الرئيسية / طب الاطفال / الإلتهاب الرئوى لدى الأطفال

الإلتهاب الرئوى لدى الأطفال

الإلتهاب الرئوى لدى الأطفال، يصاب الطفل بالألتهاب الرئوى نتيجة تعرضه للإصابة بنوع من الجراثيم، أو الفيروسات، أو الطفيليات والفطريات.

وتكثر أعراضه وتتباين ويتوقف هذا التباين على عدة عوامل منها سن الطفل، نوع الجراثيم التى تسببت فى الإصابة، مناعة الطفل ومدى قوتها.

الإلتهاب الرئوى

يعنى إصابة النسيج الرئوى الموجود بالرئة بالإلتهاب، ويوجد عدة انواع من الجراثيم التى ينتج عن الإصابة بها هذا المرض ومن أهمها وأخطرها والأكثر إنتشاراً المكورات الرئوية.

ويرافق هذا المرض الحمى، وكثرة السعال، مشاكل التنفس سواء ضيقه أو تسرعه، وللتأكد من الإصابة بالمرض يجب على المريض بعمل فحص طبى بالأشعة حيث هذا المرض يظهر بشكل واضح على صورة الأشعة.

 

 

أسباب الإلتهاب الرئوى

1- الجراثيم، ومن أمثلتها المكورات الرئوية، المكورات العقدية والمكورات العنقودية.

2- الفيروسات، ومنها الفيروسات الغدية والأنفلونزا علاج الأنفلونزا عند الأطفال.

3- الفطريات، مثل الفطريات الرشاشية والكروانية.

4- إستنشاق المواد والأبخرة الملوثة، مثل الغبار أو الأجسام الغريبة أو المواد الطعامية.

 

 

أسباب الإصابة بمرض الإلتهاب الرئوى

قد يصاب الطفل بهذا المرض بسبب إضطراب ووجود خلل فى أدوات الدفاع التى تحتوى عليها الرئة ويعود ذلك لعدة أسباب منها:

1- فيروسات تعفن الدم وخمجة (الإنتانات الفيروسية)، وتعمل هذه الفيروسات على إحداث خلل فى عوامل إفرازات الرئة التى تفرز بشكل طبيعى مع صعوبة عملية البلعمة وتعرف بالأنجليزية (Phagocytosis).

2- نقص المناعة أى إنعدام قدرتها على إنتاج مضادات مناعية.

3- الداء الليفى الكيسى.

4- العيوب والتشوهات الخلقية ومنها الناسور المريئى الرغامى وفلق الحنق وإنشقاقه.

5- إستنشاق المواد الضارة والملوثة.

6- تشوهات مصاحبة لإخراج المخاط ومنها إتساع القصبات، إضطراب فى الأهداب وعدم قيامها بوظيفتها.

 

أعراض الإلتهاب الرئوى للأطفال

تتنوع هذه الأعرض من حيث حالة المريض، سن الطفل، الجرثوم المسبب للمرض، حيث لا تظهر أعراض المرض على الأطفال الحديثى الولادة والرضع بشكل واضح وملحوظ.

على العكس مع الأطفال الذين يعانون من نقص فى القدرة المناعية تظهر الأعراض عليهم بوضوح وتكون أعراض قوية وشديدة وفى كلتا الحالتين تكون الإصابة شديدة ومن هذه الأعراض:

  • نوبات سعال الناتج من القشع البلغمى، ومن الممكن أن يصاحب ذلك حمى ومشاكل التنفس والشعور بألم فى الصدر.
  • عند قيام الطبيب بالكشف على الطفل يلاحظ إنخفاض أصوات التنفس فى المكان المصاب مع مرافقته لصوت هرهرة تأكد الإصابة بالإلتهاب.

  • الأطفال الرضع يصابوا بالحمى وتسارع عملية التنفس، وبعض الأحيان يتحول لون الشفاه للون مائل للزرقة، الكحة، زيادة ضربات القلب، ولجوء الجسد لإستعمال العضلات التنفسية الإضافية.

 

الفحوصات الطبية التى يقوم بها الطبيب لتشخيص الإلتهاب الرئوى

  1. إحصاء عدد كورات الدم البيضاء، فإذا كان زائد عن الطبيعى يدل على الإصابة بالإلتهاب.
  2. إجراء أشعة مقطاعية على الصدر، وقد يظهر بوضوح عليها الإلتهاب الرئوى إذا وجد، كما تتمتع هذه التقنية بمعرفة نوع الإلتهاب إما إلتهاب رئوى فصى (الإلتهاب فى فص واحد من الرئة) أو إلتهاب رئوى وقصبات.

بالإضافة إلى معرفة الإصابة بإنخماص رئوى أو إنصباب جنبى أم لا، ونجد أن الصورة الشعاعية لا تتوافق دائماً مع الملاحظات السريرية.

 

مضاعفات ومخاطر الإلتهاب الرئوى للأطفال

1- خراج الرئة وتقيح الجنب.

2- تعرض بعض مناطق بالجسم للإصابة بالإلتهاب ومنها الأغشية التى تحمى الرأس والنخاع الشوكى ويسمى بالإلتهاب السحايا، أو إلتهاب الأذن الوسطى ويتوقف ذلك على نوع الجرثوم الناتج عنه الإصابة، وسن الطفل، والجهاز المناعى للطفل ومدى قدرته على مواجهة المرض.

 

 

التعافى من الإلتهاب الرئوى للأطفال

  1. أخذ المضادات الحيوية إما شرب أو إبر (حقن وريدى)، وذلك يرجع لحالة الطفل والجرثوم الناتج عنه الإصابة بالمرض.
  2. الإكثار من شرب السوائل إما أخذها عن طريق الفم أو حقن وريدى.
  3. تناول مسكنات ومنها الأسيتامينوفين.
  4. مع بعض الحالات تتطلب أخذ أكسجين.

 

الإظطرار إلى العلاج والتعافى من الإلتهاب الرئوى للأطفال من خلال المستشفى

هناك بعض الحالات التى يقر الطبيب بتحويلها للرعاية الطبية فى مركز طبى متخصص أو مستشفى ويعود ذلك القرار إلى صعوبة حالة الطفل وخطرها وعدم مقدرة الوالدين على الرعاية والعناية الكاملة له ويحدث ذلك على الأغلب مع الأطفال حديثى الولادة والرضع.

أما فى حالة الأطفال الأكبر سناً يسهل معالجتهم فى المنزل إذا لم يحدث تطور فى حالتهم.

ولكن الأطفال الرضع وحديثى الولادة على الأغلب تكون حالتهم صعبة ومتطورة، ويحتاجوا إلى الرعاية الطبية الشاملة وأخذهم السوائل والمضادات الحيوية بواسطة الحقن الوريدى ومن الممكن أن تزيد إحتمالية إصابتهم بالمضاعفات والمخاطر المصاحبة للمرض.

 

شاهد أيضاً

رعاف الانف عند الاطفال

رعاف الانف عند الاطفال، من المور الأكثر انتشاراً التي تصيب الأطفال ورغم أنها ليست خطيرة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

احصل على الاستشارة المجانيةاتصل الان!
+