تجميل الوجه

تجميل الوجه، تهتم جميع النساء بجمال وجهها وقد تسعى دائما على إظهاره بإطلالة ساحره وجذابة وفائقة الجمال.

وقد لا يتوقف جمال المرأة على مدى جمال وجهها فقط إلا أنه أكثر الأشياء الذى يملك جميع تفكيرها مقارنة بالمناطق الأخرى التى بجسدها، ظنناً منها أنه هو العامل الرئيسى لإظهار جمالها وسحرها وقد يكون الأمر صحيح بنسبة 100%، وقد يكون لجمال الوجه أيضاً عامل لإظهار مدى جمال روح المرأة.

نجد الكثير من النساء الذين يضطرون لإستعمال الطرق التقليدية التى تعتمد على الوصفات الطبيعية لكى تتمتع بوجه فائق الجمال وبشرة أكثر نضارة وأشراق، ولكن هذه الطرق قد تستنفذ وقت طويل لإتمامها، مع عدم الحصول على النتائج المبهرة التى تنتظرها المرأة وعدم بقاء النتائج التى تم الحصول عليها لفترة كافية بل تزول سريعاص ويعود الحال كما كان.

ولذلك بفضل التكنولجيا الحديثة وما قدمته من تقنيات تم إبتكارها فى الآونة الأخيرة ظهرت العديد من عمليات التجميل التى تعمل على إعادة هيكلة الوجه وعودة جمال المرأة وجعل بشرة وجهها أكثر جمال ونضارة وشباب.

مع معالجة العديد من المشاكل التى تواجه بشرة المراة كالتجاعيد وأثار وندوب الحبوب أو  التعرض للحروق وغيرها من المشاكل والعيوب التى تقوم هذه العمليات على حلها مع تحقيق نتائج فائقة النجاح ومبهرة.

تجميل الوجه

هى عملية تسعى العديد من النساء لإجرائها من أجل الحصول على وجه خالى من العيوب والمشاكل التى تواجه بشرة وجهها وخاصة مع التقدم فى السن حيث تساعد هذه على العمليات على شد الوشه وإخفاء التجاعيد والهالات السوداء وعودة شباب وحيوية الوجه.

تختلف عمليات تجنميل الوجه على حسب التقنيات المستخدمة حين إجرائها والتكاليف والنتائج المصاحبة لها والفترة اللازمة لإستغراقها.

العيوب والمشاكل التى تعالجها عمليات تجميل الوجه

  1. التجاعيد المصاحبة لتقدم العمر أو لمشاكل صحية وهذه التجاعيد تكون عميقة وقد تظهر أسفل العينين وعلى جلد الأنف وحول منطقة الفم.
  2. تدلى وترهل جلد الفك.
  3. الدهون المفرطة فى منطقة الرقبة.
  4. المنحنيات والإنخفاضات فى وسط الوجه.
  5. الندبات والأثار الناتجة عن التعرض لحوادث حروق أو جروح.
  6. الذقن المزدوجة (ظهور منطقة الرقبة بشكل اكبر من اللازم)

وقد يكون هناك عوامل رئيسية تعمل على الإصابة بهذه المشاكل ومنها التقدم فى العمر، التغيرات الجوية، وكثرة تناول امشروبات الكحولية والتدخين، التعرض لمشاكل نفسية كالإكتئاب والضغوط النفسية والعصبية.

التقنيات المستخدمة فى عمليات تجميل الوجه

جراحة تجميل الوجه

تعتمد هذه التقنية على التخدير أو البنج الكلى، وقد تحتاج عدد من الساعات للإنتهاء من إجرائها، وقد تتمتع بالنتائج المبهرة والأمثل عن بقى التقنيات الأخرى وقد تظل هذه النتائج مع صاحبها لفترة طويلة من الوقت.

ولكن على إعتبارها من العمليات الجراحية، قد يصاحبها بعض المخاطر والمضاعفات والتى تكون بنسبة مرتفعة مقارنة ببفية التقنيات المستخدمة فى هذا المجال، وتقام هذه العملية على الوجه ذو الشكل الطويل.

عمليات تجميل الوجه بتقنية الليزر

تعمل تقنية أشعة الليزر على تنشيط بشرة الوجه على إنتاج الكولاجين فى الطبقة التى أسفل بشرة الوجه السطحية، مما يساعد ذلك على التخلص من التجاعيد والأثار والندوب التى تشوه مظهر الوجه.

قد تستغرق تقنية أشعة الليزر لإتمام إجرائها ساعتين تقريباً وذلك عند تجميل الوجه بشكل كامل، وفى حالى معالجة جزء فقط من الوجه مثل حول منطقة العينين أو الأنف قد يستنفذ ذلك وقت يتراوح ما بين 30:45 دقيقة على الأكثر.

فى حالة تقنية الليزر يتم معالجة مشاكل الوجه على عدة جلسات للحصول على نتائج مرضية 100%، وقد يتوقف تحديد عدد الجلسات على حسب حالة المريض والتى قد يحددها الطبيب المختص.

عند إجراء هذه العملية يقوم الطبيب بوضع مخدر موضعى على المكان المراد علاجه، كما أن تكاليفها متوسطة، وقد يلحقها مخاطر ومضاعفات بسيطة مقارنة بالعمليات الجراحية، مع ظهور نتائجها فى غضون أيام قليلة.

حقن الوجه

يستخدم فى عمليات تجميل الوجه بالحقن أكثر من مادة ومنها البوتكس والفيلر، وتعد هذه التقنية من التقنيات الحديثة التى ظهرت مؤخراً، وقد إنتشرت بشكل كبير لناجحها فى الحصول على النتائج المبهرة والمرضية للمرضى.

تتميز هذه التقنية بسهولة إجرائها الغير جراحى مع عدم حاجتها إلى أى نوع من التخدير، مع حاجنها لبضع دقائق فقط لإجرائها، وقد تظهر نتائجها عقب إجراء الحقن مباشرة.

تعد تقنية حقن الوجه منخفضة التكلفة مقارنة ببقية التقنيات المستخدمة لتجميل الوجة، وعلى الرغم من مميزاته العديدة إلا أنه يحتاج إلى إجراء جلسة تأكيدية كل فترة تتراوح ما بين 6:12 شهر، وذلك بسبب إنتهاء مفعول الحقن بعد نفاذ هذه الفترة مع حاجة الوجه للحقن مجدداص لبقاء المظهر الجذاب والجمالى الذى كان عليه، وقد لا يصلح إجراء هذه التقنية على الوجه ذو الشكل الطويل.

تكاليف عمليات تجميل الوجه

  • بالطبع تتباين تكاليف التقنيات المستخدمة فى مجال تجميل الوجه، وقد تعد العمليات الجراحية ذو أعلى تكلفة مقارنة بالتقنيات الأخرى، وقد تبلغ تكلفتها فيما بين $5000:$7000 شاملة متاعب الطبيب التجميلى القائم بإجراء العملية، مع تكلفة المستشفى والمخدر والفحوصات الطبية التى يوصى بها الطبيب قبل قيامه بإجراء العملية.
  • وكما ذكرنا من قبل أن تقنية الليزر تتميز بتكاليفها المتوسطة وقد تتراوح تكلفة الجلسة الواحدة فيما بين $400:$500، ومن الممكن أن يكتفى الطبيب المختص بإجراء جلسة واحدة للمريض او إجراء عدد من الجلسات وذلك يتوقف على حالة المريض.
  • تكلفة حقن الوجه بالبوتكس أو الفيلر قد تبلغ $250.

المراكز الطبية الأمثل لإجراء عمليات تجميل الوجه

1- مركز دبى كوسمتك سيرجيرى الطبى

يوجد فى الإمارات، ويعد من المراكز الطبية المثالية لإجراء عمليات تجميل الوجه وبالأخص الجراحية، كما يتوفر بها عمليات شفط الدهون وتجميل ونحت الأنف.

2- مركز أوباجى التجميلى

يقع فى الرياض، ويعتبر مستشفى ومركز تجميلى معتمد، ويوجد به الكثير من الأقسام والعيادات كقسم تجميل الوجه بالليزر، وقسم زراعة الشعر.

3- مركز مايا أستيتك

ويوجد هذا المركز فى إسطنبول، ويعتبر من أشهر المراكز التجميلية الموجودة بتركيا بشكل عام، وذلك لتمتعه بالخدمات الصحية والترفيهية التى يتمتع بها المريض على أعلى مستوى.

4- مركز MSI

يوجد بالقاهرة، ويتمتع بسمعة ممتازة ويعتبر من أشهر المراكز التجميلية فى جمهورية مصر العربية، وذلك بسبب نظافته الدائمة مع وجود به طاقم تمريض وأطباء مدربين على أعلى مستوى وذو خبرة وكفاءة عالية فى هذا المجال.

5- مركز الحازمية التجميلى

يوجد بلبنان، ويعد من أشهر وأفضل مراكز التجميل فى الشرق الأوسط بشكل عام، ويقوم بإجراء العمليات التجميلية به أطباء ذو مهارة وخبرة عالية فى مجال التجميل، ومن الممكن أن تقوم بإجراء عملية تجميل الوجه على يد الطبيب الأمثل عالمياً بهذا المركز.

المرشح لإجراء عمليات تجميل الوجه

تقام هذه العمليات على الأشخاص البالغين الذين يعانون من عيوب بوجههم كالتجاعيد والأثار والندوب، أو محاولته لتعديل مظهر وجهه الغير متقبلة على الإطلاق، ولابد قبل أخذ قرار إجراء عملية تجميل الوجه التوجة لإستشارة الطبيب لمعرفة المعلومات الكافية عن العملية والنتائج المصاحبة لها.

لابد أن يكون الشخص المؤهل لإجراء عملية تجميل الوجه خاصة العمليات الجراحية، صاحب صحة جيدة وعدم إصابتة بأى نوع من الأمراض المزمنة، أو إصابة بأمراض القلب أو مرض الضغط، أما فى حالة حقن البوتكس أو الفيلر لابد أن يكون معافى من أى حساسية خاصة الحساسية المصاحبة لبعض المركبات الكيميائية.

خطوات إجراء عمليات تجميل الوجه

جراحة تجميل الوجه

 

قد يستخدم فى هذه العمليات مخدر كلى، وبعد إستجابة المريض للمخدر يقوم الطبيب بإحداث شق جراحى فى المنطقى المراد تجميلها عن طريق المشرط أو المبضع الذى يستخدم فى العمليات الجراحية.

وقد تقوم هذه الجراحة على أساس حقن كمية من الدهون فى المنطفة التى أحدث الشق الجراحة بها وبعد ذلك يقوم بشد الجلد الملازم للمنطقة.

قد تحتاج هذه الجراحة ساعتين لإتمامها، وعند تقفيل الشق الجراحى يقوم الجراح بإستخدام خيوط رقيقة ودقيقة جداً مخصصة لذلك، مع تمتعها بأنها تذوب ولا تكون فى حاجة إلى الذهاب للطبيب لفكها، ويجب على المريض إرتداء ضمادات طبية على الشقوق لضمان سرعة تلاحم الجرح والعلاج بشكل نهائى من الجراحة.

يتم الحصول على نتائج جراحات تجميل الوجه فى غضون أيام بسيطة، ومن الممكن أن تمارس حياتك الطبيعية والقيام بأنشطتك اليومية عقب إسبوع واحد من الجراحة مع إتباع جميع الإرشادات التى وصى بها الطبيب، ومنها:

تجنب التعرض لأشعة الشمس القوية بشكل مباشر، ومداومة وضع المراهم وتناول العلاجات التى يقوم بوصفها الطبيب، وتجنب وضع المستحضرات التجميلية على الوجه وتجنب التدخين خلال إسبوعين عقب إجراء العملية.

عمليات تجميل الوجه بتقنية الليزر

يحدد الطبيب المتخصص هذا النوع من العمليات للمريض حيث لا يقدر المريض أخذ القرار للقيام بإجراء هذا النوع من العمليات من تلقاء نفسه، وقد يحددها الطبيب على أساس مناسبتها مع حالة المريض ومدى حصوله على النتائج التى يطمح أن يحصل عليها.

قد يقوم الطبيب أيضاً بفحص المريض ومعرفة المناطق التى تحتاج إلى معالجة وعلى هذا الأساس يحدد نوع المخدر الذى سيقوم بإستخدامه، فإذا كانت مناطق بسيطة سيقوم بإستخدام مخدر موضعى فقط، أما فى حالة الوجة بالكامل سيضطر إلى إستخدام مخدر كلى بشكل إضطرارى عند إجراء العملية.

أثناء إجراء العملية يقوم الطبيب بتسليط أشعة الليزر على المنطقة المراد تجميلها، وقد تقوم هذه الأشعة بدورها فى تنشيط مادة الكولاجين التى تكون أسفل بشرة الوجه مباشرة، بالإضافة إلى ذلك قيام أشعة الليزر أيضاً بشد الجلد بشكل طبيعى مما يترتب على ذلك الحصول على نتائج مبهرة.

لا تحتاج هذه العملية الكثير من الوقت حيث أنه يتم إجرائها خلال 45 دقيقة كحد أقصى عند إقتصارها على مناطق صغيرة بالوجه، أما فى حالة إجرائها على الوجه بالكامل قد يحتاج ذلك ساعتين.

بعد الإنتهاء من إجراء العملية يضع الطبيب على المنطقة العالجة ضمادات لحمايتها ثم يقوم المريض بنزعها اليوم التالى للعملية، وتتضح النتائج النهائية للعملية فى غضون بضعة أيام قليلة.

تجميل الوجه بإستعمال تقنية الحقن

لا تحتاج هذه العمليات إلى مخدر، وذلك لأنها تعتبر من العمليات البسيطة التى لا يصاحبها ألم، وفى حالة خوف المريض من الحقن من الممكن أن يعطيه الطبيب كريم مخدر موضعى لدهنه على المنطقة التى سيتم حقنها لتجنب الإحساس بنخس الإبر.

وقد تكون الأبر المستعملة لذلك رفيعة جداً وقد لا تتسبب فى الشعور بالألم الشديد، وقد يعمل الطبيب على حقن المنطقة المراد تصحيحها، وتظهر نتائج الحقن بعد الإنتهاء من إجراء الحقن مباشرة.

وقد لا تحتاج إلا دقائق قليلة لإتمام إجرائها، ولا يضطر المريض إلى وضع ضمادات، وبإستطاعة المريض العودة لحياته الطبيعية وممارسة الأنشطة اليومية بشكل طبيعى فى غضون يومين كحد أقصى.

الأثار الجانبية المصاحبة لإجراء عمليات تجميل الأنف

قد يصاحب لكل من التقنيات التتى تم ذكرها بعض الأثار الجانبية، ويوجد من هذه الأثار التى تتشابهة مع هذه التقنيات بشكل عام، ومنها المختلف، ومن هذه الأثار الجانبية:

1- الإحساس بالألم والنخس، ويعد طبيعى الحدوث ولا يستدعى القلق والرهبة، وقد يتم معالجته من خلال مسكن قد يصفه الطبيب المعالج.

2- الأحمرار والتورم والإلتهاب، ويعتبر من الأثار الجانبية التى تحدث مع الكثير من الحالات، وفى هذه الحالة لابد من القيام بعمل كمادات من الماء الساقع أو قطع الثلج، مع إستعمال المراهم التى يوصى بها الطبيب حتى يتم علاجها بسرعها.

3- الرغبة فى الحكة، قد يكون هذا الأثر الجانبى شائع ويتم التعرض له جميع الحالات، مما يتطلب ذلك المداومة على تعقيم البشرة والإعتناء بها بشكل كامل، للقضاء على هذا الإحساس.

4- وجود كدمات، وقد يصاحب هذا الأثر عمليات تجميل الوجه بواسطة تقنية الحقن، وقد يتم التغلب عليها من خلال إستخدام الكريمات والمراهم التى يوصفها الطبيب، وفى حالة إستمرارها وعدم زوالها لابد من اللجوء إلى لإستشارة الطبيب ليحدد العلاج الأمثل لها.

مخاطر ومضاعفات إجراء عمليات تجميل الوجه

على الرغم من تمتع كل تقنية يتم الإستعانة بها عند إجراء عمليات تجميل الوجه بالآمان بشكل كبير، إلا أنه من الممكن تعرض المريض لبعض المضاعفات أثناء إجراء العملية سواء جراحية أم غير جراحية، وذلك يعود بشكل كبير لعدم تمتع الطبيب الجراح بالمهارة والخبرة العالية فى هذا المجال، ومن هذه المضاعفات:

  1. التعرض لحرق أو حدوث ندوب فى المنطقة المراد تجميلها، عند إجراء عملية التجميل بتقنية الليزر.
  2. التعرض لنزيف، وذلك عند إجراء عملية التجميل جراحياً.
  3. العدوى، خاصة فى حالة عدم الإهتمام بتعقيم الجروح ونظافتها بشكل كامل فى المركز الذى يتم به إجراء العملية.
  4. عدم الشعور بمناطق معينة فى الوجه.
  5. تغير لون بشرة الوجه.
  6. إحداث ندبات وأثار فى الوجه بسبب حدوث خطأ أثناء إجراء العملية.

قبل وبعد عمليات تجميل الوجه

عند أخذ القرار للقيام بإجراء عملية تجميل الوجه يجب أن تكون على دراية بالنتائج الواقعية والحقيقة التى ستحصل عليها بالفعل بعد إجراء العملية، وأيضاً أن هذا النوع من العمليات يتم إجرائه لتعديل شكل الوجه بشكل عام والتخلص من المشاكل والعيوب والأثار التى تواجه أى شخص وقد تقلل من ثقته بنفسه.

وتعمل على الوصول إلى نتائج أحسن مما كان عليه من قبل، ولكن لا تعمل على عودة البشرة لشبابها فى حالة التقدم فى العمربل تساعدها على الوصول لشكل أفضل مما كان عليه من قبل.

إحتياطات الأمن والسلامة

1- تعقيم جميع الأجهزة والأدوات التى سيتم إستخدامها خلال إجراء العملية.

2- إرتداء المريض نظارات لحماية العين عند إجراء العملية بإستخدام تقنية الليزر.

3- لابد من إجراء إختبار للمريض للمخدر الكلى للتأكد من قدرة جسده على تحمل المخدر مع متابعة حالة الضغط والقلب وجميع العلامات الحيوية التى توجد بالجسم،وذلك فى حالة العمليات الجراحية.

4- لابد من إستخدام ضمادات معقمة تماماً وعدم إستخدامها من قبل حتى لو مع نفس المريض لتجنب تعرضه للعدوى.

تعليمات ما قبل إجراء عمليات تجميل الوجه

1- لابد من إجراء العملية فى مركز طبى أو مستشفى مشهورة وذو سمعة ممتازة مع تمتعها بخدمات صحية جيدة ويكون مكان معتمد من المؤسسات الصحية بالدولة.

2- إجراء العملية على يد طبيب ماهر ذو خبرة وكفاءة عالية، حيث قد يتوقف مدى نجاح العملية على مدى خبرة الطبيب الجراح.

3- عمل الفحوصات الطبية اللازمة التت يوصى بها الطبيب للإطمئنان على الصحة العامة لدى المريض قبل إجراء العملية وذلك حتى يتعرض المريض لبعض المضاعفات والمخاطر خلال وعقب إجراء العملية.

4- لابد من القيام بإختبار الحساسية وخاصة فى حالة إجراء عملية التجميل بواسطة تقنية الحقن حتى لا تتعرض حياة المريض للخطر.

5- تجنب تناول المشروبات الكحولية والتدخين على الأقل أسبوعين قبل الخضوع للعملية.

6- فى حالة الإصابة بمرض جلدى فى البشرة، قد يوصى الطبيب ببعض العلاجات الطبية لعلاج هذه المشكلة قبل الخضوع لإجراء العملية.

7- لابد من الرغبة فى الوصول لنتائج واقعية حتى لا تصاب بالصدمة من النتائح التى حصلت عليها بعد إجراء العملية، مع اللجوء للطبيب الأمثل لإجراء العملية لعمل أقصى ما فى وسعه لحصولك على النتائج المرضية.

أسئلة يجب أن تطرح على الطبيب المختص

  1. ما هى التقنية الأنسب لحالتى؟
  2. ما هى النتائج التى سأحصل عليها بعد إجراء العمل؟
  3. ما هو نوع التخدير الذى سأحتاجه؟
  4. كم تكلفة العملية؟
  5. كم المدة التى سأظل خلالها فى المستشفى بعد إجراء العملية؟
  6. متى ستظهر النتائج النهائية للعملية؟
  7. كم المدة التى سأستغرقها حتى أعود لحياتى الطبيعية عقب إجراء العملية؟
  8. ما هى التعليمات اللازمة التى يجب أن أتبعها عقب إجراء العملية؟
  9. هل يوجد مشكلة فى التعرض لأشعة الشمس، أو إستخدام مستحضرات التجميل ووضعها على بشرة الوجه بعد إجراء العملية؟
  10. ما هى المضاعفات والمخاطر التى من المحتمل التعرض لها بعد إجراء العملية؟
  11.  هل يوجد بعض العلاجات الواجب عليها تناولها قبل وبعد عملية الجراحة؟

الطبيب الأمثل لإجراء عمليات تجميل الوجه

يعد مجال طب التجميل من المجالات التى تتمتع ببعض الأصول والقواعد التى يتم إتباعها، كما يجب أن يتمتع الطبيب التجميلى بمهارة فنية حيث تعتمد هذه العمليات على الفن ويكون محترف فى مجال تجميل الوجه بالأخص دوناً عن الأقسام التجميلية الأخرى.

لابد أن يكون هذا الطبيب ذو سمعة ممتازة وان يكون طبيب معتمد وحاصلل على شهادة الزمالة الأمريكية لجراحات التجميل، وعليك أن تطلب من الطبيب صور لحالات سابقة قد تم إجراء عمليات التجميل لديهم على يده لمعرفة مدة كفاءته ومهارته فى هذا المجال، مع العلم بالنتائج التى سوف تحصل عليها بعد إجراء العملية.

شاهد أيضاً

تقنية الفيزر فى الاردن

تقنية الفيزر في الاردن

تقنية الفيزر في الاردن ، احتلت عمليات شفط الدهون الترتيب الاعلى فى عمليات التجميل نظراً …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

احصل على الاستشارة المجانيةاتصل الان!
+