الرئيسية / طب عام / علاج الإمساك

علاج الإمساك

علاج الإمساك، الكثير منا يتعرض للإصابة بالإمساك مع إختلاف الفئات العمرية، وقد يزيد الأمر قلقهم سبب تجاهلهم السبب وراء حدوث ذلك.

ولكن الأمر لا يتطلب كل هذا القلق والتوتر وعادة ما يكون الامر طبيعاً إلا مع بعض الحالات وعادة تكون من الفئة العمرية الكبرى (المسنين) الذين يعانون من العديد من الأمراض، وقد يكون السبب لحدوث ذلك تعرض الأمعاء لبعض التغيرات مع ظهور مشكلة ما.

يلاحظ الأشخاص حين إصابتهم بالإمساك عند القيام بعملية الإخراج ينصدمون من لون الغائط المتغير مع صلابة وتيبسه وصعوبة نزوله، ولكن لا يعد الأمر مقلق ولا يرجع لأسباب مرضية على الإطلاق.

علاج الإمساك من خلال المنزل

من أجل مفاداة التعرض للإصابة بالإمساك، لابد من إتباع نظام غذائى صحى أفضل من متابعة مدى إجراء عملية الإخراج بشكل طبيعى، أما فى حالة الإصابة بالإمساك بشكل فعلى، هناك مجموعة من التعليمات التى نستطيع من خلالها علاج الأمساك وهى:

  1. تناول السوائل بكميات وفيرة خلال اليوم الواحد.
  2. تجنب تناول المشروبات التى تحتوى على الكافيين بنسب عالية.
  3. كثرة تناول الخضروات والفواكة التى تحتوى على الألياف بشكل كبير.
  4. تحديد مواعيد معينة للقيام بعملية الإخراج بشكل يومى.
  5. عند الجلوس على المرحيض قم بوضع دعامة تحت القدمين حتى تعمل على تيسير قدرة الإمعاء على القيام بوظيفتها عند إجراء عملية الإخراج.
  6. إستخدام أحد أنواع الملينات بعد مراجعة الطبيب لتيسير عملية الإخراج.
  7. القيام بأداء تمارين رياضية سهلة الممارسة، كرياضة المشى والقيام بها خلال مدة بسيطة بشكل يومى، قد يعمل ذلك على التخلص من الشعور بالإمساك.

عند القيام بأداء كل هذه التعليمات السابق ذكرها ولم يحدث أى تغير مع مداومة الشعور بالتعب مع مرافقة ذلك الأعراض التى سنقوم بعرضها، لابد من اللجوء لمراجعة الطبيب لتشخيص الحالة مع تحديد الطريقة الأنسب للعلاج بشكل سريع ونهائى، وتتمثل هذه الأعراض فيما يلى:

  1. مداومة الإصابة بالإمساك لمدة تتجاوز أسبوع، حتى عقب القيام بالإرشادات العلاجية المنزلية.
  2. الشعور بألم فى مكان الفتحة الشرجية.
  3. مصاحبة البراز بنقاط دم.
  4. خروج الغائط بشكل لا إرادي.

من الممكن أن يشعر المصاب بالإمساك بالرغبة فى القيام بعملية التبرز على 3 مرات يومياً، ولكن يقوم بالفعل بالقيام بإجراء التبرز مرة واحدة فقط على مدار 3 أيام.

عند تغير لون الغائط عن اللون الطبيعى، مع تحجره وثقل حجمه لا يدعى ذلك إلى القلق والتوتر، مع حدوث خلل فى عملية الإخراج وعدم القيام بها بشكل منتظم كل ذلك يعد طبيعياً، بإستثناء عند حدوث أمر ما يختلف بشكل كبير وواضح عن نظام عملية التبرز المعتاد القيام به.

علاج الإمساك طبياً

عند التعرض لتغير جذرى فى نظام عملية الإخراج المعتاد عليها، لابد من إستشارة الطبيب حيث يقوم الطبيب خلال كشفه بفحص القولون العصبى من خلال فتحة الشرج بشكل يدوى.

مع توصيته للمريض بالقيام بإجراء بعض الفحوصات الطبية على الجزء السفلى للأمعاء، وإجراء منظار على القولون (Colonoscopy) أو إجراء منظار سينى (Sigmoidoscopy)  وقد يجرى هذا الفحص على الامعاء الغليظة من خلال أنبوب مرن وطرى.

لا يصاحب إجراء هذه الفحوصات أى نوع من الخطورة، ولكن يعمل على مضايقة المريض وإزعاجه، وفى حالة إكتشاف الطبيب أن العامل المتسبب فى حدوث الإمساك مشكلة بسيطة، يقوم الطبيب يحث المريض على القيام بالتعليمات المنزلية السابق ذكرها دون الحاجة لإجراء فحوصات طبية أخرى.

عوامل مسببة للإصابة بالإمساك

كما قلنا من قبل أن الإمساك لا يعد مرضاً فى حد ذاته ولكنه عرض لمرض ما، وللتأكد من الإصابة به يوجد له أعراض عديدة كالتبرز خلال الأسبوع الواحد مرة أو مرتين فقط، القيام بالتبرز بشكل فائق الصعوبة، عدم إكتمال عملية التبرز، الإحساس بإنغلق مجرى التبرز.

على الأغلب تحدث الإصابة بالإمساك بسبب الإصابة بمرض ما أو تعرض الأمعاء حين قيامها بأداء وضيفتها لمشكلة ما، ومن الأمراض التى تتسبب فى الإصابة بالإمساك ما يلى:

 

  1. الإصابة بمرض السكرى يتسبب فى إحداث عوائق أثناء عملية الإخراج.
  2. أمراض الجهاز العصبى بأنواعها المختلفة.
  3. الإصابة بخلل فى الجهاز الهضمى.
  4. كثرة تناول علاجات تعمل على صعوبة عملية الإخراج.
  5. أمراض مصاحبة للشخص منذ ولادته كتخضم القولون الخلقى، مرض تليف الكيسى.

الإمساك لدى الأطفال

يعد الإمساك من المشاكل المنتشرة بشكل كبير بين الأطفال، ولابد من اللجوء لمراجعة الطبيب وذلك لأنه على الأغلب يحدث ذلك بسبب الإصابة بأحد الأمراض.

عوامل مسببة للإصابة بالإمساك لدى الأطفال

1- تناول أطعمة غير المعتاد عليها من قبل.

2- قلة تناول السوائل بشكل كافى.

3- تناول أنواع من العلاجات تعمل على الإصابة بالإمساك لدى الأطفال.

علاج الإمساك لدى الأطفال

يوصى بعض أطباء الأطفال بالقيام ببعض الإراشادات للتخلص من الإمساك الذى يعانى منه الطفل، وهى:

1- تغذية الطفل على الأطعمة والمأكولات التى تحتوى على الألياف بشكل وفير كالفواكه والخضروات بالإضافة إلى وضعها مع الحبوب الكاملة.

2- تناول المأكولات الغنية بالكربوهيدرات وذلك لقدرتها على إرتفاع معدل وتيرة والماء الذى يحتوى عليه البراز.

3- كثرة تناول الطفل الماء والسوائل بكميات وفيرة.

4- تحفيز الطفل على النشاط وكثرة الحركة لتنشيط طاقته البدنية مما يؤدى إلى تيسير عملية الإخراج.

5- وضع مواقيت معينة لإجراء عملية الإخراج للطفل وينصح بقيام الطفل بها عقب الإنتهاء من تناول وجبة الإفطار بعد مرور 10 دقائق.

6- مراجعة الطبيب المختص لتحديد العلاج الذى يناسب حالة طفلك لعلاج الإمساك بشكل سريع ومضمون.

شاهد أيضاً

الخلايا الجذعية في الاردن

الخلايا الجذعية في الاردن

الخلايا الجذعية في الاردن ، تعتبر الخلايا الجذعية من أحدث ما توصل له الطب ومازالت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

احصل على الاستشارة المجانيةاتصل الان!
+