الرئيسية / عمليات التجميل / إزالة آثار الحروق في الأردن

إزالة آثار الحروق في الأردن

إزالة آثار الحروق فى الأردن، يعد ظهور أثار الحروق على الجلد أمر مزعج جداً لصاحبها وخاصة فى حالة ظهورها على مناطق ظاهرة على الجسم كالوجه او الذراعين أو الساقين، مما يتسبب ذلك فى سوء الحالة النفسية للشخص المصاب مع قلة الثقة بذاته إلى حد كبير مع ظنه بعدم تقبل الأخرين إليه والإشمئزاز منه.

اليوم توفرت العديد من الحلول لعلاج آثار الحروق والتخلص منها نهائياً، حيث يوجد نوع من العمليات الجراحية مخصص لعلاج آثار الحروق مع توفر نوع من أجهزة تقنية الليزر مؤخراً للقضاء على آثار الحروق بشكل نهائى.

تجميل الحروق

إزالة آثار الحروق فى الأردن  جراحياً

يستهدف الإجراء الجراحى الخاص بإزالة آثار الحروق فى الأردن علاج آثار وندبات الحروق الشديدة التى تعجز قدرة المريض عن القيام بأنشطته اليومية كما أنها تعالج الجروح الغائرة التى تحتاج غى تجميل وإعادة تشكيلها.

إذا كان المصاب يعانى من أثر لإصابة أو حرق من الدرجة الأكثر خطورة بإمكان المريض الخضوع لإجراء يماثل إجراء نزع الشعر، وذلك بهدف التخلص من الأنسجة التالفة قبل الخضوع للجراحة الترميمية.

عند إضطرار المريض إلى القيام بذلك يتاح أمامه مجموعة من الخيارات المتعلقة بتجميل آثار الحروق جراحياً وقد يتوفر إجراء جميعها فى مملكة الأردن على يد نخبة من الأطباء المهرة والمحترفين فى هذا المجال ومع تمتع المراكز الطبية والمستشفيات بها برعاية طبية على أعلى مستوى.

علاج الحروق

أنواع جراحات إزالة آثار الحروق فى الأردن

  • ترقيع الجلد 

زراعة الوجه

يقوم الجراح التجميلى بإستئصال جزء من الجلد من منطقة أخرى فى جسم المريض نفسه والعمل على ترقيعها فى المنطقة المصابة لتغطية منطقة الحريق، ومن أمثلة هذا النوع من الجراحات جراحة ترقيع سمك جزئى، زرع عدد من طبقات الجلد الخارجية بسمك كلى، وقد تكون طبقة الأدمة من بين هذه الطبقات.

أثناء إجراء عملية ترقيع الجلد يظهر أثر على الجلد بشكل واضح، وبالتالى يقوم الجراح بإستئصال الجلد الموجود فى المنطقة المجوفة خلال المناطق الداخلية كالفخذ الداخلى أو الأرداف، وذلك بواسطة آلة قطع مشهورة يطلق عليها ديرماتوم.

يقوم الجراح بترقيع الجلد على المنطقة المراد تغطية آثر الحريق خلالها، مع وضع ضمادة على المكان الذى تم إستئصال الجلد من خلاله لتجنب تعرض المريض للإصابة بالعدوى.

يحتاج هذا الإجراء فترة نقاهة بسيطة حوالى 21 يوم تقريباً، ويمكن إجراء ترقيع الجلد فى حالة إحتياج المريض لإعادة هيكلة الأنف أو الثدى.

  • جراحة مجهرية 

تعتمد هذه الجراحة على إستخدام المجهر، حيث يقوم الجراح بخياطة الأوعية الدموية الصغيرة وكذلك الأعصاب بهدف إعادة ترميم الأوعية الدموية والأعصاب المهلكة.

  • جراحة ترميمية 

يقوم الجراح التجميلى خلال هذا الإجراء بتحويل الجلد والعظام والعضلات إلى جانب الأوعية الدموية الخاصة بالمنطقة الداعمة إلى المنطقة المراد علاجها وذلك بهدف إعادة هيكلة المنطقة، وقد تحتاج هذه الجراحة فترة نقاهة تتراوح ما بين شهر ونصف إلى شهرين.

  • توسيع الأنسجة

تجميل ندبات الوجه

هو بمثابة إجراء طبى يحفز الجسم على نمو الجلد من أجل إستغلاله خلال إجراء الجراحة الترميمية، وذلك بواسطة إدخال ما يسمى بموسع البالون أسفل الجلد بحيث يكون الجلد مقارب للمنطقة المراد علاجها، ومن ثم يقوم الجراح بتعبئة البالون بمحلول ملحى بشكل تدريجى خلال فترة من الوقت، مما يساعد ذلك فى تمدد وتوسع أنسجة الجلد ومن ثم يبدأ نمو الجلد ولكن بشكل بطئ.

فى حالة نمو الجلد بشكل متكامل يقوم الجراح بإستغلاله لإعادة هيكلة المنطقة المصابة، وقد يتميز هذا الإجراء بكون ظهور الجلد المكون جديد بنفس لون البشرة مع تشابه ملمس الجلد مع طبيعة ملمس المنطقة المراد إصلاحها، إلا أنه يعيبه طول فترة إجرائه والتى من الممكن أن تصل إلى أربعة شهور.

التعافى عقب إجراء إزالة آثار الحروق جراحياً

يجب على المريض الإلتزام بالتعليمات التى يوصى بها الطبيب، وذلك بهدف حماية الجرح من الإصابة بالعدوى، مع أخذه قسط كافى من الراحة قبل عودته لمزاولة أنشطة اليومية المعتادة.

نتائج إجراء إزالة آثار الحروق جراحياً

يجب على المريض التحلى بالصبر حتى يحصل على النتائج النهائية التى يطمح إلى الوصول إليها من خلال الإجراء، حيث فقد يلاحظ المريض حدوث بعض التقلبات فى لون وشكل بشرة الجلد المصاحبة للمكان المقام عليه الجراحة وكذلك حاسة الشعور بها، ومن الممكن أن يفقد الشعور بالمنطقة المقتام عليها الجراحة او الشعور بألم بسيط خلالها وقد يعد ذلك طبيعياً، إلا أنه يتحسن الوضع ويعود غلى حالته الطبيعية خلال الشهور المعقبة للإجراء.

على المريض ملاحظة السوائل التى يتم إفرازها من خلال منطقة الجرح، مع إجتناب إرتداء الملابس التى تتسبب فى الضغط على منطقة الجرح.

إزالة آثار الحروق بتقنية الليزر فى الأردن 

التجميل بالليزر

يتوفر أنواع معينة من أجهزة تقنية الليزر تعمل على التخلص من آثار الحروق على الجلد، والآن تتوفر جميعها فى المراكز الطبية التجميلية الأردنية، وتتمثل هذه الأنواع فيما يلى:

1- تقنية فراكشنال ليزر: 

عمليات ليزر الوجه

تقوم هذه التقنية بتكوين عدد كبير من الأماكن الحرارية الصغيرة الحجم خلال الطبقات العميقة للجلد، وبالتالى يعمل الجلد على ترميم نفسه بواسطة طرد الجلد الميت إلى الخارج وتكوين بشرة جديدة تتمتع بالنضارة والحيوية، حيث تحفز تقنية فراكشنال الليزر إنتاج مادة الكولاجين وأنسجة الأيلاستين مع إفراز خلايا جديدة تتمتع بصحة جيدة للجلد.

2- لومينيس ديب فكس (Lumenis Deep FX):

عملية إزالة الندوب

تستهدف هذه التقنية أعماق الجلد لإزالة التجاعيد والندوب التى تظهر على الجلد، بالإضافة إلى ذلك يساعد على تحفيز الجلد على إفراز الكولاجين، وفى معظم الأحيان يتم التناغم هذه التقنية مع تقنية (Lumenis Active FX) وذلك بهدف حصول المريض على نتائج أكثر فاعلية للقضاء على الأثار التى تظهر على الجلد بشكل نهائى.

3- لومينس أكتف فيكس (Lumenis Active FX): 

تستخدم هذه التقنية على البشرة السطحية للجلد من أجل التخلص من آثار الحروق الخفيفة عقب إستخدام الفراكشنال ليزر عليها الذى يعمل على علاج الطبقات العميقة للجلد.

نتائج إزالة آثار الحروق بتقنية الليزر

تتلاشى النتائج من شخص لآخر وفقاً لمدى شدة الحروق، وعلى الرغم من ذلك يحصل المريض على نتائج سريعة يلاحظها على بشرته عقب الإجراء، حيث تتجدد أنسجة وخلايا الجلد مع تمتعها بالصحة الجيدة والحيوية خلال الست شهور المعقبين للإجراء.

فترة نقاهة إجراء إزالة آثار الحروق

ينصح الأطباء الأردنيين المرضى بضرورة إستخدام كريم مرطب مضاد للإلتهابات عقب الإجراء خلال فترة بسيطة حوالى ثلاث أيام فقط، ومع أغلب الحالات تبدأ البشرة السطحية للجلد فى التقشير خلال الأسبوع التالى للإجراء.

شاهد أيضاً

تقنية الفيزر فى الاردن

تقنية الفيزر في الاردن

تقنية الفيزر في الاردن ، احتلت عمليات شفط الدهون الترتيب الاعلى فى عمليات التجميل نظراً …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

احصل على الاستشارة المجانيةاتصل الان!
+