الرئيسية / طب عام / علاج ضعف المبايض

علاج ضعف المبايض

علاج ضعف المبايض، تعاني بعض النساء من وجود مشاكل في الخلف وتأخر الحمل، من الأسباب التي تؤدي الي ذلك التأخر هو ضعف المبايض، ويعتبر من اكثر المشاكل إنتشارا لمشكلة العقم وتأخر الحمل لدي الكثير من النساء، وفي هذا المقال يوضح مركز صحتنا أسباب ضعف المبايض عند بعض النساء وطرق العلاج.

ضعف المبايض

المقصود بضعف المبايض هو عدم قدرة المبيضين علي إنتاج البويضات أو إنتاج بويضات غير ناضجة وغير سليمة للتخصيب بالحيوان المنوي للذكر. يعتبر المبيضان عند المرأه العنصر الرئيسي في عملية التبويض ولهما وظيفتين أساسيتين وهما:

  1. إنتاج البويضات وإخراجها من المبيض لتكون جاهزة للتلقيح بالحيوان المنوي للذكر وحدوث حمل.
  2. المبيضان هما المسئولان عن إنتاج هرمون الإستروجين وهرمون البروجستيرون، أي أنه في الشهر الواحد يكون هناك بويضة واحدة ناضجة وسليمة تلتقي بالحيوان المنوي حتي يحدث الإخصاب ومن ثم الحمل.

أسباب ضعف المبايض

يوجد العديد من الأسباب التي تؤدي الي ضعف المبايض لدي المرأه ومنها:

  • العيب الخلقي، من الممكن أن تولد المرأه بوجود عيب خلقي في الجهاز التناسلي لديها مثل وجود إنسداد في قناة فالوب.
  • شكل البويضة، وجود تغير في شكل البويضة عن الشكل الطبيعي مثل صغر حجم البويضة أو كبرها عن الطبيعي.

  • الاورام، وجود إصابة بتليف الرحم أو وجود أورام سواء حميدة أو خبيثة.
  • تكيس المبايض، يعتبر الإصابة بمرض تكيس المبايض من الامراض الشائعة لدي النساء.
  • الهرمونات، يسبب حدوث إضطراب في الهرمونات لدي المرأة إلي حدوث ضعف في المبايض أو وجود مشاكل في إفرازات الغدة الدرقية سواء بالزيادة أو النقصان وأيضا فرط إفراز هرمون الحليب ” البرولاكتين ” عند المرأة.
  • الرياضة، القيام بتمارين بدنية شاقة تؤدي الي حدوث مشاكل في التبويض لذلك ينصح بممارسة التمارين الرياضية بشكل مناسب وغير مبالغ.
  •  التقدم في السن، يحدث نقص في عملية التبويض لدي المرأة كلما تقدم العمر وبالأخص بعد سن الخامسة والثلاثين.
  • الوزن، يسبب الزيادة المفرطة في الوزن لدي المرأه أو السمنة الي وجود مشاكل في التبويض وأيضا النقص الشديد في الوزن يسبب بعض المشاكل.

  •  الأدوية، يسبب تناول بعض الادوية والعقاقير الطبية الي إحداث آثار جانبية تؤثر علي عملية التبويض.
  • الدورة الشهرية، حدوث اضطراب في مواعيد الدورة الشهرية.

أعراض ضعف المبايض

  • عدم انتظام الدورة الشهرية في الوقت المناسب كما هو متعارف علية لدي اللمرأة.
  • وجود إحمرار وتوهج الوجه.
  • الإحساس بضيق في التنفس أثناء الليل والعرق الشديد.
  • ملاحظة ضعف في القدرة الجنسية وانعدام الرغبة.
  • حدوث توقف في عملية الطمث.
  • الشعور بجفاف المهبل.
  • الشعور بالاكتئاب بدون سبب واضح.
  • العصبية المفرطة.

يوجد بعض الاعراض التي تطلب التوجه مباشرة الي طبيب النساء لإستشارته ومعرفة السبب، ومن هذه الاعراض ما يلي:

  1. غياب الدورة الشهرية لمدة ثلاثة أشهر أو أكثر.
  2. عدم حدوث حمل لمدة سته أشهر أو أكثر وبالأخص للنساء اللاتي يتراوح أعمارهن بين 35 الي 40.
  3. نزول الدورة الشهرية بألم شديد علي غير الطبيعي.
  4. وجود مشاكل في الخصوبة.
  5. الإصابة ببطانة الرحم أو مرض التهابي بالحوض.
  6. حدوث الإجهاض المتكرر بدون سبب واضح.
  7. الإصابة بالسرطان وتناول العلاج الخاص به لفترة زمنية.

علاج ضعف المبايض

في الحالات التي يكون فيها الإصابة بمرض ضعف المبايض ناتج عن آثر جانبي لمرض آخر رئيسي مثل السمنة فيؤدي معالجة المسبب الي علاج مشكلة ضعف المبايض وذلك عن طريق تغيير نمط الحياة بغرض نقص الوزن عن طريق إتباع نظام غذائي صحي، بالإضافة الي ممارسة التمارين الرياضية، يساعد ذلك الي زيادة فعالية الأدوية التي تستخدم في تنشيط المبايض.

يوجد بعض الادوية التي يوصي بها الطبيب، تساعد في حل مشكلة التبويض وتنشيط المبايض، ومن هذه الادوية ما يلي:

1- دواء مضاد للأستروجين:

يتم أخذ هذا الدواء عن طريق الفم في الفترة الاولي من الدورة الشهرية حيث يعمل كلوميفين علي تحفيز الهرمونات في الدماغ التي تؤدي الي تحفيز المبايض للإباضة.

2- أدوية علاج سرطان الثدي:

تعمل تلك الأدوية علي حصر الإنزيم “أروماتاز” (Aromatase)، والذي يشارك في المرحلة الأخيرة من إنتاج هرمون الإستروجين، وتساعد في تحفيز المبايض.

3- أدوية تنظيم مقاومة الأنسولين:

تستعمل تلك الادوية للنساء المصابات بداء السكري من النوع الثاني مثل دواء ميتفورمين (Metformin)، يساعد هذا الدواء في تحسين مقاومة الانسولين ويقلل من مستويات الأنسولين، ففي حالة عدم حدوث حمل بإستخدام كلوميفين، يقوم الطبيب بإضافة الميتفورمين من أجل حصول الحمل.

4- العلاج بالكورتيزون:

يستخدم ذلك العلاج في حالات وجود اختلال المضادات المناعية.

5- علاج فشل الغدة النخامية:

في بعض الحالات يكون السبب في ضعف المبايض فشل الغدم النخامية ووجود إضطراب بها، يقوم الطبيب بمعرفة الأسباب التي أدت الي ذلك وعلاجها.

6- تناول جرعات مناسبة من الكالسيوم:

في بعض الحالات يوجد نقص ملحوظ في فيتامينات الجسم مثل الكالسيوم فيوصي الطبيب بالأدوية التي تعالج هشاشة العظام، وتعمل علي تحسين عملية التبويض.

الوقاية من الإصابة بضعف المبايض

يوجد العديد من النصائح والطرق التي تساعد في تجنب الإصابة بضعف المبايض:

  • ممارسة الرياضة بإنتظام بطريقة مناسبة وغير مبالغ بها ويمكن الإشتراك في صالة للالعاب الرياضة والمتابعة مع كابتن متخصص في ذلك، ومن أفضل التمارين الرياضية المشي، تساعد الرياضة في تنشيط إفراز المبايض للهرمونات الأنثوية.

  • تجنب الضغط النفسي والإنفعالات العصبية.
  • تجنب الجماع لفترة 3 ايام قبل ميعاد التخصيب.
  • بداية  الجماع من اليوم الثاني عشر للدورة الشهرية.
  • الإمتناع عن التدخين، فالتدخين يقلل من نسب علاج الخصوبة من قبل أي شريك وبالأخص لدي المرأة، تتزايد نسب الإصابة بالإجهاض لدي النساء المدخنات.
  • الإمتناع أيضا عن تناول المشروبات الكحولية ذلك لأنها تزيد من نسب الإصابة بالعقم وحدوث تشوهات خلقية.

الوقاية بالطرق الطبيعية

يوجد بعض النصائح التي يجب إتباعها في الروتين اليومي لتجنب الإصابة بضعف المبايض ومنها:

  • تجنب تناول الأطعمة المقلية أو التي تحتوي علي نسبة كبيرة من الدهون.
  • التقليل من إستخدام الملح في الطعام والاطعمة التي تحتوي علي الاملاح الزائدة مثل البطاطا المقلية.
  • تناول الأعشاب الطبيعية يساعد في الوقاية من الإصابة بضعف المبايض، ومن أمثلة تلك الأعشاب ما يلي: القرفة، الحلبة، البابونج، المردقوش، اليانسون، الزنجبيل، المريمية، يساعد شرب تلك الأعشاب علي تنشط أداء المبايض والهرمونات في الجسم.

  • ينصح بشرب كوب من مشروب الزنجبيل في خامس يوم من الدورة الشهرية بعد الإستقاظ من النوم، ويفضل تكرارها لمدة تتراوح من شهرين الي ثلاث أشهر.
  • إستبدال الزيوت المستخدمة بالزيوت الطبيعية ومنها زيت السمسم، وزيت الزيتون، وزيت عباد الشمس.
  • التقليل من الأطعمة التي تحتوي علي نسبة كبيرة من السكريات.
  • الحد من تناول المشروبات التي تحتوي علي نسبة من الكافيين مثل الشاي والقهوة.
  • التقليل من المشروبات الغازية.
  • الإكثار من تناول الخضراوات والفواكه.
  • تناول الحبوب الكاملة مثل: الشوفان، والأرز الأسمر، والقمح، والذرة، والشعير.
  • ينصح بتناول ملعقة من العسل مخلوطة مع حبوب اللقاح يومياً، تساعد في تنشيط المبايض.
  • الحد من الوجبات السريعة مثل الهمبرجر وغيره.

  • التقليل من منتجات الألبان والأجبان وبالأخص للنساء اللاتي لديهن حساسية من اللاكتوز وإيجاد صعوبة في الهضم.
  • للعنب فوائد جمة ومنها تنشيط عملية التبويض وإنتاج البويضات، لذلك ينصح بشرب عصير العنب الطازج يوميا.

شاهد أيضاً

رياضة شد البطن

رياضة شد البطن

رياضة شد البطن ، من أكثر المشاكل التي يعاني منها الكثير من الأشخاص مشكلة تجمع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

احصل على الاستشارة المجانيةاتصل الان!
+