الرئيسية / طب عام / علاج نزلات البرد

علاج نزلات البرد

علاج نزلات البرد، تعد نزلة البرد مرض يصيب الكثير من الناس خلال الموسم الشتوى، وذلك بسبب تعرض أجسامهم للإصابة بنوع ما من الفيروسات، كما يسهل الإصابة بهذا المرض من خلال العدوى، ومن الممكن أن يصاب الشخص به أكثر من مرة خلال السنة الواحدة.

نجد أن الأطفال الذين لا يبلغون سن الخامسة تنتقل إليهم العدوى بنزلات البرد بسهولة فائقة، وذلك لضعف مناعتهم وعدم قدرتها على التغلب على الفيروس المهاجم للجسم.

علاج الكحة لدى الأطفال

كيفية إنتقال العدوى الفيروسية

يتم إنتقال العدوى من شخص مصاب بالفيروس إلى آخر بواسطة الإتصال المباشر، حيث يمكن أن ينتقل الفيروس ع طريق مصافحة الأيد أو إستنشاق الهواء الخارج من الشخص المصاب أو رزاز العطاس، وأيضاً بواسطة الأدوات كأدوات طهى الطعام، الملابس، الأقلام، حيث ان الفيروسات تظل على قيد الحياة لفترة طويلة وتتكيف مع أى ظروف، لذا يكون من السهل إصابة الإنسان بالعدوى.

علاج بالاعشاب نزلات البرد

علامات الإصابة بنزلات البرد

1- العطاس بشكل متكرر وشديد، ويعد من أكثر العلامات شيوعاً لمريض نزلات البرد.

2- الرشح أو سيلان الأنف، يعتبر أيضاً من أكثر أعراض نزلات البرد المنتشرة بشكل كبير، وقد يعانى بعض الاشخاص من شدة الرشح ويسبب لهم الإزعاج.

3- إحتقان الأنف أو الزكام، وقد يصاحب ذلك مشكلة فى عملية التنفس، وبالأخض أثناء النوم.

4- الكحة أو السعال، ويقصد به حدوث إلتهاب فى الجهاز التنفسى يتسبب فى إلتهاب وإثارت الرئتين.

علاج بحة الصوت بالأعشاب طبيعياً

5- إرتفاع درجة الحرارة (الحمى)، حيث يشعر المصاب بزيادة درجة حرارة جسده مع شعوره بالبرد، ومن الطبيعى أن تكون درجة حرارة الجسم حوالى 37 درجة مئوية وفى حالة زيادتها عن ذلك يعتبر الجسم بمصاب بالحمى.

6- الشعور بإرهاق الجسم بشكل عام وعدم القدرة على فعل شئ.

7- الشعور بوجع فى الرأس (الصداع).

8- بحة الصوت.

أى علاج للكحة

المضاعفات المصاحبة لمرض نزلات البرد المزمن

1- إلتهاب الجيوب الأنفية، ويدل على إلإصابة بإلتهاب الجيوب الانفية نزول نزيف من الأنف أكثر من مرة بشكل متتالى.

2- إلتهاب الأذن الوسطى، وقد يتعرض للإصابة به الأطفال بشكل كبير مقارنة بالفئات العمرية الأخرى، وقد يحدث بسبب تعرض الجسم للإصابة بنوع من الفيروسات أو البيكتريا.

3- إلتهاب الشعب الهوائية، إلتهاب اللوزتين.

مرض ألتهاب الجيوب الأنفية

الحماية من الإصابة بنزلات البرد

أولاً لابد من تجنب الوقوف أو الإتصال المباشر بالأشخاص المصابين بنزلات البرد، إلى جانب ذلك يوجد بعض الإرشادات التى يجب إتباعها للتحصين من الإصابة بنزلات البرد وهى:

1- تعقيم اليدين، وذلك من خلال غسل اليدين بالماء الفاتر والصابون أو الغسول بشكل دائم، حيث يعمل ذلك على إنخفاض إحتمالية العدوى بواسطة مصافحة يد المصاب أو عند وضع الأيد على الأشياء التى تتعايش عليها الفيروسات الناتجة عن رزاز العطاس.

علاج السعال بالاعشاب عند الكبار

2- النوم بشكل كافى، حيث يعمل ذلك على دعم الجسم بالراحة مع زيادة قوة الجهاز المناعى مما ينتج عن ذلك إنخفاض إحتمالية الغصابة بالمرض.

3- إتباع برنامج غذائى صحى، حيث يعمل ذلك على تقوية الجهاز المناعى للجسم، وبالطبع إنخفاض إحتمالية الإصابة بالعدوى.

4- ممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم، وذلك لدعم الجسم بالطاقة والقوة وزيادة القدرة على التحمل وتحصين الجسم من الإصابة بالأمراض.

علاج الكحة طبيعياً

5- تناول السوائل بشكل مفرط وبالأخص السوائل الساخنة للتحصين من الإصابة بالفيروسات.

علاج الكحة بالاعشاب والبلغم

علاج نزلات البرد

حتى الآن لم يتوفر علاج مباشر للقضاء على الفيروسات المسببة للإصابة بنزلات البرد، إلا أنه يوجد بعض العلاجات التى تعمل على التقليل من شدة أعراض نزلات البرد، وقد يتوفر نوعان من هذه العلاجات وهما:

  • العلاجات المنزلية

وتتمثل فيما يلى:

  1. الإفراط فى تناول السوائل والماء، حيث يساعد ذلك على دعم الجسم بالماء الذى تم فقده خلال الإصابة بالمرض خاصة عند الغصابة بإرتفاع درجة الحرارة والرشح أو سيلان الأنف.
  2. الإكثار من تناول شربة الدجاج، وقد يساهم ذلك فى التخلص من إلتهاب وإحتقان الحلق.
  3. الراحة بشكل كافى، يساعد ذلك فى التعافى بسرعة وخلال فترة بسيطة.
  4. القيام بالغرغرة بمحلول الملح، وذلك من خلال العمل على إرتداد محلول الملح فى الحلق وقد يساهم ذلك فى التعافى من إحتقان الحلق.
  5. إستخدام كمادات الماء المثلج، وقد يساعد ذلك على تقليل درجة حرارة الجسم المرتفعة.
  6. تناول ملعقة من عسل النحل الطبيعى مرة واحدة قبل الذهاب للنوم بشكل يومى، وقد يعمل العسل على تهدئة الكحة ويخفف من شدته، إلا أنه يمنع إعطائه للأطفال دون السنتين، حيث يتسبب ذلك فى إصابتهم بالتسمم الغذائى.

علاج يوقف الكحة

  • العلاجات الدوائية

  1. الأدوية المسكنة، وهى تستخدم من أجل التخفيف من ألم الجسم كالشعور بالصداع، وجع العظام والمفاصل وغيرها، إلا أنه يجب على الشخص المصاب عدم الإفراط فى تناول هذه المسكنات أو المداومة على تناولها لمدة طويلة، حيث من الممكن أن يتسبب ذلك فى الإضرار بعضوى الكبد والكلى.
  2. العلاجات المخففة من حدة السعال، ويتم تناولها فى حالة إلتهاب وتهيج الرئتين، وبالطبع التعافى من السعال.
  3. علاجات الرشح، وتعمل هذه العلاجات على تهدئة شدة الرشح.

شاهد أيضاً

الخلايا الجذعية في الاردن

الخلايا الجذعية في الاردن

الخلايا الجذعية في الاردن ، تعتبر الخلايا الجذعية من أحدث ما توصل له الطب ومازالت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

احصل على الاستشارة المجانيةاتصل الان!
+