الرئيسية / عمليات التجميل / عملية نحت عضلات البطن

عملية نحت عضلات البطن

يعد البطن المسطح والخصر المنحوت من المقومات الأساسية للحصول على قوام مثالي. لكن مع ذلك، فإن تراكم الدهون العنيدة في منطقة البطن من الأمور المحرجة التي يصعب التخلص منها باتباع أنظمة الريجيم التقليدية أو حتى بممارسة التمرينات الرياضية.

عملية نحت عضلات البطن ، من أهم وصول الشخص للقوام والجسم المثالى الذى يجعل الجميع ينبهر به هو أن يكون الشخص لدية بطن مشدودة ومنحوتة وخالية من الترهلات والتجاعيد ،ونتيجة للتزاحم الدهون والشحوم خاصة فى منطقة البطن من الأمور التى قد تعرض صاحبها للكثير من الإحراج والشعور بالضيق والتى تحد من ممارسة حياته اليومية بشكل طبيعى .

وإرتداء الملابس بحرية دون التقيد فى إرتداء ملابس معينة حتى تخفى أثار هذه الترهلات التجاعيد المتهدلة والكثير من الأشخاص قد يلجأون لطرق تقليديى للتخلص من الأثار الناتجة عن وجود ترهلات بالبطن مثل إتباع أنواع ريجيم قاسية ومعينة ولكن كل هذه الطرق غير مسعفة للقضاء على هذه المشكلة .

فتعتبر عملية نحت عضلات البطن هى الحل الأمثل والمناسب للقضاء على كل هذه المعاناة من تراكم الدهون الصعبة والشحوم فى منطقة البطن ،وتكدس طبقات من الدهون وزيادة  الوزن التى تؤدى إلى إختفاء عضلات البطن فيؤدى إلى عمل حاجز منيع لظهور عضلات البطن التى تعد سمة من سمات جمال الجسم والقوام المثالى .

تعريف السمنة البطنية :

هى عبارة عن حدوث زيادة بالغة فى منطقة البطن وحول الوسط التى تسبتت فى حدوثها زيادة الدهون وتلااكمها فى هذه المنطقة وتحدث نتيجة إتباع الأشخاص لأنظمة غذائية مليئة بالعديد من السعرات الحرارية والواجبات كاملة الدسم وعد ممارسة أى نشاط رياضى لحرق جزء من هذه الدهون فيؤدى لحدوث ذلك أو قد يرجع لأسباب وراثية من أفراد العائلة .

وينتج عن تراك هذه المواد الدهنية بالبطن ترهلات ومايسمى الكرش وغير أن هذه المشكلة تفقد صاحبها الجمال والقوام المثالى إلا إنها تسبب له الكثير من الأضرار والمخاطر الصحية مثل صعوبة مجرى النفس والتنفس بشئ من الصعوبة ،حدوث ألام بالظهر والإصابة بمرض السكر والضغط.

لذلك أخذ الأطباء  التجميل فى البحث عن سبل وحلول لهذه المشكلة بعيدا عن الطرق التقليدية المعتادة من الريجيم وممارسة بعض الرياضة وهذه طرق تستلزم الكثير من الوقت والجهد ولذلك من تم إكتشاف عملية نحت عضلات البطن .

 عملية نحت عضلات البطن

وعملية شفط الدهون ونحت عضلات الجسم ليس أمر خطيرا كما يتصور الكثير من الأشخاص فمن خلال الطب الحديث ووسائل التكنولوجيا المختلفة وتوافر العديد من الخامات العالمية أصبح من السهل جدا القيام بهذه العملية بسهولة،ونسبة تعرض هذه العملية للخطر تكاد تكون منخفضة بشكل كبير من خلال التقنيات المستخدمة حديثا.

  • يتم التوجه سريعا لهذا النوع من العمليات الجراحية فى حالات زيادة الوزن من خلال العديد من الجراحات :عملية شفط الدهون بالطرق المعتادة
  • شفط الدهون من منطقة البطن من خلال الليزر
  • عملية تتدبيس المعدة التى أصبحت أكثر إنتشارا فى السنوات الأخيرة.
  • إستئصال لجزر من المعدة

كيف تتم عملية نحت عضلات المعدة من الدهون المتراكمة ؟وماهى التقنيات المستخدمة لذلك ؟

يقوم الجراح بتحضير عدد من الانابيب الدقيقة ثم إدخالها تحت الجلد وتسمى هذه الأنابيب بالكانيولات ،ومن خلال تحريكة بحركات غير عشوائية ومدروسة تحدث عملية تفتيت الدهون والتخلص منها ويتم بعد ذلك شفط الهون من خلال جهاز شفط مخصص  (surgical vacuum) لذلك أو من خلال سرنجة عادية .

وأصبح الكل يتوجه الأن إلى عملية شفط الدهون الحديثة الأكثر أمانا وأصبحت الطريقة القديمة لا أحد يلجأ لها وهى عملية الشفط الجاف (dry liposuction) والتى تعد غير أمنة على الإطلاق ،وتتم عملية شفط الدهون الحديثة من خلال نفخ الخلايا المليئة بالدهون بمحلول ملحى مخفف عن طريق الحقن فتتمدد هذه الخلايا إلا أن تنفجر حتى يتم شفط الدهون والتخلص منها بعد ذلك .

وتسمى هذه التقنية بشفط الهون بالنفخ “tumescent liposuction”ويتم هذه العملية من خلال تخدير الشخص تخدير موضعى وليس كلى عن طريق المزج بين حقن مادة الليدوكايين والأدرينالين ،ويمكن للمريض أن يأخذ مهدئ فموى ،وأكثر مايميز هذه التقنية نسبة حدوث نزيف تكاد تكون قليلة بنسشبة كبيرة أثناء وبعد عملية شفط الدهون على نقيض عملية شفط الدهون بالطريقة التقليدية القديمة .

ويوجد العديد من التقنيات المختلفة والمتعددة التى يستعان بها فى عملية شفط الدهون بطريقة النفخ ،حيث يقوم الطبيب الجراح بالإعتماد على التقنية الموجات فوق الصوتية أو التقنية الناتجة عنها التى تسمى بالفيزر “vaser liposuction ”

ويمكن أيضا اللجوء لإجراء عملية التخلص من الدهون الزائدة من خلال تقنية الليزر ، من خلال توظيف أشعة الليزر الناتجة عنه حتى تعمل على تحويل الدهون على هئية حالة سائلة ثم بعد ذلك يمكن للطبيب الجراح أن يقوم بعملية شفط الدهون laser assisted liposuction

والذى يقوم بتحديد التقنية الازمة والخاصة لحالة المريض هو الطبيب الذى يعالجه والذى يقوم بالجراحة ويتوقف هذا على مدى التجارب التى مر بها الطبيب والخبرة المتاحة لهومدى ملائمة التقنية له ،وعادة لاتزيد نسبة الدهون التى يتم شفطها من البطن بنسبة 4 %إلى 5% من وزن الجسم .

تكاليف عملية تنحيف عضلات البطن ؟

تبدأ تكالف عملية شفط الدهون بالمعدة إلى مايقارب 2000 حتى تصل إلى 8000 دولار أمريكى ولكن هذه التكلفة غير متفق عليها جميع البلاد ولكن تختلف تكليفة هذه العملية من دولة لأخرى ولكن هناك معدل للتكاليف فى كل البدان ومع ذلك قد تنقص فى بلد وتزيد فى بلد أخرى .

ويرجع هذا الغختلاف نتيجة لإختلاف كل حالة عن الأخرى من كمية الدهون التى تقوم بشفطها والجزء الذى يريد المريض أن يتخلص من الدهون الموجودة.

فترة الشفاء والنقاهة من عملية نحت عضلات البطن ؟

الإحساس ببعض الألم أمر طبيعي بعد العملية خاصة في أول يومين، حيث ستحتاج أن يصف لك الطبيب دواءً مسكناً، ويزول الألم بعد أسابيع أو شهور بحسب كمية الدهون المشفوطة، إلا أنه ليس من المعتاد أن يكون الألم شديدًا، وإذا شعرت أن الألم غير محتمل تواصل مع الجراح لاتخاذ الإجراء اللازم.

ومن المفترض والطبيعى أن يشعر المريض الذى قفام بالخضوع لهذه ىالعملية أن يشعر بعدة ألام مصاحبة لحدوث العملية وتحديدا أول يومين بعد إجرائها ،ولكن الطبيب ينصح المريض ببعض المسكنات للقضاء على هذه الألام  ولكن سرعان ماينتهى الألم تبعا لمرور الوقت بعد اسابيع وهذا يتوقف على مدى الدهون التى تخلص منها الشخص .

وإذا كانت الدهون المفقودة غير كثيفة فهذا لايؤثر على الشخص فى كونه يمارس حياته بشكل طبيعى ويمكن أن يعود لعمله ولكن بعد إتخاذ قسط من الراحة لمدة تصل لإسبوع تقريبا .

وفى بعض الحالات قد يحدث تورم لعدة أسابيع ولكن هذا لا يعنى بعدم نجاح العملية حيث يكون التورم شئ مصاحب بعد إجراء العملية ،ولكن بعد ذلك تعود الأمور أفضل مما كانت عليه بكثير ويبدأ الفرد فى الإستمتاع بحياته بشكل لائق.

 

شاهد أيضاً

تقنية الفيزر فى الاردن

تقنية الفيزر في الاردن

تقنية الفيزر في الاردن ، احتلت عمليات شفط الدهون الترتيب الاعلى فى عمليات التجميل نظراً …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

احصل على الاستشارة المجانيةاتصل الان!
+