الرئيسية / جراحات السمنة / عمليات تجميل الأذن بالصور

عمليات تجميل الأذن بالصور

عمليات تجميل الأذن بالصور ، تُعد الأذن من الأعضاء الهامة البارزة في الوجه التي يجب ظهورها بمنظر متناسق مع باقي أجزاء الوجه حيث تقع الأذن علي جانبي الرأس وتعطي إحساس بالتوازن الطبيعي، ولا يلاحظ الأخرين عدم تناسق في شكل الأذن إذا كان شكلهم طبيعي أو أقرب إلي الطبيعي، أما إذا زاد اختلاف الشكل عن الطبيعي أدي إلي تغيير ملامح الأذن وملاحظة ذلك من خلال الأخرين والتأثير علي النفسيه العامة للشخص، خاصة في حالات الأطفال التي تتأثر نفسيتهم بسبب تعرضهم إلي السخرية، كما تعتبر طبيعة وشكل الغضاريف هي المشكلة الأساسية التي تسبب في اختلاف شكل الأذن مهما كان مدي هذا الاختلاف، لذلك بدأ العديد من الناس للاتجاه لعمليات تجميل و تعديل الأذن ومع تطور الأساليب الطبية بدأ الأطباء في محاوله للبحث عن أساليب تجميلية بديلة للحلول الجراحية لا تسبب أي مخاطر أو أعراض، وفيما يلي سنقوم بعرض مشاكل الأذن وكيفية علاجها والطرق والتقنيات المتبعة في ذلك من خلال المقال المقدم لكم من مركز صحتنا للتجميل في الأردن.

 

أسباب تجميل الأذن بدون جراحه:

يتخوف بعض الناس من جملة “عملية جراحية” ولا يتمكنوا من أخذ القرار فيه والإقبال عليه بسهولة، كما تحتاج تلك الإجراءات الجراحية للدقة والإستعداد المُسبق لها والتخدير والتدخل المشرطي الجراحي، حيث تقوم عمليات تجميل الأذن بالجراحة علي استئصال وإزالة جزء من غضروف الأذن المتسبب في تشويه شكل الأذن.

بالتالي ظهرت الوسائل الغير جراحية للمساعدة علي تقليل الشعور بالرهبة والخوف فظهرت العديد من التقنيات والوسائل مثل الخيوط والخيوط الذهبية وتقنيات الليزر.

المشكلات التي تواجه الأذن وتحتاج للتجميل:

هناك العديد من المشاكل الجمالية التي تواجه الأذن وتختلف بإختلاف الأسباب، ومنها ما يلي :

الأذن البارزة وتظهر غالباً منذ الولادة وتُورث عبر الجينات.

وفي الغالب لا يكون لها وجود وتبدأ في الظهور في الفترة من 3 إلي 6 شهور الأولي من العمر حيث تنمو الغضاريف بصورة أكثر من الطبيعي مما يتسبب في بروز الأذن، وفي بعض الأحيان تبرز الأذن نتيجة السلوك الخاطي مع الاطفال وقت الرضاعة او النوم الخاطئ وتكون الأذن في وضع مطوي في الإتجاه الخاطئ مما يؤدي لبروز الغضاريف اتي تكون وقتها في حالة لينة.

في الغالب قد يوجد أذنان غير متساويتان ومختلفتان في الشكل والحجم أو البروز او الطول أو قد تكون أذن منطوية والاخري طبيعية، أو قد يحدث تشوه نتيجة حادث يصيب الأذن التالي يتم اللجوء لعملية التجميل لتعديل شكل الأذن ومساواتها.

البطء في نمو غضاريف الوجه مما يتسبب في صغر الأذن عن الحجم الطبيعي المعتاد فيتم حلها بالعمليات التجميلية حيث أنه في أغلب الأحيان قد يؤدي هذا القصور في نمو الغضاريف إلي ظهور المشاكل الصحية بالأذن.

قد يولد بعض الأطفال بأذان منطوية إلي الداخل من الجهة العلوية أو من الصيوان الكامل للأذن، وتكون تلك الحالة شائعة بشكل كبير في الأطفال المولودين بمتلازمة داون حيث تعتبر تلك الأذن المنطوية علامة من علامات المتلازمة الناتجة عن عدم التوازن في عدد الكروموسومات في الجسم.

قد يتعرض الشخص فجأة لحادث أو يتعرض لمرض في أذنهمثل الإصابة بالتهاب الأعصاب الذي يتسبب في تلف وشلل الأعصاب في حالة المراحل المتقدمة مما يؤدي إلي تشوه وتغير شكل الأذن فقد تصاب بالتهدل أو الانخفاض عن المكان الطبيعي.

في معظم الحالات الشائعة والمنتشرة يمكن علاج الأذن بكل سهولة دون أي تدخل جراحي، وفي حالات أخري مستعصية تتطلب التدخل الجراحي حيث يصعب معالجتها بالوسائل التجميلية العادية.

تجميل الأذن بدون جراحة في الأطفال:

يعد تجميل الأذن دون اللجوء للجراحة هي الإجراء الأسهل في حالات الأطفال الذين لم تبلغ أعمارهم 6 أشهر، حيث تكون أجسامهم ضعيفة ورقيقة السمك والملمس والغضاريف تكون في حالة هشاشة يسهل التحكم فيها وتشكيلها أسهل من محاولة التحم فيها أو علاجها في الكبر بعد نمو الغضاريف بصورة مشوهة وتصبح أكثر متانة وقوة.

يتم في هذا الإجراء وضع جبيرة أو قناع علي أذن الطفل ويتم وضعها وتثبيتها بالطريقة الصحيحة التي تساعد علي اعتدال الأذن ونموها بالشكل الصحيح والمناسب، وفي معظم الحالات يتم الاستغناء عن الجبيرة وربط رأس الطفل وأذنه مما يساعد الأذن علي النمو بصورة طبيعية بالقرب من الرأس وبعد متانة الغضاريف سيصبح شكل الأذن طبيعي.

تجميل الأذن بالخيوط:

الخيوط التجميلية المستخدمة في تجميل الأذن بدون جراحة تعتبر من أفضل وأحدث الوسائل المنتشرة التي تعطي نتائج مذهلة بأبسط وأسهل الطرق،  فا كل ما يتطلبه الأمر هو بعض الخيوط، حيث تساعد تلك الخيوط هؤلاء الذين لم يرغبوا في مواجهة الإجراءات الجراحية في العديد من المشاكل وسمحت لهم بالوصول للنتائج المرغوب فيها بتكلفة صغيرة وأمان وراحة.

تتم العملية عن طريق إستخدام مجموعة خيوط لا تذوب في الجلد ويتم غرسها وتخييطها في الأذن تحت الأذن وفي المنطقة وراء الأذن، حيث لا يتم استخدام تلك الطريقة في علاج شكل الأذن فقط بل يتم رفع الاذن المتهدلة او الأذن المنخفضة عن المكان الطبيعي بالإضافة للاعتماد عليها في حالات شد الوجه ورفه الوجنتين.

يقوم الطبيب بغرس الخيوط داخل الأذن وربطها بشكل مناسب حسب الغرض والحالة، يتم لف الخيوط حول الغضروف مما يجعل الغضروف يلتف حول بعضه في جزء معين منه مما يتسبب في تقليل بروز الأذن وحجمها، كما يستطيع الشخص ملاحظة العملية اثناء اجرائها واخبار الطبيب بالتعديلات التي يريدها وذلك من خلال المرآة.

لا تشتغرف العملية سوي دقائق معدودة يتم فيها استخدام مخدر موضعي، أما في في حالات الأطفال الذين لا يتعدي أعمارهم 12 سنة فيتم استخدام تخدير كلي للتحكم في حركتهم والسيطرة عليهم، أما إذا كان الطفل يسهل السيطرة عليه يمكن القيام بها بدون الحاجة لاستخدام مخدر.

لا تترك العملية أي آثار أو جروح أو ندوب في الجلد ولا ينتج عنها أي مشاكل او أعراض صحية، حيث يتم تعقيم الخيوط جيداً قبل إدخالها إلي الأذن ببساطة ودون تعقيد، بالإضافة إلي ظهور الأذن بشكل طبيعي بدون وجود أي آثر واضح للعملية يلفت الإنتباه، كما أن نتائجها تظهر مباشرة بعد انتهاء الإجراء ولا تحتاج إلي فترة نقاهة حيث يتم مزاولة الحياة بصورة طبيعية.

مميزات تجميل الأذن بالخيوط عن العملية الجراحية:

تعتبر الإجراء الأسهل بين الإجراءات التجميلية والأكثر شيوعاً وشهرة حيث لا يحتاج إلي التوقف عن ممارسة الحياة.

لا يتعرض المريض لأي جروج ولا يعاني من أي أخطار من التلوث بالتالي تقل احتمالية العدوي بل تكاد أن تختفي، ولا تترك العملية ورائها أي ندوب أو آثار أو جروح تتطلب الإعتناء والتطهير، ولا تتطلب تناول أي أدوية ولا مضادات حيوية ولا يتم الشعور بأي الم، كلها مميزات جعلتها الوسيلة الأضمن والأسهل.

لا يتم اللجوء في هذة الطريقة لتجميل الأذن لاستئصال جزء من الغضروف أو قطع أي أجزاء منه ولكن تتم ببساطه بدون الحاجة لفقد أنسجة أو دم أثناء العملية، ولكن يجب إختبار حساسية الجسم من الخيط ومدي إستجابته له.

تجميل الأذن بالخيوط الذهبية:

لا تتشابه الخيوط الذهبية مع الخيوط العادية، حيث تتميز تلك الخيوط بلونها الذهبي الذي يساعدها علي سهولة الاندماج مع الجلد لتقارب لونه مع لون الجلد مما يؤدي إلي عدم ظهور اختلاف مُلفت في لون الأذن، فيجب الحرص علي عدم احتواء الأذن علي لون معدني غريب يشوه منظرها ويلفت الأنظار.

تجميل الأذن بالليزر:

يُعد الليزر من التقنيات المستحدثة في المجال الطبي والتجميلي حيث بدأت معظم العمليات التجميلية في مختلف المجالات تلجأ للإعتماد علي الليزر حيث يتميز بسهوله وللحصول علي نتائج مضمونة ومُرضية، كما يقوم في عمليات الأذن بالوصول علي أقرب نتيجة مرغوبة وتجنب العديد من الصعوبات والمخاطر والجهد.

يتم إستخدام أشعة الليزر في عمل شق جراحي صغير لا يتجاوز أربع سنتيمترات خلف الأذن أو في صيوان الأذن وذلك طبقاً لكل مشكلة، يقوم الجراح عن طريق هذا الشق باستئصال جزء من الغضروف المتسبب في تغيير شكل الأذن والعمل علي الوصول بالأذن للشكل المرغوب والنتيجة المطلوبة ثم يتم غلق هذا الشق بقطب صغير.

لا تستغرق العملية وقت أكثر من ساعة بحد أقصي، ويتم بعد العملية إرتداء واق للأذن لمدة لا تقل عن اسبوع وحتي إزالة القطب أو ذوبانه حسب النوع المستخدم في القطب، ويتم الحصول علي أذن رائعة الشكل وتحقيق النتيجة المطلوبة.

مميزات تجميل الأذن بالليزر على الجراحة:

في العملية الجراحية يتم عمل شق جراحي كبير يخلف ورائه آثار وندوب يصعب التخلص منها، أما تقنيات الليزر قامت بإتمام العملية بسرعة وبسهولة عن طريق شق صغير جداً بالليزر لا يترك ورائه أي آثار ولا ندوب بالتالي يتم التخلص من مشاكل الإجراءات الجراحية.

كما أن الليزر يعمل علي تحفيز الخلايا الجسدية علي الانقسام  مما يؤدي إلي سرعة التعافي والشفاء، مما يقلل الوقت اللزم للتعافي في العملية التجميلية بالليزر عن العملية الجراحية العادية.

كما أن الليزر يعمل علي تقليل نسبة التعرض للملوثات المسببة في انتقال العدوي وتقليل إحتمالية حدوث نزيف أو فقد دم مثل الحال في العمليات الجراحية.

تجميل الأذن بالشريحة المعدنية:

الشريحة المعدنية هو نوع مستحدث وجديد في عالم الطب التجميلي بدون جراحة حيث حاز هو الاخر علي شهرة كبيرة نظراً لقدرته علي حل مشاكل الأذن بشكل عام في حالات الصغر والكبار علي حدٍ سواء، يتم صنع الشريحة المعدنية من المواد المستخدمة في صناعة صمامات القلب وتتم بسمك صغير يعادل سمك الشعرة تقريباً ويتم تغطيتها بطبقة ذهبية اللون حتي لا تظهر او تُسبب تغير في لون الجلد.

تقوم فكرة الشريحة المعدنية علي زراعة الشريحة تحت الجلد حيث تعمل علي ثني الغضاريف وتثبيتها لفترة طويلة في الوضعية المطلوبة التي تجعل الأذن تبدو بمظهر أفضل، كما تعمل الشريحة علي رفع الأذن أو ثني بطريقة تساعد علي تقليل حجم الاذن وتقريبها من الرأس وتخفيف بروزها.

ادخال الشريحة:

قبل البدء في عملية الشريحة المعدنية يمكن للشخص رؤية النتيجة بوضوح وذلك من خلال وضع شرائح مشابهة علي الأذن فوق الجلد بنفس الوضع الذي سيتم الذي ستكون الشرائح عليه بعد العملية، ويمكن التناقش حول مكان الشريحة والزاوية الأفضل للوصول علي أفضل النتائج المطلوبة.

يتم التعرض للتخدير الموضعي قبل البدء في العملية وذلك لتجنب الشعور بأي ألم، وتتم العملية عن طريق عمل شق صغير جداً لا يمكن رؤيته ويتم وضع الشريحة من خلاله وتحريكها وتغيير شكلها وثنيها حتي يتمكن من تثبيتها ويتأكد من تحكمها في الغضاريف التي تقوم بثنيها، ولا يترك هذا الشق أي آثر أو ندوب.

سيتم غلق الشق بإستخدام قطب أو قطبين وفي الغالب تكون تلك الأقطاب خيوط تذوب بعد مرور وقت قصير من العملية ولا تحتاج الطبيب لإزالتها، كما يوجد أنواع أخري تتطلب العودة مرة أخري للطبيب لإزالتها.

لا تستغرق العملية وقت أكثر من 20 دقيقة كحد اقصي ولا تتطلب إزالة لأي غضاريف أو أنسجة أو فقدان للدم.

تتشابه تلك العملية  مع غرس الخيوط أو تركيب الحُلي في الأذن ولكن الإختلاف أنها يكون تحت الجلد، في بعض الحالات يحتاج الشخص لشريحة واحدة فقط، وحالات أخري يتم وضع شريحتين واحدة منهم في قمة الأذن والأخري توضع في منتصف الأذن وذلك من أجل الحصول علي نتيجة أفضل.

تحتاج الأذن والجسد إلي فترة من الوقت للتأقلم مع شعور تواجد جسم غريب “شريحة” تحت الجلد، حيث تتطلب في بعض الحالات أن تستمر تلك الشرائح معهم مدي الحياة، وفي حالات أخري يحتاج الجسم والغضروف إلي سنة للتأقلم مع الشريحة.

سيتغير شكل الأذن تلقائياً وتظهر النتيجة ويمكن للشخص الإستغناء عن الشرائح والذهاب للطبيب لإزالتها، وإذا لم يرغب الشخص بإزالتها فلا ضرر من ذلك ولا يحدث سوء في المنظر العام حيث أن لونها الذهبي يعمل علي الإندماج مع  الجلد فيظهر بشكل طبيعي.

تكلفة تجميل الاذن بدون جراحة:

مع اختلاف الوسائل التجميلية المستخدمة أدي ذلك إلي اختلاف أسعار العمليات علي حسب الحالة وحسب التقنيات المستخدمة في كل حالة ونوع العملية التي سيتم إجراءها.

تختلف كل عملية حسب الطبيب والمركز التجميلي وكفاءة التقنيات كما أن العمليات التجميلية الغير جراحية تختلف في تكلفتها عن العمليات الجراحية، حيث أن العمليات الجراحية تكلفتها اعلي وتصل إلي مايقرب من 1500 إلي 3000 دولار.

أما بالنسبة للخيوط الذهبية أو الشرائح المغطاه بالذهب تبدأ تكلفتها من 3000 دولار وتستمر في الإرتفاع والزيادة.

أما عملية تجميل الأذن باستخدام الليزر من الممكن أن تصل إلي 10 ألاف دولار كحد ادني وتأخذ الاسعار في الزيادة.

وتتوفر جميع تقنيات عملية تجميل الأذن في “مركز صحتنا للعلاج في الأردن” وذلك مع توفر جميع التقنيات الأخري التي يمكن الإستفادة منها في جميع التخصصات الطبية التجميلية والعلاجية والمُجربة من قبل العديد من المرضي الذين حصلوا علي نتائجهم المرغوبة دون حدوث أي آثار أو أعراض جانبية وأكدوا مدي جودة وكفاءة الخدمات بمركز صحتنا للعلاج في الأردن، ويمكن الإستفسار حول ما تريد من خلال رقم 00962788557584.

شاهد أيضاً

رياضة شد البطن

رياضة شد البطن

رياضة شد البطن ، من أكثر المشاكل التي يعاني منها الكثير من الأشخاص مشكلة تجمع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

احصل على الاستشارة المجانيةاتصل الان!
+