الرئيسية / طب عام / علاج بروز عظمة القدم

علاج بروز عظمة القدم

علاج بروز عظمة القدم، يعتبر جمال القدم من أحد العوامل الأساسية التى يقاس بها جمال المرء وخاصة النساء، فنجد أن الفتيات ذو القدم الصغيرة الحجم يتمتعون برقة وجمال وجاذبية أكثر من الفتيات أصحاب القدم الكبيرة الحجم.

يوجد نسبة كبيرة من الأشخاص يعانون من مشكلة بروز عظمة القدم، وذلك لأنها تسبب لهم الألم وعدم الراحة وليست مشكلة من الناحية الجمالية فقط، لذا توفر اليوم حل أمثل لهذه المشكلة يعمل على التخلص من هذه المشكلة نهائياً والحصول على قدم جميلة وجذابة مع الشعور بالإرتياح بشكل أبدى ألا وهو علاج بروز عظمة القدم.

علاج مسمار القدم

على إعتبار أن القدم غير ظاهرة بشكل ملحوظ أو ليست بالأهمية التى تجعل الشخص يستهدف تجميلها أو تسبب له سوء الحالة النفسية أو قلة الثقة بالنفس نتيجة مظهرها الغير مستحب، لذا يكون الهدف من علاج بروز عظمة القدم هدف علاجى أكثر من كونه تجميلى.

مشكلة بروز عظمة القدم

عملية تصغير القدم

عادة ما تأخد القدم الشكل والحجم الذى يتناسب مع حجم جسم الإنسان بحيث تناسب طريقة مشيه حتى تقدر على حمل جسمه بشكل متزن وسليم، وفى حالة إحساس الإنسان بألم فى القدم أثناء السير بشكل عادى فأنه يعانى من مشكلة ما فى القدم ولابد من سعيه إلى علاجها على الفور.

تحتوى القدم على عدد من مجموعات العظام مماثلة لعظام الأيد تماماً، كما أن أصابع القدم تحتوى على عقل صغيرة من العظام مشابهة لأصابع اليد، تكسو عضلات القدم طبقات ذو سمك بسيط جداً من الدهون ويعلوها طبقة الجلد التى تناسب حجم العظام، وقد تعمل هذه الطبقة على الحفاظ على دمج القدم وإظهارها بشكل متماسك وأداء وظيفتها وحركتها بالشكل المناسب.

نظراً لإعتبار القدم المنطقة التى يتم إتكاء الجسد عليها، كما أنها تحمل وزن الجسم بالكامل، إلى جانب إعتبارها الرابط بين جسد الإنسان والأرض، لذا فإنها تتعرض لضغط قوى وتبذل مجهود كبير للغاية فى أغلب الأوقات يتسبب فى تعرضها لمشاكل وخيمة ينتج عنها حدوث تغيرات فى عظام القدم سواء من حيث مظهرها أو إنحرافها عن حيزها أو ظهور عظام جديدة بها وتعد من أحد المشاكل الأكثر إنتشاراً فى منطقة القدم.

علاج شوكة القدم

اليوم يوجد العديد من الإجراءات العلاجية والجراحية التى تجرى من أجل التخلص من عظمة القدم النامية، وتعد هذه الإجراءات الجراحية سهلة الإجراء ولا تحمل فى طياتها أى تعقيد. يوجد أنواع لهذه المشكلة ومن أبرزها ما تسمى ببروز عظمة القدم، وقد لا يصاحب هذه المشكلة أى أعراض أو ألم بل حدوث تغير فقط فى شكل القدم، حيث يظهر بروز فى عظمة القدم بشكل تدريجى مع الوقت، إلا أن الأشخاص الذين يعانون من هذه المشكلة لا يلجأون للبحث عن علاج لها.

علاج بالاعشاب مسمار القدم

يوجد نوع أخر يصاحبه أعراض تتمثل فى الشعور بألم وعدم الإرتياح، وقد تزداد المشكلة مما يضطر صاحبها إلى البحث عن علاج لها للتخلص من الألم الذى يزداد مع مرور الوقت، مع التخلص من مشكلة عدم قدرته على المشى والشعور بالتعب بشكل مستمر.

علاج مسمار الرجل

يحدوث بروز فى عظمة القدم فى أى مكان فى القدم ولا يتركز بروزها فى مكان بعينه، إلا أن ظهور بروز عظمة القدم يظهر غالباً فى عظمة مشط القدم أو عظمة إبهام القدم من الجانب، من الممكن أن يحدث البروز فى الناحية الأخرى من القدم أى بجانب الأصبع الصغير، كما يظهر بروز فى منطقة الكعب أيضاً، وبالتالى لا يوجد مكان محدد لظهور المشكلة إلا أن ظهورها يعود إلى بعض العوامل والظروف.

العوامل المسببة لبروز عظمة القدم

هناك عوامل عديدة تتسبب فى الإصابة بهذد المشكلة منها ما يتعلق بأسباب صحية ومنها ما يتعلق بطريقة السير أو سلوكه أو تتطور مع مرور الوقت، نتيجة أسباب محددة تسببت فى التأثير على الجسم بشكل سلبى وبالتالى أدت إلى ظهور هذه العظام أو بروزها بشكل غير مستحب، وتتمثل هذه الأسباب فيما يلى:

1- السير بشكل خاطئ من أبرز الأسباب التى ينجم عنها بروز عظمة منطقة مشط القدم، وذلك لكونك تعمل على تركيز وزن الجسم على عظمة القدم بشكل غير صحيح، وبالتالى مع الحركة بشكل دائم وحجم الجسم يتغير شكل العظام إلى شكل أكثر إسترخاء وتناسب مع طريقة السير حيث تبرز عظمة القدم مع مرور الوقت.

علاج شد الرجل

2- إرتداء الأحذية الضيقة التى لا تتماشى مع حجم القدم، حيث أن عملية المشى عبارة عن ترابط حركى مع كلاً من عظام وعضلات ومفاصل القدم، وبالتالى هذه الأنواع من الأحذية تعمل على تضييق وإختناق جميع مكونات القدم مع حدها من الحركة بشكل صحيح، لذا تظهر مشكلة بروز عظمة القدم.

3- السمنة المفرطة، حيث يتسبب الوزن الزائد فى الضغط بشكل كبير على عظمة القدم خاصة عند السير، مما يتسبب ذلك فى بروز عظمة القدم.

4- عوامل وراثية، من الممكن أن يحمل الشخص الذى يعانى من بروز عظمة القدم جينات وراثية يكتسبها من إحدى الوالدين، وعلى الأغلب تظهر هذه المشكلة دون أعراض أى لا يشعر بألم، وذلك لأن بروز عظمة القدم لدى الشخص تكون خلقية وليست عائدة لسبب تعرض له فى حياته اليومية، وفى حالة الإضطرار إلى إحداث إصلاح فى شكل القدم يكون لسبب طارئ أو محاولة تناسب القدم مع الجسم.

5- فى حالة بروز عظمة القدم لأسباب مرضية ينتج عن ذلك تراكم الكالسيوم فى القدم وعظامها بشكل كبير، مع ظهور كدمة فى القدم وهى عبارة عن ظهور عظمة جديدة فى القدم تبدأ فى النمو وكبر حجمها بشكل تدريجى مع تطور المرض ويزيد بروزها، وقد تتسبب فى الشعور بألم شديد وعلى الأغلب تظهر فى كعب القدم.

المرشح الأنسب لعلاج بروز عظمة القدم

1- المرشح الأفضل للعلاج هو الشخص الذى يعانى من مرض ما ينتج عنه تراكم الكالسيوم فى عظام القدم وبروزها، وقد يقوم الطبيب المعالج فى مركز صحتنا بتشخيص المرض الذى يعانى منه الشخص والعمل على علاجه، ثم يقوم بعلاج المشكلة بشكل تجميلى أو جراحى بهدف التخلص من عظمة القدم البارزة.

2 – فى حالة صدور ألم أو الشعور بعدم الإرتياح بسبب بروز عظمة القدم، يتطلب ذلك علاج هذه المشكلة ومحوها للتخلص من الشعور بالألم الذى يصاحبها.

3- من الممكن أن يتسبب بروز عظمة القدم فى التأثير على إتزان الجسد مع زيادة الضغط على الركبتين والظهر وباقى مفاصل الجسم المرتبطة بعملية السير، مما تتسبب فى ألمها وتعرضها للعديد من المشاكل فى المستقبل، لذا لابد من علاج بروز عظمة القدم فى هذه الحالة حتى فى حالة عدم تسببها فى إحداث ألم.

4- الأشخاص الذين برزت عظمة قدمهم لأسباب وراثية أو ظهرت بشكل تدريجى وعفوى مع مرور الوقت، غالباً ما يضطرون للتخلص منها لأنها تسبب تشوة فى شكل القدم وتظهرها بشكل غير جمالى وذلك إعتقاداً من النساء اللواتى ذو أقدام صغيرة الحجم.

5- يوجد نسبة من الأشخاص تسبب لهم مشكلة بروز عظمة القدم مشكلة عدم إيجادهم الأحذية التى تناسب حجم أقدامهم ويلجأون لشراء أحذية أكبر حجماً لكى تتماشى مع حجم القدم والعظمة البارزة حتى لا تتسبب فى الضغط على القدم مما ينتج عن ذلك عدم القدرة على المشى.

6- لابد أن يكون القادم على إجراء علاج بروز عظمة القدم يتمتع بصحة جيدة وعدم معاناته من أى مرض أو مشكلة جسمانية سواء كانت مرتبطة بمشكلة العظمة البارزة فى القدم أو غيرها.

7- يستحسن عدم إجراء العملية الجراحية على كبار السن بهدف إزالة عظمة زائدة بشكل بسيط، حيث أن ذلك لا يعتبر خطر على حياته أو أمر ضرورى لكون المشكلة تتسبب فى إلحاق الأذى به.

علاج بروز عظمة القدم دون تدخل جراحى

يوجد العديد من العلاجات الأولية التى تسبق التدخل الجراحى لعلاج بروز عظمة القدم، وتتميز هذه العلاجات أو الحلول بفاعليتها ونتائجها الممتازة مع بعض الحالات كما أنها خيراً من التعرض للجراحة بشكل مباشر.

قد تتماشى هذه الحلول مع الحالات البسيطة والروتينية والعائدة إلى عوامل وراثية، إلا أن الأشخاص المصابين بتراكم الكالسيوم فى القدم ويعانون من مرض ما لا تتناسب معهم هذه الحلول بل من الممكن أن تلحق الضرر بهم بدلاً من مساعدتهم لحل المشكلة.

تتمثل هذه الحلول فيما يلى:

1- العمل على ضبط طريقة السير بشكل أفضل من السابق، فعليك متابعة نفسك مع محاولة تحسين جهة الضغط على القدم، وفى حالة معاناتك من الزيادة فى الوزن فيجب عليك القيام بإنقاص مقدار كافى من هذا الوزن حتى تتمكن من علاج المشكلة بشكل فعال.

2- إرتداء الأحذية الطبية المريحة، حيث تصنع هذه الأحذية بهدف إراحة القدم والعظام وإتاحة لها القدرة على التخلص من هذا البروز وعودتها لشكلها الطبيعى، وقد يحدث ذلك مع مرور الوقت بشكل تدرجى.

3- هناك أنواع من الحشوات يتم إيداعها فى الأحذية تعمل على إستواء قوس القدم بشكل كامل مع حد عظم الإبهام من الإنحراف عن موضعه وبروزه، كما يوجد جبائر يضعها البعض فى الأحذية لوقت طويل بحيث تعمل على الضغط على عظام القدم ومع مرور الوقت يقل بروز العظمة القدم بشكل تدريجى حتى تختفى.

4- خلال المراحل الإبتدائية لظهور بروز عظمة القدم، تعتبر ممارسة الرياضة برعاية مدربين مهرة ومتمكنين فى هذا المجال مفيدة بشكل كبير، حيث أنها تعمل على دعم العضلات بالقوة وإعادتها لوضعها الطبيعى وإخفاء بروزها مع إيقاف تطور الأمر، إلا أن القيام بممارسة الرياضة من الممكن ان يتسبب فى مضاعفة الأمر حين القيام بها بشكل خاطئ.

ما قبل علاج بروز عظمة القدم جراحياً

 

يتم اللجوء للتدخل الجراحى فى حالة تدهور حالة الشخص مع عدم إستجابته إلى العلاجات الأخرى الغير جراحية، وقد يوجد بعض الحالات التى يتطور بها الأمر إلى تزحزح الإبهام عن موضعه تقريباً وينحنى على باقى الأصابع التى تجاوره، مما يتسبب ذلك فى تغيير مظهر القدم بشكل كامل، لذا يكون الحل الأمثل فى هذه الحالة هو التدخل الجراحى.

عليك القيام بتجربة أكثر من علاج قبل اللجوء للخضوع للإجراء الجراحى، لذا لابد من إستشارة الطبيب قبل إتخاذ قرار العلاج بأى وسيلة، حيث يتمكن الطبيب من إرشادك للطريقة المثلى للحصول على علاج فعال ذو نتائج ممتازة.

من الممكن أن تكون الإصابة على شكل إلتهاب شديد فى القدم يتسبب فى تضخم القدم وبروزها ولم يتكن المشكلة فى العظام أو ترنحها عن موضعها نهائياً.

فى حالة معاناتك من مرض ما فعليك علاجه أولاً قبل اللجوء للتدخل الجراحى لعلاج بروز عظمة القدم، مع إعلام الطبيب بتاريخك المرضى بالتفصيل، ووقت ظهور المشكلة ومتى تسببت فى إحساسك بالألم وعدم الإرتياح مع إخباره عن توقاعتك التى ترغب فى الحصول عليها من خلال الإجراء.

يجب عليك إتباع نظام غذائى صحى خلال الفترة التى تسبق إجراء العملية مع تناول كافة الفيتامينات التى يحتاجها الجسم، مع تجنب تناول العقاقير الطبية التى تعمل على زيادة نسبة سيولة الدم فى الجسم كالأسبرين وغيره، وذلك لتفادى التعرض لأى مضاعفات خلال وعقب إجراء الجراحة، وفى حالة إعتيادك على تناول دواء طبى لهدف علاجى من مرض ما فيجب عليك إخبار الطبيب بذلك حتى لا يؤثر ذلك على نتائج إجراء الجراحة.

علاج بروز عظمة القدم جراحياً

يتوفر لهذه الجراحة عدد من الطرق لإجرائها، تتمثل فى:

1- الطريقة الأولى: يقوم الطبيب بإحداث شق جراحى بسيط فى القدم ثم يعمل على تمرير كاميرا صغيرة الحجم ودققة للغاية من خلال الشق، بحيث يستطيع الطبيب من خلالها معرفة المشكلة التى يعانى منها المريض وتحديد المكان الذى يظهر خلاله بروز العظمة والتى تسببت فى جعل مظهر القدم يظهر بهذه الهيئة.

ومن ثم يعمل شق جراحى مرة ثانية فى مكان البروز مع إستعانته بأداة جراحية تدخل من خلال الشق إلى المكان المستهدف ثم يعمل على إستئصال الزيادة العظمة الموجودة وبالتالى تنتهى المشكلة تماماً.

2- الطريقة الثانية: يقوم الطبيب بنحت العظام الزائدة أو العمل على تنعيم المنطقة البارزة بواسطة أداة طبية وذلك من أجل جعل عظمة القدم متناسقة ذات شكل متساوى، وقد يحدد الطبيب أى طريقة تجرى على المريض وفقاً لحجم البروز ومدى تطور وتفاقم المشكلة.

مع بعض الحالات المتأخرة يتعرض مفصل الإبهام إلى الإلتهاب وتدهور حالته تماماً وعدم تقبله للعلاج سواء عن طريق الأدوية أو الإجراء الجراحى ويكون هو السبب الرئيسى فى البروز، ومن ثم يتم إلتحام العظام ببعضها البعض أو القيام بإزالة المفصل الأصلى وتركيب مفصل أخر بدلاً منه.

ما بعد إجراء الجراحة

عقب خضوعك إلى الإجراء الجراحى لابد أن يلازمك شخص لمعاونتك على قضاء متطلباتك وحاجتك فى المنزل، مع مساعدتك على التحرك والمشى حيث أن قدمك سوف تؤلمك فى بداية الأمر بشكل كبير عند قيامك بالإتكاء أو الضغط عليها، كما أنه من غير الواقعى أن تقوم بالسير على قدميك وبها جروح وما زالت تنزف.

يجب عليك إتباع جميع التعليمات التى يحث عليها الطبيب مع تناول الأدوية بشكل منتظم، تتمثل هذه الأدوية فى مسكنات للألم ومضادات للإلتهاب تعمل على تهدئة المضاعفات والألم التى تتعرض لها عقب إجراء العملية، ومن هذه المضاعفات تورم القدم وإحمرارها ومن المحتمل ظهور إلتهاب خفيف فى منطقة العملية مع ظهور كدمات تحيط بها إلا أن هذه المضاعفات تعتبر وقتية وسريعاً ما تختفى.

الإهتمام بالجروح والعمل على تنظيفها بشكل دائم، مع وضع عليها الأدوية التى وصفها الطبيب، وفى حالة تغير شكل الجرح أو تورمه بشكل كبير يجب عليك التوجة لزيارة الطبيب على الفور حتى لا تتفاقم المشكلة وتتعرض للإصابة بالعدوى أو أى مضاعفات أخرى خطيرة.

بعد مرور فترة وجيزة سوف تعود لك القدرة على السير بشكل طبيعى، مع تمكنك من إستشارة الطبيب لمتابعة حالتك والتأكد من ظهور نتائج العملية والإطمئنان على كون البروز الذى كان يلاحق عظمة القدم تم التخلص منه بشكل نهائى، مع عودة القدم إلى شكلها الطبيعى، إلى جانب إستطاعتك بالقيام بأداء أنشطتك اليومية بدون الشعور بأى ألم أو إزعاج.

شاهد أيضاً

رياضة شد البطن

رياضة شد البطن

رياضة شد البطن ، من أكثر المشاكل التي يعاني منها الكثير من الأشخاص مشكلة تجمع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

احصل على الاستشارة المجانيةاتصل الان!
+