الرئيسية / جراحات السمنة / شفط الدهون بالفيزر

شفط الدهون بالفيزر

شفط الدهون بالفيزر، يعانى العديد من الأشخاص من السمنة المفرطة، إلى جانب ذلك تراكم الدهون بمناطق مختلفة فى الجسم، مما يتسبب ذلك فى عدم تناسق الجسم وظهوره بشكل غير لائق، وقد ينتج عن ذلك سوء حالتهم النفسية وتعرضهم للإكتئاب وقلة ثقتهم بأنفسهم مع إعتقادهم بعدم تقبل الآخرين إليهم.

قد يلجأ هؤلاء الأشخاص إلى الخضوع لإجراء العمليات الجراحية المختلفة للتخلص من الدهون الزائدة لديهم ومنها جراحات شفط الدهون مع إختلاف التقنيات المستخدمة بها ومنها شفط الدهون بتقنية أشعة الليزر الرباعى الأبعاد (الفيزر vaser).

عملية شفط الدهون بالفيزر

شفط الدهون بالفيزر عبارة عن إجراء تجميلى يهدف إلى إزالة الدهون المتراكمة فى الجسم من خلال إذابتها بواسطة أشعة الفيزر، وقد تتميز هذه التقنية عن غيرها بدقتها الفائقة حيث يستطيع الجراح من خلالها شد الجلد ونحته حتى تبرز عضلات الجسم حتى حين حركة الجسم أو إرتخائه.

قد تتمكن تقنية أشعة الفيزر بإختراق أماكن عديدة لنحتها مقارنة بغيره التى يصعب عليها الوصول لها، ومن هذه الأماكن منطقة الذقن والقدرة على شد الجلد المصاحب لها ونحت عضلاتها، وإزالة الدهون المتراكمة فى الذراعين، وأيضاً الدهون المتراكمة بداخل الفخذين.

ترجع قدرة تقنية الفيزر على الوصول لأماكن مختلفة وصعبة بالجسم على إعتمادها على أشعة فوق صوتية ذو قوة ودقة عالية للغاية.

متوسط تكلفة شفط الدهون بالفيزر

قد يصل متوسط تكلفة إجراء شفط الدهون بالفيزر تقريباً إلى $6300، إلا أنها تتلاشى بين الدول بشكل عام، وقد تكون تكلفتها فى الدول العربية أقل بكثير من تكلفتها فى الدول الأوروبية، فنجد أن سعرها يترنح فى جمهورية مصر العربية ما بين $2000:$2500، أما فى الإمارات يصل متوسط تكلفتها إلى $5000.

علاوة على ذلك، يوجد عدد من الدول الأوربية التى تجرى بها شفط الدهون بالفيزر بأقل الأسعار مقارنة بالأسعار العالمية لهذه التقنية، فنجد دولة بولندا يصل متوسط التكلفة بها إلى $1500، وأيضاً أوكرانيا يبلغ متوسط التكلفة بها $1500، أما إيطاليا يصل متوسط التكلفة بها ما بين $1500 و $2500.

تعد ألمانيا أقوى منافس للدول الأوروبية لإجراء هذه التقنية حيث يصل متوسط التكلفة بها $3000، إلى جانب ذلك تعد الأردن من أقوى الدول التى تحتل المنافسة فى العالم العربى لإجراء عملية شفط الدهون بالفيزر حيث يصل متوسط تكلفة إجراء العملية بها إلى $1284.

قد يبلغ متوسط تكلفة العملية بقطر إلى $3000، فى حين وصول تكلفتها فى دولتى اليونان وإنجلترا إلى $6250، وقد تصل متوسط التكلفة بتركيا إلى $6700 والتى تعد أعلى متوسط تكلفة مقارنة بالمتوسط العالمى.

المراكز الطبية المثلى لإجراء شفط الدهون بالفيزر

بالنسبة للدول العربية: 

  1. عيادة الدكتور وائل غانم في مصر.
  2. عيادة رينوفا في الرياض في المملكة العربية السعودية.
  3. عيادات دبي كوسميتك سيرجري في الإمارات العربية المتحدة.
  4. مركز النور للعلاج التجميلي في الأردن.
  5. الأكاديمية الأمريكية لجراحات التجميل في دبي.
  6. عيادة الدكتور كمال حسين صالح في قطر.
  7. عيادة مانديلا للتجميل تحت إشراف د. سمير أبو غوش في عمان.

بالنسبة للدول الأوروبية: 

العديد من الأشخاص الذين يرغبون بالخضوع لهذا الإجراء يركزون كل إهتمامهم بإيجاد مركز طبى يتمتع بالسرية التامة، وبالتالى يتوفر ذلك بسويسرا، حيث يوجد بها مراكز تجميا طبية مجهزة للاشخاص الذين يريدون السرية التامة مع تمتع مكان المركز بالإطلال على الطبيعة الخلابة مما يبعث ذلك الشعور بالراحة النفسية والإطمئنان.

أما فى حالة الرغبة لإجراء العملية فى مركز على أعلى مستوى من الرعاية وإحتوائة على أحدث التقنيات مع تمتعه بالسرية بالقدر المرضى فقد يتوفر ذلك فى ميامى بدولة امريكا أو نيويورك وأماكن أخرى تقع فى الولايات المتحدة الأمريكية.

وفى حين رغبتك فى إجراء العملية بمكان يتميز بتكلفة منخفضة مع رعاية وخدمة طبية عالية المستوى والجودة فقد يتوفر ذلك فى المانيا ومن أشهر العيادات بها براكسيس كلينك.

المرشح لإجراء عملية شفط الدهون بالفيزر

تجرى عملية شفط الدهون بتقنية الفيزر على الأجسام التى تعانى من تراكم الدهون فى منطقة أو بعض المناطق فى الجسم، ولكن لا تجرى على الجسم بالكامل الذى يعانى من زيادة الوزن بشكل مفرط.

بالنسبة للمرشح الأمثل لإجراء عملية شفط الدهون بالفيزر يتوقف هذا الترشح على وزن الشخص الذى يزيد عن الوزن المثالى له بالنسبة لطوله.

فنجد أن الشخص الذى يبلغ طوله 160 سم يكون وزنه الأمثل 58 كجم تقريباً، وفى حالة زيادة وزنه عن هذا الحد وليكن ما بين 58:80 كجم إلى جانب ذلك تكون الزيادة بشكل موضعى أى متركز فى منطقة واحدة بالجسم أو بعض المناطق وليس الجسم بالكامل فى هذه الحالة يكون الشخص مرشح مثالى للخضوع لإجراء العملية.

على الأغلب تقام العملية بغرض جعل منطقة ما بالجسم متناسقة مع باقى مناطق الجسم، ولذلك نجد الأشخاص الذين يعانون من الذقن المزدوج يقومون بالخضوع لهذا الإجراء للتخلص من الدهون المتراكمة بهذه المنطقة، وقد لا يتجاوز حجم الدهون التى يتم إزالتها من منطقة الذقن 500 جم وقد تكون أقل من ذلك بكثير، إلا أنه شكل الشخص يتغير بشكل كبير عن ما كان عليه قبل إجراء العملية.

وللراغبين فى إبراز عضلات بطنهم لجعلها مسطحة وممشوقة، يمكنهم الوصول لهذه النتيجة من خلال إجراء عملية شفط الدهون بالفيزر، وبالتالى لا يحتاجون لإرهاق أجسادهم لممارسة التمارين الرياضية الشاقة للحصول على بطن مسطحة وبارزة العضلات مع الوصول لذلك بعد مرور فترة كبيرة من الوقت.

لا يصاحب إجراء عملية شفط الدهون بالفيزر أى مضاعفات أو مخاطر خطيرة، وقد يتعرض المريض لتورم أو إلتهاب خفيف فى المكان الذى تم عليه إجراء العملية وقد يكون بشكل وقتى ثم يختفى سريعاً فى غضون بضعة أيام، وقد يستطيع المريض العودة لحياتة الطبيعية والقيام بأنشطته اليومية المعتادة عقب العملية مباشرة.

مراحل إجراء عملية شفط الدهون بالفيزر

  • التخدير 

يختلف نوع المخدر على حسب حالة الشخص، ففى حالة إجراء العملية على منطقة واحدة بالجسم يتم وضع مخدر موضعى فقط وذلك لعدم إصطحاب هذا الإجراء أى ألم، وفى حالة توتر المريض بشكل كبير خلال إجراء العملية يتم إعطائهم مهدئ أثناء العملية، أما فى حين إجراء العملية على أكثر من مكان بالجسم يتم إعطاء المريض مخدر كلى.

  • الشق الجراحى 

يقوم الجراح التجميلى بإحداث شق جراحى بسيط حتى يقوم من خلاله بإدخال القنية (canula) وقد لا يبلغ طول هذا الشق أكثر من بضعة ملليمترات، وقد يعمل الجراح على حقن محلول ملحى بواسطة الشق الذى تم إحداثه، وذلك حيث يقوم هذا المحلول بدوره على إزدياد حجم الدهون فى المكان الذى يريد المريض شفط الدهون منه، وقد يتمتع هذا المحلول بالعديد من الوظائف وهى:

1- تخدير المكان المراد إصلاحه.

2- إحداث تباعد بين الأوعية الدموية والإتكاء عليها وقد ينتج عن ذلك إنخفاض إحتمالية التعرض للنزيف.

3- إنخفاض إحتمالية الإصابة بالإلتهابات والتورمات.

4- يساعد على التعافى بشكل سريع.

5- يعمل على إيضاح الدهون المراد إزالتها بشكل واضح ودقيق.

  • شفط الدهون بالفيزر 

يقوم الجراح بإدخال قنية مرة ثانية تعمل على إذابة الدهون مع عدم إمساس الأنسجة والأوعية الدموية التى تحتوى عليها المنطقة المراد شفط الدهون منها بأى مخاطر.

  • غلق الشق الجراحى

يقوم الجراح بإزالة القنية ومن ثم العمل على إلتحام الشق الجراحى وعقب إنتهاء الجراح من ذلك تنتهى العملية بشكل نهائى.

الإختلاف بين تقنية الفيزر والتقنيات الحديثة الأخرى

يتم إجراء عملية شفط الدهون بتقنية الفيزر على أساس تحديد الدهون المتراكمة المراد التخلص منها ومن ثم العمل على إذابتها والتخلص منها، وذلك يزيد قدرتها على الوصول إلى الدهون المتجمعة بين عضلات الجسم المختلفة والعمل على نحت العضلة سواء كانت فى وضعية الحركة أو الإرتخاء.

أما بالنسبة للتقنيات الحديثة الاخرى المستخدمة لشفط الدهون، قد تعمل على إزلة الدهون السطحية فقط، مع عدم قدرتها على نحت العضلات وهى فى وضعية الحركة وذلك نظراً لكون العضلة تكون فى وضعية السكون والإرتخاء خلال وقت العملية.

 

إستشارة الطبيب

خلال إستشارة المريض للطبيب يقوم المريض بإيضاح المناطق الذى يريد إجراء العملية عليها، ومن ثم يعمل الطبيب على إحداث خطوط على المناطق التى سيحدث بها الشقوق الجراحية أثناء إجراء العملية للعمل على شفط الدهون من خلالها.

يجب على المريض إخبار الطبيب بتاريخه المرضى بشكل تفصيلى، وكذلك أى عملية جراحية قام بالخضوع لها من قبل، والعلاجات الطبية التى مداوم على تناولها حتى لو كانت لغرض مرضى، ومن الممكن أن يوصى الطبيب المريض بإجراء بعض الفحوصات الطبية قبل الخضوع لإجراء العملية.

شاهد أيضاً

بالون المعدة

بالون المعدة ، تعتبر مشكلة السمنة والوزن الزائد من أكثر المشاكل انتشاراً فى وقتنا الحالى، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

احصل على الاستشارة المجانيةاتصل الان!
+