الرئيسية / عمليات التجميل / فوائد عملية تجميل الركبة

فوائد عملية تجميل الركبة

فوائد عملية تجميل الركبة ، لا يقف جمال الإنسان عند وجهه فقط بل يمتد لكل قطعة فى جسمة ولكل عضو فى جسم الإنسان سواء كانت أعضاءه الخارجية أو الداخلية،ومن المعروف أن الإنسان يبحث عن كل ماهو جديد لتجميل شكله الخارجى ،ويغفل أحينا عن الإهتمام بجمال أعضاءه الداخلية،ولكن هذا تفكير غير مضبوط على الإطلاق، وعلى الإنسان الإهتمام بجميع نواحى جسمه.

ومن أمثلة الأجزاء التى لا تنال الكثير من الإهتمام عند الفرد هى الركبة،وهى بالفعل لاتؤثر فى جمال الشكل الخارجى للفرد مثل الوجه ولكنها تؤثر جدا فيما تبدو عليه شكل الساقين وجمالهما.

ولذلك بحث أطباء التجميل عن إيجاد حلول لهذه المشكلة خاصة وأن الطرق التقليدية لا تصل للنتيجة المرغوب فيها،وكان الحل فى إكتشاف عملية تجميل الركبة،ويتواجد المختلف من هذا النوع من العمليات، وكل طبيب له طريقته الخاصة فى إجراء العملية التى تبدو مختلفة عن طبيب أخر.

فمنها ما يحتاج إلى التدخل الجراحى ،ومنها من لا يتتطلب ذلك وتقام بإجراء بسيط دون الحاجة للعمليات الجراحية،ويتوقف ذلك على حسب كل حالة ومدى المستوى التى تصل إلية من المشكلة،حتى يحصلوا على النتيجة المرغوب فيها.

ماذا يعنى مفهوم عمليات تجميل الركبة؟

تتعدد وتكثر الأسباب التى تسبب فى الجوء للقيام بهذه العملية،ولا تتشابه الأثار الناتجة عن العملية،وتهدف عمليات تجميل الركبة إلى وصول لدرجة عالية من الجمال ومبتعدة عن أثار التجاعيد والكرمشة وترهل الجلد بها والتخلص من غمقان منطقة الركبة والمنطقة المحيطة بها. وتتنوع فوائد عملية تجميل الركبة إلى العديد من الفوائد:

  • عملية إزالة الدهون فى منطقة الركبة:

فى بعض الحالات من المرضى يلجأون للقيام بعمليى تجميل الركبة لتكدس بعض الدهون الزائدة فى منطقة الركبة،فالركبة يتواجد فيها الدهون كأى منطقة فى جسم الشخص،ولكن تتزاحم فى هذا الجزء بالشكل الذى يثير إزعاج صاحبه ويجعله يفقد الشكل المناسب للركبة.

وتوجد الدهون فى الركبة عند الأشخاص خاصة الذى لا ينتظمون بالقيام بالأنشطة الرياضية،او من يعانون بألام المفاصل ولا يقدرون على تحريكها بشكل سليم.

وتعتبر تقنية عملية شفط الدهون من الجسم هى نفس تقنية عملية شفط الدهون من الركبة أيضا،ولكنها تختلف فى إحتواء منطقة الركبة على العديد من الأربطة والمفاصل التى يمكن أن تتعرض للخطر مثل التقطع أثناء جراء العملية، لكن باقى خطوات العملية شفط دهون الركبه الركبة تتشابه مع عملية شفط الدهون من الجسم.

  1. وتقنية عملية شفط دهون الركبة تنقسم إلى ثلاث تقنيات:(التقنية من خلال التدخل الجراحى وتقنية بإستخدام الليزر وتقنية الموجات فوق الصوتية).

وفى أى تقنية من التقنيات السابقة تكون نفس الطريقة ،من خلال فتح عدة شقوق صغيرة فى الجزء الخلفى من الركبة،ويتم إدخال معدن أنبوبى يسمى “كانيولا”بالإضافة إلى إدخال أنبوب صغير لشد الدهون من منطقة الركبة.

وإذا تمت العملية بأحد من تقنية الموجات فوق الصوتية أو الليزر،حيث تفتت هذه التقنيات الدهون المطلوب القضاء عليها وتحولها فى صورة سائل فيساعد هذا على يسر وبساطة عملية الشفط .

وعلى حسب تحديد الطبيب المعالج لمستوى الحالة التى أمامه فعليه يحدد إذاكان يعتمد فى تخدير الشخص بالتخدير الموضعى أو الكلى.

  • عملية تفتيح لون الركبة

والكثير من الناس يعانوا من هذه المشكلة والنساء على وجه الخصوص،ويقومن بالكثير من الحيل لحل هذه المشكلة من خلال القيام ببعض الطرق التقليدية و التى يحصلون على محتوياتها من المواد والأشياء المستخلصة من الطبيعة، ولكن كل هذه الوسائل والطرق كانت لاتؤدى لنتائج مرضية وكانت تستنفذ الكثير من الوقت والجهد.

ولأن الركبة تعتبر أكثر منطقة فى الجسم معرضة للغمقان والخشونة، مثل منطقة الإبط والمرفقين نتيجة لإختباء هذه المناطق وعدم تعرضها للهواء مثل أى جزء من اجزاء الجسم،ولكنها تتسبب فى مضايقة الشخص نفسه وإزعاجه.

فلذلك إضطر الكثير للجوء إلى الطبيب التجميلى لإيجاد حل لهذه المشكلة والتخلص منها بشكل سريع وغير مجهد ، حيث يوجد عدد من الطرق المستخدمة فى ذلك التبيض للركبة مثل:

  1. التقشير الكميائى:وهذه الطريقة عبارة عن تقشير الطبقة الخارجية للجلد التى ذات لون غامق حتى يظهر اللون الأصلى للجلد فى الركبة وهذا يتم من خلال الإعتماد على مواد كيميائية.
  2. تقشير الركب بواسطة الليزر: هى عبارة عن تقشير الطبقات الغامقة للركبة ومحاولة جعل لونها نفس لون الجزء المحيط للركبة،وذلك من خلال أشعة الليزر التى يتم طلقها وخروجها للعمل على التقشير.

  • عملية التخلص من الترهلات فى منطقة الركبة

يعتبر من أكثر المناطق فى الجسم إشتهارا بالتجاعيد هى منطقة الركبة،وهذا يؤدى غلى إعطاء شكل غير محبب ويجعل الشخص يبدو كبير فى العمر،والركبة يظهر فيها العديد من الترهلات التى تفقدها جمالها وجاذبيتها.

وللتخلص والقضاء على هذه المشكلة،يقوم الأطباء التجميل بإستخدام تقنية تسمى بحقن الدهون،وهذه العملية تتلخص فى ملئ الأماكن الفارغة تحت طبقة الجلد فى الركبة فتقوم بشد الجلد وتجعلة فى شكل  مفرود خالى من الترهلات والتجاعيد مما يجعل يبدو على شكل لائق.

  • الخطورة التى تنتج عن عملية تجميل الركبة

تتعرض عمليات التجميل لنسبة خطورة كما تتعرض لنسبة نجاح أيضا ،وتعتبر عملية تجميل الركبة أيضا بها نسبة خطر خاصة وإن كانت العملية تابعة للتدخل الجراحى فتزداد نسبة خطورتها ،إما أذا تباعدت عن الجراحة قلت نسبة الخطورة بشكل ملحوظ.

ومن أمثلة هذة الخطورة التى يمكن أن تواجهها العملية هى حدوث نزيف دموى بشكل كبير أثناء جراء العملية،وخاصة عملية شفط الدهون بالركبةوالذى يزيد من ذلك إذا خضعت العملية للتخدير الكلى وليس الموضعى فمن الممكن ان يؤدى لمضاعفات.أو حدوث تلف أو أى أذى يلحق بمفصل الركبة عند جراء العملية أو بعد الإنتهاء منها.

أما عن تقنية الليزر وإجراء عملية شفط دهون الركبة أو تقشير طبقاتها من خلالها،من الممكن حدوث ضرر يلحق بطبقات الجلد فى منطقة الركبة حيث يمكن أن تحترق إحدى الطبقات وحدوث ثقوب فى الجلد.

وبالنسبة لعملية تفتيح منطقة الركبة من خلال المواد الكميائية المستخدمة فى تلك العملية،يمكن أن تؤدى إلى حدوث بعض الحساسية والإلتهابات للمريض.

أشخاص مرشحة للقيام بعملية تجميل الركبة

من المفترض على الشحص المتقدم لإجراء عملية تجميل الركبة أن يكون خالى من أى أمراض بالركبة مثل مشاكل  ألام المفاصل والغضاريف .

وينصح السيدات الحوامل بعدم التهور واللجوء لهذا النوع من العمليات لانها تشكل نسبة خطورة بالغة على الجنين وعليها، ويضاف إلى ذلك النساء المرضعات،والأشخاص أصحاب الامراض المزمنة مثل مرضى السكر والضغط خاصة إذا قام بالعملية الجراحية فإنهم معرضين للخطر بسبب إحتمالية حدوث فقد للدم بشكل كبير.

ويجب أن يكون الشخص المقدم على أداء العملية غير مصاب بأى نوع من الأمراض الجلدية،أو لديه بعض أمراض الحساسية خاصة عند إستخدام تقنية تقشير الركبة من خلال المواد الكميائية،حتى لايؤدى ذلك للتعرض لحرق الجلد أو إلحاق الضرر به.

تكاليف عمليات تجميل الركبة

تختلف أسعار المدفوعة لإجراء عملية التجميل فى الركبة تبعا لإختلاف التقنيات المستخدمة فى كل عملية، ومن المتعارف عليها أن الأرقام متقاربة من كل تقنية وغيرها ولكن التى تختلف عنعم نوعا ما هى تكاليف إجراء العملية بواسطة التتدخل الجراحى هى الأعلى سعرا عن باقى التقنيات،فهى تأتى فى المقدمة ثم يليها بعد ذلك تقنية الليزرثم تعتبر تقنيات تبيض الركبة وشفط الدهون هى الأقل نسبيا.

تكاليف عملية شد الدهون وشفطها تصل إلى 5000 دولار أمريكى إذا تم إجرئها بالتتدخل الجراحى والخضوع للتخدير الكلى.

وتكاليف تفتيح الاماكن الداكنة بالركبة وتقشير طبقاتها تصل إلى مايقارب 500 دولار.

وتكاليف إستخدام الليزر فى عملية شد الدهون وشفطها يصل إلى 3000 دولار امريكى.

 

شاهد أيضاً

تقنية الفيزر فى الاردن

تقنية الفيزر في الاردن

تقنية الفيزر في الاردن ، احتلت عمليات شفط الدهون الترتيب الاعلى فى عمليات التجميل نظراً …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

احصل على الاستشارة المجانيةاتصل الان!
+