الرئيسية / طب عام / جراحات تسليك المجرى الدمعي للعين في الاردن

جراحات تسليك المجرى الدمعي للعين في الاردن

جراحات تسليك المجرى الدمعي للعين في الاردن، تُنتج الدموع عن طريق الغدة الدمعية، وللدموع فوائد مهمة فتعمل علي ترطيب العين وتنظيفها بشكل مستمر من أي شوائب بالإضافة الي إحتواء العين علي مواد تعقيم تمنع حدوث إلتهاب للعين. وفي حالة الدمع الفائض عن العين يتم تصريفة عن طريق القنوات الدمعية والتي تقوم تقوم بدورها بتصريف الدمع الي الأنف وذلك من خلال القنوات الدمعية.

من أشهر الدول العربية التي تجري بها تلك هذا النوع من الجراحات هي الأردن، فتحتوي الاردن علي العديد من المراكز الطبية والعيادات في كل المجالات تنتشر في كل أنحاء الأردن وبالأخص في العاصمة مدينة عمان ومدينه الزرقاء ومن هذه المراكز مراكز طبية للعيون لعلاج جميع مشاكل العين من مشاكل بالقرنية وتصحيح النظر وغيرها من المشاكل الأخري، فأصبحت الأردن ملجأ للكثير من المرضي لإجراء عمليات التجميل بها علي يد نخبة كبيرة من الأطباء أصحاب الخبرات والكفاءة.

الجهاز الدمعي

يتواجد في كل عين غدة دمعية تعرف بالإنجليزية Lacrimal glands، توجد في القسم العلوي من العين، ويوجد أيضا غدد دمعية مساعدة في حواف الجفون وتكون مسئولة عن إفراز الطبقة المائية ( الوسطي) من الدمع. يتكون الدمع من ثلاث طبقات وهي:

1- الطبقة الأولي الداخلية

وهي الطبقة المخاطية الرقيقة التي تفرز من خلايا موجودة في الملتحمة.

2- الطبقة الثانية الوسطى

وتعتبر تلك الطبقة أكثر الطبقات سماكة وهي تعتبر كسائل الماء والملح. الغدد التي تفرز تلك الطبقة هي الغدد الرئيسية الموجودة في الجفن العلوي والغدد المساعدة أيضا. تعمل تلك الطبقة علي الحفاظ علي العين من الجفاف عن طريق جعلها رطبة بإستمرار بالإضافة الي إزالة الغبار والأجسام الغريبة من العين. إذا حدث أي إضطراب في هذه الطبقة يؤدي الي حدوث جفاف بالعين ويسمي بالتهاب الملتحمة و القرنية الجاف (Sicca keratoconjunctivitis).

3- الطبقة الثالثة الخارجية أو السطحية

تمتاز هذه الطبقة بأنها رقيقة ودهنية يتم إفرازها من الغدد الميبومية، أهمية تلك الطبقة هي منع تبخر الدموع.

مراحل سريان الدموع

  1. في البداية ينتشر الدمع على سطع العين،
  2. بعد ذلك يخرج الدمع من حيز العين حتي يدخل من خلال النقط الدمعية الصغيرة (punctum) التي تتواجد على حافة الأجفان سواء العلوية و السفلة،
  3. ومنها إلى القناة الدمعية (lacrimal ducts
  4. ثم الي الكيس الدمعي(lacrimal sac
  5. حتي تصل في النهاية الي الأنف عن طريق القناة الأنفية الدمعية (Nasolacrimal duct)، ولذلك السبب نلاحظ وجود سيلان من الأنف أثناء البكاء.

تكوين الجهاز الدمعي

يتكون الجهاز الدمعي من:

  • غدد دمعية رئيسية.
  • غدد فرعية(مساعدة).
  • قنوات دمعية.
  • كيس دمعي.
  • قناة أنفية دمعية.

أسباب انسداد القناة الدمعية

1- الحصوات:

من الممكن أن يسبب وجود الحصوات الي حدوث إنسداد في القناة الدمعية.

2- تطور غير طبيعي في الجمجمة والوجه:

عند الإصابة بمتلازمة داون وخصوصا عند الاطفال يؤدي الي زيادة إحتمالية حدوث انسداد في القنوات الدمعية.

3- التغيرات الحاصلة بسبب تغير العمر:

بالنسبة لكبار السن ونتيجة للتقدم في العمر تزيد إحتمالية الإصابة بإنسداد في القناة الدمعية.

4- الانسداد الخلقي منذ الولادة:

كثير من الأطفال حديثي الولادة يصابون بانسداد في القناة الدمعية وخاصة الأطفال الذين يولدون في وقت مبكر من الحمل قبل إكتمال نمو القناة الدمعية بشكل كامل. وتكون نسبة الأطفال المصابون بتلك المشكلة كبيرة حوالي 200%.

5- وجود تلوث أو التهابات العين:

تسبب الإلتهابات المزمنة للعين إلى الإصابة بانسداد في القناة الدمعية.

6- الأورام:

من الممكن أن تسبب الأورام الأنفية، أو الجيوب الأنفية، الي حدوث انسداد في القناة الدمعية.

7- الأدوية الموضعية:

من الممكن أن تؤثر بعض الأدوية الموضوعية علي القناة الدمعية وتؤدي الي إنسدادها وذلك في حالة استخدام الدواء الموضعي بشكل مستمر ولمدة طويلة.ولكن نسبة حدوث ذلك تكون صغيرة جدا.

8- حدوث إصابات أو صدمات في الوجه:

في حالة حدوث إصابات في الوجه وبالأخص الإصابات القريبة من نظام الصرف المسيل للدموع، من الممكن أن تؤدي الي تعطل في تدفق الدموع طبيعيا، وتؤدي الي حدوث إنسداد في القناة الدمعية.

إنسداد القناة الأنفية الدمعية

يحدث في بعض الأحيان حدوث إنسداد في القناة الأنفية الدمعية الضيقة وهذه القناة هي المسؤولة عن تصريف الدمع من سطح العين ، من الممكن ان يرجع ذلك الي أسباب خلقية وعرضية.

سبب الانسداد الخلقي للقناة الأنفية الدمعية

حدوث إنسداد خلقي للقناة الدمعية وتعتبر هذه الحالة شائعة وخاصة عند الأطفال الذين يولدون قبل حدوث إكتمال في نمو القناة الدمعية بشكل كامل، تلك الظاهرة منتشرة بشكل كبير فإن حوالي 50% تقريبا من الأطفال حديثي الولادة من الممكن أن يعانو من ذلك الانسداد الخلقي. والسبب في ذلك الإنسداد هو بقاء غشاء في نهاية القناة الأنفية الدمعية من جهة الأنف.

أعراض الانسداد الخلقي للقناة الدمعية

في الغالب تظهر أعراض إنسداد القناة الدمعية في خلال أسبوعين الي ستة أسابيع من الولادة:

  • الدمعان، من أكثر الأعراض التي تبين ذلك الإنسداد فيلاحظ وجود سيلان دمعي عند الأطفال أثناء البكاء خلال الشهر الأول بعد الولادة ويكون ذلك علي غير الطبيعي فان الطبيعي هو عدم نزول دموع للطفل في الشهر الأول بعد الولادة ومعني نزول الدموع دلالة علي وجود علة مرضية تسبب ذلك.
  • الإلتهاب المتكرر للملتحمة.
  • حدوث إلتهاب وعدوي في الكيس الدمعي، ملاحظة وجود إلتهاب وإحمرار تحت العين بالقرب من الأنف يرافق ذلك وجود ألم.
  • حدوث إنتفاخ في هذه المنطقة.
  • وجود تجمع لإفرازات مخاطية في الزاوية الأنسية من العين.

تتزايد تلك الأعراض لدي الاطفال عند تعرضهم الي الغبار والشوائب والهواء الشديد ولكن دون وجود أي مشكلة تخص رهاب الضوء لدي الأطفال (photophobia). فإذا تواجدت مشكلة رهاب الضوء مع الدمعان ففي فمن الممكن أن تلك الحالة هي الجلوكوما الخلفية.

تشخيص انسداد القناة الدمعية

الطريقة الأولي

عن طريق الضغط الخفيف على الكيس الدمعي (lacrimal sac) فيحدث ارتجاعات مخاطية عن طريق النقاط الدمعية(puncta).

الطريقة الثانية

عن طريق إستخدام مواد صبغية مثل الفلوريسئين في العين، وذلك لقياس الزمن الذي تأخذة ليزول من العين أو إنتقاله الي الحلق ويكون ذلك بإستخدام ضوء الكوبالت الأزرق لمعرفة إذا يوجد إنسداد أو لا يوجد. من الممكن أن تسبب تلك الطريقة بعض المشاكل للأطفال حديثي الولادة.

  • طريقة القيام بتلك الطريقة

عن طريق وضع فلوريسئين 1% في العين وبعد ذلك ننتظر مدة من 2 الي 5 دقائق، ففي الحالة الطبيعية يجب أن تزول تلك المادة بشكل كامل من العين بعد 5 دقائق تقريبا.

علاج الانسداد الخلقي للقناة الدمعية

في الغالب تزول مشكلة الانسداد الخلقي للقناة الدمعية عند الأطفال من دون أي تدخل طبي فتزول من تلقاء نفسها ويكون ذلك بنسبة 95% وتفتح القناة تلقائيا في خلال السنة الاولي من عمر الطفل. ينقسم العلاج الي طرق جراحية وطرق غير جراحية.

1-العلاج الوقائي (conservative)

تهدف هذه الطريقة الي مراقبة الطفل مع عمل تدليك للكيس الدمعي مع إستعمال مضادات حيوية موضعية.

طريقة القيام بالتدليك

  • غسل اليدين جيدا وتجفيفها.
  • وضع إصبع السبابة على جزء زاوية العين (من طرف الأنف).
  • الضغط للأسفل
  • من الممكن استخدام كمادات دافئة في بعض الأحيان.
  • في حال تواجد أي عدوى يتم إستعمال مضادات حيوية موضعية مثل (قطرات أو مراهم)، وتكون تلك المضادات لعلاج العدوي وليس لفتح القناة الدمعية.

2- عملية تسليك (probing)

في حالة عدم ملاجظة أي نتيجة بعد القيام بالطريقة الاولي وهي العلاج الوقائي في فتح القناة الدمعية بعد إجراءها عدة أشهر أو في حالة تعرض الطفل الي عدوي شديدة ومتكررة، يتم اللجوء الي إجراء عملية تسليك وتكون نسبة نجاح تلك العملية كبيرة كلما كان الطفل صغير قبل بلوغه العام الأول وبعد ذلك تتقلص نسبة النجاح وتقل فرص نجاح العملية.

عملية التسليك (probing): تعتبر عملية التسليك عملية جراحية يستغرق إجراؤها حوالي 10 دقائق، وعن طريق إستخدام مسبر معدني يتم تسليك الإنسداد الموجود في القناة الدمعية. يمكن عمل تلك العملية للأطفال في سن السته أشهر باستخدام التخدير الموضعي. ويري البعض أنه من الأفضل إجراء العملية بعد أن يتم الطفل السنه الأولي من عمره حتي التأكد إذا ما سيتم فتح القناة الدمعية تلقائيا أم ستحتاج الي تدخل جراحي. وفي حالة بلوغ الطفل السنه الأولي من عمره تجري العملية بإستخدام التخدر الكلي وفي غرفة العمليات.

3- زراعة أنبوب سلكون (silicone tube intubation)

في بعض الحالات يصاحب الإنسداد وجود تضيق في المجري الدمعي وقد يحتاج الي إجراء عملية جراحية أوسع من عملية التسليك وهي عملية زرع أنبوب سلكون. حيث يتم زراعة أنبوب من مادة السلكون داخل المجرى الدمعي ويتم تركة لمدة تصل الي ستة أشهر، يساعد ذلك الانبوب علي اتساع القناة، ثم يتم إزالة الأنبوب بعد مرور المدة المحددة عن طريق عملية جراحية صغيرة.

Balloon dacryoplasty -4

تعتبر تلك العملية من العمليات الجراحية الجديدة حيث يتم إستخدام القسطرة البالونية، فيتم إدخال البالون من زاوية العين الي القناة الدمعية، بعد دخول البالون الي القناة الدمعية يتم نفخ البالون وذلك بواسطة أستخدام سائل معقم لمدة 90 ثانية ثم يتم تفريغه بعد ذلك، تكرر تلك العملية بنفخ البالون لمدة 600 ثانية آخري. تتراوح نسبة نجاح تلك العملية من 80-100%.

5- عملية مفاغرة كيس الدمع بالأنف (dacryocystorhinostomy أو DCR)

في بعض الحالات التي لم تجدي معها تلك الطرق السابقة وتكون من الحالات النادرة، قد نضطر الي القيام بعملية مفاغرة كيس الدمع بالأنف، تستخدم تلك العملية في علاج حالات الانسداد العرضي للقناة الدمعية عند الكبار، يتم اللجوء الي هذه العملية في حالات التهاب كيس الدمع المتكرر أو وجود ارتجاع السائل المخاطي أو الاتساع المؤلم للكيس الدمعي وأيضا في حالة وجود دمعان مزعج بصفة مستمرة. يوجد العديد من الطرق التي تستخدم في إجراء تلك العملية ولكنها تتشابه جميعا في الهدف من إجراء العملية وهو عمل فتحة في الكيس الدمعي لإصاله بالأنف.

كل تلك العمليات وأكثر يتم إجراؤها في الأردن بشكل إحترافي وعلي قدر كبير من الكفاءة والخبرة والإهتمام بالمريض علي مستوي عالي من خلال الأطباء وطاقم التمريض المميزون والمراكز الطبية والعيادات الحاصلة علي شهادات جودة.

شاهد أيضاً

رياضة شد البطن

رياضة شد البطن

رياضة شد البطن ، من أكثر المشاكل التي يعاني منها الكثير من الأشخاص مشكلة تجمع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

احصل على الاستشارة المجانيةاتصل الان!
+