الرئيسية / طب عام / علاج ضعف الإنتصاب

علاج ضعف الإنتصاب

 

علاج ضعف الإنتصاب، اليوم إنتشرت مشكلة ضعف الإنتصاب لدى الرجال بشكل كبير، ويقصد بضعف الإنتصاب بأنه عدم إستطاعة الرجل على القيام بالإنتصاب بشكل دائم وكافى مع إنعدام القدرة على القيام بممارسة العلاقة الجنسية.

الطب البديل والعلاج بالاعشاب للضعف الجنسي

 

أسباب ضعف الإنتصاب

1- التعرض للضغوط النفسية كمشاكل الحياة العملية والشخصية، مشاكل زوجية، التوتر والرهبة من عدم القدرة على أداء العلاقة الجنسية وغيرها.

2- الإصابة ببعض الأمراض ومنها مرض السكرى، ضغط الدم المرتفع، زيادة نسبة الشحميات فى الدم، تجلط وتكيس الشرايين الموجودة فى جميع أنحاء الجسم ويطلق عليه التصلب العصيدى.

تتسبب جميع هذه الأمراض فى التأثير على كمية الدم المتدفق للقضيب، مما ينتج عن ذلك ضعف إنتصاب القضيب وبالتالى عدم القدرة على ممارسة العلاقة الحميمية، بالإضافة إلى ذلك تؤثر العلاجات المرتبطة بهذه الأمراض على الإنتصاب بشكل سلبى ومنها حاصرات بيتا، علاجات تقلل من نسبة الدهون فى الجسم، مدرات البول.

3- مشاكل فى العصب ومنها تعرض العمود الفقرى للإنزلاق الغضروفى، الخضوع لجراحة فى منطقة الحوض أو التعرض للأشعة بهدف علاج مشكلة فى منطقة الحوض.

4- سوء الحالة النفسية والشعور بالإكتئاب والتوتر مما يصاحب ذلك ضعف الإنتصاب، علاوة على ذلك يوجد بعض الأدوية المعالجة للإكتئاب تعمل على زيادة حدة مشكلة ضعف الإنتصاب وهى مثبطات إسترداد إمتصاص السيروتونين الإنتقائى، ويعد الضعف الجنسى من أحد الآثار الجانبية المصاحبة لإستخدامة.

5- الإصابة بأحد أمراض القلب مع الأدوية الخاصة بها تعمل على خفض القدرة الجنسية لدى الرجال، إلا أن الرجال الذين يتعرضوا للجلطة القلبية يمكنهم القيام بممارسة العلاقة الجنسية مع حاجتهم للتحفيز والدعم من قبل الجنس الأخر.

6- أنواع من الأدوية تضر بالقدرة الجنسية ومنها الأدوية المهدئة، أدوية إيقاف أحماض المعدة، الأدوية الكيميائية والهرمونية مع إختلاف أنواعها.

 

علاج ضعف الإنتصاب

يوجد كمية كبيرة من العلاجات المنتشرة اليوم فى جميع الصيدليات للتخلص من مشكلة ضعف الإنتصاب ومنها أقراص الفياجرا-سيلدينافيل (Sildenaphil / Viagra)، ليفيترا (Vrdnaphil-Levitera)، سياليس (Tdalaphil-Cilas)، وقد ظهر مؤخراص دواء يطلق عليه اﭬانافيل (Avanafil).

 

معظم هذه الأعراض تتلاشى وتزول قبل البدء في ممارسة الجنس (بعد حوالي ساعة). ولم يكن هنالك مرضى، تقريبا، ممن كانت الأثار الجانبية لهذه الأدوية عليهم شديدة إلى درجة الامتناع عن تناولها مجددا.

مضاعفات أدوية علاج ضعف الإنتصاب

يصاحب تناول هذه الأدوية بعض المضاعفات البسيطة وقد تكون مؤقتة، وتتمثل هذه المضاعفات فيما يلى:

  1. تحول لون خدود الوجه للون الأحمر أو الوردى.
  2. الشعور بإنخفاض ضغط الدم بشكل بسيط، وقد يصاحب ذلك الشعور بالدوار مع الإحساس بالإرهاق والرغبة فى التقيؤ.

هذه المضاعفات تختفى قبل القيام بممارسة العلاقة الجنسية، وبالتالى يعد تناول هذه الأدوية أمن بشكل كبير.

إلى جانب ذلك عند تناول الرجل أحد الأدوية التى تحتوى على مركب النيترات وبالأخص مرضى القلب، يجب عاليه عدم تناول أحد هذه الأدوية المعالجة لضعف الإنتصاب، كما يمنع بتناولها الأشخاص الذين يعانون من الضعف الجسدى والنفسى الذى لا يهيئهم بالقيالم بممارسة العلاقة الجنسية.

 

يوجد بعض الحالات الت  تعانى من إنخفاض نسبة هرمون التوستوسترون فى الدم، وهو الهرمون المحفز لأداء العلاقة الجنسية، وبالتالى يقوم الطبيبب فة هذه الحالة بإعطاء الشخص دواء يعوض نسبة هذا الهرمون فى الدم.

مع بعض الحالات يعطيهم الطبيب أثنين من علاجات ضعف الإنتصاب وهو أقراص الفياجرا مع الأدوية المعوضة للتوستوسترون.

يتوفر من هذه الأدوية الحقن والتى يقوم بإستخدامها الأشخاص الذين ليس لديهم القدرة على تناول الأدوية بواسطة الفم، الأشخاص الذين وجدوا عدم الجدوى من أخذ الأقراص.

 

علاج ضعف الإنتصاب جراحياً

عند عدم نجاح الأدوية السابق ذكرها فى علاج ضعف الإنتصاب، ينصح المريض للخضوع للإجراء الجراحى ومنها:

1- عملية زراعة قضيب صناعى: تعد هذه الجراحة سهلة الإجراء مع تمتعها بنتائج فائقة النجاح، إلا أنه قبل إتخاذ القرار للخضوع لهذا الإجراء لابد من إستشارة الطبيب للكشف عن الحالة وتحديد لطريقة المثلى لإجراء العملية للحصول على أفضل النتائج.

2- عملية إسترداد التوعى للقضيب: تعد من الجراحات المنتشرة لعلاج ضعف الإنتصاب إلا أن إحتمالية نجاحها قليلة، ولا تتناسب مع جميع الحالات.

شاهد أيضاً

الخلايا الجذعية في الاردن

الخلايا الجذعية في الاردن

الخلايا الجذعية في الاردن ، تعتبر الخلايا الجذعية من أحدث ما توصل له الطب ومازالت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

احصل على الاستشارة المجانيةاتصل الان!
+