الرئيسية / عمليات التجميل / عملية إزالة السيلوليت بالليزر
عملية إزالة السيلوليت بالليزر
عملية إزالة السيلوليت بالليزر

عملية إزالة السيلوليت بالليزر

عملية إزالة السيلوليت بالليزر ، إن مشكلة السيلوليت من أهم المشاكل التجميلية التي يتعرض لها الكثير من الناس، ورغم أنها لا تسبب آثار صحية خطيرة إلا أنها تعطي مظهر للجسم غير محبب للكثير من الناس.

حيث أصبح جمال الجسم وتناسقه وتخلصه من العيوب من أهم خطوات الوصول للشعور بالرضا والثقة في النفس خاصة عند السيدات، لذلك سوف نعرض في هذا المقال كل ما يتعلق بالسيلوليت وأفضل التقنيات للتخلص منها.

السيلوليت :

عبارة عن نتوءات وعلامات في سطح الجلد نتيجة لترهله الذي يؤدي لتغيير في ملمسه وشكله كما يفقد الجلد ملمسه الناعم ومظهره المشدود، وهي مشكلة تعرف باسم مشكلة قشر البرتقال.

تظهر هذه المشكلة عند الكثير من الرجال والسيدات ولكنها تكثر بنسبة كبيرة في السيدات ما يعادل 90% من الحالات نظراً لإختلاف وتغير أجسام النساء في مختلف المراحل العمرية من بلوغ وحيض وحمل وولادة وغيرها من المراحل التي يتعرض فيها الجسم للكثير من التغيرات التي تساعد في ظهور السيلوليت.

وتعد منطقة الأفخاذ والبطن والأرداف والصدر والذراعين من أكثر المناطق التي يظهر فيها السيلوليت، كما أنه قد يظهر في أي منطقة أخرى كذلك، لذلك فهو من أكثر المشاكل المزعجة نظراً لظهوره في هذه الأماكن المهمة من الجسم.

عملية إزالة السيلوليت

أسباب ظهور السيلوليت :

هناك مجموعة من العوامل التي تزيد من نسبة ظهور مشكلة السيلوليت في الجسم ومن أهمها :

1- التقدم في السن :

مع مرور الوقت وزيادة العمر يقل نسبة إفراز هرمون الأستروجين في أجسام النساء مما يتسبب في قلة تدفق الدم في أنسجة البشرة وطبقات الجلد وهو ما يحد من وصول الأكسجين لهذه الخلايا فيقل إفراز الكولاجين المسؤول عن مرونة الجلد وصحته ومرونته.

2- التغيرات الهرمونية :

إن الإختلافات التي تكون في مستويات الهرمونات في الجسم خاصة في فترات الحمل والولادة وفترات الحيض وإنقطاعه تؤدي بشكل كبير لإضطرابات في توزيع الدهون في الجسم وزيادة نسبة ظهور السيلوليت في الجسم.

3- عوامل أخرى :

مثل قلة ممارسة التمارين الرياضية المفيدة لصحة الجسم وتنشيط الدورة الدموية فيه، الإصابة ببعض الأمراض المسببة لإحتباس السوائل في الجسم، النظام الغذائي الغير سليم والملئ بالدهون والأملاح، العادات السلبية مثل التدخين وتناول الكحوليات، بعض العوامل النفسية والإكتئاب والعصبية.

أنواع السيلوليت :

يوجد 3 أنواع رئيسية لهذه المشكلة وهي :

1- السيلوليت الناعم :

عبارة عن خطوط بسيطة تظهر على سطح الجلد في منطقة الفخذين والذراعين والأرداف على عمق بسيط، وهي من أسهل الحالات التي لا تتسبب في أي ألم والمرتبطة بزيادة الوزن وقلة ممارسة الرياضية والتغذية الغير سليمة والتي تظهر عند أغلب السيدات في سن الثلاثين.

2- السيلوليت الصلب :

عبارة عن السيلوليت الأصعب الذي يكون عميق في طبقات الجلد حيث يقترب من العضلات وقد يتسبب في الشعور بالألم، وتكثر الإصابة به للنحيفات والفتيات في سن صغيرة.

3- السيلوليت المائي :

من اسمه فإنه النوع الذي ينتج عن احتباس مجموعة من السوائل في طبقات الجلد مما يتسبب في تهدل البشرة وظهور العروق الدموية بشكل بارز وواضح أسفل الجلد.

درجات السيلوليت :

كذلك فإن للسيلوليت 3 درجات وهي :

1- الدرجة الأولي :

يتمكن المريض أو المريضة من ملاحظتها في الكثير من الأحيان حيث أنها أقل درجات مشكلة السيلوليت.

2- الدرجة الثانية :

وهي الدرجة الأصعب من الدرجة الأولى حيث يكون الجلد على شكل قشرة البرتقال التي تظهر بها النتوءات الصغيرة، ولا يظهر هذا النوع أثناء الإستلقاء أو الجلوس.

3- الدرجة الثالثة :

أصعب درجات السيلوليت حيث يظهر بصورة واضحة أثناء الجلوس والإستلقاء والوقوف، حيث يظهر فيه الجلد بصورة مترهلة مزعجة وملئ بالنتوءات الواضحة والجيوب الكبيرة.

طرق إزالة السيلوليت :

هناك بعض الأساليب التقليدية التي يتم اتباعها لحل مشكلة السيلوليت مثل الوصفات الطبية وبعض الأدوية والدهانات الموضعية والتي غالباً ما تحتاج إلى الكثير من الوقت لملاحظة النتائج كما أنها غير فعالة في الكثير من الحالات، وقد أثبتت التقنيات التجميلية جدارة كبيرة في التخلص من هذه المشكلة بصورة دائمة والحصول على نتائج مثالية.

عملية إزالة السيلوليت بالليزر Cellulaze :

وهي من أحدث التقنيات التي يتم استخدامها في مجال علاج السيلوليت في منطقة الأفخاذ وباقي أجزاء الجسم، حيث أنها تعتمد بشكل أساسي على الحرارة العالية لأشعة الليزر الدقيقة مع ترددات موجات الراديو للحصول على أفضل النتائج التي تستمر لفترات زمنية طويلة.

ومن أهم مميزات عملية إزالة السيلوليت بالليزر تجنب مخاطر التخدير الكلي حيث أنها تعتمد على التخدير الموضعي فقط مع القليل من المهدئات لتجنب التعرض للتوتر.

ثم يقوم الطبيب المختص بعمل شق جراحي صغير جداً يبلغ قطره 1سم كحد أقصى لإدخال أداة شديدة الرفع تعمل على بث الأشعة الضوئية في 3 إتجاهات مما يساعد على تفتيت الدهون وإذابتها حيث تتحول من الحالة الصلبة للحالة السائلة كما أنها تساعد في تحفيز مادة الكولاجين في البشرة وشد الجلد والتخلص من الترهلات.

ثم يقوم الطبيب بخياطة الشق الصغير باستخدام الخيوط التجميلية التي لا تترك أثر بعد الإنتهاء من العملية، وقد تستغرق هذه العملية عدة دقائق فقط كما أنها لا تحتاج لفترات نقاهة طويلة.

حيث يتمكن المريض من مغادرة المستشفى مباشرة بعد العملية مع الحرص على الحصول على القسط الكافي من الراحة وإرتداء الملابس التي تشد الجسم لمدة شهر ونصف تقريباً بعد العملية مع ممارسة الرياضة للحصول على النتائج المطلوبة.

تقنية تكسير الدهون Cyrolipolysis :

تساعد هذه التقنية في علاج مشكلة السيلوليت في منطقة الأرداف والأفخاذ خاصة من الدرجة الأولى والثانية، كما تستخدم هذه العملية في نحت الجسم والتخلص من التراكمات الدهنية وتدميرها.

يتم الخضوع لعدة جلسات يقوم الطبيب المختص بتحديدها وعادة ماتكون 3 جلسات تقريباً، وتظهر النتائج النهائية بعد 3 إلى 4 أشهر تقريباً.

تقنية سيلفينا Cellfina :

من أحدث التقنيات المستخدمة في عمليات إزالة السيلوليت والتي تعالج 90% من الحالات بصورة مبهرة، حيث أنها تعمل على تنعيم وتجميل الجلد والبشرة والتخلص من النتوءات الموجودة لفترات زمنية طويلة.

وهي عبارة عن عملية جراحية تجميلية بسيطة يستخدم فيها التخدير الموضعي، ويقوم الطبيب بعمل شقوق جراحية صغيرة جداً في الجلد يتم من خلالها قطع مجموعة من الأربطة الليفية الموجودة في الدهون المتراكمة في طبقات الجلد باستخدام مبضغ صغير.

وتعمل هذه الأربطة على ظهور النتوءات في البشرة، لذلك فإن التخلص منها يساعد في التخلص من السيلوليت وإعادة البشرة لطبيعتها ونعومتها وجمالها.

تستغرق هذه العملية عدة دقائق فقط كما أنها لا تحتاج إلى البقاء في المستشفى بعد الإنتهاء منها، حيث يتمكن المريض من العودة لحياته الطبيعية وعمله بعد يومين على الأكثر من العملية.

عملية إزالة السيلوليت بالليزر وتقنية سيلفينا :

من المعروف أن عملية إزالة السيلوليت بالليزر وتقنية سيلفينا من أفضل التقنيات التي يتم استخدامها في مجال التخلص من السيلوليت حيث تعطي كل منهما نتائج مبهرة ولكن بالطبع يوجد فروق ومنها :

1- التكلفة :

تتراوح تكلفة عملية إزالة السيلوليت بالليزر بين 3000 دولار أمريكي حتى تصل إلى 6000 دولار أمريكي تقريباً في بعض الحالات، أما تكلفة تقنية سيلفينا فإن تكلفتها تتراوح بين 2500 دولار أمريكي حتى تصل إلى 5000 دولار أمريكي تقريباً.

2- الجراحة :

تعتبر عملية إزالة السيلوليت بالليزر هي الأكثر عمق من حيث الجراحة، ولكن ذلك لا يعني أن تقنية سيلفينا غير جراحية.

3- النتائج :

تستغرق النتائج في حالة عملية إزالة السيلوليت بالليزر عدة أسابيع أو عدة أشهر حسب عمق ودرجة السيلوليت والمنطقة التي يتم فيها والجهاز المستخدم، بينما تظهر نتائج تقنية سيلفينا خلال الأسبوع الأول بعد العملية.

4- العلاج :

تستخدم عملية إزالة السيلوليت بالليزر في علاج مناطق كبيرة من طبقات الجلد المتهدلة حيث أنها مثالية لحالات الدرجة الثالثة من السيلوليت، بينما تستخدم تقنية سيلفينا في علاج حالات الدرجة الأولى والثانية حيث تتخلص من النتوءات.

عملية إزالة السيلوليت بالليزر :

هناك تقنية أخرى يتم فيها التخلص من السيلوليت باستخدام الليزر وهي تقنية التدليك، حيث أنها عملية غير جراحية لا تحتاج لعمل شق جراحي، ولكن الليزر في هذه الحالة لا يكون الأداة الأساسية حيث يستخدم كعامل مساعد في العملية.

تعتمد هذه التقنية على تدليك البشرة والجلد باستخدام الأشعة الضوئية التي يقوم جهاز الليزر بإطلاقها، وهي تقنية بسيطة غير جراحية لا تسبب الشعور بأي ألم وليس لها أي أعراض جانبية أو مشاكل.

تساعد عملية إزالة السيلوليت بالليزر عن طريق التدليك في حل مشاكل الدرجة الأولى والثانية كما أنها تقوم بتنشيط الغدد الليمفاوية وتحفيز مادة الكولاجين لشد الجلد والتخلص من الترهلات.

وتتم في عدة جلسات بين 5 إلى 15 جلسة تقريباً حسب الحالة المرضية، وتستغرق عدة دقائق فقط بين 30 دقيقة حتى 60 دقيقة تقريباً، وبالطبع لا تحتاج هذه التقنية لفترات نقاهة أو البقاء في المستشفى، حيث يتمكن المريض من ممارسة حياته بصورة طبيعية بعد الجلسة.

كما يجب الإلتزام بعدة تعليمات للحصول على أفضل النتائج والتخلص من مشكلة السيلوليت والحد من ظهورها والتي ينصح بها مركز صحتنا للعلاج في الاردن، ومن أهمها :

1- ممارسة التمارين الرياضية بصورة منتظمة للحصول على الجسم المثالي والقوام الرشيق بالإضافة إلى تنشيط الدورة الدموية في الجسم والحفاظ على الصحة العامة.

2- الحصول على التغذية السليمة واتباع حمية غذائية متوازنة مع تجنب تناول الأطعمة الدهنية وغيرها من مسببات ظهور السيلوليت.

3- تناول كميات كبيرة من الماء يومياً حيث يساعد في ترطيب البشرة والحد من احتباس السوائل في الجسم، حيث يجب تناول مالا يقل عن 2لتر كل يوم.

4- عدم لبس مشدات البطن والملابس الضيقة لفترات زمنية طويلة حيث أنها قد تعطي نتائج سلبية وزيادة معدلات ترهل الجلد وظهور مشكلة السيلوليت.

شاهد أيضاً

تقنية الفيزر فى الاردن

تقنية الفيزر في الاردن

تقنية الفيزر في الاردن ، احتلت عمليات شفط الدهون الترتيب الاعلى فى عمليات التجميل نظراً …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

احصل على الاستشارة المجانيةاتصل الان!
+