الرئيسية / العلاج بالاعشاب / علاج البواسير

علاج البواسير

علاج البواسير، يقصد بمرض البواسير بأنه حدوث تهيج وتورم فى الأوعية الدموية التى توجد فى المنطقة السفلية من المستقيم إلى فتحة الشرج مما يتسبب ذلك فى تضخمها، وقد تكون الأوعية الدموعية متضخمة نتيجة تعرضها إلى ضغط بشكل متزايد عن الطبيعى.

العوامل المسببة للإصابة بالبواسير

يتعرض الإنسان للإصابة بالبواسير نتيجة إرتفاع معدل الضغط الذى يحدث داخل البطن ولكن بشكل غير طبيعى، وتتمثل هذه العوامل فيما يلى:

  1. الضغط على البطن عند الحمل أثناء مراحل نمو الجنين.
  2. زيادة الوزن بشكل مفرط.
  3. قلة الحركة والجلوس لمدة طويلة من الوقت.
  4. الإصابة بسرطان فى منطقة المستقيم.
  5. الإصابة بالشرج.
  6. الإصابة بإلتهاب الأمعاء (مرض الكرون مع إلتهاب القولون العصبى).
  7. قلة ممارسة الرياضة بشكل دورى ومنتظم.
  8. قلة تناول كمية وفيرة من الماء والسوائل.
  9. الإصابة بالإمساك بشكل معتاد علاج الإمساك، أو الإسهال المتكرر بشكل شديد.

أعراض الإصابة بالبواسير

يوجد بعض الأعراض المعروفة التى تصاحب الإصابة بالبواسير وتتمثل فى النزيف بدون الشعور بألم، حيث يتم ملاحظة وجود دم لونه أحمر على البراز، أو على مناديل التواليت، أو يوجد أثار للدم فى المرحاض.

ولكن عند الإصابة بالبواسير الداخلية من الممكن أن لا يصاحب ذلك علامات أو أعراض، إلا أنه مع قيام الأمعاء بوظيفتها ينتج عن ذلك حدوث نزيف، أو فى حالة تحرك الباسور عن مكانه بشكل منخفض مما يترتب على ذلك شعور المريض بأنه خارج فتحة الشرج، مما يتسبب ذلك فى الرغبة الشديدة فى الحكة والإحساس بالألم.

يتم حدوث إنخفاض البواسير الداخلية عن مكانها الطبيعى نتيجة حدوث تضخم بها مما ينتج عن ذلك إنتقال مكانها خلال المستقيم بواسطة فتحة الشرج.

الضغط الذى تتعرض له البواسير الداخلية تختلف شدته، وتتمثل فى درجات وهى:

1- الدرجة الأولى: تضخم الأوعية الدموية بدون حدوث هبوط.

2- الدرجة الثانية: حدوث هبوط مؤقت ثم تعود لموقعها تلقائياً.

3- الدرجة الثالثة: التعرض للهبوط وحاجنها للعودة إلى موقعها بطريقة يدوية.

4- الدرجة الرابعة: حدوث هبوط بشكل كبير لا يمكن عودته لموقعها يدوياً.

5- الدرجة الخامسة: وجود أثار للدم على الملابس الداخلية.

سبب التعرض للإصابة بالبواسير

البواسير عبارة عن تضخم يحدث بالأوعية الدموية الموجودة على إمتداد المستقيم وفتحة الشرج نتيجة زيادة معدل الضغط خلال الأوعية الدموية، مما يتسبب ذلك فى حدوث نزيف وإلتهاب وتورم، وتعد السيدات الحوامل من أكثر الأشخاص عرضه للبواسير ويوجد لها علاجات وأدوية خاصة لعلاج بواسير الحمل.

إكتشاف وتشخيص البواسير

يقوم الطبيب المعالج بالكشف على جسد المريض وفحصه بشكل كامل مع معرفة معلومات كاملة عن تاريخه المرضى لتشخيص الإصابة بالبواسير، وقد يطلب الطبيب من المريض بإجراء فحص طبى على فتحة الشرج والمستقيم بصور رقمية، وذلك على حسب حالة المريض والتاريخ الطبى السابق له ونوعية العلاجات التى يناولها ومدى إستقرار حالته الصحية.

أما فى حالة تشخيص البواسير الداخلية يعمل الطبيب على الكشف على فتحة الشرج، وذلك عندما يتعرض المريض للنزيف بشكل كبير، كما يجب على المريض القيام بإجراء تحليل دم كامل (CBC) لمعرفة مستوى الهيموجلوبين فى الدم.

كيفية التعافى من البواسير

يوجد طرق علاج طبيعية وبسيطة من أجل التعافة من البواسير، ومنها الجلوس فى ماء دافئ، إتباع نظام غذائى صحى، القيام بأداء بعض التمارين الرياضية للتخلص من البواسير.

مع توفر علاجات طبية كلف الشريط المطاطى برباط، العلاج النفسى، أو من خلال إجراء عمليات جراحة لنزع الباسور بشكل نهائى، أو نزع الباسور من خلال التدبيس، أو الخضوع لتقنية أشعة الليزر لعلاج البواسير وذلك مع الحالات البسيطة.

وصفات طبيعية لعلاج البواسير

هناك بعض الوصفات الطبيعية السهلة التحضير والمتوفر مكوناتها فى جميع المنازل لتوقف الألم والحكة ونزول النزيف الذى يصاحب الإصابة بالبواسير، وتتمثل هذه الوصفات فيما يلى:

  • الثوم

يعد الثوم من العلاجات الأكثر فاعلية للتعافى من البواسير بشكل طبيعى وسريع، ويتم تحضير وصفة الثوم من خلال جلب فص ثوم واحد مع كمية مناسبة من زيت الخروع أو زيت الزيتون أو زيت الجوز الهند حيث كلاً منها يعمل على علاج البواسير.

وتستعمل عن طريق غمس فص الثوم فأى من هذه الزيوت ووضعها خلال المستقيم أثناء النوم بشكل يومى لحين الشفاء، وقد يخرج فص الثوم تلقائياً حين حدوث حركة الأمعاء المتتالية، وبالتالى تقوم بوضع فص ثوم أخر عند الإستيقاظ من النوم.

  • الماء الدافئ 

عند جلوس المريض فى ماء دافئ لفترة تتراوح ما بين 15:20 دقيقة يعمل ذلك على تخفيف إلتهاب وتورم البواسير، مع تنشيف المنطقة الجلدية المحيطة بفتحة الشرج بشكل تام، وعليك القيام بذلك على 3 مرات يومياً على فترات متقطعة.

  • تغيير النظام الغذائى المعتاد

يجب على مريض البواسير كثرة شرب السوائل وتناول الأطعمة التى تحتوى على نسبة كبيرة من الألياف الغذائية، حيث تعمل على تخفيف مستوى الضغط بشكل تدريجى على الأوعية الدموية الموجودة بجدران المستقيم والشرج عند القيام بعملية الإخراج، مع التخفيف من التورم الموجود بفتحة الشرج وقلة النزيف، إلى جانب ذلك قد تعمل الألياف الغذائية على زيادة الوزن.

  • ممارسة الرياضة

ينصح الأطباء مصابى البواسير بتجنب الجلوس لمدة طويلة من الوقت، ومن الممكن شراء حلقات الهواء أو المطاط الموجودة فى الكثير من الصيدليات للجلوس عليها.

قد تعمل ممارسة بعض التمارين الرياضية على علاج الإمساك وتقليل الضغط على أوعية البواسير، بالإضافة إلى ذلك يجب تحفيز الأشخاص المصابين على القيام بتحريك الأمعاء وقت حدوث الرغبة فى القيام بعملية الإخراج، وعدم الجلوس على قاعدة المرحاض لمدة طويلة، وعند توقف هذه الرغبة يصبح البراز أكثر تماسك مع الشعور بدربكة وتوتر مع حركة الأمعاء.

علاج البواسير بالأعشاب الطبيعية

يوجد أنواع كثيرة من الأعشاب الطبيعية التى تساعد على التخلص من البواسير بشكل نهائى، ومن هذه الأعشاب ما يلى:

عشبة الألوفيرا

يقصد به الصبار وهو عبارة عن نبات يوجد من أقدم العصور، وقد لجاء القدماء فى إسخدامه كعلاج البواسر لأنه غنى بالعديد من المواد القوية المفعول التى تساعد على مفاومة الإلتهابات بمختلف أنواعها، وأيضاً يعمل على تسكين الألام ويساعد على سرعة إلتحام الجروح، وقد ينصح به الكثيرون لعلاج الحكة التى تحدث فى الفتحة الشرجية والألم المصاحب لها.

أساليب أخرى لعلاج البواسير

سنام الجمل 

يطلق عليه فى جمهورية مصر العربية بصنم الجمل، وقد يلجأ العديد من مصابى البواسير فى إستعماله للتخلص من البواسير، ويعد إستخدامه سهل جداً مع تكلفته البسيطة وقد يتوفر فى محلات الجزارة.

يتم إستخدام سنام الجمل عن طريق وضع كمية مناسبة من سنام الجمل فى وعاء ويترك على النار حتى يصل إلى درجة الذوبان، ومن ثم دهنه على المكان المصاب ويتم إعادة هذه الطريقة بشكل متكرر حتى يتم الشفاء التام، ويجب التقليل من الأطعمة التى تتسبب فى الإصابة بالإمساك.

علاج البواسير طبياً

يوجد أنواع من المراهم والكريمات والتحاميل التى تساهم فى تقليل الأعراض، إلى جانب ذلك لا يتوفر لمرض البواسير حتى الآن علاج خاص به للشفاء منه نهائياً، وقد تكون الكريمات والمراهم والتحاميل غنية بنسبة كبيرة من الكورتيزون لتخفيف التضخم والإلتهابات.

علاج البواسير الداخلية

تحدث الإصابة بالبواسير الداخلة من خلال هبوط البواسير وخروجها من فتحة الشرج، مما يتطلب ذلك العمل على إدخالها بلين ولطف ودفعها إلى الداخل مع العمل على الضغط بشكل مستمر لمحاولة إستقرارها وعدم نزولها مرة ثانية.

فى حالة إستمرار البواسير متورمة خارج فتحة الشرج وعدم القدرة على علاجها، تكون أنسجة البواسير غير مدعمة بكمية كافية من الدم مع زيادة إحتمالية تعرضها للإلتهاب، وقد تحتاج هذه الحالة للخضوع لإجراء عملية جراحية لعلاج المشكلة.

علاج البواسير الخارجية

يصاحب الإصابة بالبواسير الخارجية ألم شديد، وقد تلتصق البواسير الخارجية بقطعة فى فتحة الشرج يصعب الشعور بها أو إيجادها، وبالتالى لا يستطيع المريض دفع البواسير للداخل، وعلى الأغلب يحتاج ذلك إلى إجراء عملية جراحية يتم خلالها إحداث شق جراحى بسيط للتخلص من البواسير.

عقب إجراء الجراحة يتوقف الألم المزمن ويبقى ألم بسيط مصاحب للمريض، مع حدوث نزيف بسيط من منطقة الباسور خلال عدة أيام قليلة، وقد ينصح الطبيب المريض بالجلوس فى الماء الدافئ مع تناول العلاجات الطبية المسكنة للألم، ويمكن إستعمال حلقات المطاط، مع التغاضى عن تناول امأكولات التى تتسبب فى حدوث الإمساك.

عند وجود زوائد جلدية حول منطقة فتحة الشرج يصعب تعقيم وتطهير فتحة الشرج بشكل متكامل عقب القيام بعملية التبرز، مما يتسبب ذلك فى زيادة إلتهاب وتورم البواسير الخارجية واللجوء للخضوع لإجراء عملية جراحية للتخلص من البواسير.

علاجات بديلة للتخلص من البواسير

يوجد علاجات بديلة تعمل على علاج البواسير مع بقاء الشعور بألم وحدوث نزيف وهى:

الشريط المطاطى: يقوم الجراح بمعالجة البواسير الداخلية بالشريط المطاطى من خلال إضافة قطعتين من الشريط المطاطى خلال قاعدة الوريد الموجودة بالبواسير، وقد تساهم فى توقف الدم المدعم للأوردة، ولكن قد يشعر المريض بعدم الإرتياح لمدة يوم أو يومين عقب إجراء العملية، مع حدوث نزيف بسيط.

المصلبة: يتم إجراء التصليب من خلال القيام بحقن الباسور بمادة كيميائية، وقد يتسبب هذا الإجراء فى ظهور ندبة بسيطة وتقليل الحجم.

الليزر: يعمل إجراء تقنية أشعة الليزر على حدوث ندبة وتيبس البواسير الداخلية.

نزع الباسور: يتم إجراء عملية جراحية للتخلص من الباسور بالكامل، وعقب إجراء العملية يصعب عودة الإصابة بالبواسير مرة أخرى، ولكن قد يرافق هذا الإجراء بعض المضاعفات ولكن تظهر بشكل وقتى، وتتمثل هذا المضاعفات فى حدوث نزيف، عدوى، ظهور ندوب فى فتحة الفرج.

نزع الباسور بالتدبيس: يعد هذا الإجراء الأحدث فى مجال الجراحة للتخلص من البواسير، وقد أصبح فى الوقت الحالى العلاج الامثل للبواسير، ويجرى خلاله شد البواسير المرتخية بصورة غير طبيعية مما ينتج عن ذلك تحفيز الأنسجة ورفع الباسور وتوقف هبوطه، ويعتبر علاج ذو فاعلية سريعة مارنة بنزع الباسور بشكل تقليدى، ويستغرق هذا الإجراء حوالى 30 دقيقة.

ويتميز نزع الباسور بالتدبيس بعدم الشعور بالالم مع التعافى بشكل سريع والقدرة على العودة لممارسة الأنشطة اليومية والعودة لحياته الطبيعية عقب مرور فترة نقاهة قصيرة مقارنة بنزع الباسور التقليدى.

إرشادات للوقاية من الإصابة بالبواسير

1- تناول المأكولات التى تحتوى على نسبة عالية من الألياف الغذائية.

2- تناول كمية وفيرة من الماء والسوائل يومياً.

3- القيام بممارسة تمارين رياضية بشل منتظم ومستمر.

4- عند الرغبة فى القيام بعملية التبرز لابد من الذهاب إلى الحمام على الفور.

5- إتباع نظام غذائى صحى مع كثرة تناول الخضروات والفواكة.

6- تجنب حمل الأشياء الثقيلة فى الحجم، حيث أنها تعد من مسببات الإصابة بالبواسير.

7- التوقف عن تناول المأكولات التى تسبب الإصابة بالإمساك.

8- التخلص من السمنة المفرطة لتقليل إحتمالية التعرض للإصابة بالبواسير.

9- عدم إضافة التوابل على المأكولات وبالأخص الفلفل الحار.

10- تجنب الجلوس أو الوقوف لمدة طويلة من الوقت.

11- النوم على إحدى الجانبين وتجنب النوم على الظهر.

12- مراجعة الطبيب قبل تناول أحد العلاجات الطبية الخاصة بعلاج البواسير.

الموجز

البواسير الداخلية توجد خلال المستقيم ولا يمكن رؤيتها بالعين المجردة أو الشعور بها فى حالة عدم إنخفاضها ودفعها داخل فتحة الشرج، وقد تتسبب فى الشعور بالحكة والألم.

البواسير الخارجية توجد أسفل الجلد خارج فتحة الشرج، وقد صاحبها بعض الأعراض وهى نزيف عند حدوث حركة فى الأمعاء أو التعبئة التى تحدث فى فتحة الشرج.

يتم التعرض للإصابة بالباسور الخارجى عند حدوث تجلط الدم خلال الأوعية الدموية، مع الشعور بألم قوى وإلتهاب وتورم فى منطقة فتحة الشرج.

ويتم تحديد الأصابة بالباسور الخارجى أو الداخلى عن طريق الفحص السريرى مع توفير المعلومات الكاملة للطبيب عن التاريخ الطبى للمريض، ومن الممكن أن يطلب الطبيب من المريض إجراء التنظير السينى لمحاولة الوصول لمسببات وجود دم فى البراز.

تتعدد أساليب علاج البواسير سواء بشكل طبيعى أو طبى، حيث يوجد علاجات طبية تعمل على تخفيف الأعراض المصاحبة للبواسير كالتحاميل أو الكريمات حيث تساهم فى تقليل إلتهاب وتضخم البواسير، كما يوجد علاج طبيعى من خلال تناول الماكولات ذو نسبة ألياف عالية، وكذلك توفر العمليات الجراحية اللزمة للتخلص من البواسير بشكل نهائى.

تجنب الإصابة بالبواسير من خلال ممارسة تمارين رضاية بشكل مستمر، عدم الجلوس لفترة طويلة من الوقت، كثرة تناول الماء والسوائل بشكل يومى، تجنب الجلوس على المرحاض لفترة طويلة.

شاهد أيضاً

الخلايا الجذعية في الاردن

الخلايا الجذعية في الاردن

الخلايا الجذعية في الاردن ، تعتبر الخلايا الجذعية من أحدث ما توصل له الطب ومازالت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

احصل على الاستشارة المجانيةاتصل الان!
+