الرئيسية / عمليات التجميل / زراعة الرموش

زراعة الرموش

زراعة الرموش

 

تهتم المرأة بجمال عينيها وتفاصيل وجهها، حيث تسعى الكثير من السيدات للحصول على علامات الجمال المنتشرة والمعروفة ومن أهمها الحصول على الرموش الطويلة والتي تضفي سحراً وجاذبية على العينين بشكل كبير.

وقد تعددت الطرق التقليدية ومستحضرات التجميل المستخدمة للحصول على شكل وطول وكثافة الرموش المطلوبة والمناسبة لملامح الوجه، ولكنها تعطي نتائج مؤقتة وغير دائمة.

ونظراً للتقدم الكبير في مختلف مجالات ووسائل التجميل، فقد سعى علماء وخبراء التجميل إلى الحصول على الحل الدائم لهذه المشكلة، حيث تم العثور على تقنية زراعة الرموش بشكل دائم.

عملية زراعة رموش العين :

إن رموش الإنسان الطبيعية عبارة عن عدد من الشعيرات الصغيرة الموجودة في نهاية جفن العينين والتي عادة ماتكون باللون الأسود والتي تختلف من شخص لآخر باختلاف لون شعر الجسم للإنسان.

والرموش من المناطق التي تصاب بالشيب بصورة أبطأ من الأماكن الأخرى في الجسم مثل شعر الرأس، كما أنها تنمو بمعدلات أقل وتختلف في الملمس والسمك والكثافة.

وتعمل الرموش على وقاية وحماية العين من دخول أي أتربة أو أجسام غريبة موجودة في الهواء المحيط، كما أنها تساعد في تخفيف حدة الضوء الذي تتعرض له العينين.

وهكذا فإن عملية زراعة الرموش هي عملية جراحية تجميلية تتم باستخدام المخدر الموضعي والتي تعتمد على زراعة بصيلات شعر جديدة في منطقة الجفون.

وتهدف هذه العملية بشكل أساسي إلى الحصول على الطول والكثافة المناسبة للرموش عن طريق الحصول على بصيلات شعر مناسبة من مختلف المناطق في الجسم لإعادة زراعتها في منبت الرموش.

يتم الحصول على بصيلات الشعر الجديدة من مؤخرة الرأس أو منطقة في الجسم ذات شعر كثيف، حيث أنها تساعد الأشخاص الذين تتساقط رموشهم ويعانون من الرموش الخفيفة والقصيرة.

أسباب تساقط الرموش :

توجد بعض الأسباب التي تؤدي إلى ضعف وتساقط الرموش بصورة ملحوظة مما يؤثر على كثافتها وصحتها، ومنها :

1- استخدام مستحضرات التجميل الضارة والماسكرا المضادة للمياه التي تزيد من نسبة تساقط الرموش.

2- الإفراط في وضع الرموش المستعارة التي يتم تثبيتها باستخدام مواد لاصقة.

3- العوامل البيئية والمناخية، حيث تزداد معدلات تساقط الرموش وضعفها مع التعرض للأتربة والملوثات الجوية.

4- الضغط النفسي والعصبي والتعرض للإجهاد الشديد.

5- السهر والجلوس أمام اجهزة التلفاز والحاسوب لفترات زمنية طويلة.

6- سوء التغذية والتعرض لمرض فقر الدم والأنيميا.

7- الإصابات والحوادث والحروق والخضوع للعمليات الجراحية.

8- تناول بعض الأدوية والعقاقير التي تؤدي إلى تساقط شعر الجسم مثل العلاج الكيماوي.

9- الإصابة ببعض الأمراض الجلدية مثل الثعلبة وأمراض العين مثل حساسية العين.

تقنيات زراعة الرموش :

تتم عملية زراعة الرموش باستخدام نفس التقنيات المستخدمة في عمليات زراعة شعر الجسم بشكل عام، حيث تعتمد عمليات زراعة الشعر على فكرة إعادة زراعة بصيلات جديدة يتم الحصول عليها من مناطق مختلفة من الجسم في الأماكن الضعيفة من الجسم.

ويتم الحصول على قطعة أو عينة من الشعر من مؤخرة الرأس الذي يتم تقسيمه وفحصه للحصول على البصيلات المناسبة للمنطقة التي سوف تعاد زراعتها فيها.

وتتم هذه العملية باستخدام تقنية الإقتطاف (FUE)، أو باستخدام تقنية الشريحة (FUT).

المرشحون لعملية زراعة الرموش :

إن هذه العملية مناسبة للأشخاص الذين يعانون من ضعف الرموش وقصرها وقلة كثافتها، حيث أنها مناسبة كذلك لأصحاب الرموش الشقراء والتي تبدو كأنها غير موجودة.

ورغم ذلك فإن هناك بعض الشروط التي يجب أن تكون في الشخص الذين سوف يقوم بعملية زراعة الرموش ومنها :

1- التمتع بصحة جيدة.

2- لا يكون مصاب بأمراض في العين أو الجفون قد تؤثر على العملية.

3- علاج مشاكل سيولة الدم قبل العملية.

4- أن يكون لديه منطقة فيها شعر كثيف وسميك.

مميزات عملية زراعة الرموش :

1- الحصول على مظهر للرموش جذاب وجميل.

2- النتائج الفعالة والمبهرة والتي تدوم لفترات زمنية طويلة.

3- لا يوجد حاجة لتكرار العملية.

4- قلة نسبة تساقط الرموش التي يتم زراعتها.

5- لا تحتاج إلى فترة زمنية طويلة.

6- تجنب الآثار السلبية للتخدير الكلي حيث تعتمد على التخدير الموضعي.

خطوات عملية زراعة الرموش :

يخضع المريض قبل العملية لجلسة يتم فيها الحصول على بصيلات الشعر الجديدة من المنطقة المانحة ليتم فحصها واختيار المناسب منها لإستخدامها في عملية الزراعة.

1- تنظيف الوجه وتطهيره وتجفيفه خاصة منطقة العينين.

2- وضع المخدر الموضعي على مكان العملية.

3- التثبيت الجيد للجفون بآلة التثبيت الخاصة حتى لا تؤثر على العملية.

4- البدء في زراعة البصيلات الجديدة باستخدام الأجهزة المخصصة والعدسة المكبرة عن طريق تقنيتين :

الأولى : عمل شق بسيط لزرع البصيلة كلاً على حدة.

الثانية : غرز البصيلات الجديدة بإستخدام إبرة مخصصة ومقوسة يتم إدخالها في اتجاه نمو الشعر وإخراجها من مكان إنبات الشعر.

5- بعد الإنتهاء من زراعة كل البصيلات يتم إنهاء العملية وانتظار النتائج.

نتائج عملية زراعة الرموش :

تستمر فترة النقاهة بعد العملية بمدة أسبوع أو 10 أيام على الأكثر حتى يتم إلتئام الجرح، حيث يقوم الطبيب بوصف المضادات الحيوية والمسكنات للمريض خلال هذه الفترة.

ينصح باتباع تعليمات الطبيب المختص والإهتمام والعناية الكاملة بمنطقة العينين حتى لا تحدث أي أضرار أو آثار جانبية.

تظهر النتائج الأولية بشكل مباشر في حالة زراعة الشعيرات الطويلة، أما في حالة زراعة بصيلات الشعر القصيرة فتبدأ النتائج بالظهور بعد مرور 6 أشهر تقريباً وتظهر بشكل نهائي بعد عام كامل.

تعليمات ماقبل زراعة الرموش :

1- عمل الفحوصات اللازمة والتحاليل المعملية للتأكد من عدم وجود أي نوع حساسية أو مرض في منطقة العين.

2- الإمتناع عن تناول الأدوية والعقاقير المسببة لسيولة الدم مثل الأسبرين وغيرها.

3- التوقف عن شرب الكحوليات والتدخين قبل العملية.

4- لا يجب وضع مستحضرات تجميل العيون أو المكياج قبل العملية.

تعليمات مابعد زراعة الرموش :

1- تناول الأدوية والعلاجات التي يقوم الطبيب بوصفها بإلتزام.

2- الإهتمام بنظافة مكان العملية والعناية بمنطقة العين.

3- تجنب لمس مكان العملية وإرتداء النظارات الواقية أثناء النوم وقبل الخروج من المنزل.

4- الإمتناع عن وضع مستحضرات التجميل للعينين والرموش.

5- اللجوء للطبيب المختص بصورة فورية عند التعرض لأي أضرار غير متوقعة.

تكلفة عملية زراعة الرموش :

إن متوسط تكلفة عملية زراعة الرموش يتراوح بين 2700 دولار أمريكي حتى يصل إلى 5000 دولار أمريكي في بعض الحالات.

بدائل زراعة الرموش :

توجد عدة طرق ووسائل يمكن استخدامها في حالات ضعف الرموش البسيطة ولكنها بالطبع لا تعطي نتائج دائمة مثل عملية زراعة الرموش ومنها :

1- لاتيس :

عبارة عن قطرة طبية يتم وضعها في العين مما يساعد في زيادة معدلات نمو الرموش مما يزيد من كثافتها وطولها.

2- الرموش المستعارة :

تلجأ بعض السيدات لوضع الرموش المستعارة للحصول على المظهر المطلوب ولكن المادة اللاصقة التي يتم استخدامها في تثبيت هذه الرموش تتسبب في تساقط الرموش الطبيعية.

شاهد أيضاً

تقنية الفيزر فى الاردن

تقنية الفيزر في الاردن

تقنية الفيزر في الاردن ، احتلت عمليات شفط الدهون الترتيب الاعلى فى عمليات التجميل نظراً …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

احصل على الاستشارة المجانيةاتصل الان!
+