الرئيسية / طب عام / مراحل اعتلال الشبكية السكري
اعتلال الشبكية السكري
اعتلال الشبكية السكري

مراحل اعتلال الشبكية السكري

اعتلال الشبكية السكري ، يعتبر مرض اعتلال الشبكية السكري من الأمراض الناتجة عن مرض السكر والذي يؤثر علي العين، وسنتحدث فيما يلي عن أسبابة وأعراضة وكيفية علاجه، وذلك في المقال المقدم لكم من مركز صحتنا في الأردن.

يحدث مرض اعتلال الشبكية السكري نتيجة وقوع ضرر ما علي الأوعية الدموية للأنسجة الحساسة للضوء في منطقة مؤخرة العين “الشبكية”.

لا يتسبب الإعتلال في حدوث أي اعراض سابقة أو مشاكل في الرؤية، ولكنة يؤدي في النهاية إلي الإصابة بالعمي.

اعتلال الشبكية السكري يمكن أن يحدث لأي شخص مصاب بمرض السكر من أي نوع من الأنواع، وكلما ازدادات مدة الإصابة بمرض السكر وأصبح من الصعب التحكم فية كلما إزدادت احتمالية خطر الإصابة بمرض اعتلال الشبكية السكري.

أعراض اعتلال الشبكية السكري

من الوارد عدم ظهور أي أعراض في المراحل الأولية تشير بالإصابة بمرض اعتلال الشبكية السكري ولكن مع إستمرار تقدم حالة المرض يظهر الاعراض التالية :

  • ظهور بقع داكنة اللون أو خطوط أثناء الرؤية.
  • الشعور بضباب في الرؤية.
  • تذبذب في صورة الرؤية.
  • صعوبة في روية الألوان والتمييز بين معظمهم.
  • وجود فراغات في الرؤية أو الشعور بوجود مناطق داكنة.
  • فقد الإحساس بالرؤية.

وفي الغالب يؤثر مرض اعتلال الشبكية السكري على كلتا العينين.

يجب المحافظة علي التحكم في مرض السكر وتعتبر من أفضل الطرق الوقائية لتجنب فقدان الرؤية، فعلي مرض السكر الداومة السنوية علي الفحص العيني، حتي في حالة عدم المعاناة من مشاكل في الرؤية.

يعتبر الحمل من الأسباب التي تزيد من مرض اعتلال الشبكية السكري، لذلك يجب المداومة علي عمل فحوصات للعين بإستمرر اثناء فترة الحمل، والإنتباه إذا حدث أي ضباب أو تشويش في الرؤية.

أسباب اعتلال الشبكية السكري

يؤدي إرتفاع نسبة السكر في الدم إلي حدوث انسداد في الاوعية الدموية الدقيقة المسؤولة عن تغذية شبكة العين، مما يترتب علية قطع الإمدادات الدموية التي تقوم تلك الأوعية بتوصيلها، بالتالي تحاول العين القيام بخلق أوعية جديدة عوضاً عن المسدودة ولكن تلك الأوعية الجديدة لا تنمو بطريقة مناسبة وتقوم بالتسريب بسهولة، ولإعتلال الشبكية السكري نوعين هما:

  • اعتلال الشبكية السكري المبكر:

هو النوع الأكثر انتشاراً ويسمي باعتلال الشبكية السكري الغير تكاثري “NPDR”، وبعد الإصابة بهذا النوع لا تتكاثر الأوعية الدموية الجديدة ويتوقف نموها، حيث أنها تقوم بإضعاف جدران الاوعية الدموية لشبكية العين، وتقوم بإبراز بعض الإنتفاخات من جدران الأوعية الدموية الدقيقة، مما يسبب حدوث مشاكل تتمثل في تسريب السوائل والدم داخل شبكية العين.

الأوعية الدموية كبيرة الحجم تبدأ في التمدد حتي تصبح غير منتظمة الحجم ويتغير قطرها الطبيعي، وكلما ازداد إصابة العديد من الأوعية الدموية بالإنسداد كلما تطور مرض اعتلال الشبكية السكري غير التكاثري حتي يصل إلي حالة أكثر خطورة.

من الوارد حدوث تورم في الألياف العصبية لشبكية العين، تبدأ “البقعة” في التورم بإعتبارها الجزء المركزي لشبكية العين، وهذة الحالة تعرف بـ”وذمة البقعة” أو” الصفراء” أو “الاستسقاء البقعي”.

  • اعتلال الشبكية السكري المتقدم:

من الوارد تطور مرض اعتلال الشبكية السكري حتي أن يصل إلي النوع المتقدم من المرض الذي يسمي باعتلال الشبكية السكري “التكاثري” ويعتبر من حالات المرض الشديدة، وعند الإصابة بهذا النوع يتم غلق الأوعية الدموية المتضررة مما ينتج عنه نمو أوعية دموية جديدة غير طبيعية داخل شبكية العين، تتسرب تلك الأوعية إلي الجسم الزجاجي وتستقر داخل المادة الشفافة الهلامية التي تملأ منتصف العين.

يحدث ضمور في الأنسجة ناتج عن نمو تلك الأوعية الدموية الجديدة، مما يتسبب في فصل الشبكية عن مؤخرة العين، ومن الممكن حدوث تراكم للضغط داخل مقلة العين نتيجة تداخل الأوعية الدموية مع التدفقات للسوائل خارج العين، نتيجة عن هذا الضغط المتراكم يحدث ضرر “للعصب البصري” الذي يقوم بنقل الصورة من العين إلي المخ.

عوامل خطر اعتلال الشبكية السكري

التعرض للإصابة بمرض السكر يتسبب في التعرض للإصابة بمشكلة إعتلال الشبكية السكري، وهناك بعض العوامل التي تزيد من نسبة خطورة الإصابة، منها:

  • كلما زادت مدة الإصابة بمرض السكر كلما زاد خطر التعرض للإصابة بمرض اعتلال الشبكية السكري.
  • قلة التحكم في مستوي السكر في الدم.
  • حدوث ارتفاع في ضغط الدم.
  • حدوث ارتفاع في مستوي الكوليسترول.
  • الحمل.
  • التدخين والكحوليات.

مضاعفات اعتلال الشبكية السكري

يتضمن اعتلال الشبكية السكري النمو غير الطبيعي للأوعية الدموية داخل شبكية العين، ومضاعفات هذا الاعتلال يمكن أن يؤدي إلى حدوث مشاكل خطيرة في الرؤية، ومن ضمن تلك المشاكل ما يلى:

في حالة الإصابة بمرض اعتلال الشبكية السكري يحدث نمو للأوعية الدموية داخل شبكية العين بصورة غير طبيعية، وتؤدي مضاعفات هذا المرض إلي حدوث مشاكل جسيمة في مستوي الرؤية، منها مايلي:

النزيف الزجاجي:

تنزف الاوعية الدموية الجديدة في الغالب داخل المادة الهلامية الشفافة الموجودة في منتصف العين، في حالة النزيف الصغير يتم رؤية عدة بقع داكنة فقط، أما في حالة النزيف الشديد يملأ الدم التجويف الزجاجي للعين ويتم حجب الرؤية تماماً.

الإصابة بهذا النوع من النزيف الزجاجي لا يسبب فقدان الرؤية بشكل مستمر فا فب الغالب يختفي الدم الموجود في العين بعد عدة أسابيع أو شهور قليلة، أما في حالة وقوع ضرر مُسبق علي شبكية العين فا الرؤية تعود إلي وضعها السابق علي ماكانت علية.

انفصال الشبكية:

الأوعية الدموية التي تصاحجب مرض اعتلال الشبكية السكري تعمل علي تحفيز نمو الأنسجة الندبية التي تقوم بسحب الشبكية علي مساحة بعيدة من مةخرة العين مما يتسبب في ظهور بقع غير مستقرة في الروية، أو الشعور بومضات في الرؤية، أو من الوارد أن يصل الحال إلي حدوث فقدان حاد للرؤية.

الزرق:

يحدث نمو للأوعية الدموية في مقدمة العين، كما تتداخل مع تدفق السوائل الطبيعي خارج العين. مما يترتب عليه تراكم الضغط في العين يسمي هذا الغط بـ” الزرق”، وينتج عن هذا الضغط حدوث ضرر للعصب البصري الذي يقوم بنقل الصورة من العين للمخ.

العمى:

يتسبب اعتلال الشبكية السكري في حدوث فقدان تام للرؤية في كثير من الأحيان عند التأخر في حالته والإصابة بةه لمدة طويلة.

الوقاية من اعتلال الشبكية السكري:

في الغالب فا مرض اعتلال الشبكية السكري من الصعب الوقاية منه، ولكن المحافظة علي فحص العين بإستمرار والحل المبكر لأي مشاكل تصيب العين، والتحكم الجيد في مستوي السكر في الجسم، والتحكم في مستوي ضغط الدم كلها أسباب تحافظ علي العين من فقدان الرؤية.

كما يتوجب القيام ببعض الإجراءات التي تقي من خطر إنتشار المرض في حالة الإصابة الفعلية به، ومنها مايلي:

التحكم في مرض السكري:

المحافظة علي تناول الأطعمة الصحية والأستمرار في مزاولة الأنشطة الجسدية، والقيام بممارسة الرياضة بإستمرار، والإنتباه لتناول أدوية السكر سواء الفموية او حقن الأنسولين للمحافظة علي ضبط مستوي السكر.

مراقبة مستوى سكر الدم:

المتابعة المستمرة لمستوي السكر في الدم وتسجيل النتائج، والحرص علي عدم التعرض للضغط والا يتم أخذ الإحتياطات اللازمة تجاه ذلك بعد استشارة الطبيب.

اختبار الهيموجلوبين الغليكوزيلاتي:

القيام بعمل اختبار الهيموجلوبين الغليكوزيلاتي أو اختبار الهيموجلوبين A1C يعمل علي توضيح مستوي السكر في الدم للشهرين أو الثلاث شهور السابقين لوقت عمل الإختبار، وتهدف تلك الإختبارات إلي الوصول لنسبة أقل من 7%.

التحكم فى ضغط الدم والكوليسترول:

الحرص علي تناول أطعمة صحية وممارسة الرياضة بإستمرار والحفاظ علي الوزن المثالي يساعد علي ضبط مستوي الكوليسترول في الجسم كما يعمل علي التحكم في ضغط الدم، وفي أغلب الأحيان يتم اللجوء لإستخدام الأدوية العلاجية.

الانتباه لتغيرات الرؤية:

الإنتباه الجيد لمستوي الرؤية واستشارة الطبيب فوراً خاصة في حالة الشعور بضباب في الرؤية او تشويش أو أي أعراض مفاجئة.

الإقلاع عن التدخين:

يزداد خطر الإصابة بالمضاعفات المختلفة لمرض السكر بسبب التدخين، كما يزيد من مشكلة اعتلال الشبكية السكري لذلك يجب اللجوء للبحث عن الطرق المُساعدة علي الإقلاع عن التدخين.

ويجب الأخذ في الإعتبار أن مرض السكر ليس بالضرورة أن ينتج عنه فقدان الروية، ولكن الحرص علي اتخاذ الإجراءات الوقائية يساعد علي الوقاية من المرض بنسبة كبيرة.

تشخيص اعتلال الشبكية السكري:

إختبار توسيع حدقة العين من أفضل الإختبارات التي تساعد علي تشخيص مرض اعتلال الشبكية السكري، يتم عن طريق وضع قطرات في العين تعمل علي توسيع وتمديد حدقة العين مما يتيح للطبيب رؤية العين بصورة أفضل، وفي الغالب تتسبب القطرات في حدوث تشويش طفيف في الرؤية يزول بعد ساعات بمجرد زوال مفعول القطرة علي العين، وتساعد القطرة الطبيب في البحث عن بعض المكونات في العين منها مايلي:

  • البحث عن أي أوعية دموية غير طبيعية.
  • ملاحظة أي تورمات بالعين أو مخلفات دهنية ودموية في شبكية العين.
  • ملاحظة نمو أي أوعية دموية جديدة ونمو أنسجة ندبية في العين.
  • فحص النزيف الواقع في المادة الهلامية الشفافة الموجودة في العين الزجاجية في منتصف العين.
  • انفصال الشبكية.
  • ملاحظة أي تشوهات في العصب البصري.

بالإضافة إلى قيام الطبيب ببعض الإجراءات مثل:

  • الفحص الجيد للرؤية.
  • قياس ضغط العين لمعرفة مدي الزرق أو الجلوكوما في العين.
  • ملاحظة أسباب الإصابة بعتامة عدسة العين.

 

علاج اعتلال شبكية العين:

يتوقف العلاج علي حسب حالة اعتلال شبكية العين ومدى حدته في العين، يهدف العلاج إلي العمل علي تقليل خطورة المرض ومنع تقدم حالته وإنتشاره.

علاج اعتلال الشبكية السكري المبكر:

في حالة الإصابة بنوع اعتلال الشبكية السكري “غير التكاثري”، فا في هذة الحالة يتم ملاحظة العين من قِبل الطبيب المعالج لمعرفة ما إذا كانت العين تحتاج للتدخل العلاجي أم لا.

في تلك الحالة الغير حادة يجب التحكم بصورة جيدة في سكر الجسم مما يساعد علي عدم تطور المرض والتحكم فيه.

اعتلال الشبكية السكري المتقدم:

في حالة الإصابة بمرض اعتلال الشبكية السكري “التكاثري” أو “البقعة الصفراء” أو “وذمة” يتم اللجوء للتدخل الجراحي للسيطرة علي المشكلة، ولكن لحساسية الشبكية يتضمن العلاج بعض الإختيارات منها ما يلي:

  • العلاج بالليزر البؤري:

يتم منع وتأخير تسرب السوائل والدم إلي داخل العين عن طريق العلاج بالليزر البؤري أو “التخثير الضوئي”، فا يتم عن طريق الليزر علاج التسربات الناتجة عن الأوعية الدموية الغير طبيعية.

عادة ما يتم العلاج عن طريق جلسة واحدة فقط، وفي حالة الإصابة برؤية ضبابية نتيجة الإصابة بمرض وذمة البقعة الصفراء فيكون من الصعب إعادة الرؤية إلي ماكانت علية ولكن كل ما في الإمكان هو تقليل زيادة خطر وذمة البقعة الصفراء.

  • العلاج بالليزر المبعثر:

يساعد العلاج بالليزر علي تقليل حجم الاوعية الدموية داخل العين، حيث أن الحروق الناتجة عن الليزر تعمل علي تصغير الاوعية الجديدة ويتم تحويلها إلي ندب صغيرة. ويتم علاج الأجزاء البعيدة عن البقعة باستخدام تقنية الليزر المبعثر.

يتم إجراء تلك الطريقة علي جلستين أو أكثر وذلك علي حسب كل حالة، وبعد إجراء تلك الطريقة تصبح الروية ضبابية ومشوشة يوم واحد علي الأقل ثم تعود الرؤية بشكل طبيعي.

  • استئصال الزجاجية:

يتم استئصال الزجاجية عن طريق القيام بعمل شق صغير داخل العين ليتم عن طريقة إزالة الدم الموجود في منتصف العين داخل العين الزجاجية، كما يساعد ذلك الشق علي ازالة الأنسجة الندبية التي تعمل علي جب الشبكية نحوها، وتتم هذهالعملية تحت تأثير مخدر كلي أو مخدر موضعي حسب الحالة.

تعمل جراحة استئصال الزجاجية علي منع أو تقليل تقدم حالة اعتلال الشبكية السكري، ويتم بعدها المتابعة المستمرة علي الفحص الدائم للعين.

الاستعداد :

قامت الجمعية الامريكية بالإبلاغ عن ضرورة خضوع الأشخاص المتجاوز اعمارهم عشرة أعوام وخاصة مصابين مرضي السكر للفحص العيني بعد 5 سنوات من وقت تشخيص المرض، وفي حالة الإصابة بمرض السكر من النوع الثاني فتنصح الجمعية الأمريكية بالتوجه للفحص العيني في مراحل مبكرة مباشرة بعد التشخيص للاحتياط من عدم الإصابة بالمرض من فترة طويلة دون دراية به فتتضاخم المشكلة.

بعد القيام بالفحص الأول يجب من المصابين بمرضي السكر المداومة علي الفحص السنوي للعين، وفي حالة الإصابة باعتلال الشبكية السكري وتقدم خطورته وحدته فا يجب المتابعة للفحوصات الخاصة به.

كما تنصح الجمعية اللاتي يعانون من مرض السكر ثم أصبحن حوامل، يجب الخضوع للفحص العيني كل أربعة أشهر في الفترة الأولي من مراحل الحمل والحرص الشديد أثناء الحمل، وبعد الولادة بعام كامل يتم الحرص علي متابعة فحص العين فمن الوارد تأثير الحمل علي زيادة نسبة تقدم اعتلال الشبكية السكري وتطور حدته.

لذلك وبعد العديد من التجارب يُنصح باللجوء للعلاج الفوري لمرض اعتلال الشبكية عن طريق مركز صحتنا للعلاج في الأردن الذي يقوم بتوفير كافة التقنيات والخدمات لجميع المشاكل الصحية.، أو بالإتصال علي رقم 00962788557584 للإستفسار حول ما ترغب.

شاهد أيضاً

رياضة شد البطن

رياضة شد البطن

رياضة شد البطن ، من أكثر المشاكل التي يعاني منها الكثير من الأشخاص مشكلة تجمع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

احصل على الاستشارة المجانيةاتصل الان!
+