الرئيسية / طب عام / علاج صفار المواليد

علاج صفار المواليد

علاج صفار المواليد، بعد الولادة يلاحظ الآباء إصفرار في لون جلد المولود ووجود إصفرار في بياض العينين مما يسبب القلق والتوتر من أن يصيب الطفل مكروه، يسمي ذلك بصفار المواليد وليس بالمشكلة أو المرض الخطير فالعلاج منه سهل وبسيط. ينتشر صفار المواليد بنسبة كبيرة بين الأطفال حديثي الولادة، يوضح مركز صحتنا في هذا المقال أسباب هذا الإصفرار في الجلد وكيفية علاجة.

صفار الأطفال

يحدث صفار للون الجلد وبياض العينين للمواليد بسبب نقصل في نسبة مادة البليروبين إلى ما فوق 1.8ملغ/ديسيلتر خلال الأسبوع الأول منذ الولادة. تنتج تلك المادة من تكسر خلايا الدم الحمراء ومن الطبيعي أن يقوم الكبد بالتخلص منها ولكن في المواليد حديثي الولادة يكون الكبد غير كامل النمو لذلك تظهر أعراض الصفار علي الطفل، لذلك ينصح بمراجعة طبيب الاطفال المختص للتأكد من ان الطفل يعاني فقط من صفار المواليد ولا يوجد أي أمراض آخري مسببة لذلك الصفار.

أسباب الصفار

كما ذكرنا فإن صفار المواليد يحدث بسبب عدم نمو الكبد بشكل كامل ولكن يوجد بعض الاسباب الآخري التي تؤدي الي حدوث الإصفرار ومنها:

  • الصفار الفسيولوجي: وهذا النوع الأكثر إنتشاراً بين المواليد حديثي الولادة، وذلك لأن الكبد يعمل علي تحطيم البيليروبين، ويسمى هذا النوع من البيليروبين الذي يسبب تلون الجلد بالأصفر بالبيليروبين الغير مباشر، لا تتم إزالة تلك المادة بسهولة من جسم الطفل، فيعمل الكبد علي تغيير البيليروبين الغير مباشر إلى البيليروبين المباشر، حتي يمكن التخلص منه بسهولة. يؤدي عدم نضج الكبد تماماً عند الطفل وسرعة تحطم خلايا الدم إلى تراكم البيليروبين الغير مباشر وحدوث ترسب لتلك المادة تحت الجلد وفي بياض العينين وتصبغهم باللون الأصفر.

  • يسبب عدم وجود توافق بين نوع دم الأم ودم الطفل إلى إنتاج أجسام مضادة في جسم الام تمر من خلال المشيمة حتي تصل الي الطفل يسبب ذلك تحطيم لخلايا الطفل عند الولادة وتكون البيليروبين.
  • يوجد بعض الأمراض التي تسبب حدوث تكسر للدم بصورة سريعة.
  • وجود فرط في كرات الدم الحمراء ويعتبر هذا النوع من أمراض الدم ينتج الكثير من خلايا الدم الحمراء التي تعمل علي زيادة تكسر الدم وزيادة نسبة البيليروبين في جسم الطفل.
  • حدوث تحشر للدم تحت جلد رأس الطفل أثناء الولادة وبالاخص عند إستخدام الطبيب للأدوات الطبية مثل الشفط، يعمل جسم الطفل علي تحطيم تلك الكتلة الدموية فينتج الكثير من البيليروبين في جسد الطفل فلا يستطيع كبد الطفل التعامل مع هذه الكمية، ويسمي ذلك بالورم الدموي الرأسي.
  • في بعض الحالات يحدث بلع الطفل للدم أثناء الولادة، فتمتص الأمعاء الدم المحطم، فترتفع نسبة البيليروبين في الدم.
  • في حالات إصابة الام بمرض السكري يكون الأطفال أكثر عرضة للإصابة بالإصفرار.

أعراض الصفار

تكون اعراض الإصفرار واضحة بشكل كبير علي الطفل ويكون أكثر وضوحا علي الوجه وداخل الفم وعلى اليدين، تتناسب نسبة مادة البيليروبين في جسم الطفل مع الزيادة المساحة الملونة بالأصفر، ومن هذه الاعراض ما يلي:

  • قلة تغذية الطفل وضعف عملية الرضاعة.
  • النعاس المستمر للطفل والخمول.
  • البكاء بإستمرار بصوت عالي.
  • حدوث ضعف عام للطفل وارتخاء عضلاته.
  • تلون البول باللون الغامق.
  • لون البراز يكون فاتح اللون.

علاج الصفار

لا يحتاج الصفار الفسيولوجي الي العلاج في أغلب الأحيان، ولا يحتاج إلى علاجات مكثفة، لأن الإصفرار يزول في خلال إسبوعين الي ثلاث أسابيع. وينصح في تلك المدة بتعريض الطفل الي أشعة الشمس الغير المباشرة في المنزل والتغذية المناسبة. يقوم الطبيب بإجراء إختبار مستويات البيلروبين للطفل للتأكد أنها لم تصل الي مستويات المرض. يوجد بعض الحالات التي تحتاج الي العلاج عند إرتفاع نسبة البيليروبين ويكون العلاج كالآتي:

  • العلاج الضوئي: يتم وضع الطفل تحت إضاءة خاصة وبطول موجي محدد، يساعد هذا الضوء في تغيير شكل وهيكل جزيئات البيليروبين حتي يتمكن الجسم من إفرازها في البول والبراز.
  • الغلوبولين المناعي الوريدي (IVIg): في حالات الصفار الناتج عن اختلاف نوع الدم بين الأم والطفل،يكون العلاج عن طريق الحقن الوريدي حيث يعمل على إنقاص الصفار.
  • تبديل الدم: تحتدث تلك الحالة في حالات نادرة عندما لا يستجيب الطفل الي العلاجات المختلفة،فيتم سحب كميات دم قليلة من دم الطفل وتنقيته من البيليروبين وأجسام الأم المضادة، ثم إعادته إلى الطفل.

مخاطر ارتفاع البيليروبين

في بعض الحالات النادرة الحدوث يكون مستوي البيليروبين في جسم الطفل مرتفع بنسبة كبيرة فإذا لم تكتشف الحالة سريعا من الممكن أن تسبب ضرر علي المخ وتلف أجزاء منه ويصيب الطفل بالشلل الدماغي يؤدي الي عدم قدرة الطفل علي الحركة أو النطق مما يؤثر علي إستيعاب الطفل والنطق ومن الممكن أن يؤدي الي الصمم. ينصح بعدم التهاون عند ظهور أي عرض عند الاطفال والتوجة مباشرة الي الطبيب للتشخيص وبالأخص عند إرتفاع درجة الحرارة.

شاهد أيضاً

الخلايا الجذعية في الاردن

الخلايا الجذعية في الاردن

الخلايا الجذعية في الاردن ، تعتبر الخلايا الجذعية من أحدث ما توصل له الطب ومازالت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

احصل على الاستشارة المجانيةاتصل الان!
+