الرئيسية / عمليات التجميل / حقن الدهون فى الوجه

حقن الدهون فى الوجه

حقن الدهون فى الوجه، تعتبر تقنية حقن الدهون فى الوجه من التقنيات التجميلية الحديثة التى ظهرت مؤخراً لعلاج العديد من المشاكل والعيوب التى  تواجهها بشرة الوجه، علاوة على ذلك تعمل هذه التقنية على جعل بشرة الوجه تتمتع بالملمس الناعم والحيوية والنشاط التى فقدها مع التقدم فى العمر، وذلك لكون الدهون تعمل دور هام فى مد بشرة الوجه بالنضارة والشباب والحيوية.

عملية تسمين الوجه في الاردن

قد تحتوى بشرة الوجه على نسبة كافية من الدهون خلال فترة شبابها ورونقها، إلا أنه مع التقدم فى العمر تفقد البشرة هذه الدهون شيئاً فشيئاً حتى يبدو الوجه شاحباً لا يتمتع بالصحة والنشاط مع ظهور التجاعيد والترهلات، لذا تم إبتكار تقنية حقن الدهون فى الوجه لعلاج هذه العيوب وإعادة للبشرة صحتها ورونقها.

كيفية إجراء تقنية حقن الدهون فى الوجه

عمليات تجميل الوجه

أثناء جلسة الإستشارة الطبية يطلب الطبيب التجميلى المختص فى مركز صحتنا الأردنى من المريض إجراء بعض الفحوصات الطبية والتحاليل التى تخص إجراء العملية مع الإطمئنان على الحالة الصحية للمريض والتحقق من عدم معاناته من أى مرض مزمن، حيث أن ذلك من الممكن أن يتسبب فى تعرض المريض إلى مضاعفات خلال إجراء العملية، ومن أمثلة هذه الأمراض ضغط الدم المرتفع، مرض السكرى، أمراض القلب وغيرها.

بعد ذلك يقوم الطبيب بإستخلاص كمية من دهون جسم الشخص ذاته المقام عليه إجراء الحقن بواسطة إبرة دقيقة ورفيعة جداً، ثم يتم حقن هذه الدهون فى الوجه.

يتم الحصول على هذه الدهون من أماكن عديدة بجسم الإنسان إلا أن أكثر المناطق التى يتم إستخلاص منها الدهون هما البطن والوركين، وبعد ذلك يقوم الطبيب بإضافة بعض التركيبات على الدهون لزيادة تركيزها، ومن ثم يقوم بحقنها فى الوجه، وكل ذلك يجرى فى جلسة واحدة.

يستخدم الطبيب مخدر كلى خلال هذا الإجراء، وذلك لكون إجراء حقن الدهون فى الوجه من الإجراءات التجميلية التى تحتاج إلى دقة وحرص كبير، ويتم إجراء هذه العملية فى غرفة العمليات كما يقوم الطبيب بتعقيم جميع الأدوات التى يقوم بإستخدامها خلال إجراء العملية.

يتطلب إجراء هذه العملية حوالى ساعة من الوقت، وفى كثير من الاحيان يقوم الأطباء بإجراء هذه العملية عقب الإنتهاء من إجراء عملية شد الوجه كإعتبارها عملية متممة لعملية شد الوجه.

التجهيز لإجراء حقن الدهون فى الوجه

تكلفه عمليات حقن الدهون

1- يحدث الطبيب خطوط على وجه المريض لكى يحدد المناطق التى سيتم حقن الدهون خلالها.

2- على المريض إخبار الطبيب بإصابته بأى مرض يعانى منه وأيضاً الأدوية التى يتناولها.

3- يجب على المريض إتباع كافة التعليمات التى يحث عليها الطبيب، مع إقلاعه عن التدخين بشكل نهائى خلال الفترة التى يتم تجهيز المريض خلالها لإجراء حقن الدهون فى الوجه.

المرشح الأنسب لإجراء حقن الدهون فى الوجه

تجميل نفخ الوجه

يتم إجراء حقن الدهون فى الوجه بهدف التخلص من علامات الشيخوخة كالتجاعيد والترهلات، لذا يناسب هذا الإجراء الأشخاص الذينن يعانون من هذه المشاكل لكى تعود الحياة لبشرتهم والحيوية والنضارة، ويعد هذا الإجراء أقل تكلفة من إجراء حقن الكولاجين للوجه الخاص بإزالة التجاعيد التى تظهر على البشرة.

تجرى هذه العملية أيضاً على الحالات التى لديها مشاكل عديدة فى الوجه، وأيضاً الحالات المصابة ببعض التشوهات فى الوجه، حيث يساعد إجراء حقن الدهون فى الوجه بدور كبير فى إزالة تشوهات الوجه مع التخلص من جميع ندبات جروح الوجه.

يعالج إجراء حقن الدهون فى الوجه ندوب حب الشباب بشكل خاص وندبات الوجه بشكل عام، حيث يعمل على تجديد الأنسجة التالفة الموجودة أسفل الجلد، وتعتبر نتائج هذا الإجراء ممتازة ومبهرة.

اليوم يوجد بعض التقنيات الحديثة التى يتم من خلالها إجراء حقن الدهون فى الوجه، ومنها الليزر متوفر الآن فى مركز صحتنا الأردنى، حيث يعد من التقنيات المثالية لإجراء هذه العملية بدون الشعور بألم مع الحصول على أفضل النتائج.

مزايا إجراء حقن الدهون فى الوجه

نفخ الخدود

يناسب إجراء حقن الدهون فى الوجه الرجال والسيدات، حيث يوجد العديد من الرجال والسيدات يطمحون فى الحصول على بشرة جميلة تتمتع بالحيوية والشباب والجاذبية، وقد تتمثل مزايا هذا الإجراء فيما يلى:

1- من السهل الحصول على الدهون المراد حقنها خلال الإجراء، حيث يتم إستئصالها من الشخص ذاته من خلال شفط الدهون من الأماكن التى يوجد بها زوائد دهنية، ومن ثم يتم تجهيز المريض لإجراء حقن هذه الدهون فى الأماكن التى حددها الطبيب مسبقاً لإجراء الحقن بها، ومن المناطق التى يتم حقن الدهون بها المؤخرة واليدين والوجه لتسمينهم.

يتم شفط الدهون من جسم المريض بواسطة أنبوبة ذو سمك رفيع جداً، حيث يقوم الطبيب بإدخال هذه الأنبوبة فى جسم المريض بواسطة شقوق جراحية بسيطة جداً.

2- يتميز هذا الإجراء بتقبل جسم المريض لهذا الإجراء لكون الدهون مسحوبة من جسم المريض نفسه، لذا لا يحدث عدم تقبل الجهاز المناعى لتلك الدهون، علاوة على ذلك ينتج عن هذا الإجراء حدوث إلتهابات طفيفة أقل بكثير من إجراءات حقن الكولاجين أو الفيلر وذلك لكونها مركبات كيميائية جاهزة تعمل على تعبئة المناطق المجوفة والمراد تسمينها.

3- تعمل هذه العملية على إعادة الحياة للوجه وتزويده بالحيوية والشباب والجمال، مع تميزها بإنخفاض تكلفة إجرائها مقارنة بإجراءات الحقن بالمواد الجاهزة، حيث يوجد فارق كبير للغاية بينهما من حيث التكلفة والنتائج أيضاً، فنجد أن حقن الدهون بتقنية الليزر أرخص تكلفة وأفضل فى النتائج بشكل كبير من المواد المالئة الكيميائية التى تستخدم لإجراءات الحقن التجميلية أيضاً.

إضافة إلى ذلك إجراء حقن الدهون فى الوجه من الإجراءات التجميلية المضمونة والناجحة مع عدم إصطحابها لأى مضاعفات أو مخاطر على عكس الفيلر الذى يتم إجراء حقنه فى الوجه لتسمينه وإرتفاع نسبة الدهون به مما ينتج عن ذلك ظهور إلتهابات على الوجه.

4- من مزايا هذا الإجراء أيضاً أنه من الممكن أن يأخذ المريض نسبة كبيرة من الدهون الذاتية لحقنها فى أماكن كبيرة الحجم، إلا أن الفيلر لا يمكنه حقن المناطق الكبيرة فى الحجم.

5- لا تتأثر الدهون الذاتية بأى مأثرات خارجية حيث لا تذوب هذه الدهون طوال حياة الشخص، وذلك لكون الدهون الذاتية خلايا حية ويتم تجديدها بشكل مستمر.

6- تتمتع خلايا الدهون الذاتية المحقونة بكونها ديناميكية أى تنمو وتكبر هذه الخلايا مع زيادة وزن الإنسان، وأيضاً تعرض لصغر حجمها ونحافتها عند تعرض جسم الإنسان للنحافة عند إتباعة نظام غذائى قاسى.

7- من أبرز مزايا الدهون الذاتية كونها صالحة للتجمد والتخزين لحوالى أربعة شهور من إجراء شفطها، حيث من الممكن أن يتم إجراء شفط الدهون من الشخص ثم العمل على تخزينها وتجميدها لحين إجراء حقنها مرة أخرى خلال وقت أخر، ومن الممكن أن تصل فترة تخزين هذه الدهون غلى أربعة شهور.

8- تتسم الدهون الذاتية أيضاً بكونها تتناغم مع أنسجة وخلايا الجسم، وذلك لكون خلايا الدهون الذاتية لينة كما يتماثل قوامها مع أنسجة جسم الإنسان الأساسية.

9- يعمل إجراء حقن الدهون فى الوجه على تجديد الأنسجة التى تعرضت للتلف والضمور، إلى جانب ذلك يعطى الوجه مظهر أكثر جمالاً وحيوية وشباب.

10- يقضى هذا الإجراء على الخطوط الشديدة العمق التى تظهر خلال محيط الأنف والفم والتى تتسبب فى ظهور الوجه بشكل غير جمالى ولائق.

خطوات إجراء عملية تسمين الوجه بواسطة دعامات السيلكون

الوجه تسمين

يتوفر فى مركز صحتنا الأردنى تقنية أخرى يستخدم خلالها دعامات مصنعة من مادة السيلكون لتسمين الوجه، ويتم إجرائها على عدد من الخطوات تتمثل فى:

1- يقوم الطبيب بتخدير المريض سواء بمخدر موضعى أو كلى، وذلك يعود إلى قرار الطبيب ورغبة المريض معاً.

2- يحدث الطبيب شق جراحى صغير فى المناطق التى حددها مسبقاً لإيداع الدعامات السيلكونية خلالها.

3- يعمل الطبيب على إغلاق الشقوق الجراحية عقب الإنتهاء من إيداع الدعامات السيلكونية فى المناطق المراد تسمينها، ومن ثم يقوم بوضع ضمادات على مناطق الشقوق عقب غلقها.

4- يبدأ المريض فى الدخول بمرحلة الشفاء والإستيقاظ من تأثير البنج أو المخدر الكلى.

يتميز هذا الإجراء بظهور نتائجه عند إزلة الضمادات من على الوجه مباشرة كما أن نتائجه ناجحه ومضمونة.

فترة التعافى لإجراء حقن الدهون فى الوجه

كيف أسمن خلال أسبوع

1- يتمكن المريض من مغادرة المركز خلال نفس يوم الإجراء، وذلك لكون إجراء حقن الدهون فى الوجه من الإجراءات السهلة والبسيطة كما أنها لا تتسبب فى إحداث أى مضاعفات ولا تعرض حياة المريض للخطر، وقد يستطيع المريض ممارسة أنشطته اليومية بشكل طبيعى عقب مرور 3 أو 4 أيام.

2- يتطلب من المريض الإلتزام بتعليمات الطبيب والإقلاع عن التدخين بشكل نهائى حيث يتسبب ذلك التأثير على نجاح العملية بشكل سلبى.

شاهد أيضاً

تقنية الفيزر فى الاردن

تقنية الفيزر في الاردن

تقنية الفيزر في الاردن ، احتلت عمليات شفط الدهون الترتيب الاعلى فى عمليات التجميل نظراً …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

احصل على الاستشارة المجانيةاتصل الان!
+