الرئيسية / طب الاطفال / أمراض يتعرض لها الرضع خلال السنة الأولى

أمراض يتعرض لها الرضع خلال السنة الأولى

أمراض يتعرض لها الرضع خلال السنة الأولى، يوجد بعض الأمراض المنتشرة والتى من السهل يتعرض لها الأطفال حديثى الولادة والرضع لضعف مناعتهم وعدم قدرتهم الكافية على مقاومة المرض.

وقد يصيب الأمهات القلق الشديد والفزع من ذلك على الرغم انها على دراية بذلك وأنه أمر طبيعى ويحدث مع جميع الأطفال بلا إستثناء خلال هذه الفترة من عمرهم.

وقد يعانى الطفل فى هذه السنة من العديد من الأمراض المختلفة، وبالتالى تضطر الأم الذهاب لإستشارة الطبيب لتشخيص الحالة بشكل صحيح وعلاجها بسرعة.

 

الأمراض التى يتعرض لها الرضع خلال السنة الاولى

  • الأنفلونزا ونزلات البرد 

يصاب الأطفال بالأنفلونزا أكثر من مرة خلال السنة وخاصة السنة الأولى من عمرهم، حيث إذا حدث تقلب فى الطقس بشكل بسيط قد ينجم عن ذلك مشاكل صحية عديدة للطفل، وقد يعرض الطفل لنزلات البرد عن طريق العدوى فى ظل الطقس المتغير.

ولم يكن متاح علاج طبى مخصص لنزلات البرد إلا إلتزام الراحة والإنتظام على مواعيد محددة للرضاعة علاج الأنفلونزا عند الأطفال.

  • الإسهال

قد يعود سبب الإصابة بمرض الإسهال للعديد من الأسباب وعلى رأسهم والذى يعتبر الرئيسى الإصابة باحد الفيروسات، اما الأسباب الأخرى فمنها سوء التغذية، نوع الحليب غير ملائم للطفل، عدوى بكتيرية، الحساسية.

بالإضافة إلى إصطحاب الإسهال لبعض الأعراض والتى تجعل حالة الطفل أصعب وأشد وهى القىء وإرتفاع درجة الحرارة.

ومن مضاعفات ومخاطر مرض الإسهال إصابته بالجفاف لإيقاف الإسهال، ولذلك ينصح بتناول الطفل مقدار بسيط من الماء المبرد بعد الغلى بين فترات الرضاعة لتجنب تعرضه للجفاف، أو تناول الطفل المغذيات وتركيب تحاليل لتعالج مشكلة الجفاف .

  • الصفراء 

يشتمل مرض الصفراء على نوعان، وهما:

1- الصفراء الفسيولوجية، ويعتبر الأطفال حديثى الولادة هم الأكثر عرضه لهذا النوع وذلك بسبب وجود معدل كبير من البليروبين فى دم الطفل وقد تتكون هذه المادة بسبب كسر كريات الدم الحمراء.

وفى حالة الأطفال حديثى الولادة لا يستطيع الكبد القيام بوظيفته وطرد مادة البليروبين خارج الجسم بواسطة البراز، فينتج عن ذلك الإصابة بالصفراء.

2- الصفراء المرضية، يعد هذا النوع نادر الإنتشار ويعتبر أصعب وأخطر بشكل كبير مقارنة بالنوع  الأول، وقد يحدث بسبب زيادة معدل البليروبين فى الدم بشكل حاد وخطير.

ومن المضاعفات والمخاطر المصاحبة لهذا النوع حدوث خلل فى المخ، التأخر فى النمو، ولابد من اللجوء لإستشارة الطبيب للحصول على التشخيص السليم والعلاج المناسب لها مع تعرض الطفل بشكل مباشر إلى الضوء بشكل خاص علاج الصفراء للأطفال.

  • الإمساك 

يتعرض الكثير من الأطفال إلى الإمساك ويكون ذلك بسبب تغيير طريقة التغذية لدى الطفل من خلال تغير نوع الحليب أو محاولة تناوله إلى المأكولات الناشفة، ومن أعراضه تألم الطفل فى منطقة البطن والشعور بالمغص الحاد.

وقد يتعافى الطفل من الإمساك خلال بضعة أيام بدون علاج، ولابد على الأم مساعدة الطفل على سرعة تعافيه من خلال تناوله العديد من السوائل مع القيام ببعض التمارين التى يوصى بها الطفل.

  • إرتفاع درجة الحرارة

من الأمراض الأكثر عرضه لها الأطفال بشكل كبير، وقد يصطحب إرتفاع درجة الحرارة العديد من الأمراض الأخرى، فعند وصل درجة حرارة الطفل إلى أكثر من 38 درجة مئوية، وقد ينجم ذلك بسبب الإصابة بالأنفلونزا ونزلات البرد أو التعرض لأحد أنواع العدوى البكتيرية، ومن الممكن عند أخذ الطفل بعض جرعات التطعيم.

ينصح الأم بضرورة إستشارة الطبيب لتحديد السبب الرئيسى لإرتفاع درجة الحرارة وعلاجها بشكل يناسب حالته مع القيام بعمل كمادات من الماء الساقع لحماية دماغ الطفل من التأثر بإرتفاع درجة الحرارة .

  • الآم المعدة والقىء والمغص 

 

قد تجد الأم طفلها شديد البكاء وقد يصل الأمر بطريقة هستيرية ويرجع ذلك لشعورة بالألم الشديد فى المعدة ولا يقدر على الرضاعة، وقد يحدث ذلك بسبب القيام بالرضاعة بشكل خاطىء ودخول الهواء من فم الطفل أثناء الرضاعة وعدم قيام الأم بتقرعه وتجشؤه، مما ينتج عن ذلك تعرض اغلطفل للقىء والغثيان وقد يحدث بسبب كثرة الرضاعة بشكل مفرط.

لوقاية الطفل من تعرضه لذلك، يجب على الأم أن تنظم مواعيد محددة للرضاعة مع حرصها على الرضاعة بطريقة صحيحة.

  • السعال 

عند إصابة الطفل بالسعال يشعر بالضيق الشديد والالم وقد يسعل بشكل دائم ولا يقدر على أخذ قسطه الكافى من النوم مع عدم قدرته على الرضاعة بطريقة منتظمة وكافية.

ويتعرض الطفل للسعال نتيجة إصابته بالبرد أو إصابته بحساسية فى الصدر إما عن طريق العدوى او غيرها، وقد يكون الطفل اكثر عرضه للإصابة بالسعال فى وقتى الخريف والربيع نتيجة التغيرات التىت تحدث فى الجو.

يلزم على الأم مراجعة الطبيب فى حالة تطور حالة الطفل أو بقاء إصابته بالسعال لمدة طويلة، وذلك حتى لا يتطور الأمر ويصاب  الطفل بأمراض صدرية مزمنة، مع تناوله العديد من السوائل التى تحتوى على الأعشاب الطبيعية التى يوصى بها الطبيب لتقليل وتخفيف من حدة السعال.

  • الإلتهابات الجلدية بسبب الحفاض 

عادة ما يعرض الأطفال الرضع إلى إلتهابات وتهيجات جلدية بسبب إرتداء الحفاض، وقد تحدث بسبب إرتداء الحفاض لمدة طويلة وعدم تغيره مع تحسس جلد الطفل.

ولوقاية الطفل من ذلك لابد من تغيير الحفاض بشكل دائم مع تجفيف جلد الطفل جيداً قبل إرتداء الحفاض مع دهن كريم موضعى ملطف لجلد الأطفال ومخصص لهم حتى لا يصاب جلد الطفل بالرطوبة.

  •  فطريات الفم 

نوع من أنواع العدوى الفطرية والتى يتعرض لها الأطفال نتيجة تجمع الخمائر والفطريات فى فم الطفل بسبب نقص مناعة الطفل،  ومن أعراضها ظهورها على هيئة بقع بيضاء دائرية على لسان الطفل وشفتيه ووجنتيه من الداخل,

ولحماية الطفل من تعرضه لذلك، فى حالة الرضاعة الطبيعية يجب على الأم العناية بنظافتها الشخصية، وتنظيف الحلمة والمنطقة التى حولها، وفى حالة الرضاعة الصناعية لابد من تعقيم الزجاجة، وقد تختفى هذه البقع مع مرور الوقت، وإذا لزم الأمر يمكن الإستعانة بمحلول مقاوم للفطريات حسب ما وصى به الطبيب.

  • إلتهابات الأذن 

يتعرض معظم الأطفال الرضع الذين لم يبلغوا من العمر سنة إلى إلتهابات الأذن لأكثر من مرة، وتحدث هذه الإلتهابات نتيجة الإصابة بعدوى فيروسية أو جرثومية فى منطقة الأذن، مما تتسبب فى بكاء الطفل الشديد والهستيرى، مع محاولة لشد أذنه عند شعوره بألم لتخفيفه.

ومن أعراض إلتهابات الأذن إلتهاب وتهيج الحلق مع سيلان الأنف وإرتفاع درجة الحرارة، كما يوجد أعراض بسيطة تصطحب إلتهاب الأذن منها خروج إفرازات من الأذن، لابد من إستشارة الطبيب عند الشك بإصابة الطفل بعدوى فى أذنية.

وفى النهاية، يجب على الأم متابعة تصرفات طفلها ومعرفة ما الذى يشعر به نظراً لعدم قدرته عن التعبير لما يشعر به ويبدى بذلك عن طريق بكاءه الشديد، مع توجهها لإستشارة الطبيب لعمل الفحص الكامل للطفل لتشخيص حالته بشكل صحيح ومعالجته بالطريقة التى تناسب حالته.

شاهد أيضاً

رعاف الانف عند الاطفال

رعاف الانف عند الاطفال، من المور الأكثر انتشاراً التي تصيب الأطفال ورغم أنها ليست خطيرة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

احصل على الاستشارة المجانيةاتصل الان!
+