الرئيسية / طب عام / حساسية الأنف

حساسية الأنف

حساسية الأنف، يكثر الإصابة بحساسية الأنف في فصل الربيع وبداية فصل الصيف، وتعتبر حساسية الأنف من أسوء الأمراض التي قد تصيب الأشخاص، حيث يصعب إيجاد العلاج المناسب لذللك لاختلاف الأسباب المؤدية لحدوث الحساسية.

أسباب حساسية الأنف :

1- تلوث الهواء :

يحتوي الهواء المحيط

بنا العديد من الأتربة والغبار والملوثات المختلفة مثل عوادم السيارات والمصانع مما يؤدي إلى حساسية الأنف.

2- قلة التهوية :

تتميز بعض المنازل بأنها مغلقة وقليلة التهوية، مما يسبب الحساسية بشكل كبير، كذلك قلة دخول الشمس يسبب وجود عثة في الفراش في العديد من المنازل.

3- الحيوانات الأليفة :

وجود بعض أنواع الحيوانات الأليفة في المنزل قد يسبب الحساسية، حيث تؤدي إلى تقاسط بعض الشعر منها واللعاب وغيرها من مسببات الحساسية.

4- العفن والفطريات :

توفر بيئة مناسبة لنمو الفطريات والعفن يؤدي بشكل كبير للإصابة بالحساسية، حيث أن الرطوبة والدفء من أهم المسببات لتكون مثل هذه المشاكل.

5- حبوب اللقاح :

تكثر في فصل الربيع حبوب اللقاح التي تنثر في الهواء والجو، لذلك ينصح بالإبتعاد قدر الإمكان عن الأماكن المليئة بمثل هذه العناصر.

6- المهيجات البيئية :

هي من المسسبات الشائعة للحساسية، حيث يتواجد بعضها في المنزل أو مكان العمل، مثل : العطور والأملاح المعدنية ونشارة الخشب والكلور ودخان السجائر والغراء والمطاط ومحاليل التنظيف.

7- التغيرات المناخية :

حيث تؤدي تغير درجة الحرارة بشكل كبير والرطوبة إلى تضخم الأغشية داخل الأنف وتهيجها، كما أنها تعمل على الإصابة بسيلان أو إنسداد الأنف.

8- المشروبات والطعام شديد السخونة أو البرودة :

تتسبب بعض المأكولات والمشروبات الباردة جداً أو الساخنة جداً في الإصابة بحساسية الأنف وتضخّم أغشية الأنف، كذلك المشروبات الكحولية تؤدي إلى احتقان الأنف.

9- التغيرات الهرمونية في الجسم :

يصاب بعض الناس بتغيرات هرمونية قد تؤدي إلى حدوث الحساسية، مثل : الحمل، الحيض، وغيرها.

أعراض حساسية الأنف :

1- سيلان وإحتقان الأنف :

يعتبر من أكثر الأعراض المصاحبة لحساسية الأنف انتشاراً، يؤثر بشكل سيء على المصاب.

2- ضغط الجيوب الأنفية :

نتيجة للإصابة بالحساسية يحدث أحياناً تراكم للمخاط في منطقة الجيوب الأنفية والتي تتواجد في الوجه والخدود والعيون وخلف الجبين، لذلك ينتج ضغط كبير وألم في هذه المناطق.

3- العطس :

يعاني بعض الأشخاص من عرض العطس بصورة مبالغ فيها، وقد يكون ذلك نتيجة للإصابة بالحساسية.

4- حكة العينين :

قد يصاب مريض الحساسية بحكة في العينين، ورغم أنها قد تكون مزعجة إلا أنها لا تؤدي إلى مشاكل في النظر.

5- تسييل أنفي خلفي :

ينتج أحياناً مايسمى بالتسييل الأنفي الخلفي، وهو عبارة عن تراكم مخاط سميك أكثر من المعتاد مما يؤدي إلى الشعور به في الحلق وليس في الأنف فقط، مما يؤدي إلى تهيج الحلق والشعور بالألم.

علاج حساسية الأنف في المنزل :

1- المحلول الملحي :

من أهم الخطوات في علاج حساسية الأنف هي التخلص من المخاط الموجود في الأنف باستخدام المحلول الملحي، كما أنه يحد من أعراض الحساسية بشكل فعال.

طريقة استخدامه : إضافة القليل من الملح إلى ملح صودا الخبز مع القليل من الماء المقطر الدافئ، ثم يتم سحب كمية من هذا المحلول من خلال الأنف، والإستنفار من خلال الأنف أو الفم بلطف.

2- البخار :

يساعد استنشاق البخار في التخلص من المخاط المتراكم والزائد في الممرات الأنفية، مما يساهم في التخلص من أعراض الحساسية مثل العطس.

طريقة الإستخدام : غليّ بعض الماء ثم إضافة القليل من أي نوع زيت إلى الماء المغلي واستنشاق البخار الناتج مع تغطية الرأس بمنشفة لمدة 10 دقائق.

3- الزنجبيل :

الزنجبيل من أهم العلاجات المنزلية المستخدمة في علاج حساسية الأنف، حيث يعمل كمضاد للهيستامين الطبيعي، كما يحتوي على خصائص مضادة للفيروسات والجراثيم والإلتهابات، وخصائص تحد من أعراض الحساسية مثل الصداع والسعال والإحتقان والسيلان.

طريقة الإستخدام : إضافة القليل من الزنجبيل المبشور إلى القليل من القرنفل والقليل من القرفة مع الماء ثم تركه ليغلي لمدة 5 دقائق، ثم يتم تصفية المخليط ويتم إضافة العسل وعصير الليمون، ويتم تناول المحلول مرتين يومياً، كما يمكن مضغ قطعة من الزنجبيل الطازج أو إضافته إلى الطعام.

4- الكركم :

للتخلص من أنواع الحساسية الخطيرة يستخدم الكركم كمضاد للأكسدة بشكل فعال وقوي، كما أنه يعمل كمضاد للإلتهابات ويقوي المناعة.

طريقة استخدامه : خلط القليل من الكركم مع العسل جيداً وتناول ملعقة من الخليط مرتين يومياً، كما يمكن إضافة القليل من الكركم إلى كوب من الحليب الدافئ وتناوله لتقوية الجهاز المناعي، أو استخدام الكركم في الإعداد اليومي للطعام.

5- الثوم :

يحتوي الثوم على عنصر الكيرسيتين، كما يحتوي على مضادات للجراثيم والفيروسات، كما أنه يعمل كمضاد حيوي قوي جدا يساعد في تقوية الجهاز المناعي، لذلك يساعد في علاج إلتهابات الأنف بشكل كبير فهو يحتوي على مضاد الهيستامين.

طريقة استخدامه : مضغ فصوص الثوم بشكل مباشر، كما يمكن استخدامه في الطعام.

6- خل التفاح :

علاج فعال جداً للحساسية حيث أنه مضاد حيوي قوي ومضاد للهيستامين، كما أنه يساهم في الحد من أعراض الحساسية مثل العطس والإحتقان والصداع، كما أنه يزيد من استجابة الجهاز المناعي.

يستخدم عن طريق : إضافة القليل من خل التفاح إلى كوب من الشاي الدافئ، واستخدام العسل وعصير الليمون في التحلية، وتناوله بمعدل 3 مرات يومياً.

7- نبات القراص :

نبات القراص يحتوي على مضادات للهيستامين والإلتهابات، لذلك يستخدم في علاج حساسية الأنف والحد من أعراضه.

طريقة استخدامه : إضافة القليل من نبات القراص المجفف إلى كوب ماء ساخن، وتركه لمدة 5 دقائق مع تغطيته، ثم يتم تصفية الخليط وإضافة العسل للتحلية، ويستخدم بمعدل 3 مرات يومياً.

8- سحب الزيوت :

أسلوب قديم تم استخدامه في استخلاص المهيجات ومسسبات الإلتهاب من الجسم، حيث يساعد على التخلص من السموم الضارة.

طريقة الإستخدام : تناول ملعقة من زيت السمسم أو زيت جوز الهند وتوزيعها بداخل الفم لمدة 20 دقيقة كل صباح، ثم غسل الفم بالماء الدافئ، وينصح بعدم إبتلاع الزيوت لأنها تحتوي على الكثير من السموم بعد هذه العملية.

9- الزبادي :

يساعد الزبادي في التخفيف من أعراض الحساسية بشكل كبير، كما يعمل على تقوية الجهاز المناعي، ويتم استخدامه عن طريق تناول الزبادي بشكل يومي.

10- فيتامين سي :

له خصائص مضادة للهيستامين، التي تساعد على الحد من أعراض الحساسية، كما يساعد على تعزيز مناعة الجسم ومنع العدوي، ويمكن تناول فيتامين سي المتواجد في الأطعمة، مثل : البرتقال، الليمون، الجريب فروت، الفلفل، الفراولة، وغيرها.

11- الطعام الحار :

الطعام الحر علاج فعال للحساسية بشكل عام، مثل حساسية الأنف، مثل : الخردل والفجل، الثوم الطازج والفلفل الحار.

12- زيت الكافور :

تحتوي الأوراق المجففة من نبات الكافور على زيت عطري يساهم في تخفيف أعراض الحساسية، حيث يساعد في الحد من الإلتهابات، حيث أنه مفيد للجهاز التنفسي بشكل عام.

يستخدم عن طريق : إضافة زيت الكافور إلى القليل من الماء الساخن واستنشاق البخار الناتج منه، كما يمكن تدليك الأنف بالقليل من زيت الكافور.

علاج الحساسية بالأدوية :

1- مضادات الحساسية :

وقد تكون على هيئة أقراص، مثل : كلاريتين Claritine ، ايريس Aerius ، زيرتك Zyretec ، كلاريناز Clarinase.

أو على هيئة بخاخات أنفية، مثل : الازيلاستين Azilastin ، الاوتريفين Otrivin ، فلوكسينيز Floxonase ، افاميس Avamys.

2- مضادات الإلتهابات :

بخاخات الأنف، مثل : الفلوتيكازون Floticasone ، نازونكس Nasonex.

3- مضادات حيوية :

مثل : الاموكسسيسللين Amoxicilline ، اوجمنتين Augmentine ، السيفوتاكسيم Cefotaxime ، السيبروباي Ciprobay ، الكلافوكس Klavox ، الازيثرومايسين Azithromycine ، الكلاريثرومايسين Clarithromycine.

شاهد أيضاً

الخلايا الجذعية في الاردن

الخلايا الجذعية في الاردن

الخلايا الجذعية في الاردن ، تعتبر الخلايا الجذعية من أحدث ما توصل له الطب ومازالت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

احصل على الاستشارة المجانيةاتصل الان!
+