الرئيسية / عمليات التجميل / كيفية تصغير الأنف
تصغير الأنف

كيفية تصغير الأنف

كيفية تصغير الأنف ، تعتبر مشكلة التشوه في الأنف بشكل عام مصدر إزعاج للعديد من الناس سواء مشكلة تشوه عامة أو مشكلة في حجم الأنف، أياً كانت المشكلة فإنها تؤثر سلباً علي المظهر العام للوجة حيث تُعد الأنف من أكثر الأعضاء المؤثرة علي ملامح الوجة نظراً لمكان الأنف في منتصف الوجة،

تعتبر زيادة المساحة الوسطي للأنف من أكثر المشاكل التي تسبب مشاكل نفسية للعديد من الناس، وسنقوم فيما يلي بشرح كيفية تصغير الانف والعمل علي ملاءمتها لملامح الوجه وأبعاده والوسائل المستخدمة في ذلك، وذلك في المقال المقدم لكم من مركز صحتنا للتجميل في الأردن.

عملية تصغير الأنف :

تهدف عملية تصغير وتجميل الأنف إلي هدفين رئيسيين هما:

السبب الأول: تهدف علاج المشاكل الوظيفية للأنف مثل مواجهة صعوبة في التنفس أو وجود زوائد وانحرافات في الأجزاء الداخلية للأنف تؤدي إلي الشخير أثناء النوم.

السبب الثاني: معالجة التشوهات الأنفية وعلاج الشكل العام للأنف ليتناسق مع ملامح الوجه، وهو السبب الأكثر شيوعاً الذي يتم إجراء العملية من أجله.

تختلف أنماط تجميل الأنف وذلك حسب الغرض المراد الوصول إليه من العملية، ومن أبرز تلك الأنماط واكثرها شيوعاً هو عملية تصغير الأنف العريض ليتناسق مع ملامح وأبعاد الوجه.

ينقسم إجراء الجراحة في عملية تصغير الأنف إلي طريقتين هما :

عملية تجميل الأنف الداخلية: تعتبر من أكثر الأساليب المستحدثة في هذا النوع من العمليات الجراحية، تتم تحت تأثير تخدير كلي ثم يقوم الطبيب بعمل عدة شقوق بسيطة في البطانة الداخلية للأنف، ويتم عن طريق تلك الشقوق إزالة الأجزاء الزائدة البارزة من غضروف الأنف مما يساعد علي تصغير حجم الأنف وتغيير شكله، ويطلق أحياناً علي تلك العملية “عملية تجميل الأنف المغلق”.

عملية تجميل الأنف المفتوح: تعتبر من الأساليب المُعقدة في هذا النوع من الإجراءات الجراحية، ولا يتم اللجوء إليه إلا في الحالات الصعبة التي تعاني من وجود انحرافات شديدة أو تضخم غير مألوف بالأنف، تتم هذه العملية عن طريق إزالة الطبقة الخارجية للجلد التي تغطي الأنف، بعدها يبدأ التعامل مع الأجزاء الداخلية التي تكون الأنف ويتم إزالة الأجزاء البارزة من الغضاريف الأنفية والقيام بتنحيف جانبي الأنف.

تصغير الأنف بإستخدام تقنية الليزر:

عملية تجميل الانف بالليزر من أفضل الإختيارات الجراحية التي يتم الإعتماد عليها في الوصول لأفضل النتائج حيث تتميز تلك التقنية بأعلي درجات الدقة وعدم وجود إحتمالات لأي مضاعفات أو أعراض جانبية.

تتم عملية تصغير الأنف بالليزر عن طريق تركيز أشعة ليزر دقيقة جداً علي المناطق البارزة الزائدة في غضروف الأنف بالتالي يؤدي الليزر إلي التخلص من تلك الزوائد، حيث تعتبر تقنية الليزر من أأمن التقنيات الجراحية وأكثرها تطوراً حتي تم الإعتماد عليها في عمليات إزالة اللحمية، بالإضافة لأنها الإختيار الأنسب للذين يعانون من وجود أنف عريض وضخم بصورة مبالغة وغير طبيعية ويسمي مرض فيمة الأنف “Rhinophyma”.

تصغير الأنف بإستخدام تقنية الإبر والوخز:

استطاعت عمليات تصغير وتجميل الانف بإستخدام الحقن أن تنال شهرة واسعة وانتشار كبير علي نطاق متسع في وقت قياسي جداً، لا تقتصر تلك التقنية علي تكبير الأنف الدقيق فقط كما يعتقد البعض، ولكنها علي العكس تماماً تساعد علي تصغير الأنف الضخم العريض، حيث يتوقف ذلك علي المادة الفعالة المستخدمة في عملية الحقن فكل مادة تقوم بدور معين، ففي حالة تكبير الأنف الصغير الدقيق يتم إستخدام مادة “السيليكون” أو “حقن البوتكس”.

أما في حالة تصغير الأنف بإستخدام الإبر فتنقسم إلي نوعين، هما:

تصغير الأنف بإستخدام الإبر المذيبة للدهون:

يعتقد البعض أن سبب تضخم الأنف وظهورها بشكل عريض هو تضخم وكبر حجم العظمة الأنفية، ولكن السبب في بعض الاحيان يرجع لتراكم الدهون حول منطقة الغضروف الأنفي، ففي هذة الحالة يمكن الإعتماد علي الإبر لتصغير الأنف عوضاً عن الجراحة.

تتم عملية تصغير الانف بالابر عن طريق حقن الانف بإحدي أنواع العقاقير المذيبة التي تعمل علي تزعزع الدهون الزائدة المتراكمة تحت طبقات الجلد مما يساعد علي عملية التخلص من الدهون، بالتالي يقل حجم الأنف بصورة ملحوظة ويتناسق مع باقي أجزاء الوجه.

لا يستغرق مدة تصغير الأنف عن طريق الإبر وقت طويل ويمكن ممارسة الحياة بعد جلسة العلاج بشكل طبيعي، ولا يوجد لتلك التقنية أي أضرار أو مضاعفات حيث أنها طريقة أمنة وفعالة، ولكن هذا النوع من التقنيات لا يصلح لتغيير شكل الغضاريف الأنفية ولكنه يقوم فقط بإزالة التراكمات الدهنية.

تصغير الأنف بالإبر الصينية:

الإبر الصينية من أقدم الوسائل المستخدمة في هذا المجال حيث أثبتت مدي فاعليتها وحينما قام أطباء التجميل بدراسة تلك الإبر الصينية استطاعوا إدراك قدرتها علي تصغير الأنف وتغيير شكلة ليتناسب مع أبعاد الوجه.

يظهر تأثير الإبر الصينية علي الأنف بسبب إنتماء الأنف لأعضاء الجسم الغضروفية، حيث أثبتت الإبر الصينية مدي فاعليتها علي الغضاريف الجسدية، يتم في تلك العملية وخز مناطق محددة في محيط الأنف حيث تعمل تلك الوخزات علي إعادة تشكيل عرض الأنف كما تعمل علي التحكم في التراكمات الدهنية بالوجه، بالاضافة لقدرتها علي شد العضلات في محيط الأنف مما يعمل علي نحت الوجه إلي الداخل وظهوره بسمك أقل.

وتتوفر جميع تقنيات تصغير الأنف في “مركز صحتنا للعلاج في الأردن” وذلك مع توفر جميع التقنيات الأخري التي يمكن الإستفادة منها في جميع التخصصات الطبية التجميلية والعلاجية والمُجربة من قبل العديد من المرضي الذين حصلوا علي نتائجهم المرغوبة دون حدوث أي آثار أو اعراض جانبية وأكدوا مدي جودة وكفاءة الخدمات بمركز صحتنا للعلاج في الأردن، ويمكن الإستفسار حول ما تريد من خلال رقم 00962788557584.

شاهد أيضاً

تقنية الفيزر فى الاردن

تقنية الفيزر في الاردن

تقنية الفيزر في الاردن ، احتلت عمليات شفط الدهون الترتيب الاعلى فى عمليات التجميل نظراً …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

احصل على الاستشارة المجانيةاتصل الان!
+