الرئيسية / طب الاطفال / علاج الصفراء للأطفال

علاج الصفراء للأطفال

علاج الصفراء للأطفال، يعد مرض الصفراء من الأمراض التى تصيب الأطفال حديثى الولادة بشكل كبير وبالأخص الأطفال التى تمت ولادتهم قبل ميعاد الولادة الطبيعى، والأطفال الذين يتغذون فقط من الرضاعة الطبيعية.

أعراض مرض الصفراء

تبدأ أعراض مرض الصفراء فى الظهور على الطفل فى خلال اليوم الثانى إلى اليوم الرابع بعد الولادة.

ومن هذه الأعراض تحول لون بياض عين الطفل ولون جلده الطبيعى للون الأصفر ويعود هذا التحول لإرتفاع معدل البيليروبين بدم الطفل.

وللتأكد من إصابة الطفل بمرض الصفراء يجب وضعه تجاه أشعة الشمس لرؤية والتأكد من إصفرار الجلد أم لا، حيث من الممكن أن تعمل الإضاءة الكهربائية على الخداع البصرى وتظن الأم أن مولودها مصاب بالصفراء.

وعند وضع الطفل تجاه أشعة الشمس تضع الأم إحدى إصباعيها إما على منطقة أنف الطفل أو جبهته حين ذلك إذا زاد إصفرار الجلد موضع الضغط تأكيدى من إصابة الطفل بمرض الصفراء.

أسباب مرض الصفراء

يظهر مرض الصفراء بسبب إرتفاع معدل البيليروبين بالدورة الدموية الموجودة بجسد الطفل وتعد هذه المادة العامل الأساسى لإصابة الطفل بمرض الصفراء،وقد تنتج هذه المادة بسبب تفتت كرات الدم الحمراء المنتشرة بجسم الطفل.

ويعد ذلك طبيعياً حيث يتم تفتت وتكسير كرات الدم الحمراء بعد ولادة الدم ب 120 يوم مما يترتب على ذلك سريان هيموجلوبين الدم بحرية دون أى قيود بجسم الطفل ثم تنقسم إلى نصفين مادة جلوبين ومادة الهيم وبعد ذلك تنقسم أيضاً مادة الهيم إلى حديد وبيليروبين.

عند وجود الجنين برحم أمة يتم القضاء على النسبة الزائدة من البيليروبين المنتشر بجسم الجنين بشكل طبيعى، أما بعد الولادة من الصعب القضاء على النسبة الزائدة من هذه المادة بشكل سريع مما ينتج عن ذلك الإصابة بالصفراء ويطلق عليها الصفراء الطبيعية، ويصاب بها المولود فى خلال اليوم الثالث أو الرابع بعد الولادة ولا تعالج لأنها تعتبر مؤقتة.

ومن الممكن أن يصاب المولود فى غضون ال 24 ساعة التالية للولادة أو بعد بضعة أيام بالصفراء غير توقيت الصفراء الطبيعية ويوجد لها أسباب أخرى ومنها:

1- الرضاعة الطبيعية: ويتم ظهوره الصفراء فى هذه الحالة على الأغلب نهاية الأسبوع التالى للولادة.

2- النزيف الداخلى، ومن الممكن أن يصاب به الطفل وقت إجراء الولادة.

3- إصابة الطفل بعدوى بالدم.

4- الإصابة بأمراض بكتيرية أو فيروسية.

5- إختلاف فصيلة دم الطفل مع الام وبالأخص فصيلة Rh.

6- إنخفاض نسبة إنزيم معين بجسم الطفل.

7- حدوث مشاكل بكبد الطفل.

8- وجود مشاكل بخلايا الدم الحمراء للطفل.

مضاعفات مرض الصفراء

إذا لم يعالج مرض الصفراء بشكل سريع يؤدى ذلك إلى سريان مادة البيليروبين إلى مخ الطفل مما ينتج عن ذلك مضاعفات خطيرة ومن الصعب علاجها ومنها الشلل، فقدان حاسة البصر أو السمع، إصابة بحمى، تأخر النمو العقلى.

الوقاية من مرض الصفراء

  • فى حالة الرضاعة الطبيعية، تقوم الأم بالرضاعة فيما يتراوح ما بين 8-12ى مرة فى اليوم.

  • فى حالة الرضاعة الصناعية، تتم الرضاعة ما بين 30-60 مليمتر من اللبن الصناعى كل 2:3 ساعات.

  • الصفراء التى تحدث من إختلاف فصيلة الدم بين الأم والطفل، يتم الوقاية منها من خلال أخد الأم حقنة بالعضل بعد إجراء الولادة فى خلال يومين إلى أربعة أيام.

 

علاج مرض الصفراء

1- الصفراء بسبب الرضاعة الطبيعية، تعالج بوقف الرضاعة خلال 3 أيام فقط.

2- الصفراء المتوسطة أو الشديدة، يسلط الضوء على الطفل مما ينتج عنه التخلص من مادة البيليروبين الزائدة ويطرد من الجسم مع البول أو البراز، ويمكن إعطاء الطفل حقنة معينة بالدم، ولكن إذا لم تنجح كلتا الطريقتين يضطر الطبيب لتبديل دم الطفل كلياً.

شاهد أيضاً

رعاف الانف عند الاطفال

رعاف الانف عند الاطفال، من المور الأكثر انتشاراً التي تصيب الأطفال ورغم أنها ليست خطيرة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

احصل على الاستشارة المجانيةاتصل الان!
+