الرئيسية / طب عام / ماهى أعراض سكر الحمل ؟

ماهى أعراض سكر الحمل ؟

ماهى اعراض سكر الحمل ، قبل أن نتتطرق لمعرفة اعراض سكر الحمل والتعرف على أسباب حدوث ذلك علينا أن نتعرف أولا على ماهية سكر الحمل ؟

  • تعريف سكرى الحمل (Gestational diabetes)

هو عبارة عن حدوث خلل فى تحمل الغلوكوز ، وهو يتتضح ظهوره أثناء فترة الحمل ويشخص فى هذه الفترة من الحمل ولا يرتبط تعريفة بنوعية العلاج الذى تأخذه الست الحامل سواء كان تغذية معينة أو إعطاء إنسولين ،وأيضا يمتد ليشمل النساء المصابة بالمرض بعد إنتهاء فترة الحمل .

ويصاب بهذا النوع من سكرى الحمل النساء التى تتقدم المرحلة العمرية لديهم من العمر وايضا النساء التى يزداد وزنها بشكل كبير تكون أكثر عرضة للإصابة بذلك السكر (over weight).

  • ماهى أعراض سكر الحمل ؟

الكثير من النساء الحوامل لا يشعرن باعراض لهذا الداء اثناء فترة الحمل ، ولا تشعر الأم بأى خلل أو إضطراب فى جسمها وصحتها ولذلك لا يكتشف غالبية النساء إصابتهم بسكر الحمل، ولكن للأسف رغم أنه لا يؤدى بالسيدة الحامل يالاحساس بأى مشكلة أو ضرر ولا يعود عليها بمشكل صحية خاصة بها .

ولكن الذى يشعر بذلك ويؤثر عليه فعليا هو الجنين وتؤدى به إلى نتائج صحية غير جيدة فلذلك يلزم على الأم بمتابعة الحمل مع طبيب مختص أثناء فترة حملها حتى تكتشف هذه المشكلة مبكرا وتحصل على العلاج الخاص به .

حيث أثناء فترة ما قبل الحمل يعتبر رد فعل الغلوكوز للنساء تسير بشكل طبيعى مثلها مثل أى شخص صحيح ، ونتيجة حمل السيدة يحدث العديد من التغييرات الهرمونية وترتفع الهرمونات تارة وتنخفض تارة اخرى مما يؤدى ذلك إلى عدم قدرة الغلوكوز على تحمل ذلك التغييرات فيحدث سكر حمل ،حيث ينتج عن الحمل فى جسد السيدة ويصل بها إلى حالة من الإجهاد والضغط الفيزلوجى (strees) فيتسبب ذلك فى رفع نسبة الهرمونات فى الجسم وخاصة هرمونات الإجهاد والإرهاق .

بالإضافة إلى هرمون الأدرينالين والكورتيزول هذان الهرمونان يعملان بنسبة محددة فى أجسام جميع البشر  طوال الوقت والذى يؤثر فى مدى القيام بوظائفهم فى الجسم هو إرتفاع نسبة الجلوكوز فى الدم.

حيث يواجه النساء الحوامل خطر التعرض لإصابتهم بسكر الحمل وترتفع النسبة لحدوث ذلك المرض والسيدة الحامل تكون أكثر عرضة للإصابة بهذا المرض عند تكرار تجربة الحمل مرة أخرى بنسبة تتراوح ما بين (90%ـ60%) والأخطر أن لم يكن من المحتمل أن ينتهى  هذا المرض بمجرد إنتهاء فترة الحمل بل يمكنه أن يتتطور إلا أن يصيب المرأة فعليا حتى وإن ولدت والحمل إنتهى ،فسكر الحمل يعتبر المرحلة الأولى (diabetes mellitus type 1 ) والنوع الثانى الذى يصاب به فى الواقع (diabetes mellitus type2) وتصاب به السيدة الحامل بنسبة كبيرة .

وفى حالات أخرى كثيرة بمجرد إنتهاء فترة الحمل ينتهى السكر ويعود كل شئ كما كان عليه من قبل وتضبط الهرمونات فى الجسم .

  • تشخيص حالة المرأة المصابة بسكر الحمل

لا تظهر لدى الغالبية العظمى من النساء المصابات بسكري الحَمْل، أي أعراض. بما أن المضاعفات من شأنها أن تظهر لدى الجنين، بدءًا من درجات سكري منخفضة نسبيًّا، والتي لا تسبب للأم أي اضطراب، من المهم تمييز واكتشاف سكري الحَمْل مبكرًا قدر الإمكان.

وكما ذكرنا من قبل ذلك عدم شعور المراة الحامل بأى أعراض لمرض سكر الحمل أثناء فترة حملها ولا تلاحظ أى نتائج حادثة تدل على ذلك المرض وكل النتائج السيئة تنتسب للجنين ويؤدى به إلى أضرار صحية .

فلا يوجد حل لهذه المشكلة إلا توجه المرأة الحامل إلى طبيب معالج حتى يفحص الحالة (Gct glucose challenge test ) وهذه درجة الغلوكوز فى الدم، ولا يتم فحها للسيدة إلا بعد تناولها لوجبة تبلغ 50 جراما غلوكوزا ثم فحص الطبيب لها بعد ساعة من ذلك.

وتعتبر نسبة الجلوكوز خالية من المرض إذا كانت لم تتخطى 140 ملجم /ديسلتر ، أما إذا كانت النسبة تتخطى ذلك فتكون المرأة الحامل مريضة بداء سكر الحمل ، ويتتطلب الحاجة إلى تحميل سكر كامل ( |GTT Glucose tolerance test)وهذا يحدث من خلال تناول المرأة حوالى 100 جرام من الجلوكوز فى الصباح وبعدها الصوم  بمعدل 14 ـ 8 ساعة .

ويلزم فبل إجراء فحص سكر الحمل أن تكون الأم مزودة بنسبة كبيرة من الغذاء المحتوى على الكربوهيدرات (السكريات ) بفترة تصل لثلاثة أيام قبل الفحص وتصل نسبة هذه الكربوهيدرات للجسم بعدل 150 جراما فى اليوم الواحد.

وينصح أن تكون السيدة الحامل تكون غير مدخنة وغير معرضة للضغط والإرهاق الجسمى حتى تتضح النتائج بسهولة، وفضل أن يفحص مدى تركيز السكر قبل شرب الجلوكوز وبعد مرور عدد من الساعات  سواء بعد ساعة أو ساعتين او ثلاثة ساعات بعد تناول وجبة 100 جرام من السكر .

وبالنسبة للقيم العظمى للجلوكوز تصل إلى : 95 ملجم /ديسيلتر إذا كانت الحالة صائمة إلا أن تصل إلى 180 ملجم /ديسيلتر بعد مرور ساعة واحدة فقط. أما بعد مرور ساعتين تصل النسبة إلى 155 ملجم /ديسيلتر . أما بعد  فوات ثلاثة ساعات متكاملة تصل القيم إلى 140 ملجم /ديسيلتر .

  • مخاطر التى تنتج عن عد إكتشاف مرض سكر الحمل

إذا لم يتم التوجه السيدة الحامل لعمل فحوصات سكر الحمل ومحاولة إكتشافه مبكرافأنه يؤدى إلى مضاعفات عديدة ويتتطور ليعرض السيدات الحوامل والأجنة إلى خطر داهم قد يتعرض الطفل لبعض التشوهات ولكنه ليس بنسبة كبيرة إلا إذا كانت المرأة تعانى من إصابتها بسكر حمل خفى غير مكتشف فيؤدى لتشوه الجنين خاصة وأن الاجنة يتكون أعضائها خلال الثلاث أشهر الأولى من الحمل.

وهناك مخاطر اخرى يمكن أن يتعرض لها الجنين إذا أصيبت أمه بسكر الحمل ولا يتم إكتشافه أو معالجته مثل خروج أطفال كبيرون فى الحجم ، حيث يزداد حجمهم عن الحجم الطبيعى المعروف لحديثى الولادة ، أو ولادة أطفال موة السلى وهذا يعنى بكثرة السائل السلوى لدى الطفل ، أو التسبب فى إصابة الطفل بتأخر نضوج الرئتين وعدم إكتمالهما بالشكل الكامل(hyaline membrane disease ).

وتتطور هذه المضاعفات لتصل للام والتأثير عليها فى كونها تخضع للولادة القيصرية بدلا من الطبيعية ويؤدى إلى سيولة فى الدم بجانب إحتمالية إصابة الام بمرض السكر فيما بعد فى المستقبل .

  • كيفية علاج سكر الحمل

يعتبر العلاج الأهو الاول فى علاج حالات إصابة المرأة الحامل بسكر العمل عقب إجراء الفحوصات اللازمة زوالتأكد من وجود سكر حمل هى التغذية السليمة والخاصة التى تعتمد على زيادة نسبة الجلوكوز فى الدم وضيط نسبه.

حيث يلزم إضافة الأنسولين اللزم للمرأة إذا قلت نسبة السكر المطلوب ان تكون فى الجسم عن 6% والتى تتضح ظهورها أثناء الفحص المعمول لذلك Glycated ـ hba1c ـ hemoglobin

وإنتشر فى الظهور مؤخرا العلاج من خلال شرب الدواء هو الذى أبرز سرعة نتائجه فى خفض نسبة درجة السكر فى الحمل .بجانب ذلك يجب ان يكون هناك توازن كبير بين درجات الجلوكوز وهذا اذا تأكدت المرأة الحامل من إصابتها بسكر الحمل من خلال إجراء الفحوصات اللزمة الخاصة بذلك .

 

 

شاهد أيضاً

الخلايا الجذعية في الاردن

الخلايا الجذعية في الاردن

الخلايا الجذعية في الاردن ، تعتبر الخلايا الجذعية من أحدث ما توصل له الطب ومازالت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

احصل على الاستشارة المجانيةاتصل الان!
+