الرئيسية / طب عام / علاج هربس الفم

علاج هربس الفم

علاج هربس الفم، يعد مرض هربس الفم من أحد الأمراض الفيروسية، والتى يصاحبها وجود فقاقيع فى الفم مع تهيج وإلتهاب الجلد.

يوجد نوع من الفبروسات يطلق عليه فيروس الحلأ وهو المسبب الرئيسى لمرض هربس الفم، تتسبب فى ظهور حويصلات أو فقاقيع معبئة بالماء، وقد يكون لونها أصفر أو قريب من للون الأبيض، وقد تظهر على الشفتين أو المنطقة التى تحيط بها أو داخل الفم.

يشتمل فيروس هربس الفم على الـ DNA وقد يحتوى على نوعين هما فيروس الهربس البسيط من النوع الأول (HSV – 1) ومن النوع الثانى (HSV – 2)، وقد يكون النوعان متماثلان إلا أنهم مختلفين من حيث مولد الضد، ويظهر الإختلاف فى طريقة النمو فى الخلايا، وأيضاً من حيث طريقة توزيع الفيروس فى الجسم وكذلك أعراض مرض الهربس السريرية.

يتعرض الإنسان للإصابة بمرض هربس الفم عند حدوث تشابك بين الأغشية المخاطية التى توجد بالفم أو تشابك جزء من الجلد المتمزق مع الأغشية المخاطية بواسطة الندوب أو الأثار الجلدية، أو من خلال مادة يفرزها الفيروس المسبب للمرض، وقد ينمو الفيروس وينتشر بكثرة فى الخلايا الظهارية.

يتوقف ظهور أعراض الإصابة بالمرض على حسب حجم الفيروسات التى إقتحمت جسم الإنسان وسببت له العدوى بالمرض، إلا أن كمية الفيروسات المنتقلة لجسم الأنسان على الأغلب تكون قليلة، وبالتالى لا تظهر أعراض المرض عند الإصابة به بشكل سريع.

يسير الفيروس من المكان الذى تمركز به خلال العدوى مستهدف عقدة العصب الثلاثى التوائم، أو العقد العجزية، وبالتالى يتمركز ويظل فى مكانه لعدد من السنوات أو طوال حياة الإنسان.

يوجد بعض العوامل التى تعمل على إثارة وتهيج الفيروس وزيادة نشاطه فى الجسم ومنها الإصابة بالفيروس مرة أخرى، أو التعرض لأشعة الشمس الفوق بنفسجية، أو سوء الحالة العاطفية، أو التعرض لتغير فى هرمونات الجسم.

ينتج عن ذلك ظهور الفيروس مرة ثانية على الطبقة السطحية للجلد وأيضاً الأغشية المخاطية الموجودة فى الأعصاب، ومن الممكن أن يرافق ذلك بعض العلامات أو لا.

 

فيروس الهربس البسيط فى إمكانة إصابة إصابة مناطق عديدة بالجسم، إلا أنه يظهر غالباً فى منطقة الفم والبلعوم، وقد يظهر النوع الاول من الهربس البسيط فى منطقة الفم والبلعوم وكذلك الأجهزة التناسلية، إلا أنه كان فى السابق يظهر الهربس البسيط من النوع الأول فى الأجهزة التناسلية.

يصاب الأطفال بمرض هربس البسيط من النوع الأول بنسبة تتراوح ما بين 80% إلى 100% وهذه النسبة عالمية، أما بالنسبة بفيروس هربس البسيط من النوع الثانى يتم الإصابة به بواسطة الجماع بين الأزواج غالباً، ولم يتم التصريح عن نسب العدوى به فى جميع أنحاء العالم حتى الآن.

إلا أنه يوجد بعض الدراسات التى صرحت بأن الإصابة بالمرض تزيد فى بعض الدول المتقدمة مؤخراً كما صرحت بأن فيروس الهربس البسيط من النوع الثانى غير منتشر بشكل كبير فى أكثر الدول العربية.

عند تعرض الإنسان للإصابة بالفيروس لأول مرة، تكون الإصابة شديدة مع ظهور أعراض حادة ثم تبدأ أن تقل حدتها بشكل تدريجى مع الوقت، وقد تتم الإصابة فى منطقة الفم والبلعوم مع الأطفال الإناث على الأغلب، وتظهر الأعراض على هيئة فقاقيع معبئة بالماء، أثار وإلتهاب منطقة الحنك.

فى حالة الإصابة بالفيروس مرة أخرى تظهر الأعراض بشكل أقل حدة عن المرة الأولى، حيث تظهر على الشفتين والمنطقة المحيطة بالفم بشكل بسيط، أما عند ظهور الأعراض على الأجهزة التناسلية تتم الأصابة بالعدوى عن حدوث الجماع.

تظهر أعراض الندوب على منطقة فتحة الرحم، أما بالنسبة للجهاز التناسلى الذكرى فيظهر عليه والمنطقة التى تحيط به، أو خلال منطقة فتحة الشرج، وقد يوجد أعراض أخرى خاصة بالإناث أكثر من الرجال وقد تظهر فى النواحى العصبية مثل إحتباس البول، الإمساك، إضطراب فى الإحساس وغيرها، أو إلتهاب الأغشية الدماغية.

بالنسبة للنوع الثانى من الهربس البسيط، تكون ظواهرة بسيطة مع كون الإصابة به وقتية، وقد تتمثل ظواهر الإصابة به فى الأعراض السريرية ومنها إلتهاب الدماغ، إصابة الجسم بشكل كامل وقد يتعرض لذلك الأطفال حديثى الولادة، إصابة شبكية العين والأصابع وغيرها.

إكتشاف فيروس الهربس البسيط

يتم إكتشاف الإصابة بفيروس الهربس البسيط من خلال الظواهر السريرية، إلا ان الأعراض التى تظهر على الأعضاء التناسلية غير لا يكون عرض حقيقى للمرض، وقد يقوم الطبيب بإجراء فحص على إحدى مراكز الخلايا، إلا أنه لابد من سحب عينة مناسبة وتحويلها فى الوقت المناسب، فحص الأحماض النووية (PCR)، إجراء فحص مصلى من أجل التفرقة بين المستضد لكلتا النوعين من الفيروس.

علاج هربس الفم

يقوم الطبيب بتحديد العلاج للحالات التى يظهر عليها أعراض المرض للحد من زيادة حدتها، ولا يتم من خلال العلاج التخلص من الفيروس بشكل نهائى، ويكون العلاج من خلال الأسيكلوفيرا (Acyclovir) أو فال أسيكلوفيرا (Valacyclovir) أو فامسيكلوفير (Famciclovir).

قد يتم الحصول من خلال هذا العلاج على نتائج ناجحة عند إستخدامه فى المرحلة الأولى للإصابة بالمرض، ويفضل إستخدامه الحالات التى تعانى من إصابة الجسم بشكل كلى أو منطقة بشكل حاد، وبالأخص الأشخاص الذين لديهم إضطراب فى الجهاز المناعى.

 

شاهد أيضاً

رياضة شد البطن

رياضة شد البطن

رياضة شد البطن ، من أكثر المشاكل التي يعاني منها الكثير من الأشخاص مشكلة تجمع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

احصل على الاستشارة المجانيةاتصل الان!
+