلاق الأوتار والأربطة بطريقة سلسة علي المفصل.

  • التهاب وتر الرضفة:

ينتج عند حدوث تهيج أو التهابات في وتر أو اكثر من وتر، والوتر هو أنسجة ليفية سميكة تقوم بربط العضلات بالعظام، حيث يقوم بربط العضلة رباعية الرؤوس الموجودة في مقدمة الفخذ بعظم الساق، ويعد المتزلجون من علي الجليد وراكبي الدراجات النارية ومشتركي رياضة القفز و العداؤون من أكثر الفئات المعرضة للإصابة بالتهاب وتر الرضفة.

المشكلات الميكانيكية:

تحتوي المشاكل الميكانيكية المتسبببة في الم الركبة علي بعض المشاكل أهمها ما يلي:

  • الجسم الطليق:

يؤدي تنكس وإصابة العظام والغضاريف إلي اصابة الركبة بكسر قطعة من العظام أو الغضاريف فتعوم في المساحة التي تحيط بالمفصل، ولا يتسبب ذلك في أي مشاكل في حالة عدم تعارض حركة السجم الطليق مع حركة مفصل الركبة، أما في حالة تعارضهم معاً ينتج ألم كبير لا يمكن تحمله.

  • متلازمة الرباط الحرقفي الساقي Iliotibial band syndrome:

تحدث هذه الحالة عن ضيق الرباط الممتد من خارج عظم الحوض إلي خارج عظم الساق والذي يسمي “الرباط الحرقفي الساقي” ، مما ينتج عن هذا الضيق احتكاك في الجزء الخارجي من عظم الفخذ، ويعتبر العداؤون والرياضيون الذين يقومون بالجري لمسافات من أكثر المتعرضين للإصابة بمتلازمة الرباط الحرقفي الساقي.

  • انخلاع الرضفة Dislocated kneecap:

تحدث هذة الحالة عند انزلاق العظم المثلثي الذي يقوم بتغطية الجزء الأمامي من الركبة عن موضعه والذي يسمي “الرضفة”، وفي الغالب يكون الانزلاق خارج الركبة، وفي بعض الأحيان تنخلع الرضفة وتظل مخلوعة ويمكن مشاهدة انخلاعها.

  • آلام عظم الورك أو القدم:

في حالة المعاناة من أي آلام بعظم الورك أو القدم سيتم تغيير طريقة المشي وذلك من أجل تخفيف ألم هذه المفاصل، مما قد يتسبب في حدوث ضغط علي مفصل الركبة بالتالي حدوث ألم للركبة.

أنواع التهاب المفاصل:

هناك العديد من أنواع التهاب المفاصل العامة، ومن أنواع التهابات المفاصل التي تصيب الركبة منها ما يلي:

  • التهاب المفاصل التنكسية “Osteoarthritis”:

تتمثل هذه الحالة في التمزق و التآكل الذي يحدث عند تدهور حالة غضروف الركبة نتيجة التقدم في العمر والاستخدام، وتعتبر من أكثر الأنواع الشائعة لالتهاب المفاصل.

  • التهاب المفاصل الروماتويدي “Rheumatoid arthritis”:

يرتبط هذا النوع بالمناعة الذاتية التي تؤثر علي أي مفصل في الجسم من ضمنهم مفاصل الركبتين، كما أن التهاب المفاصل الروماتويدي من الأمراض المزمنة ولكنه قد يتباين في حدته و ظهوره واختفائه، حيث يعتبر التهاب المفاصل الروماتويدي من أكثر أنواع التهاب المفاصل التي تؤدي إلي إضعاف القوي.

  • النقرس “Gout”:

في الغالب يصيب هذا النوع من المرض الذي يسمي النقرس الإصبع الكبير في القدم، ولكنه أحياناً يصيب الركبة حيث ينتج هذا النوع من التهاب المفاصل عن تراكم بلورات من “حمض اليوريك” في المفصل.

  • النقرس الكاذب “Pseudogout”:

تعتبر الركبة من أكثر المناطق المعرضة للإصابة بالنقرس الكاذب، وينتج هذا النوع من التهاب المفاصل نتيجة نمو بلورات تحتوي في مكوناتها علي كالسيوم في سائل المفصل، وفي الغالب يتم تشخصيه بالخطأ علي أنه نقرس.

  • التهاب المفاصل الإنتاني “Septic arthritis” :

يحدث الم مصاحب بتورم واحمرار في مفصل الركبة نتيجة التهابه أو تلوثه، وصاحب هذا النوع من التهاب المفاصل حمي شديدة، وفي الغالب لا يوجد أي صدمات قبل ظهور الألم.

تلين الغضروف الرضفي (متلازمة الألم الفخذي الرضفي) :

يحدث في حالة الألم الواقع بين الرضفة وعظم الفخذ الرئيسي ويعتبر الرياضيين والشاب الذي يعانون من سوء طفيف في اصطفاف الرضفة من أكثر الفئات المعرضة للإصابة به.

وتتوفر جميع تقنيات علاج الم الركبة في “مركز صحتنا للعلاج في الأردن” وذلك مع توفر جميع التقنيات الأخري التي يمكن الإستفادة منها في جميع التخصصات الطبية التجميلية والعلاجية والمُجربة من قبل العديد من المرضي الذين حصلوا علي نتائجهم المرغوبة دون حدوث أي آثار أو اعراض جانبية وأكدوا مدي جودة وكفاءة الخدمات بمركز صحتنا للعلاج في الأردن، ويمكن الإستفسار حول ما تريد من خلال رقم 00962788557584.

شاهد أيضاً

رياضة شد البطن

رياضة شد البطن

رياضة شد البطن ، من أكثر المشاكل التي يعاني منها الكثير من الأشخاص مشكلة تجمع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

احصل على الاستشارة المجانيةاتصل الان!
+