الرئيسية / طب عام / سرطان المعدة

سرطان المعدة

سرطان المعدة، يعرف بالإنجليزية (Stomach Cancer) أصبحت الإصابة بأمراض السرطان المختلفة شائعة لدرجة كبيرة فى جميع أنحاء العالم، ويعد سرطان المعدة من أحد أنواعها، إلا أنه يعتبر غير منتشر بشكل كبير حالياً وبالأخص فى العالم الغربى.

يحتوى سرطان المعدة على نوعين أساسين، النوع الأول يتعرض له الجزء العلوى من المعدة، أما النوع الثانى يتعرض له الجزء السفلى من المعدة، وتعد الإصابة بالنوع الأول أكثر إنتشاراً مقارنة بالنوع الثانى.

نجد أن الدول النامية أكثر إصابة بسرطان المعدة مقارنة بدول العالم أجمع، حيث يأخذ سرطان المعدة بها المركز الثالث من قائمة أنواع الأمراض السرطانية المتعددة المنتشرة بها.

مراحل تطور سرطان المعدة 

1- المرحلة الأولى: يتم خلالها إصابة الجدار الداخلى للمعدة (بطانة المعدة)، وفى حالة إكتشاف المرض فى هذه المرحلة يسهل التعافى منه بشكل سريع وفائق النجاح، وعلى الأغلب يتم معالجة المرض من خلال الخضوع لعملية جراحية.

2- المرحلة الثانية: يتطور المرض خلال هذه المرحلة ويصيب مع بطانة المعدة طبقة العقد الليمفاوية التى تحول بالمعدة، ويعد العلاج فى هذه المرحلة صعب وإحتمالية نجاح العلاج قليلة جداً مقارنة بالمرحلة الأولى.

بالإضافة إلى ذلك، الإصابة بالمرض فى الجزء السفلى من المعدة يسهل علاجه والحصول على التعافى التام مقارنة بالإصابة فى الجزء العلوى من المعدة.

علامات وأعراض الإصابة بسرطان المعدة

عند الإصابة بمرض سرطان المعدة يكون من الصعب إكتشاف المرض خلال المراحل الأولى لظهورة حيث لا يصاخحبه أى أعراض دالة على الإصابة به.

تتمثل أعراض الإصابة بمرض سرطان المعدة فيما يأتى:

  1. العصبية وإنعدام الراحة.
  2. الشعور بألم فى المنطقة العلوية من البطن.
  3. الرغبة فى التقيؤ والشعور بإنتفاخ البطن عقب تناول الطعام.
  4. فقدان الشهية ونقص الوزن بشكل ملحوظ.
  5. ضعف الجهاز المناعى.
  6. الإصابة بالأنيميا.
  7. تغير لون الغائط للون أسود داكن، أو مصاحبة القيء دم.

تتشابه أعراض الإصابة بقرحة المعدة على الأغلب مع أعراض الإصابة بسرطان المعدة.

عوامل مسببة للإصابة بسرطان المعدة

  • الملوية البوابية، تعرف بالإنجليزية (Helicobacter pylori) تعد أحد العوامل الرئيسية التى تسبب الإصابة بسرطان المعدة بشكل كبير، وقد تعد نوع من أنواع الجراثيم الضارة التى تصيب بطانة المعدة وتعمل على تلفها.

تعتبر النسبة الكبرى من المصابين بسرطان المعدة وليكن الثلث سبب إصابتهم بالمرض جرثومة الملوية البوابية، إلى جانب ذلك يوجد نسبة كبيرة من الأشخاص الذين يحملون فى أجسامهم هذا النوع من الجراثيم ولم يصابوا بمرض سرطان المعدة أو أى أمراض أخرى متعلقة بالمعدة.

  • تعتبر المواد التى تضاف على الأطعمة من العوامل المسببة للإصابة بسرطان المعدة على سبيل المثال المأكولات المدخنة على الفحم، الأطعمة الجففة، المأكولات المشبعة بكميات كبيرة من الملح أو التوابل وغيرها، كل ذلك يعمل على إرتفاع نسبة النترات فى المعدة.

المداومة على تناول هذه المأكولات التى تحتوى على هذه المواد الضارة بشكل كبير، ينتج عن ذلك حوث تحولات كيميائية لهذه المواد وبالتالى تصبح مواد مسرطنة وتصيب المعدة بالسرطان.

يجب تناول الفواكهة والخضروات الازجة بشكل دائم ومنتظم مع تناول الأطعمة التى تحفظ بشكل آمن سواء فى المبرد أو فى الخارج والتأكد من صلاحيتها قبل تناولها للتحصين من الإصابة بسرطان المعدة.

 

شاهد أيضاً

الخلايا الجذعية في الاردن

الخلايا الجذعية في الاردن

الخلايا الجذعية في الاردن ، تعتبر الخلايا الجذعية من أحدث ما توصل له الطب ومازالت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

احصل على الاستشارة المجانيةاتصل الان!
+