الرئيسية / طب عام / علاج القولون العصبي

علاج القولون العصبي

علاج القولون العصبى، يعد القولون العصبى من الأمراض المنتشرة بشكل كبير فى جميع أنحاء العالم، وقد يتعرض أى منا للإصابة بالقولون نتيجة التعرض للإصابة بأمراض متعددة.

وعادة ما يتعرض مريض القولون العصبى للعديد من الأعراض التى تزعجه وتشعره بعدم الراحة ومنها الشعور بألم فى الأمعاء وإنتفاخات البطن والإحساس بألم فى الجسم بشكل عام.

يعد مرض القولون العصبى من أحد الأمراض المزمنة التى ترافق المريض طوال حياته، لذلك ينصح الأطباء مرض القولون العصبى بالتحلى بالصبر، مع إتباع نظام غذائى صحى حتى لا يتعرض المريض لتهيج القولون بشكل دائم.

عوامل مسببة للإصابة بالقولون العصبى

يرجع الإصابة بالقولون العصبى إلى الكثير من العوامل، إلا أنه لا يوجد عامل بعينه حتى الآن تم تحديده مسبب للإصابة بالقولون العصبى، ولكن يوجد بعض العوامل التى تزيد من إحتمالية الإصابة بالقولون العصبى، ومنها سوء الحالة النفسية مع الضغوط العصبية والتوتر والقلق والعصبية الزائدة قد يكون لذلك تأثير بشكل عضوى على القولون العصبى.

قد يتسبب ذلك فى تعجيز القولون على القيام بأداء وظيفته بشكل غير طبيعى، مع تعرض القولون لبعض التأثيرات التى ينتج عنها حدوث إضطراب فى أداء وظائفه.

بالإضافة إلى ذلك وجود بعض المأكولات التى تعمل على تهيج القولون العصبى لدى الشخص، وقد تختلف أنواع المأكولأت المسببة لتهيج القولون العصبى من شخص لأخر.

وتعد المأكولات الأشهر والمسببة لتهيج وإثارت القولون العصبى المأكولات الحارة والمضاف عليها التوابل والمسبكة، والمأكولات الدسمة التى تحتوى على نسبة دهون عالية.

وقد يعتقد معظم الأطباء بأنه يوجد علاقة بإصابة السيدات بالقولون العصبى تبعاً للتغيرات الهرمونية الذين يواجهوها خلال مراحل تقدم العمر بهم، حيث كلما تقدم عمر المرأة كلما كان إحتمالية إصابتها بالقولون العصبى أكبر، وأيضاً وجود علاقة بين تهيج القولون العصبى والقيام بجهد جسدى عنيف وشاق.

علامات الإصابة بالقولون العصبى

يجب على مريض القولون العصبى الإلمام بجميع أعراض وعلامات الإصابة بالقولون العصبى، وذلك حتى يستطيع المصابرة على المرض والتعامل معه بشكل صحيح، وقد تتعدد أعراض المرض وتختلف وتتماثل مع نسبة كبيرة من المرضى.

وقد تتوقف مدى خطورة المرض وحدته على حالة المريض والعامل المسبب للمرض، وتتمثل أعراض وعلامات الإصابة بالقولون العصبى فيما يلى:

  1. التعرض لإنتفاخات فى البطن حادة وبشكل مستمر، وعلى الاغلب يتعرض لها الشخص المصاب عند الإنتهاء من تناول الوجبات.
  2. الإنزعاج من مظهر البطن المنتفخ بشكل دائم، وقد تكون البطن متحجرة ومتضخمه بشكل كبير.
  3. الإصابة بالإمساك الحاد والشديد علاج الإمساك، ويعد من الأعراض الشائعة بشكل كبير.
  4. الإصابة بالإسهال المزمن والدورى علاج الإسهال، ويعتبر من الأعراض الشائعة أيضاً لمرض القولون العصبى، ومن الممكن أن يعانى المريض من الإمساك والإسهال بشكل متتابع.
  5. خروج إفرازات مخاطية مع البراز.
  6. الشعور بألم وإنقباضات فى البطن بشكل متتابع.
  7. كثرة خروج الغازات وتكونها بشكل سريع وكثيف.
  8. الشعور بالضيق وعدم الإرتياح عقب تناول الطعام، مع الإحساس بألم فى كلاً من المعدة والأمعاء.

علاج القولون العصبى

يمكنكم علاج القولون العصبي عن طريق التواصل معنا عبر الرقم التالي 00962788557584 لطلب وصفة طبيعية مكونة من العسل الطبيعي وبعض المواد العشبية لعلاج القولون العصبي.

وقد ينصح الأطباء المتخصصين بضرورة تناول الأطعمة الصحية والتغاضى عن تناول المأكلات التى تسبب تهيج القولون العصبى، مع الحفاظ على الحالة النفسية وعدم التعرض للضغوط النفسية والتوتر والقلق والتفكير المتزايد بأمر ما، وقد تتمثل الأشياء التى تعمل على تقليل إحتمالية التعرض لنوبات القولون العصبى فيما يلى:

مأكولات تثير القولون العصبى

يوجد بعض المأكولات التى تعد من أحد العوامل الأساسية المسببة لتهيج وإلتهاب القولون العصبى، وقد تختلف أنواع المأكولات المسببة لنوبات القولون العصبى من شخص لأخر، وبالتالى سوف نعرض معظم المأكولات التى ينتج عن تناولها إلتهاب القولون العصبى والتعرض لبعض الأعراض المزعجة وهى:

1- الألبان مع كافة مشتقاتها، مثل اللبن والزبادى والجبنة التى تسبب حدوث نوبات القولون العصبى مع نسبة معينة من المرضى.

2- المأكولات السمينة التى تكون غنية بكمية كبيرة من الدهون، ومنها اللحم الضانى أو الملبس، والمأكولات الجاهزة.

3- كثرة تناول السمين والمأكولات المرافقة له.

4- المأكولات المزودة بالفلفل الحار والتوابل، وقد يعرض ذلك مرضى القولون العصبى للعديد من المشاكل.

5- إضافة الثوم إلى الطعام أو تناوله بشكل مفرط.

6- كثرة تناول فاكهة الموز، قد يعمل على إلتهاب القولون مع بعض الحالات.

7- تناول المأكولات التى تعمل على خروج الغازات بكثرة وحدوث إنقباضات فى البطن، ومنها تناول القرنبيط والكرنب والفاصوليا والبصل والكرات بشكل مفرط.

8- تناول الشيكولاته مع مختلف أنواعها يتسبب فى إثارت القولون العصبى بشكل كبير.

علاج القولون العصبى بالتغذية السليمة

يجب على مرضى القولون العصبى تناول الأطعمة التى تحتوى على نسبة كبيرة من الألياف الغذائية التى تعمل على علاج الإمساك وعدم التعرض إلى الإصابة به.

وقد توجد أنواع أخرى من الأطعمة التى تعمل على تهدئة إلتهاب القولون العصبى كعسل النحل الطبيعى، وبالأخص حين تناولهه بين الوجبات، وأيضاً فاكهة التفاح التى تعمل على راحة الأمعاء والتعافى من الإمساك الشديد.

كثرة تناول الخضروات التى تحتوى على أوراق حيث تساهم فى الحد من الغازات والإنتفاخات التى تتعرض لها البطن بشكل حاد، ومنها الخس والبقدونس، وقد تساعد أيضاً على علاج الإمساك المرتبط بالقولون العصبى، بالإضافة غلى ذلك تناول الشوفان الذى يعمل على تهدئة المعدة ومن ثم القولون العصبى.

علاج القولون العصبى بالمشروبات

هناك بعض المشروبات التى تعمل على تهدئة إلتهاب وإثارت القولون العصبى بشكل سريع وفعال، ومنها الينسون حيث يؤدى كثرة تناوله إلى التخفيف من حدة إلتهاب القولون العصبى وأعراضه، وأيضاً الشمر الصحى الذى يعمل على علاج عسر الهضم وسهولة إجراء عملية الهضم.

وكذلك مشروب الكراوية يعمل على علاج الإنتفاخ الحاد الذى يتعرض له مصابى القولون العصبى، بالإضافة إلى ذلك مشروب الزنجبيل الذى يعد من المشروبات المثلى لتهدئة الأمعاء والمعدة.

تعليمات لعلاج القولون العصبى

يحث العديد من الأطباء المتخصصين مصابى القولون العصبى ببعض الالتعليمات والنصائح للتعافى من القولون العصبى والحد من التعرض لنوباته المتكررة، وتشتمل التعليمات على ما يأتى:

1- الإكثار من تناول كمية وفيرة من الماء والسوائل بشكل يومى.

2- عدم الجلوس والإرتخاء لفترات طويلة، مع نقص كمية الطعام التى يتم تناولها خلال الوجبة، وزيادة عدد الوجبات اليومية.

3- تجنب المأكولات التى تعمل على إثارت وإلتهاب القولون العصبى، إلى جانب ذلك تناول الأطعمة الصحية التى قمنا بتحديدها سابقاً.

4- الحفاظ على بقاء الحالة النفسية مستقرة وفى أحسن حالتها، وتجنب القلق والتوتر والتفكير الزائد والتعرض للضغوط النفسية، حيث يؤدى كل ذلك إلى تهيج القولون العصبى والتعرض لمشاكل مزعجة ناتجة عنه.

5- عدم الإكثار من تناول العلاجات الخاصة بعلاج الإسهال والإمساك والأدوية المسكنة للوصول لدرجة الإدمان، حيث يتسبب ذلك فى سوء حالة المريض، مع اللجوء إلى تناول المهدئات الطبيعية من خلال شرب المشروبات العشبية ، وأيضاً إتباع تعليمات الطبيب المعالج، وتجنب تناول علاج ما من غير مراجعة الطبيب.

6- القيام بممارسة بعض التمارين الرياضية بشكل يومى التى تعمل على تحفيز حركة المعدة مع تيسير قيام الجهاز الهضمى بأداء وظائفه بشكل كبير.

7- عند تناول الطعام يجب تناوله ببطئ حتى يستطيع المريض بمضغه وهضمه بشكل متكامل.

8- إنخفاض معدل تناول الشاى والقهوة وكافة المشروبات التى تحتوى على نسب عالية من الكافيين، وأيضاً المشروبات الغازية.

9- أخذ القسط الكافى من النوم مع تجنب التعرض لجهد بدنى أو نفسى بشكل متواصل.

شاهد أيضاً

الخلايا الجذعية في الاردن

الخلايا الجذعية في الاردن

الخلايا الجذعية في الاردن ، تعتبر الخلايا الجذعية من أحدث ما توصل له الطب ومازالت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

احصل على الاستشارة المجانيةاتصل الان!
+