الرئيسية / عمليات التجميل / توسيع العيون

توسيع العيون

توسيع العيون، لا ننكر أن الجمال أمر يرغب فى الحصول عليه جميعنا، وقد يكون للجمال بعض العوامل أو المقاييس ومن أهمها مدى جمال العيون، حيث تلعب العيون دور هام فى إظهار جمال المرء، كما أنها تعكس شخصية الإنسان وحالته النفسية والصحية فى كثير من الأحيان.

لذا يرغب الكثير من الأشخاص فى الحصول على عيون واسعة لكونها من أبرز عوامل الجمال التى يتحلى بها المرء، وخاصة النساء فالعديد منهن يطمحن إلى التمتع بعيون واسعة جذابة وساحرة، كما أن العديد منهن لديه عيون ضيقة وصغيرة ولا يتمتعون بدرجة كافية من الجمال.

عملية تكبير العيون

اليوم توفرت عملية توسيع العيون الذى سعى لتقديمه نخبة من خبراء التجميل من أجل حل هذه المشكلة، وقد يقوم أطباء التجميل المختصين فى مركز صحتنا بأدائها على أعلى مستوى من المهارة الحرفية، مع صول الحالات التى خضعت لهذا الإجراء على نتائج ممتازة.

عملية توسيع العيون

عملية توسيع العيون

تعتبر عملية توسيع العين تابعة إلى الإجراءات التجميلية والتى يقوم بإجرائها طبيب تجميلى مختص فى مركز صحتنا مدرب على أعلى مستوى من الكفاءة والحرفية، كما أنها تتميز بآمانها التام وذلك لكون الإجراء يتم على المحيط الخارجى للعين دون التدخل فى المكونات الداخلية للعين.

إلا أنه يجب على المريض اللجوء لمراجعة طبيب العيون المختص قبل الخوض فى إجراء العملية، إلى جانب ذلك يجب أن يكون المريض على دراية بالعوامل التى تقاس من خلالها حجم العين والتى تجعل العين تظهر بشكل أضيق أو أوسع.

جميعنا يعلم أن العين تظهر بشكل كرة داخل المكان المجوف خصيصاً لها فى الوجه، وقد يوجد حولها خلال الحيز الخارجى أنسجة وكذلك الجفنين السفلى والعلوى، وقد يتمتع جميع الأناس بنفس حجم الكرة إلا أن الإختلاف يكون فى الشكل الذى تظهر عليه الجفون والأنسجة التى توجد خلال الحيز الخارجى للعين، وهذا ما يقيس مدى وسع أو ضيق العين .

تتمثل العوامل التى تبدى شكل أصغر للعين فيما يلى:

  1. ترهل الجفن العلوى.
  2. الهالات السوداء التى تحيط بالعين.
  3. الجيوب الدهنية تحت العين.
  4. تجاعيد تحيط بالعين.
  5. سقوط الرموش.

الوسائل المختلفة لإجراء عملية توسيع العيون

تتنوع إجراءات عملية توسيع العيون بشكل كبير، وذلك لتوفر العديد من التقنيات الحديثة التى يسرت إجراء هذه العملية والتى لا يحتاج إجراء تنفيذها إلى عدة دقائق، وكذلك الإجراء الحراحى لا يستغرق وقت طويل إلا أنه يحتاج إلى إستخدام التخدير الكلى.

تتمثل هذه الوسائل فيما يلى:

  • عملية شد ترهلات الجفون

تجاعيد الجفون

يعد هذا الإجراء جراحى، وقد يخضع المريض إلى إجرائه فى حالة تدلى الجفن العلوى أو السفلى للعينين، وفى المعظم يتم هذا الإجراء على كبار السن أصحاب الجفون المتهدلة، حيث ينتج عن هذا الإجراء صغر المساحة المرئية لديهم مع ظهور العين بشكل أصغر، وقد يستخدم خلال هذا الإجراء مخدر موضعى ومع بعض الحالات كلى.

يقوم الجراح التجميلى بنزع الزوائد الجلدية الموجودة فى الجفون، ومن الممكن أن يستعين الطبيب بتقنية الليزر خلال قيامه بإجراء هذه الجراحة.

  • عملية الجفن السفلى

شد الجفن

يعانى بعض الأشخاص من تضخم الجفن السفلى وذلك لوجود دهون متراكمة خلاله مع ضعف وترقق الأنسجة، لذا يتم غجراء عملية الجفن السفلى بهدف التخلص من الزوائد الدهنية والجلدية المتركمة فى الجفن السفلى مع تجديد إنشاء الأنسجة وغالباً ما يتم شد الجلد أيضاً خلال هذا الإجراء.

يعد هذا الإجراء جراحى حيث يتطلب إستخدام مخدر كلى وذلك لأن الجراح التجميلى يقوم بإحداث شق جراحى خلال الحيز الداخلى للجفن، كما يمكن الإستعانة بتقنية الليزر خلال هذا الإجراء.

  • حقن الفيلر 

نصائح بعد حقن الفيلر

يتم إجراء حقن الفيلر بإعتباره أحد وسائل توسيع العين، حيث يقوم الفيلر بدوره على التخلص من تجاعيد العين المتسببة فى ظهور العين بشكل ضيق، كما أنه ساعد على القضاء على الهالات السوداء التى تظهر خلال محيط العين، والتى تعكس سوء الحالة الصحية للشخص كما أنها تبدى العين بمظهر ضيق.

يعد إجراء حقن الفيلر إجراء غير جراحى، مع عدم حاجته لإستخدام مخدر، ولا يتطلب إجرائه إلا عدة دقائق فقط، ويتم تنفيذها على أيد طبيب تجميل مختص فى مركز صحتنا.

المرشح لإجراء عملية توسيع العيون

تجميل العيون في الاردن

نجد أن العديد من الأشخاص أصحاب العيون الضيقة يعود السبب لإبداء مظهر عيونهم بهذا الشكل إلى عوامل وراثية أو صحية او التقدم فى العمر.

يتمكن أى شخص من إجراء عملية توسيع العيون فى حالة معاناته من صغر العين نتيجة أحد العوامل المسببة فى ظهور العين بهذا المظهر التى ذكرناها من قبل، مع التوجه لإستشارة الطبيب قبل الخوض لإجراء العملية، وذلك لوجود بعض الحالات التى لا يتماشى معها هذا الإجراء لمعاناتها من مشاكل صحية.

كيفية إجراء عملية توسيع العيون

  • عملية شد ترهلات الجفون

عملية شد الجفون

يستهدف هذا الإجراء إحداث تعديل فى الجفنين العلوى والسفلى، وعادة ما يتطلب هذا الإجراء مخدر موضعى، وفى حالة رغبة المريض فى أخذ مخدر كلى يمكن طلب ذلك من الطبيب، إلا ان الطبيب يقوم أولاً من إجراء إختبار للتأكد من عدم تحسس جسم المريض من المخدر الكلى.

يقوم الجراح التجميلى بتحديد الجفن المراد إصلاحه بواسطة رسم خطوط عليه لتحديد المنطقة التى يتم خلالها إحداث الشق الجراحى، وبعد ذلك يقوم الجراح بإحداث شق على شكل هلال خلال الحيز الخارجى للجفن، ومن ثم يقوم بإستئصال الزوائد الدهنية والجلدية والعمل على كيها بواسطة جهاز الليزر.

من الطبيعى أن الجفن العلوى لا تتجمع خلاله الدهون وذلك لتوفر الغدد الدمعية به، وبالتالى يقوم الجراح بغلق الشق الجراحى بواسطة خيوط رقيقة جداً ، ومن ثم يعمل على إيداع ضمادات على العين، وقد يقوم بنزعها عقب مرور ساعات قليلة من إجراء الجراحة.

عقب مرور ثلاث إلى خمسة أيام على إجراء الجراحة، يقوم الجراح بحل الغرز الجراحية، وقد يوصف للمريض نوع من القطرات والمراهم التى تناسب حالته مع الإلتزام على إستعمالها حوالى 15 يوم، مع تجنب التعرض لأشعة الشمس وعدم إرتداء النظارات الطبية وغيرها والإمتناع عن وضع مساحيق ومستحضرات التجميل بالنسبة للنساء.

يتميز هذا الإجراء بأن نتائجه أبدية ولا يحتاج المريض للخضوع مرة أخرى لإجرائها.

  •  عملية الجفن السفلى

عملية تجميل الجفون

تجرى هذه العملية على الجفن السفلى فقط، حيث يقوم الجراح التجميلى بإحداث شق جراحى صغير خلال الحيز الداخلى للجفن، وبعد ذلك يعمل على التخلص من الزوائد الدهنية، ثم يقوم بقفل الشق الجراحى عن طريق خيوط طبية دقيقة للغاية، وقد تذوب من تلقاء نفسها دون اللجوء غلى زيارة الطبيب مرة أخرى لنزع الغرز.

يتميز هذا الإجراء بكونه لا يتسبب فى إحداث ندبات أثار.

  • عملية حقن الفيلر

الوجه قبل وبعد الفيلر

يتم هذا الإجراء بإعتماده على الدهون التى يتم سحبها من المريض نفسه، ومن ثم يقوم الطبيب التجميلى بحقنها خلال المنطقة التى تحول بالعين للتخلص من الهالات السوداء التى تظهر حول العين.

يعد هذا الإجراء غير جراحى ولا يتطلب إستخدام مخدر، وقد يتمكن المريض من مغادرة المركز عقب الإنتهاء من إجراء الحقن، كما يستطيع القيام بأنشطته اليوميه عقب مرور حوالى يومين أو ثلاثة كحد أقصى على الإجراء.

قد يجرى حقن الفيلر على عدد من الجلسات وليكون سنة واحدة ما بين الجلسة والأخرى للحفاظ على النتيجة التى تم الحصول عليها من خلال الإجراء الأول بشكل دائم.

تجربة مريض مع عملية توسيع العيون

تجربتي في شد الجفون

قد أوضح مريض قام بإجراء توسع العيون فى مركز صحتنا بأنه كان يعانى من ظهور هالات سوداء حول العين، مع وجود تضخم أسفل العين نتيجة تراكم زوائد دهنية خلالها، مما تسبب ذلك فى عكس سوء حالته الصحية وظهور عليه الإجهاد والتعب بشكل دائم، كما أنه لا يناهز من العمر حوالى أربعين عاماً.

قد نتج عن ذلك قلة ثقته بنفسه، مع التأثير على أدائه العملى بشكل سلبى وشعوره بالإنزعاج دائماً، ومن ثم قام أحد أصدقائه بإقتراح عليه التوجه لإستشارة طبيب تجميلى للإيجاد حل  أمثل لهذه المشكلة، وبعد ذلك أقدم على مركز صحتنا وبالفعل إستشار طبيب التجميل المختص به، وقد طمئنه الطبيب بأنه سوف يجرى له إجراء بسيط سوف يحصل من خلاله على شكل شبابى وحيوى ويعيد له جماله وصحته.

ومن ثم قام الطبيب بإجاء عملية توسيع العيون بواسطة إستئصال الزوائد الدهنية الموجودة أسفل العين، إلى جانب ذلك قام بإجراء حقن الدهون عن طريق تقنية حقن الفيلر لإزالة الهالات السوداء، وقد صرح ان العملية تطلبت حوالى ساعتين تقريباً، وقد قضى فترة نقاهة خلال أيام قليلة ومن ثم عاد إلى حياته الطبيعية المعتادة مع حصوله على عيون واسعة وجذابة.

شاهد أيضاً

تقنية الفيزر فى الاردن

تقنية الفيزر في الاردن

تقنية الفيزر في الاردن ، احتلت عمليات شفط الدهون الترتيب الاعلى فى عمليات التجميل نظراً …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

احصل على الاستشارة المجانيةاتصل الان!
+