الرئيسية / طب عام / علاج طنين الاذن

علاج طنين الاذن

علاج طنين الاذن، الأذن من نعم الله علي الإنسان، لا يشعر بقيمة حاسة السمع إلا من فقدها. يعاني البعض من سماع صوت ضجة أو خربشة في الأذن، من أن يحدث إما في أذن واحدة أو في الأذنين معا. ومن الممكن الشعور بذلك الصوت في بعض الأوقات ويزول تدريجيا وقد يكون الصوت عالي أو منخفض، يسمي ذلك بطنين الأذن وهذا ما يوضحة مركز صحتنا في هذا المقال وتوضيح أسبابة وكيفية علاجة.

أسباب طنين الأذن

يختلف تركيز الصوت في أذن عن الآخري ويختلف الصوت فمن الممكن أن يكون حاد أو منخفض، ومن الممكن أن يكون الطنين مستمر أو متقطع وهكذا، مما يسبب الضيق والإنزعاج للمريض. يوجد العديد من الأسباب التي تؤدي الي حدوث طنين الأذن، فمن الممكن أن يحدث الطنين بسبب مشاكل في الأذن الداخلية ووجود تلف في خلاياها أو بعض المشاكل الجسدية.

  • وجود صمغ الأذن الذي ينتج من الإصابة ببعض الإلتهابات، يؤثر ذلك الصمغ علي السمع وينتج أصوات تشبة الخرخشة.
  • تناول بعض الأدوية الطبية والعقاقير مثل الأدوية المسكنة كالإسبرين والأدوية المضادة للإكتئاب والمضادات الحيوية وغيرهم من الأدوية.
  • الإصابة بأورام وتكون كتل في الأوعية الدموية يؤدي الي حدوث إنغلاقات تسبب الطنين.
  • الإصابة بتلف في الأعصاب السمعية يؤدي الي ظهور طنين مستمر.
  • حدوث إرتفاع أو إنخفاض في الضغط يسبب ظهور طنين الأذن.
  • تسبب بعض أمراض الحساسية حدوث طنين الأذن.

  • وجود خلل في نسبة السكر في الدم.
  • وجود فقر الدم والأنيميا.
  • تسبب بعض أمراض الغدة الدرقية الي الإصابة بطنين الأذن.
  • الإصابة بحوادث في الرأس والعنق في إتجاة الأذن.
  • فقد السمع نتيجة التقدم في العمر.
  • التعرض للكثير من الضوضاء.
  • يسبب الصداع النصفي الي وجود طنين بالأذن.
  • تناول المشروبات التي تحتوي علي الكافيين مثل الشاي والقهوة.
  • تدخين السجائر.

أنواع طنين الأذن

ينقسم الطنين في الأذن الي نوعين:

  • الطنين الموضوعي (الملموس) : يكون هذا الطنين مسموع للمريض وللشخص الذي يجلس الي جواره، يشمل هذا النوع الطنين الجسدي الذي ينتج من ضجيج الجسم ويرجع ذلك الي تدفق الدم في الجسم أو حدوث تشنجات  وتقلصلات للعضلات. يعتبر ذلك الطنين عادة جسدية ويكون متزامن مع معدل ضربات القلب. من السهل معرفة أسباب الإصابة بالطنين الموضعي.
  • الطنين الشخصاني : يسمع المريض فقط، ويكون ذلك النوع مؤقتاً أو مزمناً علي حسب حالة المريض والسبب المؤدي لذلك الطنين.

علاج طنين الأذن

ينصح المريض عند ظهور أي شكوي أو عرض بمراجعة الطبيب المختص حتي يكتب العلاج المناسب للمساعدة في علاج طنين الأذن ويعتمد العلاج بشكل رئيسي علي علاج المسبب الرئيسي لطنين الأذن فعلاج السبب يعمل علي زوال الطنينن، يوجد بعض الحالات التي ليس لها سبب معروف وفي تلك الحالات ينصح الطبيب بدمج نوعين أو أكثر من الأدوية للحصول علي نتيجة مرضية :

1- علاج المُسبب:

  • في حالة الإصابة بعدوي بكتيرية في الأذن يجب علاجها لمنع تكون الصمغ الزائد في الأذن التي تؤثر علي السمع وتسبب طنين الأذن، يقوم طبيب الأنف والأذن والحنجرة بشفط المادة الصمغية بجهاز مخصص مع إعطاء العلاج المناسب من مضادات حيوية لعلاج الإلتهاب.
  • في حالات الإصابة بالأورام أو نمو العظام بشكل غير طبيعي يحتاج الأمر الي إجراء عمليات جراحية.
  • وقف تناول أي أدوية تؤدي الي حدوث طنين بالأذن أو إستبدالها بنوع آخر.
  • المواظبة علي قياس الظغط، وتناول أدوية الضغط بإنتظام.

2- سماعات الأذن:

تكون سماعات الأذن مفيدة وفعالة للأشخاص المصابون بفقد السمع، تعمل السماعات علي تعديل السمع والسيطرة علي مستويات الصوت فيقلل من طنين الأذن.

3- العلاج الإدراكي:

وهي عبارة عن جلسات تساعد المريض في التأقلم مع طنين الأذن المستمر والتعايش معه. وتعليم المريض الإرشادت الصحيحة التي يجب أخذها للتخلص من الطنين والمساعدة علي الإسترخاء.

4- أجهزة الإخفاء:

عبارة عن أجهزة إلكترونية صغيرة الحجم، توضع خلف الأذن تنتج أصوات لطيفة تساعد في في إخفاء طنين الأذن. يوجد نوع حديث يعمل كسماعات الأذن وأيضا في إخفاء الطنين.

5- علاج إعادة تدريب الطنين (TRT):

يعتمد هذا العلاج TRT على القدرة الطبيعية للدماغ إلى “أقلمة” الإشارات والعمل علي تصفيتها على مستوى اللاوعي حيث لا تصل للإدراك الواعي. ولا يحتاج التعود الي جهد واعي، يتعود الكثي من الأشخاص علي الكثير من الأصوات ومنها مكيفات الهواء والمراوح، والكمبيوترات، والثلاجات، والمطر اللطيف، وغيرها من الأصوات، ويعتبرها الدماغ أصوات غير مزعجة ويقوم بحذفها من الإدراك.

6- استخدام مولدات الصوت المكتبية:

يتم إستخدام تلك المولدات كعامل مساعد يساعد علي الإسترخاء، يتم وضعها بالقرب من السرير وتولد أصوات مثل أصوات الأمواج والمطر والشلالات.

7- التحفيز العصبي الصوتي:

تستخدم تلك التقنية للأشخاص المصابون بمشكلة الطنين العالي ولم تجدي الطرق الآخري أية نتيجة، عبارة عن جهاز في حجم كف اليد وسماعات للرأس تستخدم في تقديم إشارات صوتية لها نطاق تردد واسع يصدر نغمات موسيقية. يساعد في تحفييز تغيير الدوائر العصبية في الدماغ التي تعمل علي إزالة الطنين بالأذن. يساعد الجهاز في القضاء علي الطنين بنسبة كبيرة في الكثير من الحالات.

8- زراعة القوقعة:

وهي أجهزة صغيرة تُزرع داخل رأس المريض الذي يعاني من فقدان السمع، وتستخدم أحياناً للمرضى الذين يعانون من الطنين ولديهم ضعف سمع شديد، فتقوم هذه الأجهزة بتخطي وتجاوز التالف من الأذن الداخلية، وترسل إشارات تحفز العصب السمعي مباشرةً، لذلك فهي تجلب الصوت من الخارج لتغطي صوت الطنين بالإضافة إلى تحفيز الدوائر العصبية في الدماغ.

9- الارتجاع البيولوجي:

يساعد هذا العلاج في التحكم في الحركات والأفعال اللاإرادية، فتساعد علي الإسترخاء وتقليل التوتر، يساعد هذا العلاج بعض الحالات في التخلص من الطنين.

10- علاجات المتعلقة بطب الأسنان:

يعتقد البعض أن وجود الطنين بسبب وجود مشكلة في المفصل الصدغي الفكي، يتصل بها عظم الفك في الرأس أمام الأذن. فإذا كان هذا هو سبب طنين الأذن فتخف أعراض طنين الأذن بعلاج الأسنان، وذلك لأن عضلات وأعصاب الفك ترتبطان ببعضهما البعض.

11- الأدوية:

يصف الطبيب للمريض أدوية لعلاج طنين الأذن، تساعد تلك الأدوية في التخفيف من طنين الأذن ولا تزيلة تماماً. يتم إستخدام تلك الأدوية لمدة قصيرة لتجنب الآثار الجانبية لها، ومن أمثلة تلك الأدوية أدوية مضادات الكآبة، وأدوية مضادات التوتر، وأيضا أدوية الستيرويدات.

12- بعض العلاجات الأخرى:

في بعض الحالات القليلة ساعدت أدوية الفيتامينات والمكملات الغذائية علي علاج طنين الأذن.

أوضح بعض المرضي الشعور بالتحسن نتيجة إستخدام بعض الأعشاب مثل عشبة ‘الجنكة بيلوبا’.

استخدام المعادن الغذائية مثل الزنك والمغنيسيوم.

العلاج عن طريق الوخز بالإبر.

العلاج عن طريق التنويم المغناطيسي.

بعض النصائح لتخفيف الطنين

يوجد بعض النصائح التي تساعد في تخفيف طنين الأذن وإزالة التوتر، ومن هذه النصائح:

  • الكشف عند الطبيب وإجراء فحص طبي علي السمع وعمل أشعة سينية لمعرفة نوع الضرر المسبب للطنين.
  • التقليل من المشروبات التي تحتوي علي الكافيين مثل الشاي والقهوة.
  • تجنب إستخدام الملح بكثرة في الطعام.
  • تجنب إستخدام أعواد الأذن، وتنظيف الأذن بمنشفة.

  • تجنب الأطعمة التي تحتوي علي نسبة كبيرة من الدهون والأطعمة المقلية.
  • متابعة مستوى الضغط بانتظام.
  • إتباع نظام غذائي صحي ومفيد يحتوي على الكثير من المعادن والفيتامينات.
  • أخذ قسط كافي من النوم.
  • تجنب الضغوط المختلفة التي تسبب القلق والتوتر.
  • ممارسة الرياضة بشكل منتظم.

شاهد أيضاً

رياضة شد البطن

رياضة شد البطن

رياضة شد البطن ، من أكثر المشاكل التي يعاني منها الكثير من الأشخاص مشكلة تجمع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

احصل على الاستشارة المجانيةاتصل الان!
+