الرئيسية / اخترنا لكم / أسباب تؤدى إلى الشعر الخفيف لدى النساء

أسباب تؤدى إلى الشعر الخفيف لدى النساء

أسباب تؤدى إلى الشعر الخفيف لدى النساء، يعانى معظم النساء من خفة شعرهم بشكل ملحوظ ولا يعرفون السبب الذى أدى لحدوث ذلك مما يؤثر على حالتهم النفسية بشكل عام.

قد تتفاجىء النساء من خفة وترقق شعرهم ويظنون أنه تم ذلك خلال فترة قصيرة، ولكن قد يتطلب ذلك فترة طويلة للوصول لهذا الشكل، وتظهر خفة الشعر وترققه فى البداية من بداية خط الشعر الذى يعلو الجبهة ثم يبدأ بالمرور تدريجياً لأعلى الرأس ثم تتغلغل فى جميع جوانب فروة الرأس.

قد يحدث خلل فى نمو بصيلات الشعر مع التقدم فى العمر مما يتسبب ذلك فى خفة الشعرة وترققها، ولذلك يعود خفة الشعر بسبب تقدم السن على الأغلب، ومن الممكن أن يكون بشكل مؤقت ثم يعود لطبيعته عن طريق علاجه.

مراحل نمو الشعر

عند ولادة الإنسان نجد أن فروة رأسه تحتوى على 100000 بصيلة شعر تقريباً، تبدأ الشعرة فى النمو فى البصيلة ومع الوقت تتكاثف تدريجياً، وقد نجد أنه مع التقدم فى السن تنقص عدد الشعيرات التى تحتوى عليها البصيلة الواحدة مما ينتج عن ذلك خفة الشعر وترققه.

يوجد دورة حياة خاصة للشعر لا تتوقف طوال حياة الإنسان على الرغم من إختلاف كثافة الشعر ومتانته وصحته على مدى عمر الإنسان، وتتكون دورة حياة الشعر من 3 مراحل أساسية وقد تحدث كلها فى آن واحد، وقد تتضمن كل مرحلة نمو مجموعة من الشعيرات، وهى:

  • المرحلة الأولى: تسمى مرحلة التنامى، وقد تحتاج وقت كافى لأستكمالها وقد يتراوح ما بين 3:5 سنين، وتحدث بالفعل عند إنبات الشعرة من البصيلة وعلى مدار الوقت التى تستغرقه المرحلة يزداد طول الشعرة تدريجياً، ومن الممكن أن يبلغ طول الشعر فى هذه المرحلة 30 بوصة.
  • المرحلة الثانية: وهى مرحلة التراجع، ويحدث بها توقف الشعر نهائياً عن عملية النمو وتستمر هذه المرحلة لمدة 10 أيام، وقد يتساقط الشعر خلال هذه المرحلة ويعتبر أمر طبيعى.
  • المرحلة الثالثة: وهى مرحلة الإنتهاء، وتعد أخر مرحلة لدورة نمو الشعر، ويحدث بها إستعداد شعر جديد للنمو كبديل للشعر الذى تم فقده، وتستهلك من الوقت 3 أشهر لإتمامها.

الأسباب العشرة لخفة الشعر

1- عوامل وراثية، ويعد من الأسباب الأكثر إنتشاراً التى ترتبط بخفة الشعر وبالأخص لدى النساء فى مرحلة ما بعد توقف الحيض نهائياً، وقد يكون أمر طبيعى أن يبدأ الشعر أن يخف ويترقق مع التقدم فى السن مع النساء، وقد يحدث ذلك مع الفئات العمرية الأصغر عمراً أيضاً.

2- إنقطاع الطمث بشكل تام، يعمل إنقطاع الطمث على إنخفاض نسبة الهرمونات وخاصة هرمون الأستروجين (الهرمون الأنثوى) فى الجسم مما يؤثر ذلك بشكل كبير على نمو الشعر ومدى كثافته، وقد يكون لهرمون الأستروجين دور أساسى للعناية بالشعر وحمايته، وقد يؤثر أيضاً الخلل الذى يحدث فى الهرمونات على كثافة الشعر مثل مرض تكيس المبيض.

3- الإنجاب، خلال فترة الحمل قد تشعر النساء بأن الشعر لديهم أصبح أكثر كثافة وصحة ونعومة، أما بعد إجراء الولادة يتبدل ذلك للأسوء ويخف الشعر ويجف ومن الممكن أن يتقصف، وذلك بسبب التغير الذى يحدث فى هرمونات الجسم خلال مرحلة الحمل والولادة.

ولكن بعد إنتهاء المرحلتين تبدأ الهرمونات العودة لطبيعتها ومن ثم عودة الشعر لوضعه الطبيعى وقد يحدث ذلك بعد 3 أشهر من إجراء الولادة.

 

4- ضمور خلايا بصيلات الشعر، قد يحدث تلف فى الخلايا التى تحتوى عليها فروة الرأس وقد تتحول إلى جلد، وإذا تكرر هذا التلف للخلايا على مدار العمر يسبب ذلك تلف وضمور بصيلات الشعر وقد ينجم عن ذلك نقص كمية الشعيرات فى فروة الرأس، ويعتبر ذلك السببب الرئيسى لخفة وترقق الشعر ومن الممكن أن يترك أماكن خالية نهائياً من الشعر.

5- كثرة تناول فيتامين (A)، فى حالة توصية الطبيب بتناول فيتامين (A) لمعالجة سوء التغذية وتحفيز نمو الشعر قد يسبب الإفراط فى تعاطى هذا الفيتامين بتحفيز نمو الشعر بشكل قوى وسريع، وفى حالة نقص الكمية التى إعتادتى ان تأخذيها من الفيتامين يرجع الشعر لما كان عليه من قبل.

6- نقص البروتين، الأشخاص النباتين قد يعانون من نقص نسبة البروتين بأجسامهم، ومن الممكن أن يؤثر ذلك على نمو الشعر ويجعله أقل كثافة، وعلى الرغم من ذلك يوجد العديد ممن لا يتناولون المأكولات التى تحتوى على البروتين لا تؤثر على نمو شعرهم ولكن بنسبة قليلة.

ولتجنب حدوث ذلك، لابد من الأكثر من تناول المكملات الغذائية الغنية بالحديد والبروتين مع تناول مأكولان نباتية تحتوى على البروتين مثل البقوليات.

7- الحالة النفسية، قد تؤثر الحالة النفسية بشكل كبير على مدى نمو الشعر، فعند التعرض للضغوط النفسية بشكل متتالى سواء جسدياً أو نفسياً ينجم عنه سقوط كمية كبيرة من شعر فروة الرأس بشكل غير طبيعى.

8- قلة تناول الفيتامينات، كما ذكرنا من قبل الفرط فى تناول فيتامين (A) يؤدى إلى نتيجة عكسية مع نمو الشعر ، وعلى الرغم من ذلك فإن نقص كمية الفيتامينات بشكل عام وبالأخص فيتامين (ب) يسبب خفة الشعر وترققه، وأيضاً قلة نسبة الحديد من المؤثرات على نمو الشعر بشكل كبير.

بالإضافة إلى ذلك إتباع نظام غذائى قاسى الذى يعمل على خسارة الوزن بشكل سريع يؤدى غلى قلة كثافة الشعر بشكل ملحوظ، ولعدم التعرض لذلك لابد من تناول الفيتامينات المختلفة وخاصة فيتامين (ب) بشكل يومى.

9- أمراض جلدية وحدوث خلل فى المناعة الذاتية، يعد الدور الأساسى لجهاز المناعة هو إفراز أجسام مضادة لمقاومة الأمراض التى تصيب جسم الأنسان.

وعند حدوث إضطرابات فى الجهاز المناعى يعامل جهاز المناعة الشعر بإعتباره عضو غريب للجسم فيقوم بمواجهته، مما يتسبب ذلك فى سقوط الشعر بغزارة وخفته بشكل ملحوظ، ومن الممكن أن ينجم عن ذلك الإصابة بمرض الثعلبة ويعد من عوامل ترقق وخفة الشعر والتى يصعب علاجها.

10- خسارة الوزن بشكل مفاجئ، قد يعمل التخلص بشكل كبير من الوزن خلال فترة بسيطة وليكن أكثر من 10 كغم فى الشهر الواحد على التأثير بشكل كبير على دورة نمو الشعر ويسبب ضعفه وسقوطه بشكل كبير وتلفه، وقد يرجع ذلك لقلة نسبة الفيتامينات والبروتينات والحديد والدهون التى يستفيد منها الشعر وتجعله ذو مظهر لامع وملمس كالحرير.

11- كثرة إستخدام مجففات الشعر يعمل بشكل كبير على ترقق وخفة الشعر.

طرق فعالة لعلاج الشعر الخفيف فى المنزل

تستخدم تلك الطرق مع المرحلة الأولى لترقق وخفة الشعر، وقد لا تحتاج تلك الطرق تكاليف باهزة، ومن هذه الطرق:

  1. أحماض الألفا هيدروكسى، قد تعمل تلك الأحماض على تنشيط دورة نمو الشعر والعمل على إنتاج كمية من الشعيرات الجديدة مع تمتعها بالصحة والكثافة والمتانة، مع ظهور الشعر بمظهر جمالى، وقد تلاحظ النتائج المبدئية فى خلال أسبوعين.
  2. الكافيين، يحفز الكافيين عملية نمو الشعر ودعمها لإنتااج شعر صحى وممتاز، وعند إستخدام تلك الطريقة يجب وضع الكافيين بشكل مباشر على فروة الرأس، فى حين ان تناوله لا يساعد فى الحصول على النتائج المطلوبة.
  3. البيوتين، يعد من المستحضرات الخاصة بمعالجة مشاكل الشعر خاصة مشكلة خفة وترقق الشعر، وقد يعمل على زيادة كثافة الشعر ومتانته وتمتعه بمظهر لامع.
  4. خلاصة البصل، من أفضل الطرق لعلاج مشاكل الشعر الخلاصات الطبيعية وخاصة خلاصة البصل والتى قد حققت نتائج مبهرة فى العمل على تحفيز دورة نمو الشعر وقد نتج عن ذلك زيادة كثافة الشعر بشكل كبير.

 

العلاجات الطبية لعلاج خفة الشعر

عند المعاناة بمشكلة ترقق وخفة الشعر والتى قد وصلت إلى مرحلة متأخرة، يوجد العديد من الحلول السريعة لحل تلك المشكلة وذلك من خلال إجراء العمليات التجميلية للشعر.

وقد يتوجب عليكى الذهاب لإستشارة طبيب التجميل لتحديد أى العمليات التجميلية التى تناسب حالتك ومن هذه العمليات التجميلية:

  • حقن البلازما

قد يقوم حقن البلازما للشعر على تحفيز خلايا بصيلات الشعر على الإنتاج مما يؤدى ذلك إلى كثافة الشعر بشكل ملحوظ وقد تصل نسبة الكثافة 80%، ولذلك يكون عليهإقبال شديد من قبل النساء بسبب تمتعه بنتائجه الناجحة بنسبة كبيرة حقن البلازما للشعر.

وقد تجرى هذه العملية على أساس سحب عينة بسيطة من دم المريض نفسه، ثم يقوم الطبيب التجميلى بفصل البلازما من العينة، ويقوم بحقنها فى المناطق المراد تكثيف الشعر بها فى فروة الرأس.

وينتم ظهور نتائج العملية خلال فترة تتراوح ما بين 2:3 شهور، حيث يتم توقف الشعر تماماً عن التساقط مع إنتاج شعيرات جديدة ونموها بشكل طبيعى، وقد تتميز هذه العملية بنتائجها المبهرة والفائقة النجاح بالإضافة إلى ذلك إستمرار لون الشعر الجديد وظهوره بالشكل باللون الطبيعى للشعر.

  • تقنية الليزر

أشتهرت تقنية الليزر فى الآونة الأخيرة لتغلغلها فى الكثير من عمليات التجميل مع تطورها اليومى، وقد يتنوع نوع جهاز الليزر على حسب المجال المستخدمة به، فقد نجد أن جهاز الليزر المستخدم لعلاج مشاكل الشعر مثل الترقق والصلع تختلف تماماً عن جهاز الليزر المعالج للمشاكل الجلدية مثل الحروق وأثار وندوب حب الشباب.

ففى حالة إستخدام تقنية الليزر لعلاج مشكلة ترقق الشعر تقوم أشعة الليزر بتنشيط خلايا بصيلات الشعر لإنتاج شعر جديد كبديل للشعر المفقود، وتتميز تقنية الليزر بفاعليتها الكبيرة وخاصة إذا تم الخضوع لعدد من الجلسات والتى تحدد من خلال طبيب التجميل المختص وتتوقف على أساس حالة المريض.

  • زراعة الشعر

نجد العديد من الرجال الذين يعانون من مشاكل الصلع وقد يلجأون لإجراء عملية زراعة الشعر وقد يكون الإقبال عليها من قبلهم بشكل كبير.

وقد نجد أيضاً الكثير من النساء الذين يضطرون لإجراء عملية زراعة الشعر، وذلك مع الحالات المصابة بأمراض جلدية فى منطقة فروة الرأس مثل مرض الثعلبة، وذلك فى حالة عدم الجدوى من العلاجات الطبية المتاحة، وقد يحددها الطبيب ويصرح بأن هذه العملية هى الأنسب أم لا

نصائح تقلل من ظهور مشكلة ترقق الشعر
هناك العديد من الأمور التي إذا فعلتها باستمرار تقلل من احتمالية حدوث ترقق لشعرك، وهي أمور بسيطة ولكنها فعالة.

نصائح لتجنب التعرض لمشكلة خفة الشعر

يوجد الكثير من الأشياء التى تعمل على الحد أو التقليل من التعرض لمشكلة خفة وترقق الشعر، وقد تكون عمل هذه الأشياء سهل للغاية ولا يتطلب منكى وقت ولا مجهود، وهى:

1- تقشير فروة الرأس: وذلك من خلال جلب أحد المستحضرات الخاصة بذلك ولكن تتميز بجودة عالية، ووضعها على فروة الرأس لتقشيره.

2- تغيير تسريحة الشعر: قد تعمل تغيير الطريقة التى يتم من خلالها تمشيط الشعر دائماً على تقليل سقوط الشعر وخفته وترققه، ويجب تغيير التسريحة بشكل منتظم كل فترة لحماية الشعر من التساقط.

3- تدليك فروة الرأس: العمل على تدليك فروة الرأس بكل دائرى يعمل على تحفيز الدورة الدموية والتى تنشط دورة نمو الشعر مع دعمبصيلات الشعر بالتغذية التى يحتاج إليها، ويفضل القيام بذلك بشكل داثم عند القيام بغسل الشعر.

4- إستعمال المستحضرات الطبية، ومنها الشامبوهات الغير غنية بالكيماويات التى تضر الشعر وينتج عنها سقوط الشعر مع مرور الوقت بشكل تدريجى.

5- تقليل إستخدام الصبغة، تؤثر الصبغة بشكل كبير على كثافة الشعر وتعمل على خفة وترقق الشعر وخاصة الصبغة التى تحتوى على الأمونيا.

وفى حالة رغبتك فى عمل الصبغة إستعملى الصبغات ذات الألوان الفاتحة لأنها تظهر الشعر بشكل أكثر كثافة مقارنة بالألوان الداكنة، مع عدم إحتوائها على مادة الأمونيا لتكون ذو نسبة ضرر قليلة على الشعر.

7- عدم إستعمال الجل او الفازلين، قد يدخل فى تصنيع تلك المستحضرات شمع العسل، والذى يفرز مادة تعمل على عزل الهواء من الشعر، وعند المداومة على إستعمال هذه المستحضرات يتسبب ذلك فى هزلان الشعر وإنهاكه وسقوطه بشكل كبير.

ينصح بإستعمال نوع من أنواع حمامات الزيت الطبيعية كبديل لهذه المستحضرات.

8- يفضل إستعمال المشاطة والفرش البلاستيكية وتكون المشاطة ذو فتحتها واسعة، مع تجنب إستعمال الفرش المعدنية.

9- تقليل إستعمال مجففات الشعر، قد يؤثر تجفيف الشعر بشكل دائم على صحة الشعر وكثافته ويتسبب فى تلفه وتقصفه وضعفه وترققه وسقوطه بشكل كبير.

يجب عليكى بعد غسل الشعر ترك الشعر يجف من خلال تعرضه للهواء لفترة بسيطة ثم أعملى على تجفيفه بالمجفف الخاص به بشكل بسيط.

10- تجنب إستعمال المنتجات الغنية بالكحوليات بسبب الأثر السلبى والفائق الخطورة التى قد تسببه للشعر.

شاهد أيضاً

نزيف الانف اثناء الحمل

إن مرحلة الحمل من أخطر المراحل وأكثرها حساسية بالنسبة للنساء، حيث تتعرض المرأة في هذه …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

احصل على الاستشارة المجانيةاتصل الان!
+