الرئيسية / طب عام / عملية تكبير الشفايف

عملية تكبير الشفايف

عملية تكبير الشفايف، إزداد الإقبال بكثرة علي عمليات التجميل في الآونة الاخيرة وبالأخص علي عمليات تكبير الشفايف حيث أصبحت موضه العصر بعد أن كانت الشفاه الصغيرة هي الشكل المثالي للشفايف.

ترغب دائماً النساء في أن تظهر بمظهر جذاب لذلك يلجأوا إلي إجراء عمليات التجميل المختلفة للحصول علي وجه ملئ بالشباب وخالي من أي عيوب ومنها عمليات تكبير الشفاه حتي تتناسق مع الوجه والحصول علي إبتسامه جذابه وزيادة الثقة بالنفس.

يقدم مركز صحتنا للقراء عملية تكبير الشفايف علي يد نخبة من الأطباء ذوى الخبرة والكفاءة وباستخدام أحدث الأجهزة والتقنيات.

خصائص الشفاه المثالية

  • متناسبة مع حجم الوجه وجميع الملامح.
  • الأسنان مصطفة ومرصوصة بإنتظام.
  • عند الإبتسام لا تظهر اللثة من أسفل الشفاه.
  • سمك الشفتين متناسق مع بعضهم البعض.
  • أن يكون الخط الفاصل بين الشفتين والوجه واضح.
  • عدم وجود تجاعيد أو تشققات حول الشفتين.

عملية تكبير الشفايف

تتم عملية تكبير الشفايف عن طريق التخدير الموضعي للمنطقة المراده، يوجد طريقتين لتكبير الشفايف وهما:

  • الحقن الموضعي.
  • الجراحات التجميلية.

الحقن الموضعي

في تلك الطريقة يقوم الطبيب بحقن الشفتين ببعض المواد حتي يصل إلي الشكل المطلوب، يوجد العديد من المواد التي تستخدم في عملية الحقن ويقوم الطبيب بإختيارها علي حسب الحالة. تستغرق النتائج سريعاً بعد إجراء العملية تقريباً نصف ساعة. من أمثلة المواد التي تستخدم في الحقن ما يلي:

  • الكولاجين: (Collagen)

الكولاجين هو أحد البروتينات التي توجد في جسم الإنسان، يعتبر المكون الرئيسي للأنسجة لتواجده في الجلد. يمكن الحصول علي الكولاجين من الحيوانات مثل البقر ويسمي الكولاجين الحيواني ويكون أقل في التكلفة من الكولاجين الذي يستخرج من الإنسان. يجب غجراء إختبار الحساسية قبل إستخدام الكولاجين الحيواني.

  • الدرمالوجين: (Dermalogen)

هو نوع من أنواع الكولاجين ويت الحصول علي من جسم إنسان متبرع، يعتبر أكثر أمان من الكولاجين الحيواني وذلا لأنه لا يسبب أي حساسية.

  • الأوتولجين: (Autologen)

هذا النوع من الكولاجين يتم الحصول عليه من جسم المريض نفسه ولا يحدث أي تفاعلات تسبب حساسية لأنه من نفس المصدر.

  • الدهون: (Fat transfer)

يتم إستخلاص تلك الدهون من جسم المريض الذي يخضع للعملية من منطقة الجذع أو من منطقة البطن، يمكن إستخدام تلك المادة إما بالحقن أو عن طريق الزرع جراحياً، لا يسبب ذلك النوع من الحقن أي تفاعل أو حساسية لأنها من نفس جسم المريض وليست جسم غريب علي الأنسجة.

ولكن في حالة الحقن بتلك الطريقة تكون الشفتين عرضة للتضخم في حالة زيادة الوزن مما يسبب في زيادة حجم الشفتين عن الطبيعي.

  • الأرتيكول: (Artecoll)

تصنع تلك المادة كيميائياً عن طريق خلط مجموعة من المواد معاً وحقنها في المكان المطلوب ولكن تكون تلك المواد أكثر عرضة للتفاعل وحدوث حساسية لأنها جسم غريب عن الجسم مقارنة بالكولاجين.

  • الهيالوفورم: (Hyaluform)

تتكون تلك المادة من حمض الهيالورونيك حيث تتواجد في جسم الإنسان في الأنسجه والجلد والمفاصل. عند الحقن بتلك المادة يرتبط حمض الهيالورونيك بجزيئات الماء في الأنسجة مما كسب الشفتين الحيوية، لا تتفاعل تلك المواد ولا تسبب حساسية.

  • الريستايلان: (Restylane)

تحتوي تلك المادة أيضا عي حمض الهيالورنيك كمكون أساسي لها، من المواد الآمنه ولا تتطلب إجراء إختبار الحساسية قبل الحقن حيث لا ينتج عنه أي تفاعل أو حساسية.

الجراحات التجميلية

في تلك الطريقة يقوم الطبيب بزراعة مواد داعمة داخل الشفاه بغرض زيادة حجمها كما هو مطلوب. تتم العملية في هذا النوع أيضاً عن طريق التخدير الموضعي للمريض، تستغرق العملية تقريباً ساعتين. يقوم الطبيب بعمل شقوق جراحية دقيقة على السطح الداخلى أو الخارجى للشفاه علي حسب الحالة ونوع المادة المستخدمه بعد ذلك يقوم الطبيب بزراعة المواد في الأماكن المطلوبه.

بعد الإنتهاء يقوم الطبيب بإغلاق الفتحتات عن طريق الغرز الجراحية من النوع الذي يذوب في الفم دون الحاجة إلي الذهاب للطبيب لفكها. من امثلة المواد الداعمة التي تستخدم في تكبير الشفايف بالطريقة الجراحية ما يلي:

  • الألوديرم: (Alloderm)

عبارة عن طبقة رقيقة من الكولاجين يتم إستخلاصها من جسم الإنسان، يزرعها الطبيب في شفاه المريض عن طريق فتخات جراحية في الجانب الداخلي للشفاه. تدوم نتائج ذلك النوع من الحقن تقريباً لمدة سنه.

  • زرع الدهون:(Fat transfer)

في ذلك النوع يتم الحقن بواسطة دهون تؤخذ من جسم المريض نفسة، تستخلص تلك الدهون من منطقة البطن أو من منطقة الجذع ومن ثم يتم زرعها جراحيا في الشفاه, تعطي تلك الطريقة نتائج رائعة ولكنها عرضة إما للتضخم عند زيادة الوزن أو الإمتصاص.

  • الجورتكس والسوفت فورم: (Softform)  and (Gor-Tex)

تلك المواد من البوليمرات التخليقية (ePTFE) حيث تعطي نتائج في مرضية في عملية تكبير الشفايف، تحتوى على ثقوب أنبوبية تكون دقيقة جداً تنمو من خلالها أنسجة الشفتين حتي يحدث إتحاد معها وتصبح من تكوين الشفتين. بعد إجراء العملية تعطي تلك المواد إحساساً بأن الشفاه أكثر صلابه ولكنه لا يدوم ويعتاد المريض علي الشكل الجديد بعد فتره. في بعض الحالات ممكن الممكن ان يرفض الجسم تلك المواد لكونها جسم غريب.

  • السدلة الموضعية: (Local flap)

يتم تحريك تلك الأنسجة جراحياً من داخل الفم إلي الشفتين، يتم اللجوؤ إلي ذلك النوع بعد فشل باقي الحلول الآخري لأنه يعتبر معقد بعض الشئ.

نصائح بعد إجراء العملية

يوجد بعض النصائح التي يجب ان يتبعها المريض بعد إجراء العملية للحصول علي النتائج المطلوبة بدون إحداث أي مشاكل، ومن تلك النصائح مايلي:

  • إتباع الوصفة الطبية التي نصح بها الطبيب.
  • عدم القيام بأي مجهود بدني عنيف.
  • تجنب ملامسة المنطقة المصابة باليد.

  • في حالة ملاحظة أي مشكلة تتعلق بالعملية ينصح بمراجعة الطبيب المختص علي الفور.
  • عمل كمادات ثلج علي موضع العملية في حالة وجود تورم بسيط أو الشعور بألم.
  • تناول الأطعمة السهلة الطرية وتجنب الاطعمة القاسية الصلبة في الأيام الاولي بعد إجراء العملية.

شاهد أيضاً

رياضة شد البطن

رياضة شد البطن

رياضة شد البطن ، من أكثر المشاكل التي يعاني منها الكثير من الأشخاص مشكلة تجمع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

احصل على الاستشارة المجانيةاتصل الان!
+