الرئيسية / عمليات التجميل / علاج بروز الأذن بدون عملية

علاج بروز الأذن بدون عملية

علاج بروز الاذن بدون عملية ، ومن المشكلات التى تواجه الكثير من الأشخاص فى عصرنا هذا وفى معظم  انحاء دول العالم والتى تخص عدم ظهور وجوههم بالشكل المناسب واللأئق وهذه المشكلة هى  مشكلة كبر حجم الأذن وبروزها.

وتحديدا الأطفال ذوى العمر الصغير نتيجة لشعورهم بالإنزعاج وسخرية الأخرين منهم خاصة سخرية الأطفال الصغار لبعضهم البعض فى المدارس والنوادى،وهذا الامر قد يؤذى صاحبه بشكل كبير ويضايقه ويقلل من ثقة الشخص بنفسه ويؤثر على علاقاتهم والتفاعلات الإجتماعية مع الأخرين بطريقة سلبية ويصل إلى ان يؤثر على مستوى الأطفال التعليمى.

ولهذه الأسباب اهتم الطب الحديث التجميلى جاهدا فى محاولة حل هذه المشكلة التى تتواجد عند الكثير ومن هنا كان إنتشار العمليات التجميلية للاذن،والتى عملت على تحقيق حلم لدى من يعانون من تلك المشكلة، وعلى الجانب الأخر كان هناك معارضون لتلك النوع من الجراجات فى الأذن ولا يرغبون فى الخضوع لإجراء عملية جراحية لحل هذه المشكلة .

بالإضافة إلى أن بالفعل هذه التقنية لا تتناسب مع الجميع وخاصة أصحاب الفئة العمرية الضغيرة وهم الاطفال الذين كانت لا تتيح الفرصة لهم بإجراء العملية والبقاء بالأذن الكبيرة او المتعرجة فترة طويلة من الزمن حتى يصلوا للسن المناسب للقيام يالعملية.لذلك كان من الضرورى إيجاد حلول بديلة بدلا من الجراحة.

كيفية علاج بروز الاذن بدون عملية:

لذلك يجب أن تتطرق أولا لمعرفة تعريف بروز الأذن :

وهو عبارة عن شكل الأذن متخذ وضع يبين صيوان الأذن بشكل غير الشكل الطبيعى التى من المفترض ان تكون عليه ميتعدا عن جانب الرأس بشكل لافت للإنتباه وملفت للنظر ومرتبكط بكون الأذن حجمها غير ضئيل ويكون حجم الصيوان كبير فيسبب لصاحبه المختلف من طرق السخرية والتهكم بشكل يؤذى الشخص نفسيا.

وترجع أزمة بروز الأذن للعديد من الأسباب الكثيرة والمختلفة، فقد تكون هذه الظاهرة نتيجة لعوامل وراثية فقد يرثها المولود من الأب او الام او أحد اجداده،ولكن فى الغالبية العظمى يلاحظ أثارها فى مرحلة عمرية مبكرة للطفل بعد اربع سنوات على الأقل.

ولايوجد علاقة بين شكل الأذن وبروز وكبر حجمها بقدرة الاذن على السمع فالشخص الذى يعانى من بروز أذنه تكون مقدرته على السمع طبيعية، ولعلاج مشكلة بروز الأذن بدون جراحة يتم إستخدام تقنية الخيوط أو التقنية الأشهر الشريحة المعدنية.

نتاول الحديث عن (تقنية الخيوط )فى معالجة الأذن البارزة دون تتدخل جراحى:

تستخدم هذه التقنية خيوط صنعت خصيصا من أجل هذا ويقوم الطبيب وضعها فى أذن المريض والمنطقة التى تليها مباشرة ويقوم بعد ذلك بسحابها ناحية إتجاه الرأس بنسبة محددةحتى يعيد منطقة الصنوان للوضع الطبيعى والملائم له ويمنع من إبتعاد الأذن عن الرأس.

ومن الممكن ان يعتمد الطبيب المعالج على أن يستخدم خيوط عادية من التى يستخدمها الاطباء الجراحين فى تخيط الجروح وإلتئامها، حيث تتميز هذه الخيوط بانها تتأكل بعد فترة من مدة تخيطها.

وهناك نوع اخر من الخيوط يمكن إستخدامه وهى الخيوط الذهبية والتى من صفاتها ومميزاتها بأنها تذوب بشكل سريع وبقليل من الوقت فى الجلد وتكون أسهل ولذلك المميزات ترتفع أسعارها وتكاليفها عن الخيوط العادية.

  • سمات وإمكانيات تقنية الخيوط لعلاج بروز الأذن بدون عملية :

  1. تقنية لا تحتاج للتدخل الجراحى،ولاتترك جرح طبى.
  2. عادة فى هذا النوع من التقنيات لايحتاج المريض للتخدير الكلى ويستخدم التخدير الجزئى ولكن يفضل إستخدام التخدير الموضعى فى الحالات العمر الصغير وهم الأطفال لتجنب حركاتهم الزائدة والمستمرة عن الشخص البالغ.
  3. من أميز هذه التقنية أن بمجرد إنتهاء الشخص من عمل العملية يستطيع ان يرى النتيجة وزاضحة أمامه دون الإنتظار وتسمر فاعليتها للعديد من السنين.

وتعتبر فترة النقاهة لهذه التقنية فترة غير طويلة، وبالإمكان للشخص أن يعود للمنزل فنفس اليوم ، مع إتباعه للارشادات التى ينصح بها الطبيب وإقامة بعض من التمارين والحركات اليومية لمدة بسيطة.

  • الأضرار التى يمكن ان يتعرض لها الشخص عقب إجراء تقنية الخيوط لعلاج الأذن بدون عملية:

يمكن للخيوط التى قام الطبيب بإستخدامها لا تتاكل أو تذوب فهو شرطها الأساسى الذوبان، فيحدث هذا العديد من المخاطر على الأذن عمل تورم وإنتفاخات فى الاذن والمنطقة التى تليها مباشرةمما يؤدى أحيانا بعدم مقدرة الطبيب بالسيطرة على الموقف ومنه تفشل العملية.

  • التقنية الثانية وهى تقنية الشريحة المعدنية لعلاج بروز الأذن بدون عملية:

وهى أيضا من المستحدثات التى حظت بإهتمام الكثير من الدول فى الاونه الأخيرة، وهى عبارة عن شريحة معدنية دقيقة الحجم يتم غرسها فى جلد أذن الشخص ودرها أن تقوم بثنى الغضاريف التى توجد بالأذن وجعلها بموازية دماغ الشخص؛مما يؤدى إلى قرب المسافة الواصلة بين الرأس والأذن.

وهذه الشريحة يتم وضعها فى جلدة الاذن عن طريق التخدير الموضعى ولا يتحتاج إلى البنج الكلى،ويفتح الطبيب فتحة دقيقة وصغيرة حتى يستطيع من خلالها إدخال الشريحة المطلوبة،ويكون سمكه يتراوح مابين مليمتر أو إثنان ، وبعد ذلك على الطبيب أن يقوم بضبط موضع الشريحة حتى يحقق النتيجة المطلوبة.

ويقوم الطبيب بعد ذلك بقفل الجرح المفتوح الذى قام بزرع الشريحة بداخله بغرزتين من خلال خيط من الخيوط التى تذاب فى الجلد،حتى لا يترك اثارمكان فتحة الشريحة.

وتتميز هذه التقنية بتوفيرها فى الجهد والكثيرمن الوقت المستهلك فى العمليات الجراحبة ويمكن ان يرى النتيجة بشكل فورى وسريع بعد الإنتهاء ويمكن بعدها أن يعود الشخص للمنزل ويحيا حياته بشكل طبيعى.

  • ماتتسم به تقنية الشريحة المعدنية لعلاج بروز الأذن بدون علاج :

  1. أكثر مايميز هذه التقنية هى أنها تدوم لنهاية العمر ولا تتأثر بأى عامل من العوامل الخارجية،وسريعة النتائج ويترك حرية الإختيار للفرد بأن يزلها بعد عام من ميعاد إجرءها أو أن يتركها نهائيا فهى لاتضر الأذن فى شئ ولا تؤثر على حاسة السمع إطلاقا.
  2. يتيح للفرد أن يقوم بإختيار شكل الإذن التى يرغب فى ان تكون عليه، من خلال ان بقوم الطبيب بغرس الشريحة فوق الاذن وضبطها حتى تصل للشكل الملائم بالنسبة للفرد ومتناسب لوجه.
  3.  تتميز هذه التقنية أنها تبعد نهائيا عن المخاطر التى يمكن ان يتعرض لها الشخص بعد إجراء التقنية فهى أمنة وتنفع كلا من الاشخاص البالغين وأيضا الاطفال صغار السن.

شاهد أيضاً

تقنية الفيزر فى الاردن

تقنية الفيزر في الاردن

تقنية الفيزر في الاردن ، احتلت عمليات شفط الدهون الترتيب الاعلى فى عمليات التجميل نظراً …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

احصل على الاستشارة المجانيةاتصل الان!
+