الرئيسية / طب عام / عمليه سحب الماء الابيض من العين وزراعه العدسه

عمليه سحب الماء الابيض من العين وزراعه العدسه

المياه البيضاء في العين :

من الأمراض الشائعة التي تصيب عين الإنسان، حيث أنها تصيب مايقارب 20 مليون مريض في العالم تقريباً، ويتم وصفها بأنها حالة من التغيّم الطبيعي الذي يصيب عدسة العين، وتنتشر بشدة عند التقدم في السن بين 55 عاماً إلى أكثر.

وقد تتسبب هذه المياه البيضاء في الإصابة بالعمى في حالة إهمالها، حيث أنها من الأسباب الرئيسية لفقدان البصر في حالات كبار السن، وقد أثبتت الدراسات أن حوالي 95% من المرضى يتمكنون من الرؤية بصورة سليمة بعد الخضوع لعمليات زرع العدسات داخل العين وسحب المياه البيضاء.

مراحل تكوّن المياه البيضاء :

1- العين السليمة :

في حالة العين السليمة الغير مصابة بالمياه البيضاء تعمل عدسة العين على إمتصاص الضوء وتركيزه على شبكية العين للتمكن من الرؤية بصورة واضحة للأشياء البعيدة والقريبة.

2- المراحل المبكرة :

تبدأ مع التقدم في السن المراحل المبكرة والمتوسطة لتكوّن المياه البيضاء في العين، حيث تقل مرونة عدسات العين تدريجياً وتفقد شفافيتها وتزداد نسبة العتمة مع مرور الوقت، مما يتسبب في تشتيت لكمية الضوء الموجودة في الشبكية.

3- المراحل المتقدمة :

عند الوصول إلى المراحل المتقدمة أو المراحل المتقدمة من المياه البيضاء على عدسة العين فإن الضبابية تزداد وتقل قدرة الرؤية على الألوان حتى يصل الأمر إلى فقدان تام للرؤية.

أسباب تكوّن المياه البيضاء :

هناك بعض الأسباب التي تؤدي إلى تكوّن المياه البيضاء على عدسة العين منها :

1- تقدم السن والشيخوخة الطبيعية.

2- الإصابة بمرض السكر.

3- التعرض للأشعة فوق البنفسجية يساهم في تيبّس العدسة وقلة مرونتها.

4- تعاطي المخدرات وتناول المشروبات الكحولية تزيد من نسبة الإصابة بالمياه البيضاء على العين.

5- إضطرابات الغدة الدرقية.

6- قلة التغذية التي تصل إلى داخل العين.

7- تجدد الخلايا داخل العين وعدم قدرتها على الذوبان في فضاء العين مما يجعلها تترسب على العدسة مسببة عتمة في الرؤية.

8- إلتهابات العين المزمنة.

9- تناول بعض الأدوية بصورة مفرطة مثل الكورتيكوستيرويد.

10- بعض العمليات الجراحية في العين أو العلاج الإشعاعي لأورام العين.

أنواع المياه البيضاء :

يتم تقسيم المياه البيضاء إلى 3 أنواع وهي الأكثر شيوعاً :

1- مياه بيضاء نووية :

عبارة عن مياه بيضاء تتكون في مياه العدسة، هي أكثر الأنواع انتشاراً وشيوعاً، وتبدأ أعراضها بقصر في النظر وضبابية في الرؤية وبهتان في الألوان وشحوبها، كما أن في الحالات المتقدمة من هذا النوع تتعرض عدسة العين إلى الإنحناء مما يزيد من حالة قصر النظر.

 2- مياه بيضاء قشرية :

 مياه بيضاء تتكون في الطبقة الخارجية من عدسة العين، وهي من الأنواع الأقل شيوعاً، وينتج من زيادة تيبس قشرة العدسة وغلافها.

3- مياه بيضاء تحت المحفظة الخلفية :

هذا النوع قليل الإنتشار كذلك ولكن له تأثير كبير على الإبصار، كما أنه يصيب الأشخاص أقل من 40 سنة بصورة أكثر، حيث يتجمع الضوء خلف عدسة العين مما يسبب الحساسية الشديدة للأضواء اللامعة وصعوبة في القدرة على القراءة.

تقنية إزالة المياه البيضاء :

أولاً : المراحل المبكرة :

يتم اللجوء إلى الحلول الغير جراحية لعلاج مراحل تكوّن المياه البيضاء المبكرة، حيث يتم استخدام النظارات الطبية والعدسات اللاصقة لتصحيح النظر.

كما يمكن تقليل الإضاءة وتغيير أماكن المصابيح في الغرفة وارتداء النظارات الشمسية عند الخروج من المنزل، واستخدام بعض القطرات الطبية التي تعمل على توسيع حدقة العين مما يسمح بدخول كميات أكبر من الضوء.

ثانياً : المراحل المتأخرة :

بعد الفحص الجيد لعين المريض يقرر الطبيب مدى الحاجة إلى التدخل الجراحي لحل المشكلة وتجنب التعرض لمرحلة فقدان البصر.

جراحة إزالة المياه البيضاء :

إن جراحة إزالة المياه البيضاء من العين من أهم العمليات المنتشرة حول العالم، وقد ظهرت العديد من الأجهزة الحديثة التي تساعد في الحصول على أفضل النتائج بصورة آمنة وسريعة.

خطوات عملية إزالة المياه البيضاء :

1- التخدير الموضعي للعين.

2- عمل شق جراحي بسيط في جانب القرنية أقل من 3 مليميتير.

3- يقوم الطبيب بإزالة عدسة العين المغطاة بالمياه البيضاء بطريقة تسمى استحلاب العدسة – تفتيت العدسة باستخدام موجات الفاكو وهي موجات فوق صوتية.

4- استبدال العدسة الطبيعية للعين بعدسة صناعية (IOL) يتم زراعتها مكان العدسة الأصلية.

تعتبر تقنية استحلاب العدسة وتفتيت العدسة باستخدام موجات الفاكو من أكثر الطرق انتشاراً في عملية إزالة المياه البيضاء، حيث لا تحتاج إلى عمل غرز داخل العين كما أن الفتحة الصغيرة التي يتم عملها بالقرنية تلتئم بسرعة.

كما يمكن استخدام الليزر في هذه العملية لعمل الشق الجراحي البسيط لزيادة دقة العملية والتأكد من الحصول على أفضل النتائج بصورة آمنة وسريعة.

لا تتطلب هذه العملية البقاء في المستشفى بعد العملية سوى لمدة 30 دقيقة تقريباً، كما أن الألم الناتج عن العملية يكاد يكون غير موجود تقريباً، ويتمكن المريض من العودة إلى حياته الطبيعية بصورة مباشرة في نفس اليوم.

وفي حالات إصابة العينين معاً بوجود مياه بيضاء يقوم الطبيب المختص بعمل العملية لأحد العينين أولاً وبعد إلتئام العين الأولى تماماً يقوم بعمل العملية للعين الأخرى.

العدسات المزروعة :

يتم زراعة عدسة اصطناعية داخل العين (IOL) لتحل محل العدسة الأصلية والطبيعية للعين والتي تعرضت للضرر وقلة المرونة وتسببت في ضعف الرؤية.

وتعمل العدسة الجديدة على تجميع الضوء في شبكية العين كما تعمل العدسة الطبيعية تماماً، وهكذا تستمر عملية الرؤية بطبيعتها وإرسال الإشارات للمخ التي يتم تحويلها لصور.

تتميز العدسات الجديدة (IOL) بالليونة الكافية لزراعتها في العين من خلال الشق الصغير جداً، كما أن قطرها يصل إلى نصف سم أو أقل، ويتم صناعتها من الأكريليك أو السيليكون أو البلاستيك.

مميزات عدسات (IOL) :

1- أحادية البؤرة والتي تساعد في الرؤية البعيدة بشكل واضح.

2- القدرة على الرؤية بشكل واضح تماماً.

أنواع العدسات المزروعة :

يتم تركيب عدسة الحجرة الخلفية وهي الأكثر شيوعاً من عدسات (IOL) خلف قزحية العين مكان العدسة الطبيعية للعين، كما تعرف باسم عدسة الحجرة الأمامية في حالة تم زراعتها أمام قزحية العين في حالات تلف محفظة العدسة الطبيعية.

1- عدسات (IOL) ذات التكنولوجيا المتقدمة :

تعرف أيضاً باسم العدسات ذات البؤر المتعددة، وهي من أحدث أنواع العدسات المستخدمة التي تعتمد على تكوين عدة نقاط بؤرية في العين للتخلص من الحاجة إلى ارتداء النظارات الطبية أو العدسات اللاصقة، يتم صناعتها من مجموعة من المواد الحديثة ذات الخصائص المميزة.

2- عدسات (IOL) لعلاج الإستجماتيزم :

تساعد هذه العدسات على علاج الإستجماتيزم بالإضافة إلى علاج مشكلة المياه البيضاء، وهي من العدسات الأكثر شهرة.

ويتم تحديد نوع العدسة المناسبة للحالة الصحية للمريض اعتماداً على تشخيص الطبيب المختص.

3- العدسات أحادية البؤرة :

يتم استخدامها في أغلب العمليات الجراحية للتخلص من المياه البيضاء، حيث تتميز بوضوحها الشديد في مختلف ظروف الإضاءة، ولها بؤرة واحدة لتجميع الضوء.

 

مابعد عملية إزالة المياه البيضاء :

1- تقدر الفترة الزمنية للتعافي بشكل نهائي من العملية بشهر تقريباً، حيث ينصح باتباع تعليمات الطبيب وتناول الأدوية والإلتزام بها للحصول على أفضل النتائج المتوقعة.

2- الذهاب للطبيب كل فترة للمتابعة والتأكد من سلامة العينين وقياس معدل الإبصار.

3- يتمكن المريض من التأقلم على العدسات الجديدة التي تم زراعتها من شهرين حتى 4 أشهر تقريباً.

4- ينصح بتجنب لمس العينين بعد العملية أو حكها أو إزالة الغطاء الواقي.

5- يجب الحرص على إرتداء الغطاء الواقي أثناء النوم منعاً لملامسة العين أثناء النوم.

6- تجنب وضع مستحضرات التجميل في العينين.

الوقاية من المياه البيضاء :

1- إرتداء النظارات الشمسية منعاً للتعرض لأشعة الشمس فوق البنفسجية الضارة.

2- الحصول على أنظمة غذائية صحية ومتكاملة غنية بمضادات الأكسدة التي تتواجد في مختلف الفواكه والخضراوات الطازجة.

4- الفحص الدوري للعين للحد من ظهور أي مشاكل وسرعة علاجها.

شاهد أيضاً

رياضة شد البطن

رياضة شد البطن

رياضة شد البطن ، من أكثر المشاكل التي يعاني منها الكثير من الأشخاص مشكلة تجمع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

احصل على الاستشارة المجانيةاتصل الان!
+