الرئيسية / طب عام / علاج يقوى المناعة

علاج يقوى المناعة

علاج يقوى المناعة، تعود سلامة وصحة الجسد إلى مدى تمتعه بجهاز مناعى قوى، وقد تتوقف قوة الجهاز المناعى على الأطعمة التى يقوم الإنسان بتناولها، حيث يوجد العديد من الأطعمة التى تتمتع بفوائد كثير تعمل على مد جسم الإنسان بالقوة وتحصينه من التعرض لأى مرض.

يعد تناول الفواكة والخضروات بكثرة مع المداومة على تناول كمية وفيرة من الماء بشكل يومى عامل قوى وأساسى لتقوية الجهاز المناعى وزيادة نشاطة وحيويته.

علاج يقوى المناعة طبيعياً

  • لبن الزبادى 

يتميز اللبن بإحتوائه على نوع من البيكتريا والتى يطلق عليها أسم البروبيوتيك، وقد تقوم هذه البيكتريا بدورها على حماية المسالك المعوية وتحصين الأمعاء من تعرضها للجراثيم المتسببة فى الإصابة من الأمراض، لذلك ينصح بتناول كوب من الزبادى بشكل يومى لتقوية الجهاز المناعى وتنشيطه.

  • الثوم 

ينصح بتناول الثوم نظراً لغناها بمادة الأليسين التى تعمل على مقاومة البكتيريا الضارة والجراثيم والعدوى، وقد أشارت دراسة بريطانية قد أجريت على مجموعة من الأشخاص الذين تناولوا الثوم لحوالى 3 أشهر، وقد نتج عن ذلك عدم إصابة هؤلاء الأشخاص بالزكام فى حين إتصالهم المباشر بأشخاص يعانون من مرض الزكام علاج الزكام.

كما أفصحت الدراسة أن تناول فص من الثوم بشكل يومى يعمل على تقليل إحتمالية التعرض للإصابة بسرطان المستقيم والمعدة، وسرطان المستقيم والقولون.

  • الخضار 

يعد الخضار ذو الفصيلة الصليبية يتمتع لابالعديد من مضادات الأكسدة، والفيتامينات، والعناصر المحفزة والمنشطة، والأملاح المعدنية والتى تقوم بدورها على دعم الجهاز المناعى وتقويته وتنشيطه، ومن أمثلة هدذا النوع من الخضار البروكلى، الملفوف، الزهرة.

كما يتمتع الشوفان والشعير بإحتوائهم على عنصر بيتا جلوكان والتى تعد أحد أنواع الألياف الغذائية مع غناهم بمضادات للأكسدة، وعناصر مقاومة للجراثيم والميكروبات، علاوة على ذلك يعملوا على دعم الجسم لإلتئام الجروح بشكل سريع.

  • الشاى

المداومة على تناول كمية كبيرة مكن الشاى الأسمر بشكل يومى تعمل على دعم الجسم بعناصر مقاومى للجراثيم والفيروسات مقارنة بالمشروبات الأخرى الساخنة، وذلك لإحتواء الشاى الأسمر على الأحماض الأمينية الثيانين والتى تعد من أحد العوامل الأساسية لتقوية الجهاز المناعى وتنشيطه.

  • السمك 

يعد السمك من أحد العوامل التى تعمل على تقوية المناعة نظراً لإحتوائه على مادة السيلينيوم التى تقوم بدورها على دعم كرات الدم البيضاء على إفراز بروتين السيتوكينات المقاوم لفيروسات الأنفلونزا، مع العمل على تيسير سريان الهواء إلى الرئتين للوقاية من تعرض الجهاز التنفسى للإلتهابات ونزلات البرد والأنفلونزا.

  • البطاطا الحلوة

البطاطا الحلوةى غنية بمادة البيتا كاروتين والتى يقوم الجسم بتحويلها إلى فيتامين A، وقد يقوم قيتامين A بدوره على إفراز الخلايا الضامة التى تعد إحدى مكونات الجلد والتى تعد بمثابة طبقة مقاومة للفيروسات والبكتيريا التى يتعرض لها الجلد.

  • التفاح

يتمتع التفاح بالعديد من مضادات الأكسدة التى تعمل على وقاية الجسم من التعرض للإصابة بأى مرض، مع قيامه بتقليل التوتر المصاحب لضعف الجهاز المناعى.

  • عسل النحل الطبيعى

ينصح بالمداومة على تناول ملعقتين من العسل الأبيض للعمل على تحصين الجسم من التعرض للعدوى والبكتيريا والجراثيم المسببة للأمراض، ومن الممكن إضافة عليه كمية من عصير الليمون لحماية الجسم من التعرض للإصابة بالأنفلونزا.

  • البندورة (الطماطم)

البندورة غنية بالعديد من العناصر المفيدة وهى مادة لايكوبين، مادة البيتاكاروتين، مركب بلوكسين، فيتامين ج (C)، وقد تقوم كل هذه العناصر بدورها على مقاومة العوامل التى ينتج عنها الإصابة بأمراض السرطان المختلفة.

شاهد أيضاً

الخلايا الجذعية في الاردن

الخلايا الجذعية في الاردن

الخلايا الجذعية في الاردن ، تعتبر الخلايا الجذعية من أحدث ما توصل له الطب ومازالت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

احصل على الاستشارة المجانيةاتصل الان!
+