الرئيسية / عمليات التجميل / عملية تصغير الشفايف

عملية تصغير الشفايف

عملية تصغير الشفايف، إزداد الإقبال علي عمليات التجميل بكثرة في الآونة الأخيرة نظراً للنتائج المبهرة والمرضية التي يحصل عليها المريض بعد العملية. يحلم الجميع بالحصول علي وجه متناسق ملئ بالحيوية والنضارة بدون وجود أي عيوب في أي عضو من الوجه.

من عمليات التجميل التي حازت علي إقبال الكثير في الفترة الاخيرة وهي عملية تصغير الشفايف لتعطي مظهر جذاب للوجه. يقدم مركز صحتنا هذا المقال للقراء لكل من يرغب في تصغير الشفايف وضمان إجؤاء العملية علي يد أطباء ذو خبرة وكفاءة والإجابة عن كل ما يخص هذا النوع من العمليات.

المواصفات المثالية للشفايف

  • تكون متناسبة مع حجم الوجه عامةص وباقي ملامح الوجه بشكل خاص مثل الخدين والأنف.
  • أن تكون الأسنان متراصة بإنتظام.
  • ألا تظهر اللثة عند الإبتسام من أسفل الشفاه.
  • سمك الشفتين متناسق.
  • وضوح الخط الفاصلبين الشفاه وجلد الوجه.
  • انتظام واستقامة زوايا الفم.
  • الجلد مشدود حول الفم ولا يوجد أي تجاعيد.

أسباب كبر حجم الشفايف

تتعدد أسباب كبر حجم الشفايف مثل:

  • الصفات الجينية، حيث تمتاز بعض الشعوب والأجناس بكبر حجم الشفايف قليلاً.
  • أسباب وراثية.
  • المشاكل التكوينية، حدوث مشاكل للجنين في الرحم أثناء فترة الحمل.
  • بعض الأمراض مثل مشاكل في الأوعية الدموية أو الغدد أو حدوث إزدياد في سمك الأنسجة.

يحدد الطبيب السبب وراء كبر حجم الشفاه ويضعها في عين الإعتبار عند إجراء العملية التجميلية مثلاً في حالة الأصول الجينية لبعض الأجناس المعروفة بتضخم الشفاه فأن التضخم يشمل الانسجة المكونه للشفاه مثل الجلد أو العضلات أو الدهون أو الأنسجة الرخوة الداخلية.

أما في حالات الشفاه المزدوجه، يتكون أخدود عميق ما بين الجزء الخارجي للشفاه والجزء الداخلي أثناء تكون الجنين في الرحم، فتكون المشكلة في تلك الحالة مقتصرة علي الأنسجة الخارجية المبطنة للشفاه فقط.

يمكن أن تجري العملية لأي شخص يعاني من كبر حجم الشفايف وعدم تناسقهما، يوجد بعض الحالات التي تلجأ إلي إجراء عملية تجميل في الشفايف وتصغيرها للتخلص من مشاكل ناتجة عن كبر حجمها ومنها:

  • عدم القدرة علي غلق الفم بالكامل في أوقات الراحة مما يسبب إنسياب اللعاب.
  • ومن الممكن أن تؤثر كبر حجم الشفايف علي مخارج الحروف فتسبب مشاكل في الكلام والأصوات مما يسبب الحرج وعدم الثقة بالنفس.
  • ومن الممكن أن تؤثر عيل عملية مضغ الطعام.

يوجد بعض الحالات لا يناسبها إجراء عملية تجميل الشفايف ومنها:

  • وجود إلتهاب حاد يسبب تورم الشفتين.
  • كبر حجم الشفتين بسبب الإصابة بالأمراض المزمنة.
  • وجود مشاكل في الهيكل العظمي للجمجمة أدت إلي بروز الشفتين وكبر حجمهم.

عملية تصغير الشفاه

في البداية يقوم الطبيب بتحديد سبب كبر حجم الشفايف وذلك عن طريق إجراء بعض الفحوصات ومنها:

  • الفحص بالعين المجردة والقيام ببعض القياسات لمعرفة مدي تناسق الشفتين مع باقي ملامح الوجه.
  • فحص أنسجة الوجه كاملاً وفحص انسجة الشفايف أيضاً للتأكد إذا يوجد مشاكل في العضلات أو الأنسجة المبطنة.
  • إجراء أشعة سينية علي الجمجمة للتأكد من عدم وجود أي مشاكل.

في بعض الحالات التي تعاني من كبر حجم الشفايف نظراً لوجود إلتهاب حاد أو عدوي أدي إلي حدوث تورد وإنتفاخ في حجم الشفايف، تساعد بعض الادوية التي يصفها الطبيب مثل المضادات الحيوية في التخلص من الإلتهاب وبالتالي رجوع الشفايف إلي الحجم الطبيعي.

عملية تصغير الشفايف جراحياً

  • تتم العملية تحت تأثير التخدير الكلي أو التخدير الموضعي علي حسب الحالة والطبيب وحده من يقرر ذلك.
  • تستغرق العملية تقريباً من 30 دقيقة إلي ساعتين علي حسب الحالة.
  • يوجد طريقتين لإجراء عملية تصغير الشفايف: تصغير الشفايف جراحياً من داخل الفم، تصغير الشفايف جراحياً من خارج الفم.

تصغير الشفايف جراحياً من داخل الفم

  • يقوم الطبيب في تلك الطريقة بعمل شق جراحي بالطول او بالعرض علي الشفايف من الداخل علي حسب الحالة.
  • بعد ذلك يقوم الطبيب بإزالة الدهون والأنسجة المخاطية المسببه لكبر حجم الشفايف.
  • بعد الإنتهاء يقوم الطبيب بغلق الشق الجراحي وتقطيبه.
  • يستخدم الطبيب في تقطيب الجرح غرز جراحية تذوب من تلقاء نفسها دون الحاجة إلي إزالتها.

تصغير الشفاه جراحياً من خارج الفم

  • في تلك الحالة يقوم الطبيب بعمل شق جراحي بالعرض في موضع الإلتقاء بين الأنف والشفاه.
  • من خلال ذلك الشق يقوم الطبيب بإزالة الأنسجة والدهون وتعديل العضلات وشد الجلد في حالة تطلب الأمر.
  • بعد الإنتهاء يقوم الطبيب بغلق الشق الجراحي وتقطيبه.
  • الغرز المستخدمة في هذا النوع تتطلب إلي فكها بواسطة الطبيب بعد مرور أسبوع من العملية الجراحية.

نصائح بعد إجراء العملية

يوجد بعض النصائح التي يجب أن يتبعها المريض بعد إجراء عملية تصغير الشفايف للحصول علي نتائج مرضية ومنها:

  • عمل كمادات باردة علي موضع العملية في حالة الشعور بألم وتورم طبيعي موضع العملية.
  • إستخدام وسادة طرية ومرتفعة لإراحة الشفتين والرأس.
  • مراجعة الطبيب علي الفور في حالة ملاحظة أي مشكلة بالعملية.
  • المواظبة علي تناول الأدوية التي يصفها الطبيب في مواعيدها المحدده.
  • تجنب ملامسة موضع العملية.
  • في حالة إجراء العملية عن طريق الجراحة من خارج الفم، تتم زيارة الطبيب بعد أسبوع او المدة التي يحددها الطبيب لإزالة الغرز.
  • إستخدام كريمات لإزالة أثار الغرز الطبية بعد مراجعة الطبيب.
  • تظهر نتائج عملية تصغير الشفايف بالكامل بعد مرور من شهرين إلي ثلاثة من إجراء العملية.

شاهد أيضاً

تقنية الفيزر فى الاردن

تقنية الفيزر في الاردن

تقنية الفيزر في الاردن ، احتلت عمليات شفط الدهون الترتيب الاعلى فى عمليات التجميل نظراً …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

احصل على الاستشارة المجانيةاتصل الان!
+