الرئيسية / طب عام / الانف ينزف دم

الانف ينزف دم

مرض الرعاف، أو ما يُعرف بنزيف الأنف من أكثر الأمراض إنتشاراً خاصة بين الأطفال من سن الثانية حتى العاشرة تقريباً، وبين البالغين من سن الثلاثين حتى سن الستين تقريباً.

وهو من الأمراض أو الأعراض الغير خطيرة التي يمكن التعامل معها وعلاجها بسهولة في المنزل، حيث ينتج نزيف الأنف من تمزق الأوعية والأنسجة الدموية الرقيقة المبطنة لجدار الأنف، وينقسم نزيف الأنف إلى نوعين :

1- نزيف الأنف الأمامي :

وهو النوع الأكثر إنتشاراً حيث يحدث في مقدمة الأنف نتيجة لتمزق الأوعية الدموية الموجودة به، ويمكن علاج هذا النوع بسهولة وبالطرق البسيطة ويشكل نسبة 90% من حالات نزيف الأنف بشكل عام.

2- نزيف الأنف الخلفي :

يتطلب هذا النوع عناية طبية خاصة حيث أنه معقد قليلاً ويحتاج للدخول إلى المستشفى، حيث ينشأ نتيجة تمزق الأوعية الدموية الموجودة في مؤخرة الأنف، ويحدث بشكل عام في فئة كبار السن ويشكل نسبة 10% من الحالات المرضية.

قد يتسبب نزيف الأنف في وصول الدم إلى القناة الأنفية الدمعية مما يتسبب في خروجه من العين، كما ييمكن أن يتدفق الدم المتجلط والنزيف إلى المعدة ويتسبب في الشعور بالغثيان والقئ في حالات نزيف الأنف الخلفي.

وهناك العديد من الأسباب المسببة لرعاف الأنف، ويمكن تقسيمها إلى فئتين من الأسباب، أسباب محلية وأسباب نظامية كما يلي :

أسباب نزيف الأنف المحلية :

1- التعرض للصدمات الشديدة.

2- العبث في الأنف بالأدوات الغريبة أو بالأصابع.

3- الإصابة بالإلتهابات مثل إلتهاب الجهاز التنفسي الحاد، الإلتهاب الأنفي، إلتهاب الجيوب الأنفية المزمن.

4- وجود أورام أنفية مثل سرطان البلعوم.

5- استعمال بخاخات الأنف لفترات زمنية طويلة وبطرق غير صحيحة.

6- النزيف الناتج عن العمليات الجراحية مثل جراحة الجيوب الأنفية بالمنظار.

7- التشوهات التشريحية في الأنف مثل توسع الشعيرات النزيفي الوراثي، وحاجز توتنهام.

8- إنخفاض نسبة الرطوبة في الهواء والتعرض للهواء الجاف خاصة في فصل الشتاء والربيع.

9- زيادة الضغط الأذني مثل الضغط الناتج عن الصعود في الغوص.

10- تناول الأدوية المضادة لتخثر الدم مثل الأسبرين.

11- ضعف الشعيرات الدموية المبطنة للأنف.

12- التعرض لتيارات الهواء الجافة.

أسباب نزيف الأنف النظامية :

1- ارتفاع ضغط الدم في الجسم.

2- التعرض للإصابة بالأمراض المعدية مثل نزلات البرد وحساسية الأنف واللحمية.

3- تناول المخدرات والمشروبات الكحولية التي تتسبب في توسع الأوعية الدموية.

4- الإصابة بالأمراض المزمنة مثل أمراض الكبد وأمراض النسيج الضام والأنيميا والفشل الكلوي وأمراض القلب والأمراض الصدرية ومرض سيولة الدم.

5- متلازمة أوسلر ويبر-روندو وهي حالة توسع الشعيرات النزفي الوراثي المسببة بالرعاف المتكرر.

7- نقص فيتامينات معينة منها فيتامين ج وفيتامين ك.

 

تشخيص مرض نزيف الأنف :

ينتج نزيف الأنف من تمزق الأوعية الدموية الموجودة في الغشاء المخاطي المبطن لجدار الأنف الداخلي، وقد يحدث هذا النزيف بصورة عفوية أو بصورةم متعمدة.

ويتطلب تشخيص نزيف الأنف إجراء الفحوصات المعملية في بعض الحالات، وهذه الفحوصات عبارة عن :

1- فحص مِكداس الدم وتوافقه وفصيلته في حالات النزيف الشديدة المستمرة.

2- فحص تعداد كامل وعد تفريقي لمكونات الدم في حالات النزيف المتكرر.

3- فحص مدة النزف في حالة توقع الإصابة بمرض نزفي.

4- فحص قياسي لنسبة معيارية دولية/زمن البروثرومبين في حالات تناول الوارفارين المضاد لتخثر الدم.

مضاعفات نزيف الأنف :

1- النزيف بصورة متكررة.

2- الإصابة بالنزيف في اماكن أخرى من الجسم، مثل النزيف البولي أو البراز الدموي.

3- زيادة الفترة الزمنية للنزيف لأكثر من 10 دقائق.

4- العطس أو السعال المصاحب للدماء.

5- الإحساس بالدوخة وتسارع دقات القلب وصعوبة التنفس.

6- الإصابة بالطفح الجلدي وارتفاع درجة الحرارة.

علاج نزيف الأنف المنزلي :

هناك إجراءات علاجية بسيطة يمكن اتخاذها وعملها لوقف حالات النزيف البسيطة، منها :

1- المحافظة على الهدوء مع الجلوس بشكل مستقيم.

2- تحريك الرأس إلى الأمام، حيث يعتقد البعض اعتقاد خاطئ أن تحريك الرأس إلى الخلف سوف يساعد في وقف النزيف ولكنه قد يؤدي إلى ابتلاع الدم.

3- الشغط بالأصابع على فتحة الأنف لمدة 10 دقائق.

4- بصق الدماء التي تدخل في الفم لعدم التعرض للغثيان والقئ.

5- تجنب النفخ من الأنف أو العطس بشدة أثناء أو بعد حدوث النزيف بفترة 24 ساعة تقريباً.

6- التعرض للهواء الرطب الذي يساعد على ترطيب بطانة الأنف وتمنع حدوث الجفاف.

7- تجنب عمل الكمادات الباردة.

8- تناول أدوية اوكزيميتازولين أو فينيلافرين الموجودة على هيئة بخاخات أنفية لعلاج حساسية الأنف.

9- كما يمكن حشو الأنف بقطعة من القطن المبللة بالخل الأبيض أو عصير الليمون لمدة 4 أو 6 دقائق تقريباً.

10- مضغ القليل من أوراق النعناع التي تساعد في ترطيب الغشاء المبطن للأنف ووقف النزيف.

11- وضع القليل من أوراق الكزبرة الجافة أو زيت الكزبرة على بطانة الأنف.

12- عملم حلول ملحي عن طريق إضافة كمية من الملح إلى كمية مناسبة من الماء ووضع قطرات منه في فتحة الأنف لترطيب الممرات الأنفية.

13- استنشاق أبخرة شرائح البصل أو وضع نقاط من عصير البصل في فتحة الأنف.

وفي حالة تطبيق الخطوات السابقة ولم تجدي نفعاً واستمر النزيف ينصح بالذهاب إلى الطبيب.

علاج نزيف الأنف طبياً :

هناك بعض الإجراءات الطبية التي تمي اتخاذها في اغلب حالات نزيف الأنف بمساعدة الطبيب المختص مثل :

1- الكي :

من الطرق التي تساعد في وقف نزيف الأنف، حيث يتم استخدام نترات الفضة أو الحرارة في كي الأوعية الدموية المتضررة كي يتم إغلاقه.

2- الحشو الأنفي :

تستخدم هذه الطريقة لتقليل النزيف ووقفه حيث يتم حشو الأنف بالشاش الطبي.

وهكذا يمكن علاج نزيف الأنف بالعديد من الطرق البسيطة والسهلة، وينصح بشكل عام لعمل الفحوصات ومعرفة سبب النزيف لعلاج المشكلة الأساسية.

شاهد أيضاً

رياضة شد البطن

رياضة شد البطن

رياضة شد البطن ، من أكثر المشاكل التي يعاني منها الكثير من الأشخاص مشكلة تجمع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

احصل على الاستشارة المجانيةاتصل الان!
+