الرئيسية / طب عام / علاج إلتهاب الحلق
Woman holding his throat in pain, isolated on white background

علاج إلتهاب الحلق

علاج إلتهاب الحلق، يتعرض نسبة كبيرة من الأشخاص إلى إلتهاب الحلق بسبب العديد من العوامل ومنها حدوث تغيرات جوية، مع أغلب الحالات يتم الشفاء من إلتهاب الحلق بشكل تلقائى من غير اللجوء لتناول علاجات طبية أو إستشارة الطبيب.

أما بالنسبة للحالات التى تعانى من إلتهاب الحلق نتيجة التعرض لعدوى بيكتيريا أو جرثومية مع مصاحبتها إرتفاع درجة حرارة الجسم بشكل غير طبيعى، لابد من إستشارة الطبيب والتدخل الطبى على الفور، حرصاً على عدم تضاعف إلتهاب الحلق وسوء الحالة.

تعمل العلاجات المتوفرة لعلاج إلتهاب الحلق على الحد من أعراض المرض والتى تشتمل على الألم، إحتقان الحلق وصعوبة البلع، الصداع، السخونية وغيرها من الأعراض، وعلى هذا الأساس تعتبر العلاجات المثلى للتعافى من إلتهاب الحلق تتمثل فى الأتى:

  1. العمل على تردد الماء فى الحلق على شرط يكون الماء دافئ ومالح، وقد يعمل ذلك على تطهير الحلق وتهدئته.
  2. تناول أقراص كالحلوة والعمل على مصها لتهدئة الألم، حيث تساهم هذه الأقراص على مضاعفة إنتاج اللعب فى الفم، مع العمل على تلطيف وتخفيف تهيج إلتهاب الحلق، وقد تكون غنية الأقراص المتواجدة فى الصيدليات المحلية على نسبة قليلة من مسكنات الألم.
  3. الإستعانة بجهاز البخار، حيث يساعد هذا الجهاز على تقليل الأعراض، وبالأخص مع حالات إلتهاب الحلق المتسبب نتيجة التعرض لهواء جاف والقيام بعملية التنفس بواسطة الفم.
  4. البخاخ، ويعرف بالإنخليزية (Spray) وقد تقوم هذ البخاخات على ترطيب وتلين الفم والتخلص من الجفاف الذى يعانى منه مع غناها بمسكنات للألم.
  5. توافر علاجات طبية أخرى تعمل على تهدئة الألم على هيئة أقراص أو مشروب لعلاج إلتهاب الحلق.

أما بالنسبة للحالات المزمنة الأكثر حدة، قد يقوم الطبيب بحثه على العلاج عن طريق الجلوكوكورتيكوستيروئيداتو، الذى يقوم بدوره على مقاومة أعراض المرض الشديدة والمزمنة.

علاج إلتهاب الحلق فى المنزل

هناك بعض الوصفات المنزلية التى من خلال تحضيرها يستطيع المريض التخلص من ألم إلتهاب الحلق، وتشتمل هذه الوصفات على الأتى:

  • الليمون 

يعمل الليمون على تصريف الإفرازات المخاطية الموجودة خلال منطقة الحلق، ويتم إستخدامه من خلال عصره وإضافة كمية مناسبة من العسل الأبيض على المشروب ومن ثم تناولها على الفور.

  • خل التفاح

يتمتع خل التفاح بالعديد من العناصر التى تعمل على مقاومة البكتريا المسببة لإلتهاب الحلق مما ينتج عن ذلك التعافى من إلتهاب الحلق، ويتم تحضيره عن طريق وضع كمية من خل التفاح على كمية مناسبة من عصير الليمون الفرش على كوب من الماء الساخن وتحليته بملعقة من العسل الأبيض.

  • القرفة

من المعروف منذ قديم الأزل، مدى قدرة القرفة على علاج إلتهاب الحلق المترتب نتيجة الإصابة بأنفلونزا البرد، ويتم إستخدامها من خلال خلط ملعقة من كلاً من القرفة والفلفل الأسمر ودمجهم فى كوب من الماء الساخن.

  • الثوم 

يعد الثوم من النبات التى تستخدم كمضاد حيوى لجسم الإنسان، وعلى هذا الأساس يقوم الثوم بدوره على مقاومة البكتيريا المسببة لإلتهاب الحلق، وذلك عن طريق تناول فص ثوم مرة واحدة فقط بشكل يومى.

  • العسل الأبيض

أيضاً يحتوى عسل النحل الطبيعى على العديد من العناصر التى تعمل على محاربة البكتريا الناتج عنها إلتهاب الحلق، ويتم تحضيره من خلال وضعه على كوب الشاى أو كوب من عصير الليمون الفريش.

أعراض وعلامات إلتهاب الحلق

  1. الشعور بألم فى الحلق وخلال منطقة البلعوم.
  2. إرتفاع درجة الحرارة.
  3. الصداع المستمر.
  4. وجود بقع بيضاء خلال منطقتى الحلق واللوزتين.
  5. صعوبة البلع مع الشعور بألم.
  6. تورم وإحمرار اللوزتين، فى حالة إلتهاب اللوزتين.
  7. تضخم والشعور بألم فى الفك والغدد الليمفاوية.
  8. الشعور بمغص فى البطن (بالنسبة للأطفال).
  9. الغثيان والتقيؤ (بالنسبة للأطفال).

أعراض الحالات الأكثر خطورة فى إلتهاب الحلق

تتمثل هذه الأعراض فى خروج إفرازات مخاطية بكميات كبيرة، التريل المفرط، إضطرابات فى المزمار الصوتى مع تضخم الصوت، تضخم العنق مع صعوبة البلع، وبالتالى لابد من اللجوء للفحص الشامل ومراجعة الطبيب لأخذ جميع الإجراءات العلاجية للحصول على العلاج بشكل سريع وأكثر فاعلية.

إلى جانب ذلك يوجد بعض المضاعفات الشديدة الخطورة التى قد تصاحب إلتهاب الحلق الحاد، وتتمثل فى الأتى:

  1. تهيج وإلتهاب لسان المزمار الصوتى.
  2. ظهور خراج خلال اللوزة.
  3. إحمرار وإلتهاب المنطقة السفلية للفك السفلى.
  4. إلتهاب المنطقة الخلفية للبلعوم.
  5. أعراض مبدئية لمرض الايدز.

العوامل المسببة لإلتهاب الحلق

تتعدد مسببات الإصابة بإلتهاب الحلق، ومن الممكن ان يكون عرض رئيسى للإصابة بالعديد من الأمراض المزمنة التى ترتبط بجهاز التنفس والمرىء، ومن المسببات الشائعة للإصابة بمرض إلتهاب الحلق ما يلى:

1- الفيروسات: تعتبر الفيروسات أحد العوامل الرئيسية المسببة لإلتهاب الحلق، وقد نجد نسبة كبيرة من حالات إلتهاب الحلق ناتجة عن الإصابة بنوع ما من الفيروسات، ولكن لا يوجد حتى الآن دواء طبى للتخلص من إلتهاب الحلق الفيروسى.

إلى جانب ذلك أفصحت إحدى الأحصاءات التى تم إجراءها على مصابى إلتهاب الحلق الفيروسى أن حوالى 60% من المصابين تم علاجهم من المرض من خلال مضادات حيوية فعالة، ولكن النسبة الباقية لم تستجيب لهذا العلاج.

2- البكتيريا: هناك أنواع عديدة من البكتيريا التى تتسبب فى الإصابة بإلتهاب الحلق، ومنها البكتيريا العقدية (Streptococcus)، بيكتريا الأركانوباكتيريوم (Arcanobacterium haemolyticum) وقد يتعرض للإصابة بها الفئة العمرية المتوسطة المراهقة، وعلى الأغلب يرافق الإصابة بها طفح جلدى ذو لون وردى أو أحمر فاتح.

3- إلتهاب اللوزتين: يعرف بالأنجليزية (Tonsillitis)، تقع اللوزتين خلف البلعوم، وحين تعرض اللوزتين لبكتيريا أو فيروس، يتسبب ذلك فى تهيج وإلتهاب اللوزتين ومن ثم تضخمها بشكل غير طبيعى، وقد يصاحب ذلك إلتهاب الحلق، مع إرتفاع درجة الحرارة وصعوبة البلع.

4- أنواع علاجات: يوجد بعض العلاجات والعقاقير الطبية التى تعمل على الإصابة بإلتهاب الحلق كتناول أحد أنواع المضادات الحيوية، دواء كيميائى، أو جميع العلاجات التى تعمل على ضعف جهاز المناعة.

وقد يدل إلتهاب الحلق الحاد الذى يظل لمدة تتجاوز أكثر من 15 يوم بشكل متتالى على الإصابة بمرض خطير.

على الأغلب لا يتم معرفة الفرق بين إلتهاب الحلق الفيروسى وإلتهاب الحلق الجرثومى من خلال الإقتصار على العلامات السريرية فقط، مما يتطلب ذلك القيام بإجراء الفحوصات لطبية اللازمة للحصول على التشخيص الدقيق.

عوامل بيئية مسببة لإلتهاب الحلق

  1. التدخين.
  2. تنفس هواء غير نظيف.
  3. تنفس هواء جاف (لا ماء به) من خلال الفم.
  4. التحسس من الأتربة والغبار وغيرها.

مخاطر ومضاعفات إلتهاب الحلق

يتسبب عدم الحرص على علاج إلتهاب الحلق بشكل سريع وفعال إلى التعرض للكثير من المضاعفات الخطيرة من بينها الإصابة بالحمى الروماتزمية (Rheumatic fever – RF)، وقد يكون الأطفال والشباب البالغين أكثر عرضه للإصابة بهذا المرض، وقد يحتل هذا المرض أعضاء كثيرة بالجسم كالمفاصل، الأعصاب، الجلد، القلب.

وقد ينتج هذا المرض بسبب الإصابة بإلتهاب الحلق عن طريق البيكتيريا العقدية ذو النوع (أ) مع عدم القيام بعلاج المرض والتخلص من الجرثوم المسبب للمرض فى أقصى وقت ممكن، وقد يصاب بالمرض الفئة العمرية التى تتراوح ما بين 5:15 سنة سواء ذكور أو أناث.

وقد أجريت دراسة أحصائية على الأطفال المصابين بإلتهاب الحلق الناتج عن الجرثومة العقدية (أ)، وقد تبين خلالها وجود حوالى 2%:3% أصيبوا بحمى الروماتيزم نتيجة عدم خضعوهم للعلاج الفعال للتعافى من إلتهاب الحلق.

شاهد أيضاً

رياضة شد البطن

رياضة شد البطن

رياضة شد البطن ، من أكثر المشاكل التي يعاني منها الكثير من الأشخاص مشكلة تجمع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

احصل على الاستشارة المجانيةاتصل الان!
+