الرئيسية / طب عام / الإنفلونزا

الإنفلونزا

الإنفلونزا ، هي عبارة عن مرض معدي فيروسي موسمي يصيب الجهاز التنفسي العلوي، حيث يصيب فيروس الإنفلونزا العديد من الناس في فصل الشتاء وخاصة الأطفال، كما أنه فيروس يؤدي إلى حدوث حالات مرضية خطيرة كما أنه من الممكن أن يسبب الوفاة في بعض الحالات، لذلك من المهم التعرف على أعراضه وطرق علاجه والوقاية منه.

خصائص الإنفلونزا المميزة :

1- القدرة على التغير:

حيث يغير فيروس الإنفلونزا بنيتة البروتينات المتواجدة على سطحه بوتيرة عالية، مما يؤدي إلى خداع جهاز المناعة والتسبب في الإصابة به العديد من المرات.

2- قدرة الإنتشار بشكل كبير :

هو فيروس معدي، حيث يتفشى بين مجموعة الأشخاص المحيطين بالمصاب بشكل كبير وسريع.

3- قدرته الموسمية الثابتة :

يكثر الإصابة بهذا الفيروس في موسم الشتاء في الجزء الشمالي من العالم، وفي فصل الصيف في الجزء الجنوبي من العالم، وفي الفصول غزيرة الأمطار في المناطق الإستوائية.

أنواع فيروس الإنفلونزا :

1- فيروس إنفلونزا A :

هذا النوع من الإنفلونزا له القدرة على إصابة الحيوانات، ويسبب هذا النوع الإصابة بالوعكة الصحية عند البشر، ويعتبر من الفيروسات المسؤولة عن انتشار الأوبئة بشكل كبير للإنفلونزا، حيث يتميز بقدرته على التغير بشكل مستمر، ويتم الإصابة به عند التعامل مع شخص مصاب به بالفعل.

2- فيروس إنفلونزا B :

هو من الفيروسات التي لا تصيب سوى البشر، فهو على خلاف فيروس A، يتسبب بأعراض أخف من فيروس A، ولكنه من الممكن أن يكون شديد الخطورة في بعض الحالات.

3- فيروس إنفلونزا C :

يصيب هذا النوع البشر أيضاً، ويعتبر أخف من الفيروسين AوB، ويتميز بأعراضه البسيطة كما أنه لا يتسبب في حدوث وباء بشكل كبير.

أسباب الإصابة بفيروس الإنفلونزا :

1- ضعف المناعة :

يتسبب سوء التغذية في ضعف المناعة مما يؤدي إلى الإصابة بالعديد من الفيروسات مثل الإنفلونزا.

2- حساسية الصدر و الأنف :

من الأسباب المؤدية إلى سهولة الإصابة بالإنفلونزا، وجود حساسية الصدر أو الأنف.

3- التدخين :

يؤثر التدخين بشكل سلبي على جهاز المناعة أيضاُ مما يزيد احتمالية الإصابة بالأمراض.

4- المضادات الحيوية :

يسبب الإكثار من تناول المضادات الحيوية دون استشارة الطبيب إلى التأثير سلباً على الجهاز المناعي للإنسان مما يضعف قدرة جسم الإنسان على مواجهة ومحاربة الأمراض والأوبئة.

5- التغير المناخي :

يؤدي الإنتقال المفاجئ من البرودة إلى الدفء أو العكس إلى الإصابة بالإنفلونزا بشكل متكرر، كما يمكن الإصابة به في حالة الجلوس في مكان مزدحم ومغلق لفترة طويلة ثم الخروج بشكل مفاجئ في تيارات الهواء الباردة.

6- الاحتكاك بالمصابين :

يتم الإصابة بفيروس الغنفلونزا عن طريق  التعامل بشكل مباشر مع مريض مصاب بالإنفلونزا أو التعرض للعطس أو السعال أو استعمال أدوات المرض المصاب، مما يسبب التعرض للعدوي بشكل كبير.

الأشخاص المعرضين للإصابة بالإنفلونزا بصورة أكبر :

1- الأطفال، حيث يكون الجهاز المناعي لهم ضعيف ومعرض للإصابة بشكل أكبر.

2- كبار السن الأكبر من 65 عاماً، وذلك لضعف جهازهم المناعي أيضاُ.

3- العاملين في المستشفيات والعيادات الصحية، لتواصلهم المباشر مع المصابين.

4- المصابين بخلل في أجهزتهم المناعية أو المصابين بأمراض مزمنة.

 أعراض الإنفلونزا :

1- الحمى :

يتسبب الإصابة بهذا الفيروس ارتفاع ملحوظ في درجة حرارة الجسم، حيث يمكن أن تزيد الحرارة عن 37 درجة.

2- السعال :

الإنفلونزا تعمل على الإصابة بالكحة وحدوث حرقان في منطقة الحلق والبلغم.

3- احتقان الأنف :

من الأعراض القوية حدوث احتقان في الأنف مع الرشح الشديدين.

4- الشعور بالألم في الجسم :

يكون جسم الإنسان في فترة الإصابة ضعيف جدا فيشعر المريض بالألم في عضلات جسمه، كما يشعر بالصداع والإرهاق بشكل كبير.

5- غثيان وقيء :

يؤدي فيروس الإنفلونزا شعور المصاب بالغثيان والقيء في الكثير من الحالات، وشعور بالألم في المعدة.

6- الإسهال والطفح الجلدي :

الإنفلونزا في بعض الحالات تعمل على الإصابة بالطفح الجلدي، كما يمكن التسبب بإسهال.

علاج الإنفلونزا بوصفات طبيعية :

1- العسل :

يتميز العسل بخصائصه المعززة للجهاز المناعي والمضادة للبكتيريا والميكروبات، كما أنه يحد من أعراض الإنفلونزا العادية، ويساعد بشكل فعال في الحد من تهيج الحلق والكحة.

يمكن استخدامه عن طريق تناول ملعقة من العسل بشكل مباشر يومياً، أو عن طريق إضافة ملعقة من العسل إلى كوب ماء ساخن والقليل من عصير الليمون وتناوله بمعدل 3 مرات يومياً.

2- الليمون :

الليمون يحتوي على العديد من الخصائص مثل : مضادات للفيروسات والبكتيريا والفطريات، مما يساعد على علاج الأمراض بشكل كبير وتقوية الجهاز المناعي للإنسان، حيث أنه يعمل كمضاد للإلتهابات، ويمكن استخدامه عن طريق  تناول عصير الليمون بشكل مباشر يومياً.

كما يمكن إضافة عصير الليمون إلى كوب من الماء الدافئ وتناوله بمعدل 3 مرات يومياً، كما ميكن وضع قشر الليمون المبشور في كوب ماء مغلي وتركه لمدة 5 دقائق ثم يتم استنشاق البخار وشربه بمعدل 3 مرات يومياً.

3- الخردل :

يحتوي الخردل على خصائص مضادة للبكتيريا والفيروسات ومضادة للإلتهابات، مما يساعد بشكل كبير في علاج الإنفلونزا والشفاء منها، ويمكن استخدامه عن طريق إضافة ملعقة من الخردل الجاف إلى 4 ملاعق من الطحين وبياض بيطة والقليل من الماء الدافئ، ويتم وضع العجينة في قطعة من القماش ويتم وضعها على الصدر.

يمكن وضع قطعة قماش أخرى مضاف إليها القليل من زيت الزيتون على الصدر أيضاً ويتم بعد ذلك غسل الصدر بقطعة من القماش المبللة بالماء الدافئ،و يمكن استخدامه عن طريق نقع القدمين في وعاء به ماء دافئ والقليل من الخردل لعدة دقائق بمعدل مرتين يومياً.

4- الزنجبيل :

يعتبر الزنجبيل من العلاجات الطبيعية الفعالة في علاج الإنفلونزا، حيث أنه يحتوي على مضادات للإلتهابات كما أنه يعمل على زيادة مناعة جسم الإنسان، ويمكن استخدامه عن طريق تناول شاي الزنجبيل المكون من ملعقة صغيرة من الزنجبيل والقليل من الماء المغلي مع إضافة العسل للتحلية وتناوله بمعدل 4 مرات يومياً.

كما يمكن تناول قطع الزنجبيل الطازجة بشكل مباشر أو إضافته إلى الطعام.

5- الثوم :

يحتوي الثوم على مركب الأليسين الذي يعمل على تقوية الجهاز المناي لجسم الإنسان ، كما يحتوي على خصائص مضادة للبكتيريا والفيروسات مما يساعد على علاج الإنفلونزا، ويمكن استخدامه عن طريق تناول فص ثوم أو ملعقة من عصير الثوم عدة مرات يومياً.

كما يمكن استخدامه عن طريق إضافة مهروس الثوم إلى كوب من الماء الساخن وتركه لمدة 10 دقائق ثم تناوله بمعدل 3 مرات يومياً.

6- البخار :

يساعد البخار في حل مشكلة احتقان الأنف والحلق بشكل فعال، كما يساعد في طرد البلغم، ويتم استخدامه عن طريق أخذ الحصول على حمام ساخن والجلوس في البخار لعدة دقائق.

كما يمكن غلى الماء في وعاء وإضافة القليل من زيت الزعتر ثم يتم وضع منشفة على الرأس والقيام باستنشاق البخار الناتج لعدة دقائق.

7- الحلبة :

تتميز الحلبة بخصائصها المضادة للفيروسات، لذلك فهي تعمل كعلاج للإنفلونزا، ويمكن استخدامها عن طريق غلى القليل من الماء والحلبة ثم تصفية الماء وإضافة القليل من عصير الزنجبيل والقليل من العسل وتناوله يومياً.

كما يمكن استخدامها عن طريق نقع القليل من بذور الحلبة في كوب من الماء لمدة 12 ساعة، ثم يتم تصفية الماء وغليه واستخدامه كغرغرة لتهدئة الحلق.

8- النعناع :

هو من الأعشاب المستخدمة في محاربة الإنفلونزا بشكل كبير، حيث يحتوي على خصائص مضادة للفيروسات والبكتيريا، كما يعمل على تعزيز المناعة وتهدئة أعراض المرض بشكل فعال.

يمكن استخدامه عن طريق إضافة القليل من أوراق النعناع إلى الماء الساخن وتركه لمدة 10 دقائق ثم إضافة العسل للتحلية وتناوله بمعدل 4 مرات يومياً، كما ميكن إضافة أوراق النعناع إلى الطعام.

9- تناول حساء الدجاج :

من العلاجات المنزلية الفعالة في محاربة الإنفلونزا تناول حساء الدجاج الذي يعمل على تثبيط إنتاج المركبات الإلتهابية التي تعمل على زيادة مقاومة الفيروسات في الجسم، ويمكن تناوله بمعدل مرتين يومياً.

10- السوائل :

حيث يفقد الجسم الكثير من السوائل في فترة الإصابة بهذا المرض مما قد يسبب الإصابة بالجفاف، لذلك يجب تناول العديد من السوائل وما يعادل 10 أكواب من الماء يومياً، كما يمكن تناول العصائر الطازجة المقوية للمناعة، مثل : عصير البرتقال.

بعض النصائح لعلاج الإنفلونزا بشكل عام :

1- الراحة :

يعتبر الحصول على الدفء والراحة عامل فعال بشكل كبير في مرحلة علاج فيروس الإنفلونزا، حيث يساعد الجسم على تقوية الجهاز المناعي واستعادة قوته لمحاربة المرض.

2- القيام بالتمارين :

يساعد القيام بالنشاط البدني على تحفيز الجهاز المناعي بشكل كبير مما يساعد في علاج المرض والحد من أعراضه، كما يعمل على تنشيط الدورة الدموية في الجسم.

3- النظام الغذائي الصحي :

يعد الإهتمام بتناول الوجبات الصحية عامل أساسي في علاج الإنفلونزا، وينصح بتناول الأطعمة التي تحتوي على فيتامينات مفيدة مثل فيتامين E وفيتامين C التي تساعد في تقوية الجهاز المناعي، والتي تتوافر بكثرة في : الذرة والجوز والفستق والبندق وحبوب عباد الشمس وعصير الليمون وعصير البرتقال والفلفل الأحمر والفلفل الأخضر والبروكلي.

4- الحفاظ على النظافة الشخصية :

تساعد النظافة الشخصية في تقوية الجهاز المناعي والحد من أعراض المرض وسرعة الشفاء منه، فيجب الإمتناع عن فرك العينين أو إدخال اليد بشكل مباشر في الفم، حيث تحتوي اليد على الكم الأكبر من الفيروس، لذلك يجب غسل اليدين بشكل مستمر.

علاج الإنفلونزا بالأدوية :

1- كبسولات كولداكت المضادة للإحتقان (Coldact Capsules).

2- أقراص ويلنس لعلاج الإنفلونزا ونزلات البرد (Wellness Tablets).

3- قطرة زيلومت لعلاج نزلات البرد وإلتهابات الأذن الوسطة (Xylomet Drops).

4- أقراص شراب فيفر اند فلو المضاد للإحتقان والمسكن للألم (Fever’n Flu Tablets).

5- أقراص وان تو ثري لعلاج الإنفلونزا (One Two Three Tablets).

6- أقراص شراب أكتيفيد لعلاج البرد واحتقان الأنف وطارد للبلغم (Actifed Tablets).

7- كبسولات فيتامين سي ريتارد لعلاج الزكام والبرد (C Retard Capsules).

شاهد أيضاً

الخلايا الجذعية في الاردن

الخلايا الجذعية في الاردن

الخلايا الجذعية في الاردن ، تعتبر الخلايا الجذعية من أحدث ما توصل له الطب ومازالت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

احصل على الاستشارة المجانيةاتصل الان!
+