الرئيسية / عمليات التجميل / تجميل نفخ الوجه

تجميل نفخ الوجه

تجميل نفخ الوجه، عند تعرض الرجال والنساء لظهور علامات التقدم فى السن والشيخوخة على وجههم بل وعلى أجسامهم أيضاً.

وقد يكون تركيزهم الأكبر على الوجه لأنه من أكثر الاعضاء التى يبدوا عليها التقدم فى السن وذلك لفقده نسبة كبيرة من الدهون التى كان يحتوى عليها فى الماضى وكانت تعمل على تمتعه بنعومة الملمس والجاذبية والجمال، مما ينتج عن ذلك ظهور التجاعيد والإنكماشات التى تشوه المظهر العام للوجه، مما يجعل الكثير من هؤلاء يرغبون فى إخفاء هذه العلامات لأقصى فترة ممكنة مع تمتع البشرة بالنضارة والنعومة.

قد يتسب أيضاً إتباع نظام غذائى قاسى بهدف فقد نسبة كبيرة من الوزن فى فقد دهون الوجه، وفى حالة عودة الشخص لزيادة الوزن لا يعود شكل الوجه لما كان عليه من قبل بسبب عدم تراكم وتجمع الدهون فى الوجه كما كان الحال قبل فقد الوزن مع عدم عودة حيوية ونضارة البشرة ونعومتها الجذابة بالدوجة التى كانت عليها فى السابق.

عمليات نفخ الوجه

ظهرت عمليات تجميل نفخ الوجه بغرض إعادة للوجه نضارته وحيويته وشبابه، مع إخفاء التجاعيد والإنكماشات، وتشتمل عمليات تجميل نفخ الوجه على عمليات الحقن الموضعى فى مناطق مختلفة فى الوجه وعمليات جراحية لترقيع وزراعة بعض الأشياء التى يتم زراعتها فى الوجه للوصول إلى أفضل النتائج مع بقائها مدى الحياة.

يعد الفيلر ومشتقاته من المواد التى يتم حقنها فى الوجه لنفخه وتسمينه، ووفقاً لنوع المادة المستخدمة للحقن يتم تحديد مدى إستدامة النتائج التى تم الحصول عليها من خلال إجراء الحقن.

أنواع عمليات نفخ الوجه

يوجد نوعان أساسين لعمليات نفخ الوجه وهما:

  • عمليات حقن الفيلر فى الوجه

تقام هذه العملية على أساس سحب كمية من الدهون من جسم المريض نفسه ثم يتم حقنها فى الوجه لتسمينه، ومن الممكن حقن مواد أخرى كحمض الهيالويورينك أو البوليمر الصناعى أو الكولاجين، ويستخدم عند إجراء الحقن مخدر موضعى لإعتبار هذا الإجراء غير جراحى.

  • عمليات زراعة الدعامات فى الوجه

يعد هذا النوع من العمليات ضمن العمليات الجراحية ولذلك عند إجرائه يتم إستخدام التخدير الكلى أو الموضعى.

وتجرى هذه العملية على أساس تسمين الوجه من خلال ترقيع منغرسات أو دعامات مصنعة من مادة السيليكون فى أماكن مختلفة بالوجه التى بحاجة إلى النفخ وكبر حجمها، وقد تتمتع هذه العمليات بإستدامة نتائجه التى يتم الحصول عليها من خلال الإجراء الأول لها.

وسائل مختلفة لنفخ الوجه

تتعدد الأسباب التى يعود لها نحافة ورفع الوجه ومنها الأسباب الوراثية، ومحاولة التخلص من الوزن الزائد، أو فقد الوزن بسبب الإصابة بمرض ما مما ينتج عن ذلك ظهور عظام الوجه بشكل ملحوظ مما يعمل ذلك على لجوء أصحابها لنفخ وتمين وجههم، وتتمثل طرق نفخ الوجه فيما يلى:

  1. نفخ الوجه من خلال ممارسة تمارين رياضية للوجه.
  2. نفخ الوجه من خلال إتباع نظام غذائى صحى يحتوى على كافة المواد التى يحتاجها الوجه لتسمينه.
  3. نفخ الوجه من خلال إجراء الحقن ببعض المواد التى تعمل على تسمين الوجه.
  4. وضع دعامات بالوجه.
  5. وصفات طبيعية يتم تحضيرها فى المنزل لتسمين الوجه ويتم إستخدامها من خلال دهنها على الوجه على شكل قناع كامل للوجه.
  • نفخ الوجه من خلال التمارين الرياضية

هناك مجموعة من التمارين الرياضية التى ينتج من خلال ممارستها بشكل منتظم نفخ الوجه وتسمينه بشكل واضح.

1- يتم نفخ الوجه من خلال أخذ كمية من الهواء من خلال الفم وجعل الوجه مثل البالون وتركه على هذا الوضع حتى مرور 15 ثانية، ثم نقوم بإخراج الهواء من الفم بشكل طبيعى ونكرر هذا التمرين 5 مرات يومياً.

2- يتم نفخ الوجنتين من خلال أخذ كمية من الهواء ثم نقوم بإخراج هذا الهواء بشكل فورى مع عمل ذلك 10 مرات بشكل سريع ومتتالى ومن ثم يتم إفراغ الهواء مع الإستنشاق بشكل طبيعى، وقد يكرر هذا التمرين 3 مرات يومياً.

3- تعبئة كمية من الهواء من خلال الفم ثم قم بتحريك الهواء فى إحدى نواحى الوجه وبعد فترة قصيرة إنقله إلى الجانب الأخر، قم بعمل هذا التمرين بشكل متتالى حتى مرور 15 ثانية.

خلال إجراء هذا التمرين يتم تعبئة الفم بالهواء الكافى ثم يتم توجيه اللسان فى الإتجاهين اليمين واليسار على الوجنتين حتى مرور 15 ثانية، وفى حالة الشعور بضيق فى التنفس قم بإفراغ الهواء وأبدأ بعمل التمرين مرة أخرى.

4- العمل على قرص الوجنتين بتحريكهم فوق وتحت بشكل لطيف.

إلى جانب بممارسة هذه التمارين لابد من التغذية الصحية السليمة وعدم تناول المشروبات الكحولية والتدخين، وذلك للحصول على النتائج االمرجوة كما يعمل ذلك أيضاً على جعل البشرة أكثر جمالاً وجاذبية.

  • وصفات طبيعية لنفخ الوجه 

يوجد العديد من الوصفات الطبيعية التى تعمل بشكل فعال وملحوظ على تسمين الوجه، ويعد تحضيرها فائق السهولة بالإضافة إلى مكوناتها متوفرة فى جميع المنازل، وتتمثل هذه الوصفات فى الأتى:

1- العسل، يعتبر العسل من أحد الأشياء الطبيعية التى تدعم نعومة البشرة وتجعلها رطبة وأكثر مرونة ونضارة وأيضاً يعد عامل قوى لنفخ الوجه بشكل صحى، ويتميز العسل بأنه غنى بمضادات الأكسدة التى تعزز من صحة البشرة والقضاء على جميع المكروبات والفيروسات التى تواجها البشرة بشكل كبير.

عند تحضير وصفة العسل لنفخ الوجه، يتم ذلك من خلال خلط كمية من شرائح البابايا مع ملعقة من العسل الأبيض، وبعد ذلك يدهن الخليط مباشرة على الوجه وتركه لمدة 10 دقائق، وعند غسله يفضل إستخدام الماء الدافىء.

يتم تحضير هذه الوصفة مرة واحدة صباح كل يوم، ومن الممكن أن يشرب العسل من خلال خلط ملعقة كبيرة منه على كوب من الماء المائل للسخونة ويتناول هذا المشروب مرة واحدة فقط ويومياً.

2- الحليب، يتمتع الحليب بالكثير من الفوائد لجسم الإنسان وذلك لأنه غنى بالعديد من البروتينات والفيتامينات والمعادن التى يحتاجها جسم الإنسان بشكل عام، وفى موضوعنا هذا يعمل الحليب أيضاً على تسمين ونفخ الوجه بشكل طبيعى.

يتم إستخدام الحليب من خلال غمس قطعة قطنية فى كمية مناسبة من الحليب، ثم يتم فرك القطنة على الوجه وتدليكه بشكل دائرى حتى مرور 15 دقيقة، وبعد مرور 5 دقائق يتم غسل الوجه بالماء الفاتر، ومن الممكن تناول 2 كوب من الحليب خالى الدسم بشكل يومى.

3- كثرة تناول المأكولات التى تحتوى على الكربوهيدرات.

4- وضع كمية مناسبة من الزيوت على المأكولات التى يتم تناولها يومياً مثل زيت الزيتون وزيت الذرة وزيت جوز الهند، ويمكن إستخدام خلطة من الزيوت لفرك الوجه وتدليكه بعد إجراء تقسير الوجه وتتكون هذه الخلطة من زيت اللوز، وزيت جوز الهند، وزيت الأفوكادو، وزيت الزيتون.

5- العناية بالبشرة بشكل دائم من خلال تعقيمها وترطيبها مع تناول كمية وفيرة من الماء وليكن 2 لتر فى اليوم كحد أدنى لتفادى إصابة البشرة بالجفاف، مع المداومة على وضع واقى شمس قبل التعرض لأشعة الشمس القوية.

  • نفخ الوجه من خلال إجراء الحقن

تتعدد وسائل إجراء عملية حقن الوجه لتسمينه والتى تتوقف على نوع المواد المالئة التى يتم حقنها والتى تعرف بفيلر الوجه، وتشتمل أنواع فيلر الوجه على الأتى:

1- الكولاجين الحيوانى، يعد الكولاجين من أحد أنواع البروتينات التى يحتوى عليها الجلد بشكل طبيعى، والذى يعمل توفره بشكل كبير على تمتع بشرة الجلد بالنضارة والحيوية والمرونة والشباب، ويتكون الكولاجين الحيوانى من أنسجة رخوة يتم إستخراجها من جلد البقر بعد تعقيمه.

يم حقن الكولاجين الحيوانى فى بشرة الوجه لتعبئة التجاعيد والخطوط الرقيقة والحفر والندوب البسيطة والعميقة التى يعانى منها الوجه، وقد يعمل الجسم على إجتذابه بسهولة.

2- حمض الهيالوروينك، تعد المادة الأساسية لتعبئة الجسم وحشوه بشكل طبيعى، وقد تعمل العديد من الشركات على تصنيعه وبيعه بأسماء أخرى تجارية ومنها ريستالين Restylane، جوفيديرم Juvederm.

3- حقن سكلبترا Sculptra، تحتوى هذه الحقن على حمض اللبنيك الصناعى، وتعد النوع الأول من الحقن التى تم التصريح من خلال إدارة الأغذية والعقاقير بإستعمالها وإجرائها لنفخ الوجه وإعادته لوضعه الطبيعى، وخاصة مع الحالات المصابة بفيروس إنخفاض معدل المناعة والذى يعمل على نقص كمية الدهون التى توجد بالوجه وبروز عظام الوجه بشكل كبير.

4- حقن كابتيك Captique، يقوم حقن الكابتيك بدوره على ملء تجاعيد الوجه مع إختلاف درجة شدتها وأيضاً الندبات والخطوط الرقيقة التى تظهر حول منطقة الفم والأنف، وقد تتكون مادة الكابتيك من أنسجة مرتخية، ويلجأ لحقنها لزيادة حجم أماكن محددة فى الوجه، وتعد هذه المادة أحد مشتقات حمض الهيالورونيك الغير حيوانى.

5- حقن هيلافورم Hylaform، يعمل على تعبئة التجاعيد البسيطة والشديدة الظهور وبالأخض التى تظهر حول منطقة الأنف والفم، وتعد مادة الهيلافورم من مشتقات حمض الهيالورونيك الذى يتم تعديلها بشكل كيميائى لحقنها، وقد تم إنتاج حقن الهيلافورم لتعزيز نعومة بشرة الجلد السطحية بشكل مؤقت.

6- حقن ردايس Radiesse، يحتوى هذا النوع من الحقن على الكالسيوم هيدروكسى أباتيت، وذلك للتخلص من التجاعيد البسيطة والشديدة والندوب والطيات.

يصاحب حقن ردايس نتائج ناجحة ومستديمة، وذلك يرجع لكون الجسم يعمل على إفراز مادة الكولاجين حول الكمية التى تم حقنها مما ينجم عن ذلك نفخ الوجه من خلال الأماكن التى تم حقنها.

7- حقن الدهون الذاتية، يعد هذا النوع من الحقن أمن بشكل كبير، حيث يتم أخذ عينة من دهون جسم المريض ذاته من مكان أخر من الجسم لحقن هذه العينة فى الوجه بدون اللجوء لتصحيح كيميائى، مما لا ينتج عن ذلك تعرض المريض للحساسية.

قد تكون النتائج التى تم الحصول عليها من حقن فيلر الدهون الذاتية غير دائمة، بالإضافة إلى ذلك تكلفته عالية بسبب الخضوع لإجراء سحب كمية من الدهون لإستخدامها حين إجراء الحقن.

قد تقوم الجميع المواد السابق ذكرها على التخلص من التجاعيد والندبات التى يتعرض لها الوجه مع دورها الرئيسى فى نفخ الوجه.

قبل إتخاذ القرار للخضوع لإجراء الحقن بواسطة أى نوع من تلك المواد لابد من اللجوء لإستشارة طبية من خلال طبيب تجميلى مختص لتحديد المادة الأنسب التى تتماشى مع نوع بشرة المريض.

متوسط تكاليف حقن الوجه

يوجد فروق كبيرة بين تكلفة إجراء العمليات الجراحية لنفخ الوجه وبين إجراء حقن الفيل، مع إختلاف متوسط سعر حقن الفيلر وفقاص لنوع المادة المستخدمة للحقن.

1- الحقن بإستخدام مادة كالسيوم هيدروكسى أباتيت، يصل متوسط تكلفته إلى $650.

2- حقن الكولاجين الحيوانى، يترنح ما بين $500:$800 وذلك تبعاً لمصدر الكولاجين الذى يجرى من خلاله الحقن.

3- حقن الدهون الذاتية، تتراوح ما بين $1500 إلى أن تصل $5000 أو $6000، وذلك وفقاً للمركز الطبى التجميلى والدولة التى يجرى بها سحب كمية من الدهون للإستعانة بها حين إجراء الحقن.

تجرى عملية سحب وشفط كمية من الدهون فى حالة رغبة المريض لإزالة كمية من الدهون ىالزائدة والمتراكمة فى منطقة البطن أو المؤخرة أو الأرداف أو الفخذين، وقد تعمل هذه الدهون على نفخ الوجه بواسطة حقن الدهون التى تم شفطها فى الوجنتين أو منطقة الذقن أو الشفتين ومناطق أخرى فى الوجه التى بحاجة إلى النفخ لعودتها لوضعها الطبيعى.

4- حقن حمض الهيالويورونيك، يصل تكلفته إلى $778.

5- حقن بوليمرات حمض اللاكتيك (الكابتيك)، يتجاوز تكلفته حوالى $800.

6- حقن بوليمرات الميثيل ميثأكريلات الدقيقة، يصل تكلفة حقنه إلى $900.

7- يصل تكلفة تركيب دعامات الوجه إلى ما بين $2000:$5000، مع تجاوز تكلفتها لحوالى $7000، ومن الممكن أن تتضخم تكلفته إلى $10000 وذلك وفقاً لتشخيص الطبيب لحالة

مشاهير قاموا بإجراء نفخ الوجه

  • مشاهير من الدول العربية 

المطربة المصرية أنغام
المطربة المصرية شيرين عبد الوهاب
المطربة السورية أصالة نصري
المذيعة المشهورة جويل
المطرب اللبنانى راغب علامة
الممثل المصري أحمد عز
المطرب اللبنانى عاصي الحلاني
النجم العربي السعودى عبد الله الرويشد
المطرب المصري عمرو دياب
المطرب السعودي محمد عبده

  • المشاهير الأجانب 

النجمة العالمية “هايدي مونتاج”
النجمة الأمريكية “جوان ريفرز”
الممثلة الأمريكية “ميجان فوكس”
النجمة العالمية “كيت بوسورث”
النجمة العالمية “ستاسي”
النجمة العالمية “جوين ستيفاني”
الممثلة التليفزيونية الشهيرة “بلايك ليفلي”
المطربة الشهيرة “سويفت”
النجمة العالمية “كيلي جينر”
النجمة العالمية “كيم كارديشان”
النجمة العالمية “اريانا جراندا”
نجمة “هوليود” “نيكول ريتشي”

الأماكن الأفضل لإجراء نفخ الوجه

تحتوى الولايات المتحدة الأمريكية على الأماكن المثلى للخضوع لإجراء حقن الفيلر مقارنة بجيع دول أنحاء العالم، وذلك لتمتعها بوجود أطباء تجميل ذو خبرة ومهارة وكفاءة عالية مع تمتع مراكزها بالرعاية والخدمات الصحية والترفيهية على أعلى مستوى.

مستشفى جون هوبكينز تحتل المركز الأول لنجاحها فى إجراء العمليات الخاصة بنفخ الوجه بشكل عام مع الحصول عل نتائج مرضية لجميع المرضى، وكذلك مستشفى كليفلاند تأخذ المركز الثانى، مع تمتع بيفرلى هيلز (تقع فى ولاية تكساس بأمريكا) وميامى بمرتبة ومركز متمكن فى مجال جراحات التجميل بشكل عام.

تعد دولة كندا منافس قوى فى مجال نفخ الوجه بشكل عام سواء من ناحية إجراء العمليات الجراحية أو إجراء الحقن، وقد تتميز قارة اوروبا بإحتوائها على نخبة كبيرة من جراحى التجميل المدربين على أعلى مستوى ويتمتعون بخبرة ومهارة عالية فى مجال جراحات تجميل نفخ الوجه وإجراء حقن الفيلر.

وقد تحتل أوروبا مركز ممتاز فى هذا المجال بناءاً على أخذها فى الإعتبار جميع إحتياطات الامانة والسلام للمريض بشكل أكبر من تركيزها على تحقيق ما يرغب فيه المريض، وقد لا يتم خضوع المريض لإجراء الجراحة إلا عقب الوصول إلى توازن دقيق بين إحتياطات الأمان والسلامة وطموحات المريض.

 

توجد سويسرا على ساحة المنافسة فى مجال إجراء نفخ الوجه، وذلك لكونها من أحسن الأماكن التى يجرى بها هذا النوع من الإجراءات وأيضاً دولة ألمانيا، ومؤخراً شاركت دول شرق آسيا بشكل قوى فى المنافسة لإجراء هذا النوع من العمليات، ومن أمثلة دول شرق آسيا دولة سنغافورة، وتايلاند.

يتم إجراء العمليات الجراحية الخاصة بنفخ الوجه فى مصر وعدد من الدول العربية، ولكن لابد من أخذ جميع الإحتياطات الأمنية مع التأنى فى إختيار المكان الأفضل لإجراء عملية نفخ الوجه به.

حيث من الممكن التعرض للعديد من المخاطر والمضاعفات إذا قمت بإجراء العملية فى مكان غير موثوق به، مع إجراء العملية على يد جراح تجميلى ليس لديه خبرة كافية فى هذا المجال، وقد يؤدى بك الامر للخضوع لإجراء عمليات أخرى لتصحيح ما تم فعله فى الإجراء الأول.

المؤهل لإجراء عملية نفخ الوجه

حين الرغبة فى إجراء عمليات تجميلية لإجراء نفخ فى الوجه لابد من الأخذ بإستشارة الطبيب أولاً لمعرفة كافة المعلومات التى ترتبط بهذا الإجراء ومدى ترشح المريض لهذا الإجراء مع تحديد الطريقة المثلى التتى تناسب المريض للحصول على النتائج الذى يطمح للوصول إليها.

لابد أن يتمتع المرضى الراغبون فى إجراء إحدى عمليات تسمين الوجه بالصحة الجيدة مع عدم إصابتهم بالأمراض المزمنة والخطيرة، وذلك لا هذه العوامل تؤثر بشكل كبير على نتائج العملية.

بالإضافة إلى ذلك لابد ان يكون المريض من دون المدخنين وفى حالة كونه منهم يجب عليه التوقف عنى التدخين لفترة معينة يحددها الطبيب قبل إجراء العملية، مع توقع المريض لنتائج حقيقية وأكثر واقعية قبل الخضوع لهذا الإجراء حتى لا يصاب بالصدمة بعد حصوله على النتائج الختامية للعملية.

يعد الأشخاص ذو الفئة العمرية الأكبر سناً من المؤهلين الأنسب لإجراء عمليات نفخ الوجه، وذلك لمعاناتهم خلال قدوم هذه الفترة بظهور العديد من العلامات على بشرة الوجه كالتجاعيد والإنكماشات والخطوط المجوفة والعميقة التى تظهر حول منطقة الفم والأنف.

وأيضاً تظهر تجاعيد حول منطقة الفم بسبب كثرة التدخين، والأشخاص الذين يعانون من تبطط الوجنتين ونقص حجمهم بشكل غير طبيعى، والشفاه النحيفة، وأيضاً حالات الذقن الرفيعة الشكل والمدببة.

قد يخضع لإجراء عمليات تسمين الوجه الأشخاص ذو الفئة العرية المتوسطة الذين تراوح أعمارهم مابين 35:40 بشكل معتاد، ولا يعد ذلك قاعدة حيث يرغبن الكثير من الأشخاص أصحاب أعمار العشرينات للخضوع لهذا النوع من العمليات لنفخ الوجه.

وذلك يرجع لعدة عوامل منها بسبب نحافة وجههم بشكل غبر طبيعى من يوم ولادتهم، أو بسبب خسارة نسبة كبيرة من الوزن وقد أدى ذلك نحافة الوجه ورفعه بشكل كبير.

فترة التعافى والعلاج من عملية نفخ الوجه

لا يصاحب عملية إجراء حقن الفيلر فترة نقاهة أو تعافى، وذلك لإعتبارها إجراء موضعى دون جراحة، ومن الممكن أن يخضع المريض للحقن لمرة واحدة أو مرتين وفقاً لحالة المريض، وعقب إجراء الحقن يكون المريض قادر على العودة إلى المنزل مع ممارسة أنشطته اليومية بشكل طبيعى.

لابد أن يمتنع المريض عن التدخين أيضاً بعد إجراء الحقن، وذلك لأن التدخين يحفز الجسم على إمتصاص مادة الفيلر التى تم حقنها وفقدها بشكل فائق السرعة.

يتعرض المريض عقب إجراء الحقن لبعض المضاعفات ومنها تورم وإنتفاخ أماكن مختلفة فى الوجه، أو إلتهاب وإحمرار أو خدر أماكن معينة بالوجه إلا أن هذه المضاعفات تعتبر مؤقتة وعلى الأغلب تزول فى غضون عدة أيام.

فترة التعافى المصاحبة لعمليات وضع الدعامات فى الوجه قد تحتاج إلى فترة تترنح ما بين أسبوع إلى عدد من الشهور كما الحال مع العمليات الجراحية المعقدة، وفى هذه الحالة لابد من متابعة الطبيب للمريض بشطل دائم مع إتباع كافة الإرشادات التى يوصى بها الطبيب لضمان سرعة التعافى وقلة إحتمالية التعرض لمضاعفات وخيمة.

وأخيراً لابد على المريض عدم النوم على وجهه لفترة معينة يحددها الطبيب لضمان نجاح العملية مع سرعة التعافى منها.

كيفية التجهيز لعملية نفخ الوجه

خلال إستشارة الطبيب لإجراء عملية نفخ الوجه بواسطة حقن الفيلر، يقوم الطبيب بفحص الوجه ومن ثم تحديد مناطق الوجه التى فى حاجه إلى الحقن من خلال إحداث خطوط على الوجه.

وعلى الأغلب يعرض الطبيب على المريض النتائج المتوقع الوصول إليها عقب إجراء العملية، وذلك عن طريق عرض صورة لهذه النتائج من خلال برامج مخصصة لتخطيط الوجه لتوضيح النتائج التقريبية للعملية.

يجب على المريض أثناء إستشارة الطبيب قبل إجراء عملية الحقن، الإفصاح عن حالته الصحية وتاريخه المرضى بالكامل، مع إعلامه بجميع العقاقير والأدوية الطبية المداوم على تناولها حتى لو لأمر صحى.

بالإضافة إلى ذلك لابد من التوقف عن التدخين خلال هذه الفترة التى تسبق وتلو إجراء عملية الحقن، مع إتباع جميع الإرشادات التى يحث عليها الطبيب قبل إجراء عملية نفخ الوجه.

أما بالنسبة لعمليات تركيب وزراعة دعامات الوجه تشتمل أيضاً على كافة التجهيزات التى تم ذكرها، مع إجراء التجهيزات التى تشتمل على الفحوصات الطبية اللازم القيام بها قبل إجراء العمليات الجراحية.

مراحل إجراء عمليات نفخ الوجه

1- المرحلة الأولى: يتم تعقيم الوجه بشكل متكامل، ومن ثم وضع المخدر الموضعى على الوجه من خلال أحد أنواع كريمات التخدير الموضعى أو رش كمية مناسبة من المخدر الموضعى.

2- المرحلة الثانية: خضوع المريض لإجراء الحقن، وقد لا يحتاج إجراء هذه العملية إلا بضع دقائق لإجراء الحقن فى مكان واحد من أماكن الوجه.

3- المرحلة الثالثة: وتعد المرحلة الأخيرة حيث يتم خلالها تعقيم الوجه جيداً مع التخلص من الخطوط التى مازالت ظاهرة والتى تكون على هيئة نقاط أحدثها الطبيب حتى يقدر من خلالها إجراء عملية الحقن. وقد يتم الحصول على نتائج الحقن عقب الإنتهاء من إجراءه مباشرة.

مراحل إجراء نفخ الوجه بواسطة زراعة الدعامات

1- المرحلة الأولى: إجراء عملية التخدير، وقد يتم تحديد نوع التخدير من خلال قرار الطبيب المختص سواء تخدير كلى أو موضعى.

2- المرحلة الثانية: إحداث شق جراحى بسيط فى المناطق الذى قام الطبيب بتحديدها مسبقاً لتعبئتها بالدعمات السيليكون.، ومن ثم يعمل الطبيب بالفعل على زراعة الدعمات فى المناطق المحددة.

3- المرحلة الثالثة: تقفيل الشق الجراحى، مع وضع الأربطة والضمادات على مكان الشق الجراحى. وحين حدوث ذلك يوحى الإنتهاء من إجراء العملية، ومن ثم يبدأ  المريض فى الإستيقاظ من مفعول المخدر الكلى أو البنج.

نتائج عقب إجراء عملية نفخ الوجه

فى حالة اللجوء لإجراء حقن الفيلر لتسمين الوجه، يتم الحصول على النتائج عقب الإنتهاء من إجراء العملية مباشرة، وعند الخضوع لإجراء عملية زراعة الدعامات تبدأ النتائج فى الظهور بعد مرور فترة التعافى والتى تتراوح ما بين أسبوع لبضعة أشهر مع التخلى عن وضع الضمادات.

وبالنسبة لإجراء حقن الفيلر بالدهون الذاتية، لا تعتبر النتائج التى تم تحقيقها والوصول إليها من خلالها دائمة ولكنها وقتية وقد يترنح فترة دوامها ما بين 6:12 شهر، وفى حالة حقن الفيلر بالبوليمرات الصناعية تستمر النتائج المصاحبة لإجراء الحقن لفترة تتجاوز سنتين فأكثر.

أما فى حالة إجراء عمليات زراعة الدعامات السيليكونية فإن النتائج المصاحبة لها تكون نتائج أبدية ولا يضطر المريض للخضوع لإجرائها مرة أخرى.

المضاعفات الخطيرة المصاحبة لإجراء عملية نفخ الوجه

تعد عمليات نفخ الوجه مع إختلاف وسائلها من العمليات الأمنة، ولكن من الممكن أن يعرض المريض لبعض المضاعفات من خلال التقنيات الحديثة وقد تكون هذه المضاعفات وقتية وتختفى فى غضون عدة أيام كالتورم والإلتهابات.

قد يرغب المريض للحصول على نتائج خيالية وغير واقعية على الإطلاق، وحين حصوله على نتائج العملية الختامية يصاب بالصدمة مع عدم تقبله للوضع الذى هو عليه.

مع وجود مضاعفات أخرى من المحتمل حدوثها والتعرض لها بسبب الخضوع لإجراء العملية على يد جراح تجميلى ليس لديه خبرة ومهارة كافية فى هذا المجال مما ينجم عن ذلك التعرض لعدم تساوى مناطق الوجه أو تشوهات فى الشكل العام.

أتضح أن مادة الفيلر التى يتم حقنها كلما طالت فترة إستمراريتها تحت الجلد كلما نتج عنها الكثير من المضاعفات بشكل أكبر، وذلك تم ملاحظته من خلال مجموعة من الحالات التى حدث معها تغلغل مادة الفيلر التى تم حقنها أسفل العين إلى الأعصاب والأوردة الملازمة للعين، وكانت مادة الفيلر المحقنة ذو تأثير أبدى.

مع تعرض حالات أخرى تم حقنها بالفيلر أيضاً إلى تحول مادة الفيلر إلى تورمات على هيئة حبوب، وذلك يرجع بسبب محاربة الجسم مادة الفيلر وعدم تقبله لها، ومع حالات إجراء الحقن بشكل خاطىء يتم الإصابة بمرض الحساسية مع ظهور تورمات وتجمعات فى الوجه.

من الطبيعى ترافق عمليات زراعة الدعامات السيليكونية مضاعفات ومخاطر خطيرة مثل مضاعفات التخدير والتى من الممكن أن تتسبب فى فقد حياة المريض، الإصابة بالعدوى عقب إجراء العملية، المضاعفات الناتجة عن محاربة الجسم للدعمات وعدم تقبله لها، كما يوجد مخاطر تتسبب فى توقف الإحساس بمناطق معينة فى الوجه، أو الشعور بتشنج فى الوجه بشكل مستمر.

أسئلة تطرح على الطبيب قبل إجراء عملية نفج الوجه

عند إتخاذ قرار اللجوء إلى إجراء إحدى عمليات نفخ الوجه، لابد من إستشارة الطبيب مع الذهاب لطبيب ذو مهارة وخبرة عالية فى هذا المجال لضمان صحة أرائه وإختيراته التى تناسب حالتك مع الحصول على ناجحة ومرضية.

ولابد من إجراء العملية فى مركز طبى معتمد وموثوق به إلى جانب مهارة الطاقم الطبى المساعد للجراح التجميلى القائم بإجراء العملية.

يوجد مجموعة من الأسئلة التى يجب على المريض طرحها على الطبيب لمعرفة المعلومات الكافية قبل الخضوع لإجراء العملية وهى:

  1. ما هو نوع العملية التى تتماشى مع حالتى؟
  2. هل تتوفر بى جميع المعايير لترشيحى لإجراء عملية نفخ الوجه؟
  3. ما هى النتائج المحتمل أن أحصل عليها عقب إجراء العملية؟
  4. هل يصاحب إجراء العملية أى مضاعفات او مخاطر؟
  5. ما هى أنواع حقن الفيلر، وأيهما يتناسب مع حالتى؟
  6. ما مدى إستمرارية نتائج إجراء عملية نفخ الوجه؟ وهل من الممكن الخضوع لإجرائها مرة أخرى؟
  7. هل المركز الطبى الذى سيتم به إجراء العملية مجهز بكافة الإحتياطات الآمنية عند التعرض لمضاعفات أو وجود حالات طارئة؟
  8. هل سأكون فى حاجة إلى عناية طبية خاصة لفترة من الوقت عقب إجراء العملية؟
  9. متى أستطيع ممارسة أنشطتى اليومية والعودة إلى حياتى الطبيعية عقب إجراء العملية؟
  10. متى سيتم معافاتى بشكل نهائى وحصولى على النتائج الختامية للعملية؟

 

شاهد أيضاً

تقنية الفيزر فى الاردن

تقنية الفيزر في الاردن

تقنية الفيزر في الاردن ، احتلت عمليات شفط الدهون الترتيب الاعلى فى عمليات التجميل نظراً …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

احصل على الاستشارة المجانيةاتصل الان!
+