تكبير الثدي

تكبير الثدي

إن الثدي يمثل الجزء الأبرز من الجسم وهو من أهم معالم الأنوثة والجمال لدى المرأة، حيث تتسبب أي مشكلة أو خلل في هذه المنطقة بالضيق والحرج حيث ينتج عنه مظهر غير متناسق.

ويتكون الثدي بشكل عام من مجموعة من الغدد اللبنية التي يحاط بها مجموعة من الدهون والعضلات الداعمة للثدي مغلفة بطبقة رقيقة من الجلد.

أسباب صغر الثدي :

1- وراثية :

تنتقل جينات صغر الثدي من الأمهات إلى الأبناء حيث تنتقل لجميع الأبناء أو لبنت واحدة دون الأخريات، كما يمكن أن تنتقل من العمات أو الخالات كذلك.

2- مشاكل الهرمونات :

إن إضطرابات الهرمونات في الجسم أثناء مرحلة البلوغ قد تؤدي إلى صغر وإضطراب في نمو الثدي حيث لا يصل إلى الحجم المثالي كما أنها قد تتسبب في بعض الحالات لتضخم الثدي أو ضموره.

3- الأمراض :

قد تؤثر الإصابة ببعض الأمراض في العضلات أو الجسم بشكل عام في حجم الثدي وضموره مثل متلازمة مرض بولند.

4- الحمل والرضاعة :

يتعرض الثدي للضعف أو الترهل أو الإصابة ببعض المشاكل والإضطرابات بعد فترة الحمل والرضاعة حيث يزداد حجم الثدي بصورة كبيرة في هذه الفترة.

وفي هذا المقال سوف نتعرف على الطرق المختلفة لعلاج هذه المشكلة الجراحية منها وغير الجراحية.

ويعتبر تكبير الثدي من أهم الخطوات والمراحل التي تتم للحصول على الحجم المثالي والمناسب للجسم، ومن أهم النصائح التي يجب إتباعها لتجنب التعرض لمشاكل صغر حجم الثدي هي :

1- الإهتمام بتناول وجبات غذائية صحية ومتكاملة تحتوي على الفيتامينات والمعادن المهمة للجسم خاصة في مرحلة البلوغ.

2- ممارسة التمارين الرياضية التي تساعد على تنشيط الدورة الدموية في الجسم.

3- شرب كميات كبيرة من الماء والسوائل التي تحسن من العمليات المختلفة التي تتم في الجسم.

4- التدليك المستمر لمنطقة الثدي باستخدام الزيوت والوصفات الطبيعية التي سنقوم بعرضها في هذا المقال.

5- الفحص الطبي الدورى على منطقة الثدي لعلاج أية مشاكل قد تظهر في هذه المنطقة.

طرق تكبير الثدي :

أولاً : التمارين الرياضية :

هناك بعض التمارين الرياضية التي يمكن القيام بها لتقوية عضلة الثدي للحصول على الحجم المثالي للثدي ومنها :

1- تمرين عضلة الصدر :

الإستلقاء على مقعد تمرين يتم ضبطه على زاوية 60 درجة مع الإمساك بالدمبلز في اليدين ورفعهما نحو الكتفين ورفعهما إلى الأعلى فوق الصدر وإنزالهما ببطء، ويتم القيام بهذا التمرين بمعدل 8 مرات.

2- تمرين الضغط :

النوم على البطن في وضع مستقيم مع دفع الجسم إلى أعلى مع الضغط على عضلات الأذرع والصدر والأرجل عدة مرات.

ثانياً : الوصفات الطبيعية :

توجد بعض أنواع الأعشاب التي يمكن استخدامها في عمل وصفات طبيعية لتدليك منطقة الثدي لتكبيرها والوصول إلى الحجم المطلوب، ومن أهمها الأعشاب التي تدخل في تركيب الأدوية والمستحضرات الخاصة لتكبير الثدي

1- الحلبة :

إن نبات الحلبة من أهم النباتات المستخدمة في عملية تكبير الثدي حيث أن له تأثير قوي مشابه لتأثير هرمون الإستروجين.

يمكن إستخدامها عن طريق عمل عجينة متماسكة من إضافة كوب من مطحون الحلبة إلى كمية مناسبة من الماء مع توزيع هذه العجينة على منطقة الثدي والتدليك برفق، ثم يتم تركها لمدة 10 دقائق وتنظيفها بالماء بمعدل مرتين كل يوم.

2- بذور الشمر :

تساعد بذور الشمر التي تحتوي على مركبات الفلافونويد في رفع مستوى الإستروجين في الجسم مما يعمل على تعزيز أنسجة الثدي، ينصح باستخدام هذه الوصفة بمعدل مرتين كل يوم لمدة شهر.

ويمكن استخدامه عن طريق إضافة 2 ملعقة من زيت كبد السمك إلى كمية مناسبة من بذور الشمر مع تسخين المكونات معاً على نار هادئة حتى تتحول لون البذور إلى اللون الأحمر، ثم يتم استخدام الخليط بعد أن يبرد في تدليك منطقة الثدي لمدة 5 دقائق ثم يترك لمدة 30 دقيقة قبل تنظيفه بالماء الدافئ.

3- البرسيم الأحمر :

يحتوي البرسيم الأحمر على أربعة فيتويستروغنز تساعد في عملية تكبير الثدي، وينصح بهذه الوصفة بمعدل 3 مرات كل يوم.

ويتم عمل مشروب كالشاي عن طريق غلى ملعقة من زهور البرسيم الأحمر المجففة مع كوب من الماء الساخن لعدة دقائق، ثم يتم شربه بعد أن يبرد قليلاً.

4- عشبة النخيل :

يوجد في عشبة النخيل مجموعة من الأحماض الدهنية والمغذيات التي تساعد في تقوية وتعزيز أنسجة الثدي ومساعدتها في النمو، حيث يمكن تناول مشروب شاي عشبة النخيل بمعدل 3 مرات يومياً للحصول على أفضل النتائج.

5- الزيوت الطبيعية :

إن تدليك منطقة الثدي باستخدام الزيوت الطبيعية المغذية تساعد في تكبير الثدي بصورة فعالة، ومن أهم هذه الزيوت : زيت اللوز وزيت الزيتون وزيت الحلبة وزيت اللافندر.

ثالثاً : عملية تكبير الثدي :

عبارة عن عملية تجميلية من أهم عمليات التجميل على مستوى العالم وأكثرها إنتشاراً بعد عملية شفط الدهون.

حيث يتم استخدام مواد خاصة لتدعيم وتكبير حجم الثدي من خلال عمل الشقوق الجراحية في الأماكن المخصصة، ومن أهم هذه المواد مادة السيليكون المشهورة في هذا المجال.

كما يمكن إستخدام تقنية الحقن في عملية تكبير الثدي حيث يتم استخدام مواد كيميائية معدة بشكل خاص للحصول على النتائج الدائمة أو المؤقتة.

تكبير الثدي بالسيليكون :

السيليكون عبارة عن عنصر كيميائي خامل يتم إعداده طبياً وتغليفه بطبقة قوية لدعمه ومنعه من التفاعل مع الجسم عند زراعته، ويتميز السيليكون بملمس مشابه لملمس الثدي الطبيعي.

كما يتم استخدام الجل السيليكوني وهو عبارة عن جل متماسك وليس جل سائل حيث أنه لا يتسرب في الجسم كما يظن البعض لتكبير الثدي وتدعيمه للحصول على المظهر المتناسق والمثالي.

كما يوجد عدة أحجام ومقاسات من حشوات السيليكون المختلفة لتناسب الحجم والبروز المطلوب.

التحضير لعملية تكبير الثدي :

من المعروف في جميع العمليات التجميلية والجراحية أن التحضير للعملية هو الأساس في الحصول على النتائج المطلوبة حيث يجب إتباع مجموعة من التعليمات ومنها :

1- التحضير الجيد للمريضة والفحص الجيد لتحديد التقنية والمواد المناسبة التي يجب استخدامها اعتماداً على الحالة الصحية للمريضة.

2- الإبتعاد عن التدخين وتناول المشروبات الكحولية وغيرها من المواد الضارة التي قد تؤثر على نتائج العملية.

3- تجنب تناول الأدوية والعقاقير المسببة لسيولة الدم مثل الأسبرين.

4- عمل الإختبارات والتحاليل المطلوبة قبل العملية والإلتزام بتعليمات الطبيب.

عملية تكبير الثدي بالحقن :

1- حقن السيليكون :

إن مادة السيليكون كما ذكرنا من أشهر المواد المستخدمة في هذا المجال حيث أنها مادة هلامية طرية يتم حقنها داخل الثدي للحصول على الشكل والحجم المناسب الذي يكون أقرب للطبيعي.

2- حقن السالاين :

عبارة عن مادة تتكون من الماء المالح الذي يتم وضعه وحقنه في طبقة من السيليكون التي يتم زراعتها داخل الثدي.

3- المحلول الملحي :

يتم القيام بزرع طبقة من السيليكون الذي يتم حقنه بسائل ملحي لتغيير شكل الثدي وتكبيره.

4- الدهون الذاتية :

من أكثر المواد الآمنة التي يتم استخدامها في عملية الحقن حيث أنها عبارة عن مجموعة من الدهون التي يتم الحصول عليها من أجزاء مختلفة من جسم المريضة حتى يتم إعادة حقنها في منطقة الثدي لتكبيره.

خطوات عملية تكبير الثدي :

1- التخدير :

تتم عملية التخدير واختيار المادة المخدرة المناسبة لخطوات العملية وحالة المريضة والذي عادة ما يكون تخدير موضعي.

2- الشقوق الجراحية :

يقوم الطبيب بتحديد منطقة الشقوق الجراحية التي يتم من خلالها إدخال الدعامة المناسبة، وعادة ما تكون الشقوق الجراحية صغيرة بين 3 سم إلى 4.5 سم تقريباً تحت الثدي وحول الهالة البنية وتحت الإبط.

3- وضع الحشوة :

يتم زراعة الحشوة المناسبة لثدي المريضة تحت غدة الثدي فقط أو تحت الغدة وعضلات الصدر، ويتم تحديد ذلك تبعاً لحجم وبروز الثدي المطلوب، ويتم حقنها بالمادة المالئة المناسبة.

4- غلق الشقوق الجراحية :

بعد الإنتهاء من العملية يتم غلق الشقوق الجراحية ووضع الضمادات اللاصقة مع لبس مشد الصدر الطبي الخاص لمدة لا تقل عن 15 يوم تقريباً.

نتائج تكبير الثدي :

تستغرق عملية تكبير الثدي بالحقن أقل من ساعتين في أقصى الحالات، حيث تتمكن المريضة من مغادرة المستشفى بعد مرور يوم واحد من العملية وتستغرق فترة النقاهة مايقارب شهر تقريباً أو أقل.

حيث ينصح في هذه الفترة بالراحة التامة والحرص على تطهير ونظافة مكان العملية وعمل الكمادات الباردة وتناول المسكنات والمضادات الحيوية والأدوية التي يقوم الطبيب المختص بوصفها.

وتظهر نتائج العملية بعد مرور 10 أيام تقريباً حيث تختفي أي آثار للعملية كما تتمكن المريضة من ممارسة حياتها بصورة طبيعية مع الحرص على عدم القيام بالأعمال الشاقة والمجهدة لمدة شهر تقريباً.

تكلفة عملية تكبير الثدي :

تختلف تكلفة العملية باختلاف عدة عوامل مثل المادة المستخدمة في العملية والحشوات السيليكونية وتكلفة المركز التجميلي وخبرة الطبيب الجراح، كما تختلف التكلفة باختلاف اقتصاد الدولة.

حيث يتراوح متوسط التكلفة بين 1500 دولار أمريكي حتى تصل إلى 7000 دولار أمريكي تقريباً.

شاهد أيضاً

تقنية الفيزر فى الاردن

تقنية الفيزر في الاردن

تقنية الفيزر في الاردن ، احتلت عمليات شفط الدهون الترتيب الاعلى فى عمليات التجميل نظراً …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

احصل على الاستشارة المجانيةاتصل الان!
+