زراعة الضرس

زراعة الضرس ، تصنف عملية زراعة الضرس بأنها عملية جراحية علاجية أكثر من كونها ضمن عمليات التجميل البحتة بخلاف عمليات تجميل الأسنان التى تقع فى الأمام، وذلك لكون الضرس غير واضحاً ولا يتسبب فى التأثير بشكل سلبى على المظهر الجمالى للشخص.

إلا أن ذلك لا يقصد به أن نهمله، وذلك لكون خسارة إحدى أضراس الأسنان ينجم عنها العديد من المتاعب والمشاكل على سبيل المثال عند القيام بتناول الطعام يكون ذلك صعباص للغاية وينتج عنه ألماً وخيماً، إلى جانب ذلك يصاحب ذلك تعرض الأسنان والأضراس المجاورة للآذى مع إحتمالية خسارتها على المدى البعيد.

عمليات تجميل الاسنان

ما هى عملية زراعة الضرس ؟

هى عبارة عن إجراء جراحى يستهدف وضع ضرس صناعى جديد بدلاً من الضرس المفقود، ويقوم الضرس الجديد بأداء نفس الوظيفة وعلى نفس مستوى الكفاءة التى كان يقوم بها الضرس المفقود.

عملية زراعة الاسنان

يقصد بمرادف الزراعة بأنها عملية تجرى من أجل إستبدال الضروس والأسنان المفقودة بأسنان وضروس آبدية تبقى مع صاحبها طوال حياته دون إضطراره إلى تغييرها على مدى حياته، وذلك لأن الضرس الذى يتم زراعته يكون مسند على غرسة ثابتة وصلبة فى عظم الفك، وذلك يعد من أهم مزايا عملية زراعة الضرس مقارنة بعمليات تنصيب الأسنان العادية مع إختلاف أنواعها الثابت والمتحرك.

تكلفة عملية زراعة الضرس

تجميل الاسنان في الاردن

تبلغ تكلفة عملية زراعة الضرس حوالى 5000 دولار أمريكى تقريباً وذلك للضرس الواحد فقط، ومن الممكن أن تصل فى بعض الأحيان إلى 11000 دولار أمريكى تقريباً.

يعود هذا التبارين الكبير فى تكلفة زراعة الضرس الواحد فقط إلى عدد من العوامل أولها حالة المريض والفحوصات التى يستوجب عليه الخضوع لإجرائها للتحقق من كونه مرشح مناسب لإجراء العملية.

المرشح الأنسب لإجراء عملية زراعة الضرس

تعتبر عملية زراعة الضرس من إحدى العمليات التجميلية التى لا تستثنى فئة عمرية معينة بل متاحة لجميع الأعمار، لذا يستطيع أى شخص الخضوع لإجرائها فى حالة الحاجة إليها، وذلك عند خسارة الضرس بسبب التقدم فى العمر أو بسبب التعرض لحادث ما وغيرها.

يحدد مدى تناسب إجراء عملية زراعة الضرس بالنسبة للمريض على حسب نتيجة الكشف الطبى والتحقق من عدم وجود أى عوائق تعيق نجاح إجراء العملية، من أهم هذه العوائق:

1- سحج عظام الفك وعدم توفر مقدار ملائم من أنسجة العظام اللازمة للعمل على ترسيخ غرسة الزراعة المصنعة من مادة التيتانيوم.

2- معاناة المريض من مرض ما يؤثر على عظام الجسم بشكل سلبى مثل هشاشة وضعف العظام أو مرض السكرى المتطور.

3- قيام المريض بالخضوع إلى جلسات العلاج بالإشعاع.

4- تدهور حالة الأضراس والأسنان التى تجاور الضرس المفقود التى من المفترض أن تكون ذو صحة جيدة لكى يتم إسناد الضرس الجديد عليها.

كيفية إجراء عملية زراعة الضرس

تجميل الاسنان البارزة

يعتبر إجراء عملية زراعة الضرس مماثل لإجراء عملية زراعة الأسنان الأمامية ويتم تنفيذها فى مركز صحتنا على عدد من الخطوات تتمثل فى:

1- الخطوة الأولى: يقوم طبيب الأسنان التجميلى بترسيخ غرسة التيتانيوم فى النسيج العظمى للفك مكان الضرس المفقود وقد تمثل الغرسة الجذر فى هذا الإجراء.

2- الخطوة الثانية: فى هذه الخطوة ينتظر الطبيب حتى يتم إلتئام عظام الفك بغرسة التينانيوم، وقد تحتاج هذه العملية بضعة اشهر وذلك يعود إلى حالة المريض وأيضاً الغرسة المزروعة، وذلك لكون الغرسات تلتئم مع عطم الفك السفلى بشكل أسرع من إلتئامها مع عظم الفك العلوى.

3- الخطوة الثالثة: يحدث فى هذه الخطوة إجراء جلسات للحصول على طبعات للأسنان والضروس لعمل الضرس التعويضى الصناعى.

4- الخطوة الرابعة: يتم خلالها تركيب الضرس التعويضى بصورة نهائية ودمجه مع غرسة الزراعة.

ما بعد عملية زراعة الضرس

الرجال وعمليات تجميل الاسنان

يستوجب على المريض إتباع بعض التعليمات التى يوصى بها الطبيب للحصول على أفضل النتائج مع دوامها، ومن ضمن هذه التعليمات الحفاظ على نظافة اللثة والأسنان بشكل دائم مع الذهاب لإستشارة الطبيب بشكل دورى وليكون كل 6 أشهر، وقد يكون فى إمكان المريض العودة إلى حياته الطبيعية عقب الإنتهاء من إجراء عملية زراعة الضرس التعويضى مباشرة.

فترة النقاهة المصاحبة لإحراء عملية زراعة الضرس

تجميل الاسنان الامامية بالفينير

تعتبر عملية زراعة الضرس من إحدى عمليات التجميل السهلة الإجراء، حيث يتطلب إجرائها فترة قصيرة جداً، وقد يكون فى مقدرة المريض القيام بممارسة أنشطته اليومية بشكل طبيعى فور إنتهاء إجراء العملية وإنتهاء الطبيب من ترسيخ الضرس البديل، وذلك لكون هذا الإجراء لا يصاحبه أى مضاعفات إلا أعراض جانبية بسيطة جداً لدرجة أنها لا تحتاج أى علاجات طبية بإستثناء الأدوية المسكنة للألم فقط.

الوسائل البديلة لإجراء عملية زراعة الضرس

زراعة وتقويم وتجميل الاسنان

طرا على مجال تجميل الأسنان العديد من التطورات، كما تم تحديث الكثير من التقنيات والأجهزة الطبية المعتمد عليها خلال الإجراءات التجميلية للأسنان وذلك من أجل قلة نسبة إحتمالية حدوث مضاعفات أو أعراض جانبية مع تحسن النتائج المحصلة، وقد حصلت عملية زراعة الضرس الجديد على حصة كافية من هذا التحديث، حيث تم إبتكار تقنية الليزر الخاصة بزراعة الغرسة وترسيخها مكان الضرس المفقود.

تعتبر مكونات الضرس الجديد عناصر أساسية لا يطرا عليها أى تغيير مع مرور الوقت، أما بالنسبة لتقنية الليزر فإنها تستعمل كتعويضاً عن المشرط الجراحى، حيث يعمل إشعاع الليزر على عمل فتحة عميقة داخل اللثة وعظم الفك وعمل إتساع ملائم لحجم الغرسة لترسيخها، وبالتالى يعمل ذلك على مد المريض بنسبة كبيرة من الراحة مع التخفيف من الأعراض الجانبية المحتمل حدوثها من خلال هذا الإجراء.

الإستشارة الطبية لإجراء عملية زراعة الضرس

تجميل الاسنان ابتسامة هوليود

من المعتاد أن الطبيب خلال جلسة الإستشارة يقوم بطرح عدد من الأسئلة للمريض لمعرفة السبب وراء خسارة الضرس، وعلى هذا الأساس يوضح للمريض النتائج المتوقعة التى سيحصل عليها من إجراء العملية، ويستوجب على المريض إخبار الطبيب بتاريخه المرضى، وأيضاً فى حالة معاناته من أى مرض والأدوية الطبية التى يتناولها حيث من الممكن أن تعوق نجاح العملية.

عند حصول الطبيب من المريض على معلومات غير كافية فإنه يطلب منه بإجراء بعض التحاليل والفحوصات الطبية للتأكد من عدم تعرض المريض لأى مخاطر أو أعراض جانبية على المدى البعيد.

مراحل التجهيز لإجراء عملية زراعة الضرس

تعتبر المرحلة الإبتدائية التى تجرى قبل إجراء عملية زراعة الضرس هى إجراء مسح ذرى بالأشعة السينية على الفك للتحقق من حالة عظم الفك، وأيضاً مدى تمتع الأسنان التى توجد بجوار الضرس المفقود بالصحة والقوة.

تجميل وزراعة الاسنان

يقوم الطبيب بتحديد موعد إجراء عملية زراعة الضرس وفقاً لنتائج الفحوصات والتحاليل الطبية والمسح بالأشعة السينية، حيث يتضح من خلالها مدى تأهل المريض للإجراء، وعند عدم ملائمة حالة المريض للإجراء يقوم الطبيب بتحديد نظام علاجى للمريض يستهدف تقوية عظام الأسنان مع دعمها بالكثافة الكافية لتقبل غرسة التيتانيوم.

مرادفات متعلقة بعملية زراعة الضرس

1- الإندماج العظمى: هى عبارة عن عملية بيولوجية تجرى عادة عقب وضع الغرسة مكان الضرس المفقود وترسيخها، ويحدث خلالها إلتئام عظام الفك مع غرسة التيتانيوم.

2- التاج: يطلق عليه مسمى اخر وهو الغطاء، ويقصد به الجزء العلوى الذى يقوم الطبيب بترسيخه فوق الغرسة ليضعه مكان الضرس المفقود.

3- التيتانيوم: هى المادة المعدنية التى تستخدم لصناعة الغرسة المعتمد عليها فى إجراء عملية زراعة الضروس والأسنان، وذلك لكونه يتمتع بعدد من المزايا منها خفة الحجم وسرعة الإلتئام مع عظام الفك.

تجميل الاسنان بالزيركون

4- زركونيا: هى مادة أخرى يتم إستخدامها أيضاً فى تصنيع غرسة الضرس المفقود، وقد تصنع من أجل حالات نادرة الذى لديهم حساسية من مادة التيتانيوم.

شاهد أيضاً

تقنية الفيزر فى الاردن

تقنية الفيزر في الاردن

تقنية الفيزر في الاردن ، احتلت عمليات شفط الدهون الترتيب الاعلى فى عمليات التجميل نظراً …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

احصل على الاستشارة المجانيةاتصل الان!
+