الرئيسية / عمليات التجميل / تجميل الأنف بالليزر

تجميل الأنف بالليزر

تجميل الأنف بالليزر، قد نجد بعض الاشخاص الذين يعانون بعدم تناسق ملامح وجههم مع بعضها البعض سواء ولد بها أو بسبب تعرضه لحادث قد تسبب فى تشوه مظهر وجهه، مما جعل ذلك عامل قوى لظهور عمليات التجميل مع مختلف أنواعها لإعادة إصلاح ما تم تشوهه فى شكل الإنسان وإعادة ثقته بنفسه وعدم تعرضه للحرج من قبل الأشخاص المحيطين به.

مع إعتبار الأنف عضو من أعضاء الوجه، من الممكن أن يتعرض لبعض المشاكل التى تعارض تأدية وظيفته أو تتسبب فى التأثير على المظهر الخارجى له، ومن هذه المشاكل التشوهات المصاحبة للولادات، أو الحوادث، أو الإصابة بنوع من أنواع الأورام، أو أحد أمراض تورم الغدد الدهنية وقد يطلق عليها فيمة الأنف وتعرف بالإنجليزية (Rhinophyma).

وعلى هذا الأساس إنتشرت عمليات تجميل الأنف مع مختلف أنواعها والتى يتوقف نوعها على حسب التقنيات التى تستخدم حين إجرائها، وبالتالى تعتبر عمليات تجميل الأنف بالليزر من أحد أنواع عمليات تجميل الأنف.

عملية تجميل الأنف

يعتبر الهدف الرئيسى من وراء إجراء عمليات تجميل الأنف هو إعادة هيكلة شكل الأنف وإصلاحه حتى يظهر شكل الأنف أفضل مما كان عليه من قبل، ومن الممكن أن يتم من خلالها تكبير أو تصغير الأنف، كما يتم اللجوء إلى إجرائها لعلاج بعض الامراض التى يتعرض لها الشخص بسبب إعاقة وظيفة الانف ومنها ضيق التنفس.

تعد عمليات تجميل الأنف ضرورية بشكل كبير ليس بإعتبارها أنها تعمل على تحول الشكل إلى الأفضل لجعلة أكثر جمالاً أو جاذبية ولكن مهمة جداً لعلاج التشوهات التى من الممكن أن يولد بها الإنسان أو ناتجة عن التعرض لحادث.

وقد حللها الدين لكونها تعالج بعض الأمراض التى يعرض لها الشخص بسبب التشوهات التى يعانى منها مع تحسين مظهره الخارجى حتى لا يكون منبوزاً من المجتمع وتساعده على عودة ثقته بنفسه وعدم شعوره بالحرج وعدم التقبل من الأخرين.

أنواع عمليات تجميل الأنف

عند إتخاذ القرار لإجراء عملية تجميل الأنف لابد من الإلمام بجميع أنواع عمليات التجميل الخاصة بالأنف مع معرفة جميع المعلومات التى تخص كل منها، كما يتوقف نوع عمليات تجميل الأنف التى يتم إجرائها تبعاً لحالة المريض ونوع المشكلة التى يعانى منها.

يوجد بعض المشاكل أو الأمراض التى يعانى منها الشخص فى منطقة أنفه التى تحتاج إلى إجراء العمليات الجراحية، مع وجود مشاكل أخرى تعالج فقط بتقنية الليزر.

 عمليات التجميل الجراحية للأنف

ينقسم هذا النوع من العمليات إلى نوعان، وهما:

  • الجراحة المفتوحة 

قد يقوم الجراح التجميلى خلالها بإحداث شقوق جراحية بسيطة تحت الأنف، وقد تزول الأثار الناتجة عن هذه الشقوق فى غضون بضعة أشهر قليلة عقب إجراء العملية.

  • الجراحة المغلقة 

قد يحدث الجراح الشقوق داخل الأنف، وبالتالى لا يظهر أثر على محيط الأنف الخارجى، ويتم اللجوء لإجراء هذا النوع من الجراحات لتجميل بعض التشوهات البسيطة التى توجد على محيط الأنف الخارجى ومن الممكن إصلاحها بدون اللجوء لفتح الأنف من الداخل.

عمليات تجميل الأنف بالليزر

قد تكون عمليات تجميل الأنف بالليزر محدودة الإستخدام مما ينتج عن ذلك إنخفاض الإقبال عليها بشكل كبير وذلك بسبب عدم تطورها بشكل كافى فى مجال تجميل الأنف.

ومن الممكن ينتج عن إستخدامه فقد خلايا أنسجة الأنف لأنه بمثابة جهاز يعمل على كسر وفقد الأنسجة من خلال زيادة مستوى حرارة الأنسجة، مما يتسبب ذلك فى إذاء معظم الأجزاء التى توجد بداخل الأنف.

وقد يقتصر إستخدام تقنية الليزر فى عمليات تجميل الأنف على مجموعة من أمراض الأنف، ومنها:

1- فيمة الأنف (Rhinophyma)، قد يصاب به الشخص بسبب حدوث تورم فى الغدد الدهنية الجلدية مما يتسبب ذلك فى تضخم حجم الأنف بشكل ملحوظ وغير طبيعى.

وفى هذه الحالة يكون علاج الأنف من الخارج حيث يقوم الجراح التجميلى بتصغير حجم الأنف عن طريق أشعة الليزر بدون الحاجة إلى إجراء جراحة.

2- اللحمية، قد تجرى عمليات التخلص من اللحمية بإستخدام تقنية الليزر.

3- قد يقوم معظم الجراحين بإستعمال جهاز الليزر فى إحداث الشقوق البسيطة تحت الأنف، والتى يتم إجرائها فى عمليات الجراحة المفتوحة.

4- مرض الحساسية الذى يتم الإصابة به نتيجة تجمع غضاريف كبيرة الحجم على حاجز الأنف.

قد يتم إستخدام الليزر مع المنظار حتى يتم تيسير عملية تجميل الأنف حتى لا يتم اللجوء لإجراء الجراحة وقد يعمل عالليزر مع المنظار على تعديل وظائف الأنف، وقد تتميز تقنية الليزر بكونها:

  1. شعاع يتمتع بدقته الفائقة فى إختراق المنطقة المراد إحداث بها الشق.
  2. لا ينتج عنه نزيف كما هو الحال فى العمليات الجراحية.
  3. عدم الحاجة لتخدير الكلى عند الخضوع لعملية تصغير الأنف بتقنية الليزر.
  4. عند إجراء عملية تجميل الانف بتقنية الليزر لا يستغرق ذلك إلا 30 دقيقة فقط لإتمام إجرائها.

متوسط تكلفة عمليات تجميل الأنف بالليزر

يختلف متوسط أسعار عمليات تجميل الأنف بتقنية الليزر تبعاً لحالة المريض، ومدى مهارة الجراح التجميلى الذى تقام إجراء العملية على يديه، مع تفاوت هذه الاسعار أيضاً من دولة إلى أخرى، وبشكل عام تعتبر تقنية الليزر عالية التكلفة مع الأخذ فى الإعتبار العوامل السابقة.

بالنسبة للدول العربية، نجد متوسط تكلفة عملية تجميل الأنف بالليزر فى مصر يصل إلى $2250، وبالمغرب $2233، وتصل فى قطر إلى $6000، وتبلغ فى الإمارات نحو $6300، إلى جانب الأردن تصل إلى $2515، أما فى تونس $1990، وبالجزائر تكلف حوالى $2000.

ولا تعتبر هذه الأسعار ثابتة فقد تتلاشى على حسب مدى صعوبة وسهولة إجراء العملية، والأجهزة التى يتم إستعمالها أثناء الإجراء، ومستوى المركز الطبى، والوقت المستغرق لإتمامها.

الأماكن المثلى لإجراء عملية تجميل الأنف بالليزر

لابد قبل إتخاذ قرار إجراء عملية تجميل الأنف بالليزر تحديد المركز الطبى الأمثل لإجراء العملية به، ويعد ذلك من أهم عوامل نجاح العملية والحصول على النتائج المرجوه.

وقد يعتبر البحث عن الأماكن الأفضل لإجراء هذا النوع من العمليات أمر سهل، ولكن يصعب إختيار الجراح الأمثل لإجراء العملية بإستخدام تقنية الليزر، لأن ذلك يحتاج إلى التدريب على أعلى مستوى وخبرة وكفاءة عالية.

وقد لا يتم إجراء هذا النوع من العمليات بشكل كبير لقلة إنتشاره مما يتسبب ذلك فى عدم توافر أطباء ذو خبرة عالية فى هذا المجال إلا نسبة ضئيلة جداً، ومنهم:

  • الطبيب “حسن على” وهو طبيب أنف وأذن وحنجرة ومتخصص فى جراحات تقنية الليزر، كما أنه عضو بالجمعية الأمريكية بقسم جراحات الليزر، ويعتبر إستشارى عمليات التجميل الجراحية فى مستشفيات الدكتور سليمان الحبيب بشكل عام التى تقع فى الرياض.
  • الطبيب “محمد عبد الرزاق” وهو أيضاً إستشارى عمليات تجميل جراحة الأنف والأذن والحنجرة مع جراحة الرأس والرقبة، ويعد من أحد أعضاء الأطباء فى الأكاديمية الأمريكية المختصين بالأنف والأذن والحنجرة.

المرشح لإجراء عملية تجميل الأنف بالليزر

قد تقتصر عمليات تجميل الأنف بتقنية الليزر على عدة مشاكل تقوم بعلاجها دون باقية المشاكل التى من الممكن أن تتعرض لها منطقة الأنف، وبالتالى تستخدم فى حين الحالات الأتية فقط:

1- تجرى عملية تجميل الأنف عامة على الأشخاص التى تم نمو عظام وجههم بشكل كامل، وبالتالى لا يتم إجراء هذا النوع من العمليات على المراهقين إلا فى حالة الإطمئنان على ثبات حجم أنفهم.

وقد يكتمل نمو عظم الوجه لدى الفتيات عند تجاوز عمر 15 أو 16 سنة، فى حين أن الذكور لا يكتمل نمو عظام وجههم إلا عند عمر 17 أو 18 سنة.

2- الحالات المصابة بمرض فيمة الأنف (Rhinophyma)، والتى تتسبب فى تضخم حجم الأنف بشكل غير طبيعى وملحوظ.

3- الحالات المصابة بنوع من أنواع الحساسية الأنفية نتيجة لوجود بعض الغضاريف الضخمة وظهور نتوء على الحاجز الأنفى.

4- إحداث الشق أسفل الأنف بواسطة إشعاع الليزر خلال إجراء عملية االجراحة المفتوحة.

5- التخلص من اللحمية التى توجد بالأنف.

فترة النقاهة والتعافى من عملية تجميل الانف بالليزر

قد تتباين المدة المستغرقة للتعافى من عملية تجميل الأنف بالليزر من حالة لأخرى، وتبعاً لسهولة إجراء عمليات تجميل الأنف بالليزر بدون اللجوء إلى جراحة قد يعمل ذلك على سرعة التعافى وخلال مدة قصيرة.

وإلى جانب ذلك لابد من تطبيق بعض التعليمات لضمان التعافى خلال فترة قصيرة، وهى:

1- وضع وسادتين أسفل الرأس عند النوم لرفع الرأس بمستوى أعلى قليلاً من مستوى الجسم.

2- وضع كمادات من الماء البارد على منطقة العينين لتهدئة وترطيب مكان الجراحة.

3- قبل الإستحمام لابد من إزالة جبيرة الأنف.

4- العمل على الراحة التامة للجسد وتجنب إرهاقه.

5- فى إستطاعتك إزالة الشاش الموضوع على الجرح عقب مرور يوم واحد أو أثنين بعد إجراء العملية.

6- تجنب القيام بعمل حركات بشكل مفاجىء، حيث قد يتسبب ذلك فى التأثير على نتائج العملية، ولذلك يجب محاولة عدم إخراج مخاط الأنف إلا بعد مرور أسبوع من إجراء العملية.

النتائج بعد إجراء عملية تجميل الأنف بالليزر

قد لا تظهر نتائج عمليات تجميل الأنف بالليزر فى وقت قصير، فقد نجد أن بعض الحالات لا تظهر النتائج النهائية معها إلا بعد مرور 6 شهور، وذلك يرجع بسبب إنتفاخ وتورم الوجه عقب الجراحة وقد تستمر لفترة عقب إجراء العملية.

بالإضافة إلى أن الحالات التى يكون سمك جلد أنفها غليظ  قد يعمل ذلك على تعطل ظهور نتائج العملية بشكل كبير لأن هذا االنوع من الجلد لا ينخفض التورم به بشكل سريع كما هو الحال فى الجلد الرقيق.

خطورة إجراء عملية تجميل الأنف بالليزر

قد صرح العديد من الأطباء أن مقدار المخاطر والمضاعفات المصاحبة لإجراء عملية تجميل الأنف بتقنية الليزر لا يتجاوز 1%، وبالتالى فى حين الأخذ فى الإعتبار جميع الإحتياطات الأمنية قبل الخضوع لإجراء العملية يعطى ذلك الأمان التام للمريض، ومن هذه المخاطر:

  • التعرض للنزيف عقب الإنتهاء من إجراء العملية.
  • ينصح الأطباء بتجنب اللجوء لتقنية الليزر للتخلص من اللحمية، وذلك لأنه ينتج عن ىذلك وجود إلتحام وصغر المكان الذى كان به اللحمية، مما ينجم عن ذلك وجود إنسداد وراء الأنف مما يتسبب ذلك فى الإصابة بضيق التنفس.
  • عند إستعمال شعاع الليزر بشكل خاطىء يتسبب ذلك فى حدوث حرق بأنسجة الأنف.
  • عند الخضوع لإجراء عملية تجميل الأنف بالليزر على يد طبيب غير ماهر وليس لديه خبرة فى هذا المجال بشكل كافى قد يتسبب ذذلك فى الحصول على نتائج عكسية، بل ومن الممكن أن يزداد الأمر سوءاً.
  • من الممكن أن يخضع المريض لإجراء العملية مرة أخرى، وذلك بعد مرور بضعة أشهر أو سنوات وفقاً لحالته.

الإحتياطات الأمنية قبل إجراء عملية تجميل الأنف بالليزر

1- وقاية عيون المريض عند إجراء العملية وأيضاً الجراح القائم بالعملية وطاقم التمريض، وذلك للحماية من أشعة الليزر.

2- بث أشعة الليزر على المناطق المراد تجميلها فقط بأعلى دقة ممكنة، حتى لا يفقد المريض أنسجة أخرى بالجسم.

3- تعقيم الأجهزة التى تستخدم لإجراء العملية وأيضاً الغرفة التى سيجرى بها العملية، والملابس التى يتم إرتداء قبل الدخول لإجراء العملية.

الإستشارة الطبية قبل الخضوع لعملية تجميل الأنف بالليزر

يقوم الطبيب خلال الإستشارة الطبية للمريض بإجراء بعض الخطوات، وتتمثل فى:

  1. فحص الأنف من الداخل والخارج.
  2. تقييم وضع عظام وغضاريف الأنف، ومدى القدرة على التنفس.
  3. إلقاء نظرة على الصور الرقمية للأنف، ثم يقوم بالإطلاع على صور جهاز الكمبيوتر.
  4. طرح سؤال لمعرفة مكان التشوة فى الأنف الذى يرغب المريض فى تجميله.
  5. طرح سؤال لمعرفة النتائج الذى يريد الحصول عليها المريض لمظهر الأنف عقب إجراء العملية.
  6. يقوم الطبيب بإيضاح الشكل النهائى التى ستظهر عليه أنف المريض عقب إجراء العملية على شاشة جهاز الكمبيوتر، وفى حين عدم تقبل المريض لهذا الوضع يفضل عدم الخوض لإجراء العملية.
  7. عند إحساس الطبيب بعدم وعى المريض الكامل بما سيقوم به والذى يرغب بفعله مع عدم إستقرار حالته النفسية وشعوره بالتوتر الشديد سوف يقوم الطبيب بإلغاء إجراء العملية.

إرشادات قبل إجراء عملية تجميل الأنف بالليزر

1- محاولة المريض بقدر المستطاع لإيجاد الجراح الأمثل لإجراء العملية.

2- إجراء الفحوصات الطبية اللازمة التى يوصى بها الطبيب.

3- إعلام الطبيب بجميع أنواع العلاجات الطبية التى يتناولها المريض، وأيضاً الإصابة بأى مرض.

4- عدم تناول عقاقير طبية تعمل على تجلط الدم قبل الخضوع لإجراء العملية.

5- التوقف عن التدخين، وذلك لأنه يعمل على تأخير سرعة التعافى.

6- تجنب تناول أى طعام بفترة قبل إجراء العملية، وقد يحدد الجراح مدة هذه الفترة.

7- التجهيز بشكل كامل لإجراء عملية تجميل الأنف بالليزر.

أسئلة يجب طرحها على الجراح التجميلى قبل إجراء العملية

  1. كم نسبة نجاح عملية تجميل الأنف بالليزر؟
  2. ما هى العلاجات الطبية التى يجب عليا تجنبها قبل إجراء العملية؟
  3. ما هى المضاعفات والمخاطر المحتمل التعرض لها أثناء وبعد إجراء العملية؟
  4. كم المدة المستغرقة لإتمام العملية؟
  5. كم المدة التى سأبقى خلالها فى المستشفى عقب إجراء العملية؟
  6. ما هى التعليمات الواجب عليا إتباعها عقب إجراء العملية؟
  7. كم تكلفة العملية والعلاجات الخاصة بها؟
  8. ما هو الطعام المسموح لى تناوله؟
  9. ما هو نوع المخدر الذى سيستخدم أثناء إجراء العملية؟
  10. متى يكون فى إستطاعتى العودة لحياتى الطبيعية والقيام بجميع أنشطتى اليومية بشكل طبيعى؟
  11. متى يمكن مواجهة الأشياء التى من الممكن أن تؤثر على العملية مثل الأتربة وأشعة الشمس والماء وغيرها؟
  12. متى سأحصل على النتائح الختامية للعملية؟
  13. ما مدى إستمرارية نتائج العملية؟
  14. ما هى نوعية الملابس التى سوف أرتديها خلال إجراء العملية؟

إختيار الجراح التجميلى الأمثل لإجراء عملية تجميل الأنف بالليزر

يوجد تباين تام بين جراح تجميل الوجه المتخصص فى العمليات الجراحية الخاصة بمنطقة الرأس والرقبة، وجراح تجميل باقية الجسد.

لابد أن يكون الجراح التجميلى معتمد من الهيئة العامة للخدمات الصحية بالدولة مع حصوله على شهادة الزمالة الإمريكية فة مجال تجميل الأنف.

شاهد أيضاً

تقنية الفيزر فى الاردن

تقنية الفيزر في الاردن

تقنية الفيزر في الاردن ، احتلت عمليات شفط الدهون الترتيب الاعلى فى عمليات التجميل نظراً …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

احصل على الاستشارة المجانيةاتصل الان!
+