الرئيسية / عمليات التجميل / تجميل الأسنان وتكلفتها

تجميل الأسنان وتكلفتها

تجميل الأسنان وتكلفتها، تعتبر الأسنان عامل رئيسى لإظهار إبتسامة جذابة وساحرة مع إضافة جمال وجاذبية لملامح الوجه بشكل عام، وقد يعد ذلك سبب قوى وهام لسعى الرجال والسيدات لإجراء كافة الطرق للحصول على أسنان لامعة ومشرقة وجذابة تجميل الاسنان.

قد يعانى العديد من الأشخاص سواء رجال أو سيدات من مشاكل وعيوب عديدة فى شكل أسنانهم سواء من ناحية اللون أو التنظيم الأسنان ومن هذه المشاكل إصفرار الأسنان، تسوس الأسنان علاج بالاعشاب تسوس الاسنان، كسور الأسنان.

اليوم يوجد العديد من الوسائل والتقنيات المبتكرة حديثاً لعلاج جميع مشاكل الأسنان، مع تميز هذه الوسائل بسهولة إجرائها والحصول من خلال إجرائها على نتائج مبهرة ومرضية لصاحبها.

يزيد تمتع الإنسان بأسنان متناسقة وجذابة من ثقته بنفسه مما تضيف جمال لإبتسامته، وبالتالى عند معاناتك بأى مشكلة أو عيب فى الأسنان عليكى العمل على التخلص منه على الفور.

عملية تجميل الأسنان

تعد عملية تجميل الأسنان من أسهل الإجراءات التجميلية والتى تجرى من أجل الحصول على أسنان جذابة وصحية، وذلك من خلال التخلص من جميع المشاكل والعيوب التى تواجهها وتؤثر بشكل سلبى على متانة الأسنان ومظهرها الخارجى.

قد يظن معظم الأشخاص أن عمليات تجميل الأسنان تشتمل على تبييض وتفتيح الأسنان فقط، ولكنها تحتوى على أنواع عديدة من العمليات التجميلية كالتقويم، والتنظيف، والتلبيس، وعلاج مشاكل اللثة، وحشو الأسنان وزراعتها.

تكلفة عمليات تجميل الأسنان

يرجع إختلاف تكلفة عمليات تجميل الأسنان للعديد من العوامل ومن أهمها الدولة التى يجرى بها العملية وكذلك نوع العملية، فنجد أن تكلفة عملية ملء الفراغات التى توجد بين الأسنان وأيضاً عملية التقويم تختلف تكلفتها بشكل كبير عن تكلفة تفتيح الأسنان بالليزر.

بالنسبة للدول العربية تصل تكلفة عمليات تجميل الأسنان بها بشكل عام إلى ما بين 1000 إلى 1200 دولار أمريكى، وذلك بجانب إستشارة الطبيب والفحوصات الطبية وتكلفة الطبيب.

يوجد مجموعة من الدول التى تعتبر الرائدة فى مجال تجميل الأسنان وهى مصر والإمارات والأردن وأسبانيا والولايات المتحدة الأمريكية وتركيا، وعلى هذا الأساس يفضل إجراء عمليات تجميل الأسنان فى هذه الدول.

تعتبر عمليات تجميل الأسنان منخفضة التكلفة مقارنة بعمليات التجميل الأخرى، بالإضافة إلى ذلك تعد من العمليات ذو أهمية كبيرة حيث أنها تعالج العديد من الامراض ولا تقتصر على تجميل الشكل الخارجى فقط.

مراكز تجميل الأسنان الأفضل عالمياً

كما ذكرنا من قبل أن عمليات تجميل الأسنان تعد من أسهل العمليات التجميلية، إلا أنها تتطلب القيام بإجرائها جراح ذو خبرة ومهارة عالية فى مجال تجميل الأسنان.

حيث أى خطأ يحدث أثناء إجراء العملية يتسبب فى ظهور عيب أو مشكلة فى نشوء الأسنان، وقد يتسبب ذلك فى تحول مظهر الأسنان إلى الأسوء، وبالتالى لابد من إختيار الجراح التجميلى بحذر وعدم الإستعجال.

نادراً ما تفشل إجراءات عمليات التجميل أى تعد معدومة، ويرجع ذلك لتوفر نخبة كبيرة من الجراحين التجميلين الذين يتمتعون بالخبرة والكفاءة العالية فى هذا المجال مع بساطة وسهولة إجرائها.

هناك عدد كبير من المراكز الطبية الخاصة بتجميل الأسنان فى جميع أنحاء العالم، والتى تتميز بسمعتها الحسنة وناجحها فى هذا المجال، وذلك يرجع لتمتعها بفريق طبى ذو مهارة وكفاءة عالية.

من أمثلة المراكز الطبية المشهورة عالمياً الأتى:

  1. عيادة الدكتور محمد العالم فى مصر.
  2. عيادة الدكتور دجوى فى الأمارات.
  3. عيادة ميرال لطب الأسنان فى الأردن.
  4. عيادة الدكتور شادى يزبك فى لبنان.
  5. مركز أسطنبول لطب الأسنان فى تركيا.
  6. مستشفى كتالونيا العام فى أسبانيا.

دواعى اللجوء لإجراء عمليات تجميل الأسنان

نلاحظ إقبال شديد على عمليات تفتيح وتبيض الأسنان لمعانتهم من إصفرار الأسنان، كما يعانى العديد من الأشخاص من مشاكل وعيوب فى نمو الأسنان أو اللثة التى تزعجه ولا يستطيع التأقلم بالعيش مع هذه المشكلة، مما يحفزه ذلك لإجراء إحدة عمليات تجميل الأسنان.

الحالات التى تستدعى اللجوء لإجراء عمليات تجميل الأسنان: 

  • مشاكل اللثة 

نجد عدد كبير من الأشخاص الذين يعانون من مشكلة اللثة الحساسة والتى تعمل على تجمع الجراثيم والجير والبلاك على الطبقة السطحية للأسنان مما ينجم عن ذلك تسوس الأسنان، ومن الممكن أن تصاب اللثة بإلتهاب مزمن وينتج عنه ظهور خراج، وقد يعتبر ذلك خطر كبير على صحة الجسم بشكل عام.

فى هذه الحالة لابد من التوجه إلى إستشارة الطبيب المختص على الفور لعلاج الإلتهابات وتعقيم الأسنان، وعلى الأغلب يتم خضوع المريض لعملية جراحية فى نهاية المطاف.

  • تجميل الأسنان 

يتم اللجوء لإجراء عمليات تجميل الأسنان عند معانة الشخص من مشكلة فى نمو الأسنان كأعوجاجها أو تسوس الأسنان أو كسر الأسنان أو الضروس، وقد يتم التخلص من كل هذه المشاكل عن طريق إجراء الجراح المختص حشوة بيضاء اللون لجعل الأسنان ذو مظهر جذاب، وقد يتم الإستعانة بها أيضاً عند المعاناة من وجود مسافة بين السنة والأخرى.

  • تبيض الأسنان

يوجد العديد من الوسائل والطرق للحصول على أسنان بيضاء مشرقة، وقد توجد بعض الطرق الطبيعية التى يسهل إجرائها فى المنزل ومنها بيكربونات الصوديوم والذى يعمل على التخلص من إصفرار الأسنان .

ويتم إستخدام بيكربونات الصوديوم من خلال إضافة كمية مناسبة منه على فرشة الأسنان كبديل للمعجون، ومع ذلك تتطلب هذه الطرق الصبر من أجل الحصول على نتائج مرضية إلا أن يحتاج جميع الأشخاص الحصول على النتائج المرجوة بشكل سريع، مما يدفعهم ذلك لإجراء عملية تبيض الأسنان.

  • حشو الأسنان وإعادة ترميمها

يجرى هذا النوع من العمليات على الحالات التى تعانى من إستمرار وجود تسوس الأسنان وبقع بعد إجراء وسائل تبيض الأسنان فى المنزل أو إجراء عملية تبيض الأسنان، أو وجود فراغات بين الأسنان، أو المعاناة من وجود أسنان صغيرة أو إستبدال لونها عقب كسر العصب.

  • إعوجاج الأسنان

عند المعاناة من إعوجاج الأسنان لابد من اللجوء لإجراء عملية تجميل لإصلاحها وإعادة هيكلتها، وذلك لعدم توفر وسائل أخرى بديلة لعلاج هذه المشكلة، ويتم من خلال إجراء عملية التجميل الحصول على أسنان متناسقة ومرصوصة بشكل جيد.

قد يهدف إجراء هذه العملية إلى إعادة هيكلة وترميم الأسنان مع تجميلها وتحسين مظهرها والعمل على تناسقه مع ملامح الوجه.

  • الأسنان البارزة 

تعد من أبرز العيوب والمشاكل التى يضطر العديد منى الأشخاص التوجه للطبيب المختص لعلاجها، وقد تكون إما رجوع الفك السفلى إلى الداخل أو بروز الفك العلوى.

  • الشفة البارزة 

تعد من أبرز المشاكل والتشوهات التى تظهر الشخص بشكل غير جمالى، ويقوم الجراح التجميلى بعلاجها عن طريق وضع جهاز للتقويم على الأسنان وجعله ثابت لفترة ما، وفى حالة فشل هذه الوسيلة يضطر الجراح التجميلى لإخضاع المريض لإجراء عمليات التجميل.

ينصح أطباء الأسنان المتخصصين الأشخاص الذين يعانون من وجود عيب او تشوة فى الأسنان بالخضوع لإجراء عمليات التجميل بشكل مباشر، كإعادة ترميم سنة أو ضرس مكسور أو تقويم الأسنان أو رفع اللثة أو معاناة المريض من تشوة خلقى متسبب فى سوء مظهر الفم والأسنان.

فترة النقاهة عقب إجراء عمليات تجميل الأسنان

يتوقف نجاح جميع العمليات الجراحية على فترة النقاهة المصاحبة للعملية، إلا أنها تتلاشى وفقاً لطبيعة العملية، وقد تتميز عمليات تجميل الأسنان بسهولة إجرائها مع إحتياجها لفترة نقاهة بسيطة، ومع ذلك يوجد بعض النصائح الواجب إتباعها للحصول على النتائج المرجوة من إجراء العملية وهى:

1- عند الخضوع لإجراء عملية تبيض الأسنان، على المريض الإستعانة بمبيضات الأسنان الغنية بمقاومات ذو تركيز كبير لحساسية الأسنان، ومنها نترات البوتاسيوم والفلورايد، وذلك نظراً لشعور المريض بوجع عقب الإنتهاء من إجراء العملية، وقد تعمل هذه المبيضات على تقليل الوجع المصاحب للعملية.

2- فى حالة تبيض الأسنان بالقوالب، يمكن الإستعانة بمحاليل التبييض كبديل بالإضافة إلى إستخدام محاليل نترات البوتاسيوم ومحاليل الفلورايد.

3- لابد من الراحة والإسترخاء فى المنزل ليوم واحد عقب إجراء عمليات تجميل الأسنان بكافة أنواعها، وبالتالى يستطيع الذهاب إلى العمل والقيام بجميع أنشطته اليومية خلال اليوم الثانى من إجراء العملية، ومع ذلك يرجع تحديد فترة النقاهة إلى قرار الطبيب المعالج حيث من الممكن أن تصل لمدة أطول من ذلك.

تعليمات ما قبل وبعد إجراء عمليات تجميل الأسنان

1- يعود قرار إجراء عمليات تجميل الأسنان إلى الهدف من إجرائها، ففى حالة رغبة الشخص لإجراء عملية التجميل لغرض تجميلى يعود القرار إليه فقط.

أما فى حالة توصية الطبيب الشخص بضرورة إجراء عملية التجميل لغرض علاجى يجب على المريض الإنصات لإرشادات الطبيب والخضوع لإجرائها فى أقرب وقت ممكن.

2- القيام بإجراء كافة الفحوصات الطبية التى يوصى بها الطبيب قبل الخضوع لإجراء العملية، وذلك من أجل الإطمئنان على صحة وسلامة المريض بشكل عام، وفى حالة الرغبة فى الخضوع لإجراء عملية تبيض الأسنان لابد من الإمتناع عن التدخين وتناول المشروبات الكحولية.

3- عقب إجراء العملية، لابد من الإنصات إلى تعليمات الطبيب من أجل الحصول على نتائج مرضية مع قضاء فترة النقاهة التى يحددها الطبيب، وتتمثل الإرشادات التى يحث عليها الطبيب غالباً فى تجنب تناول المأكولات الغنية بكميات كبيرة من السكريات، التوصية بإستعمال نوع معين من معجون الأسنان، التغاضى عن تناول المشروبات الساقعة وغيرها.

مراحل إجراء عمليات تجميل الأسنان

1- تعد المرحلة الأولى لإجراء عمليات تجميل الأسنان بإختلاف أنواعها هى مرحلة التخدير، وعادة ما يكون تخدير موضعى.

2- فى حالة إجراء عملية زراعة الأسنان، يعمل الجراح على زراعة جذور مصنعة من مادة التيتانيوم، ويقوم الطبيب بزراعتها بهدف جعلها كدعامة للتيجان الذى سيقوم بوضعه بعد ذلك.

حيث يقوم الطبيب بفتح مقدمة الجذر المزروع ويعمل على تركيب التيجان التى مصنعة خصيصاً لأسنان المريض لكى تتماشى مع شكل وطول وعرض الأسنانأ، إلى جانب ذلك لابد أن تكون ذو متانة وقوة لكى تتمكن من تحمل مضغ الغذاء بشكل قوى.

3- عند إجراء عملية تبييض الأسنان عن طريق تقنية الليزر، وقد يعمل الجراح خلالها على إضافة شريحة بلاستيكية على اللثة المصابة للأسنان لتحصينها من التعرض لأشعة الليزر.

ثم يعمل على إضافة مادة أكسجينية على الأسنان ذو تركيز عالى، وذلك بهدف وصول المادة إلى الأسنان عن طريق أشعة الليزر، وترك المادة المبيضة للأسنان لمدة وجيزة من الوقت على الأسنان وقد تتباين هذه الفترة وفقاً للون الأسنان.

4- تتطلب إجراء عمليات تجميل الأسنان ساعتين كحد أقصى، وقد تحتاج عملية تبييض الأسنان قرابة نصف ساعة فقط، وعقب الإنتهاء من العملية يستطيع المريض العودة إلى المنزل على الفور.

مخاطر ومضاعفات إجراء عمليات تجميل الأسنان

أجريت العديد من الدراسات على عمليات تجميل الأسنان والتى أشارت إلى أخذ جميع الإحتياطات الآمنية التى تضمن سلامة المريض.

قد أوضحت أن عمليات تجميل الأسنان بالليزر قبل إجرائها يجب الإطمئنان على سلامة وصحة المريض، وذلك نظراً لكون المحاليل المستخدمة عند إجراء عمليات تبييض الأسنان غنية بمادة بيروكسيد الهيدروجين بكميات عالية والذى يتسبب فى التعرض للحريق عند قيام الجراح بإحداث خطأ ما ولو صغير.

بالنسبة لعمليات زراعة الأسنان، عند قيام الجراح بإحداث خطأما يتسبب ذلك فى تعرض المريض للنزيف وإلتهاب وتورم اللثة وإرتفاع درجة الحرارة وتلوث المكان الذى يجرى عليه العملية وتأكل العظام المحيطة، مما ينتج عن ذلك عدم نجاج العملية.

وبالتالى لابد من التحقق من خبرة ومهارة الجراح التجميلى مع التأكد من تعقيم الأجهزة المستعملة أثناء إجراء العملية.

العوامل المسببة لإصفرار لون الأسنان

عقب إجراء عمليات تجميل الأسنان، لابد من الحفاظ على لون الأسنان والعمل على إبقائها بيضاء صافية، وقد يوجد بعض المسببات لإصفرار لون الأسنان والتى لابد من تجنبها لعدم رجوع لون الأسنان للون الأصفر ومنها:

  1. تناول الشاى والقهوة بشكل دائم يعمل على تغير لون الأسنان وهشاشة طبقة المينا لها.
  2. التدخين.
  3. الوصول لمرحلة الشيخوخة يعمل على هشاشة وضعف طبقة المينا للأسنان.
  4. تناول أطعمة غير صحية مثل الوجبات السريعة والمصنعة التى تحتوى على نسبة عالية من الأحماض.
  5. تناول المشروبات الغازية والمأكولات التى تحتوى على نسبة عالية من السكر، مع تناول بعض الفواكة أيضاً كالفراولة. 
  6. تناول مكملات غذائية تعمل على هشاشة طبقة المينا للأسنان نظراص لغناها بنسبة عالية من الأحماض.
  7. قلة توفر اللعاب فى الفم أو عدمه مما يؤثر ذلك على سلامة طبقة المينا.
  8. القيام بعملية التنفس عن طريق الفم بدلاً من ال؟أنف مما يتسبب ذلك فى جفاف الفم وعدم توفر اللعاب .
  9. تناول أنواع معينة من المضادات الحيوية.
  10. الإكثار من إستعمال الفلورايد بشكل مفرط.
  11. عوامل وراثية.

شاهد أيضاً

تقنية الفيزر فى الاردن

تقنية الفيزر في الاردن

تقنية الفيزر في الاردن ، احتلت عمليات شفط الدهون الترتيب الاعلى فى عمليات التجميل نظراً …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

احصل على الاستشارة المجانيةاتصل الان!
+