الرئيسية / عمليات التجميل / تجميل الثدي بعد الاورام الحميدة و الخبيثة
تجميل الثدي بعد الاورام الحميدة و الخبيثة

تجميل الثدي بعد الاورام الحميدة و الخبيثة

تجميل الثدي بعد الاورام الحميدة و الخبيثة ، سرطان الثدى أصبح من الأمراض الشائعة بين السيدات والتى تكون سبب فى حدوث نسبة كبيرة من الوفيات، وبعد إجراء عملية إزالة أورام الثدى يصبح مظهر منطقة الصدر غير لائق ويحتاج إلى إجراء عملية تجميل الثدى بعد الأورام الحميدة، ومركز صحتنا بالأردن يتوفر مجموعة من أكفء الأطباء الذين يقدمون خدمات على أعلى مستوى لإجراء عملية إعادة تشكيل الثدى وتكوينه بعد إستئصاله، مما يعيد للمرأة الأنوثة والثقة فى نفسها مرة أخرى .

تجميل الثدي بعد الاورام الحميدة و الخبيثة

المقصود بسرطان الثدى :

سرطان الثدى عبارة عن نمو غير منضبط وغير طبيعى، مع تكاثر فى الخلايا الغير مكتملة فى النمو مع إنتشار الخلايا عن طريق مجرى الدم أو عن طريق الأوعية الليمفاوية، ويرجع سبب وجود مرض سرطان الثدى إلى عوامل وراثية أو بسبب التقدم فى العمر، ونسبة حدوث سرطان الثدى تقل فى المرأة المتزوجة والتى أنجبت وأرضعت .

تورمات الصدر لا يصاحبها ألم ولا تشعر بها المرأة من قبل، ولكن ظهور أى تكتلات أو تجمعات موجودة فى كتلة داخل أنسجة الصدر ومؤلمة فى غالباً لا تكون أورام فى الثدى، لذلك تحتاج المرأة بعد عمر الثلاثين أن تقوم بإجراء بعض الفحوصات والتحاليل الدورية للوقاية من هذا المرض أو إكتشافه فى وقت مبكر، وعادةً تحتاج المرأة إلى الكشف كل شهر للإطمئنان على صحتها وتجنب حدوث إستئصال للثدى .

المقصود بسرطان الثدى

فوائد عملية إعادة بناء الثدى :

  • رجوع التماثل والتطابق بين الثديين .
  • الحفاظ على المظهر الأنثوى للمرأة .
  • زيادة الثقة فى النفس وإحترام الذات .
  • إستعادة الشعور بالأنوثة .

أى إمرأة تصلح لإعادة بناء الثدى بعد إستئصاله ؟

  • أى إمرأة تعانى من تورمات سرطانية فى الصدر وتحتاج إلى إستئصاله سواء جزئياً أو كلياً .
  • كل إمرأة تعرضت لتجربة إستئصال الثدى فى الماضى بيبب وجود تورمات به .
  • يجب على المرأة أن تكون فى صحة جيدة ولا تعانى من أى أمراض ولا يكون لديها علاج محدد بالإشعاع، وأن تكون غير مدخنة .
  • أى إمرأة لديها تاريخ مرض سرطان الثدى فى أحد أفراد العائلة ويتم تحديده أو إستئصاله أو الوقاية من هذا المرض الخبيث .

يمكن لأى إمرأة أن تبدأ فى إجراء عملية تجميل الثدى سواء جزئياً أو كلياً بعد إزالة الأورام وذلك بعد إستشارة الطبيب ويكون طبيب مختلف عن الطبيب الذى قام بإستئصال الثدى، وذلك كى يشرح طبيب التجميل الطرق والخطوات التى تعيد بناء وتشكيل الثدى مرة أخرى للحصول على النتيجة المرغوبة، ويتوقف ذلك على حسب نوع الإستئصال والعلاج الكيماوى ومكان الجرح .

إمرأة تصلح لإعادة بناء الثدى بعد إستئصاله

 

كيف تتم عملية إعادة بناء الثدى وتشكيله ؟

عملية تجميل الثدى بعد إستئصاله تتم عادةًُ تحت تأثير مخدر كلى بالمستشفى، والعملية تتم على مرحلتين أو ثلاثة على حسب حالة المرأة وبين كل مرحلة والأخرى مدة حوالى شهر،

كيف تتم عمليات إعادة بناء الثدي؟

عادة ماتتم العملية تحت تخدير كلى بمستشفى و قد تتم العملية على مرحلتين او ثلاث بحسب الطريقة المستخدمه و يكون هناك فاصل ثلاثة أشهر بين كل مرحلة وأخرى، ومراحل العملية تكون :

المرحلة الأولى :

يتم فى البداية إستئصال كلى أو جزئى للثدى لإزالة التورمات السرطانية، ومرحلة الإصلاح تأتى بعدها بطرق مختلفة :

تمدد الجلد لزيادة المساحة :

يتم العمل على تمديد الجلد من خلال مد الأنسجة بإستخدام بالونه من السيلكون والتى تمتلئ بالهواء أو تمتلئ بمحلول معقم على مدار شهرين، ثم يتم إزالتها ووضع حشوة داخل الصدر من السيليكون وتكون ثابتة، ثم يتم فى مرحلة أخرى تكوين شكل الحلمة والهالة كى يصبح الثدى بشكل وملمس طبيعى .

إعادة البناء بإستخدام الشرائح الجلدية :

يتم إعادة بناء الثدى بتعويض الجلد فى منطقة الثدى بجلد من منطقة أخرى فى الجسم مثل البطن أو الظهر، وتسمى شرائح جلجية ويتم إستخدام هذه الشرائح بطريقتين :

الأولى : تحريك الشرائح الجلدية بحيث أنها تظل متصلة بالجسم لمدة طويلة إلى أن يتم إجراء العملية .

وإذا تم إستخدام جلد منطقة الظهر يكون الجلد رقيق ويتم وضع حشو سيليكون كى يعطى الحجم الكافى للثدى فى النهاية ، أو يتم إستخدام دهون وجلد البطن مما يستفيد المريض بشد البطن مع تجميل الصدر فى وقت واحد

الثانية : يتم أخذ شريحة حرة مع توصيل الدورة الدموية لها عن طريق إستخدام الجراحات المجهرية أو الميكروسوبية، مما تجعل العملية تستغرق وقت أطول، وفى هذه الطريقة يمكن إستخدام شرائح فى مناطق متعددة ومنها المؤخرة أو الفخذ أو البطن أو غير ذلك .

إعادة البناء بإستخدام الشرائح الجلدية للثدى

المرحلة الثانية :

بعد بناء الشرائح الجلدية للثدى يتم العمل على تكوين الحلمة والهالة، ويتم ذلك يإستخدام الوشم أو بإختيار إحدى الطرق الجراحية .

المرحلة الثالثة :

فى آخر مرحلة يتم عمل تماثل وتطابق بين الثديين عن طريق تكبير أو رفع أو تصغير الثدى الآخر، ويمكن دمج المرحلة الثانية مع الثالثة فى مرحة واحدة .

هل عملية تجميل الثدى مؤلمة ؟

أى عملية جراحية من الطبيعى أن تكون مؤلمة، ولكن مع عملية تجميل الثدى قد يأتى الألم من أسباب أخرى مثل الأنيميا والإيهام، وعادة ما يزول الألم بإستخدام المسكنات المختلفة .

 

فترة النقاهة بعد عملية تجميل الثدى :

إذا تمت عملية تجمل الثدى بعد إستئصاله مباشرةً تحتاج فترة النقاهة حوالى 3 أسابيع، وعادةً يظهر خطين فى أعلى وأسفل الصدر ولونهم أحمر فى البداية، ومع الوقت يتم تغيير لون الجلد عن اللون الطبيعى، ولكن مع إستخدام الكريمات يتم إزالة الندبات والخطوط الناتجة عن العملية .

فترة النقاهة بعد عملية تجميل الثدى

تتمكن المرأة من ممارسة الحساة الطبيعية والأنشطة اليومية خلال الأسابيع الأولى من عملية تجميل الثدى، ويكون الثدى الجديد محتجز لوقت معين ولكن مع الوقت يأخذ الملمس الطبيعى تدريجياً خلال 3 شهور، مع مراعاة أن الثدى الجديد يأخذ شكل وملمس الثدى الطبيعى ولكن ليس له أى وظيفة من حيث الرضاعة لأنه لا يحتوى على الغدد اللبنية .

شاهد أيضاً

تقنية الفيزر فى الاردن

تقنية الفيزر في الاردن

تقنية الفيزر في الاردن ، احتلت عمليات شفط الدهون الترتيب الاعلى فى عمليات التجميل نظراً …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

احصل على الاستشارة المجانيةاتصل الان!
+