الرئيسية / طب الاطفال / علاج الأنفلونزا عند الأطفال

علاج الأنفلونزا عند الأطفال

علاج الأنفلونزا عند الأطفال، تعد الأنفلونزا من الأمراض المعدية وخاصة بين الأطفال وليس من السهل وقاية طفلك من العدوى به.

وخاصة إذا كان طفلك يذهب إلى المدرسة فإذا وجد طفل فى أحد فصول المدرسة مصاب بالأنفلونزا فى وقت الشتاء يقع الإحتمال الأكبر على إصابة نسبة كبيرة من الأطفال بالمدرسة ومن ضمنهم طفلك.

حتى ولو أنك تحرص على وقايته من خلال الإبتعاد عن الإزدحام وتجنب الوقوف فى المناطق العامة التى يكثر بها تواجد الناس، يصعب عليك حمايته من تعرضه للإصابة بالأنفلونزا.

أعراض الإنفلونزا على الأطفال

1- السخونية، ومن الممكن أن تتمادى وتصل إلى الحمى ولكن مع الحالات الاكثر صعوبة.

2- شعور بوجع وألم بعضلات الجسم.

3- القشعريرة، يشعر الطفل بالبرد فى أول الأمر ثم يشعر بالدفء والحر.

4- الصداع.

5- الإحساس بالأرهاق والرغبة فى النوم.

6- الشعور بالدوخة والدوار وإضطراب الجسد وعدم توازنة.

7- الإمتناع عن الأكل والشعور بفقدان الشهية.

 

8- نوبات سعال.

9- تهيج الحلق وإلتهابه.

10- الرشح وإحتقان وسداد الانف وصعوبة التنفس.

11- الشعور بألم فى الأذنين.

هذه الأعراض تظل يعانى منها الطفل لمدة 3:5 أيام، ومن الممكن تظل نوبات السعال والإرهاق لبضعة أيام أخرى، ويتم شفاء الطفل من هذه الأعراض بعد أسبوعين على الأكثر.

يجب على الوالدين أن يهتموا بالأمر حتى لا يصعب الأمر وتتطور الأعراض وتصل إلى مخاطر ومضاعفات شديدة الخطورة ومنها إلتهاب الرئتين، ويختص بذلك الأطفال وكبار السن ومن لا يتمتع بصحة جيدة، وأيضاً الذين يعانون من مشاكل فى الجهاز المناعى.

 

إرشادات لتجنب بعض المضاعفات

  1. حس طفلك على الإكثار من شرب السوائل لتجنب جفاف الجسم وتعرضه للإصابة بالحمى.
  2. النوم مبكراً للحصول على القسط الكافى من الراحة.
  3. أخذ حمام دافىء لتقليل شعورة بالقشعريرة والألم وإرتخاء جسده.
  4. إرتداء بنطال أو سروال واسع من مادة القطن لو أنه سيشعر بالبرد ثم بالحر.
  5. أخذ رأى الطبيب وإستشارته لتحديد حالة طفلك وسرعة علاجه وتجنب المضاعفات الخطيرة للمرض.

 

 

مضاعفات ومخاطر الإنفلونزا

  • إرتفاع درجة حرارة الجسم والإصابة بالحمى الخطيرة وقد تصل درجة حرارة الطفل إلى 38 درجة مئوية.
  • حمى شديدة مع الطفح الجلدى الحرارى ( يظهر بسبب زيادة درجة حرارة الجسم مما يؤدى ذلك للتعرق الشديد للعمل على تقليل درجة حرارة الجسم وتبريده، ولكن من الممكن وجود حواجز تمتع خروج العرق من خلال مسامات الجلد مما ينتج عن ذلك ظهور الطفح الجلدى الحرارى).
  • ضيق التنفس أو زيادة سرعة التنفس.
  • إحتمال تحول لون الجلد إلى اللون الأزرق.
  • إنخفاض معدل التبول (يؤذى الكليتين).
  • مداومة الإحساس بالرغبة فى النوم وإرهاق الجسد.
  • فقدان الشهية والإمتناع عن الطعام والشراب.

يلزم على الآباء والأمهات الإعتناء بطفلهم والإطمئنان على حالته أول بأول، مع التأنى حتى يعافى نهائياص من مرض الإنفلونزا حتى لا يصاب باى مضاعفات خطيرة نحن فى غنى عنها.

بالإضافة إلى ذلك متابعة إرشادات الطبيب المعالج مع المداومة على تناول العلاجات الطبية التى وصى بها، مع تناول العديد من السوائل وخاصة الليمون والينسون.

 

شاهد أيضاً

رعاف الانف عند الاطفال

رعاف الانف عند الاطفال، من المور الأكثر انتشاراً التي تصيب الأطفال ورغم أنها ليست خطيرة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

احصل على الاستشارة المجانيةاتصل الان!
+