الرئيسية / عمليات التجميل / تقنيات تجميل الأسنان

تقنيات تجميل الأسنان

تقنيات تجميل الأسنان، تواجه الأسنان العديد من المشاكل والعيوب الصحية أو الخلقية، وعندما يكون الأمر متعلق بتشوة خلقى قد يتطور الأمر لإصابة الشخص بسوء الحالة النفسية وقلة الثقة بالنفس والإعتقاد بعدم تقبل الآخرين إليه تجميل الاسنان.

نجد اليوم ظهور العديد من التقنيات الحديثة والمختلفة التى تتعمد إصلاح وتعديل جميع العيوب والتشوهات التى يعانى منها العديد من الأشخاص مع معالجة العديد من المشاكل الصحية التى تتعرض لها الأسنان، وقد يقدر الشخص المصاب بأى مشكلة فى الأسنان إعادة ثقته بنفسه وتمتعه بإبتسامة جذابة وساحرة مع أسنان بيضاء لامعة.

تتعدد التقنيات الحديثة لتجميل الأسنان ومنها الحشوات التجميلية (الحشوات البيضاء)، تبييض الأسنان، تقويم الأسنان، عمليات تجميل اللثة، عدسات الأسنان اللاصقة، زراعة الأسنان.

يعد الهدف الرئيسة من تجميل الأسنان هو العمل على تناسب شكل الأسنان والإبتسامة مع ملامح الوجه بشكل كامل من حيث لون البشرة ونواحى وأجزاء الوجه.

الحشوات التجميلية

قد ظهر فى مجال تجميل الأسنان تقنية حديثة تسمى بالحشوات التجميلية أو الحشوات البيضاء، والتى تعمل على علاج مشكلة تسوس الأسنان وكذلك التخلص من المضاعفات التى تلاحقها كالألم الشديد الذى يصاحبها تجميل الأسنان والحشوات.

قد تتميز الحشوات التجميلية بأنها ذو شكل أكثر جمالاً مقارنة بالحشوات الأخرى للأسنان كالفضة والأملغم.

كما يمكن إستخدام الحشوات التجميلية للأسنان المكسورة، وقد يكون السبب وراء الكسر تناول المكسرات، الجز على الأظافر، الضغط على الأسنان بقوة، وكذلك تستخدم من أجل تعديل مظهر أو لون السن نتيجة تناول المشروبات الغنية بالتصبغات بنسبة عالية كالشاى والقهوة.

وتتميز الحشوة التجميلية بأنها الأمثل مقارنة بحشوات الأسنان الأخرى، وذلك لأن لونها يماثل لون السن الطبيعى المقام عليها الحشوة، ويقوم الطبيب بزرع الحشوة التجميلية من خلال تقنيات علمية توجد فى المركز الطبى للطبيب.

مزايا الحشوة التجميلية 

1- لا تتطلب تجهيز كبير لإجرائها مقارنة بالحشوات الفضية، فقد يقوم الطبيب بحفر السن المصاب التسوس للتخلص من التسوس، ومن ثم وضع طبقة واقية للعصب، ثم إضافة المادة الحامضة، وبعد ذلك يقوم بإحداث رابط يعمل على إيصال السن بالحشوة، وقد يكون ذلك عامل أساسى لنجاح إجراء الحشوة بشكل كبير.

2- يتم حدوث إلتصاق الحشوة التجميلية مع السطح الخارجى للسن، وقد يساعد ذلك على زيادة متانة السن وقوتها، حيث يتم خلال إجراء الحشوات التجميلية تسليط أشعة فوق بنفسجية، مما ينتج عن ذلك زيادة إلتحام الحشوة التجميلية بالسن.

3- يستغل إجراء الحشوات التجميلية فى إصلاح الأسنان المكسورة الواقعة فى المنطقة الأمامية.

4- عقب الإنتهاء من إجراء الحشوات التجميلية يتمكن المريض من تناول الطعام مباشرة، على عكس الحال مع الحشوات الفضية التى تتطلب مرور بضع ساعات حتى يتم التثبيت والإلتحام بشكل كامل، وفى حالة تناول الطعام عليها عقب إجراء الحشوة مباشرة سيتم حدوث كسر أو تشقق للحشوة.

5- يقوم الطبيب من خلال إجراء الحشوات التجميلية بإصلاح عدد من الأسنان أو الأضراس من غير اللجوء لإجراء عدد من الجلسات خلال أوقات متباعدة.

عيوب الحشوات التجميلية 

1- تعد الحشوة التجميلية وقتية غير دائمة على عكس الحال بالنسبة للحشوة الفضية، حيث تصل فترة إستمرار الحشوة التجميلية قرابة 4:5 سنوات، أما بالنسبة للحشوة الفضية تصل إلى 10:20 سنة ومن الممكن تظل إلى الأبد.

2- تعرض الحشوة التجميلية للكسر أو التشقق، وقد يحدث على الأغلب مع الأضراس الخلفية حيث يتم من خلالها مضغ الطعام بشكل قوى عن الأسنان الواقعة فى الأمام.

3- إحتمالية تغير لون الحشوة التجميلية مع الوقت، وبالأخص منطقة الأطراف السطحية للحشوة.

4- تكلفة الحشوة التجميلية غالية مقارنة بالحشوة الفضية تجميل الأسنان وتكلفتها.

القشور التجميلية

يعد الهدف من إجراء القشور التجميلية للأسنان هو إصلاح إعوجاج الأسنان أو تجمعات الجير والتراسبات على الأسنان، ويقصد بالقشور التجميلية بانها شرائح مصنعة من البورسلين أو الزيركون، ومن خلال إستخدامها يتم الحصول على درجة اللون والمظهر المرغوب للأسنان، مع التمتع بنتائج مبهرة وسريعة تجميل الاسنان بالفينير.

يقوم الطبيب من خلال إستخدام القشور التجميلية بالعمل على وضع شرائح مصنعة من مادة السيراميك الناعم على الأسنان، وذلك من أجل الحصول على شكل ودرجة اللون المرغوب فيها، والتى تتماشى مع درؤجة لون بشرة الشخص، وقد لا تتطلب هذه التقنية إحداث تحضير وحفر فى الأسنان بشكل كبير مقارنة بالقوالب الصناعية تجميل الاسنان بالزيركون.

قد تتماشى تقنية القشور التجميلية مع الأشخاص الذين يقومون بالعناية بأسنانهم واللثة والعمل على نظافتها بشكل منتظم، وقد تعد القشور التجميلية طريقة مثلى مقارنة بالوسائل التقليدية وذلك لعوامل عديدة، ومنها تبييض الأسنان مع تحفيز بنية الأسنان وتقويتها وحمايتها.

يعيب القشور التجميلية أنها من الممكن أن تنكسر أو تتشقق، وقد تكون إحتمالية حدوث ذلك كبيرة، بخلاف التركيبات الصناعية التى يصعب كسرها أو نزعها من السن.

عدسات لاصقة للأسنان

يقصد بها شريحة رفيعة جداً ورقيقة مصنعة من أحد أنواع مادة السيراميك، وقد لا يصل عرضها إلى 0.2 مليمتر، وقد لا يحتاج الطبيب عند إجرائها إحداث حفر بالأسنان أو التجهيز أو وضع مخدر، ويتم وضعها مباشرة على الأسنان، كما أن المريض لم يشعر بأى ألم حين إجرائها.

وقد يحتاج إجراء العدسات اللاصقة للأسنان الذهاب إلى الطبيب مرتين فقط، وقد يقوم الطبيب خلال الزيارة الأولى بتحديد حجم الأسنان ويطلق عليها الطبعة، ثم يقوم بتوجيها إلى المعمل لتجهيزها، وفى خلال الزيارة الثانية يقوم الطبيب بلصق العدسات على الأسنان بواسطة مواد مخصصة لذلك تتمتع باللون المطلوب للأسنان.

قد يحتاج إجراء العدسات اللاصقة الإهتمام بشكل كبير بالأسنان من خلال نظافتها والحفاظ على صحة وسلامة الأسنان واللثة قبل إجراء لصق العدسات وبعدها.

لا يناسب هذا الإجراء الأشخاص الذين يوجد لديهم أسنان بارزة أو عشوائية تنظيم الأسنان، وأيضاً الأشخاص المصابين بإلتهابات فى اللثة والتسوس، حيث يجب علاج المشكلة التى تعانى منها الأسنان أولاً ثم يتم إجراء العدسات اللاصقة لها كغرض تجميلى للأسنان.

الطبعة والليزر

يقصد بالطبعة الرقمية قيام الطبيب بتحديد مقاس الأسنان بوايسطة كاميرا رقمية تعد من إحدى أجهزة المعمل أو المختبر، وقد تتميز هذه التقنية بدقتها والحصول على نتائج فائقة النجاح، وقد وفرت على الطبيب وقت كبير كان يستغرقه للحصول على نتائج دقيقة وصائبة.

أما بالنسبة لليزر تجميل الأسنان، يتطلب إستخدامة طبيب ماهر ومدرب على أعلى مستوى على كيفية إستخدام تقنية الليزر تجميل الاسنان بالليزر.

قد يتمتع تجميل الأسنان من خلال تقنية الليزر بالحصول على نتائج مضمونة وفعالة، وقد يجرى من أجل علاج العديد من المشاكل ومنها مشاكل اللثة وبالأخص مشكلة (THE GUMMY SMILE) ويقصد بها معانة الشخص من ظهور اللثة بشكل كبير عند الإبتسامة، وقد تصاحب هذه المشكلة الإصابة بسوء الحالة النفسية مع عدم الثقة بالنفس.

قد تعالج تقنية الليزر هذه المشكلة مما ينتج عن ذلك تحسن الحالة النفسية للشخص مع عودتة ثقته بذاته وتمتعه بإبتسامة طبيعية وجذابة.

تبييض الأسنان

يتم إستخدام نوعان من المواد خلال إجراء تبييض الأسنان وهما مادة أول أكسيد الكارباميد، ومادة فوق أكسيد الهيدروجين، وقد يتميز الأثنان بأمانهم الكامل، ومن الممكن أن يتم إستعمالهم فى المنزل ولكن النتائج تختلف بالتأكيد عن إجرائها تحت رعاية الطبيب المختص تجميل الأسنان وتبيضها.

يتم إستعمال مادة الكارباميد على الأشخاص الذين يعانون من التحسس تجاه المواد المستخدمة لتبييض الأسنان.

لابد من الإهتمام والعناية بالأسنان بشكل كامل ومنتظم عقب إجراء تبييض الأسنان، وذلك من أجل الحفاظ على النتائج التى تم الحصول عليها من إجراء التبييض، مع تجنب تعريض الأسنان لأى شئ خلال الـ 24 ساعة الأول المعقبة لإجراء تبييض الأسنان.

ينصح بالإهتمام بنظافة الأسنان من خلال إستعمال فرشاة كهربائية ذو جودة عالية مع معجون أسنان خاص بتبييض الأسنان وينصح بإستعمالهم مرتين خلال اليوم الواحد مع المداومة على زيارة الطبيب  بشكل منتظم.

الإختلاف بين إجراء تبييض الأسنان فى المنزل والعيادة

  • فترة التبييض 

بالنسبة لتبييض الأسنان فى المنزل، نجد أن فترة التبييض المستغرقة فى المنزل حوالى أسبوعين متتالين، وعقب مرور هذه الفترة لابد من الحد عن القيام بالتبييض، وقد يتوقف نجاح إجراء تبييض الأسنان فى المنزل على درجة لون الأسنان وحالتها الصحية قبل البدء فى إجراء التبييض.

بالنسبة لإجراء تبييض الأسنان فى العيادة، لا تتجاوز فترة الإجراء أكثر من ساعة، إلا أن هذا الإجراء يتبعه الإصابة بحساسية وقد تكون بشكل كبير مقارنة بتلك الحساسية المصاحبة لإجراء تبييض الأسنان فى المنزل.

  • الإشراف 

بالنسبة لإجراء تبييض الأسنان فى العيادة، يقوم الطبيب بالمتابعة والإشراف بشكل تام على الإجراء.

أما بالنسبة لإجراء التبييض فى المنزل، لا يتوفر لديه ميزة الإشراف، وبالتالى ينصح الشخص القائم بإجراء التبييض بالحد من إستكمال الإجراء عند الإصابة بالحساسية وإلتهاب الأسنان، وفى حالة مداومة الإصابىة بالحساسية والإلتهاب لابد من التوجه لإستشارة الطبيب.

على هذا الأساس يعد إجراء تبييض الأسنان فى العيادة تحت إشراف الطبيب المتخصص أكثر أماناً مقارنة بإجراء التبييض فى المنزل.

مدى إستمرارية نتائج تبييض الأسنان

بالنسبة للأشخاص الذين يكثرون من تناول الأطعمة والمشروبات الغنية بنسبة عالية من التصبغات كالأطعمة التى تحتوى على سكريات بنسب عالية والشاى والقهوة والعصائر المكسبة للون، وكذلك المداومين على التدخين على الأغلب تختفى نتائج إجراء تبييض الأسنان عقب مرور شهر واحد على الإجراء ويتحول لون الأسنان للون الأصفر.

أما بالنسبة للأشخاص الغير مدخنين وأيضاً لا يكثرون من تناول المأكولات والمشروبات التى تشتمل على نسب عالية من التصبغ، تدوم نتائج الإجراء معهم حوالى سنة واحدة ومن الممكن أكثر.

مدى تأثير إجراء تبييض الأسنان على قوة الأسنان

تعد المحاليل والمواد الخاصة بإجراء تبييض الأسنان المتوفرة فى عيادات أطباء الأسنان فى جميع أنحاء العالم مصرح بها من خلال الجمعية الأمريكية لأطباء الأسنان، وقد صرحت الجمعية بها نظراً لامان هذه التحاليل وعدم قيامها بإلحاق ضرر  للأسنان.

قد قام عدد كبير من أطباء الأسنان بإختبار هذه المحاليل وتأكدوا بأنها لا تتسبب فى ضعف قوة ومتانة الأسنان، مع عدم تأثيرها على الحشوات التى تجرى على الأسنان بإختلاف أنواعها.

قد تعمل المواد المستخدمة لإجراء تبييض الأسنان على تغير لون الحشوات أو التيجان أو الجسور المركبة على الأسنان إلى لون مختلف عن لون الأسنان الطبيعى، لذا ينصح بعدم القيام بإجراء تبييض الأسنان حتى لا يتعرض الشخص لهذه المشكلة.

مضاعفات إجراء تبييض الأسنان

أوضحت الجمعية الأمريكية لأطباء الأسنان نوعين من المحاليل والمواد الأمن إستخدامها، وقد صرحت بذلك عقب قيامها بإختبار المحاليل على مجموعة من الأشخاص الأمريكين، وتتمثل هذه المحاليل فيما يلى:

  • محلول أول أكسيد الكارباميد

تتراوح النسبة المئوية لتركيز المحلول الواجب إستخدامها على الأسنان للتبييض من محلول أول أكسيد الكارباميد ما بين 10%:22%، ويعد المحلول المتاح فقط إستعماله فى المنزل ومصرح للطبيب وصفه للمريض لإستخدامه.

  • محلول أول أكسيد الهيدروجين 

لابد أن لا يتجاوز تركيز محلول أول أكسيد الهيدروجين عن 35.2%، ولا يستطيع الشخص القيام لإجراء تبييض الاسنان من خلاله فى المنزل بل لابد أن يكون تحت إشراف الطبيب.

تعد هذه المحاليل المصرح بإستخدامها لإجراء تبييض الأسنان فقط، ولم يلحق إستخدامها أى ضرر على الأسنان، أما بالنسبة للمواد الأخرى المخصصة لتبييض الأسنان لم يتم التصريح بإستخدامها حتى الآن، ومن الممكن أن تكون ذات فاعلية عالية، إلا أن الجمعية البأمريكية لأطباء الأسنان لم تقم بإختبارها وبالتالى لا تعلم مدى تأثيرها على الأسنان ومدى سلامتها وأمانها.

 

شاهد أيضاً

تقنية الفيزر فى الاردن

تقنية الفيزر في الاردن

تقنية الفيزر في الاردن ، احتلت عمليات شفط الدهون الترتيب الاعلى فى عمليات التجميل نظراً …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

احصل على الاستشارة المجانيةاتصل الان!
+